موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

المنطقة العربية.. مواجهة الفوضى والتعقيد!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بين عامي 1915-1916م أنهت بريطانيا وفرنسا معاهدة تقسيم المنطقة الشهير (سايكس بيكو) والتي عملت وفق مبدأ تقسيم المنطقة بما يخدم القوى التي كانت سائدة في ذلك الزمان ، لقد كانت قضية التوزيع للمنطقة وتحريك أوراقها على رقعة الجغرافيا عملية سهلة في ذلك الزمان فهذه الدول التي ورثت الدولة العثمانية سياسياً كانت قادرة على أن تعيد مصفوفة الدول جغرافياً وفقاً لتنظيم متفق عليه خرج تحت تلك المعاهدة الشهيرة.

 

قرن من الزمان مرّ على هذه المعاهدة لتعود منطقة الشرق الأوسط إلى فوضى جديدة أنتجتها الثورات العربية، فهل يمكن تفسير ذلك بأنه ثورة على هذه المعاهدة أم أن المنطقة أصبحت بحاجة إلى إعادة النظر عبر إنتاج معاهدة جديدة تطلق عليها مراكز البحوث الدولية اسم (سايكس بيكو2)..؟ هذا سؤال منطقي هل هناك حاجة فعلية إلى تلك المعاهدة لتعود مرة أخرى..؟.

تعقيدات المنطقة تتضاعف على شكل متوالية هندسية يومياً فالمنطقة ليست في حالة استكانة سياسية قابلة للخضوع لمعاهدة جديدة، فرقعة الشطرنج ليس بذات الحجم كما كانت قبل قرن من الزمان، ومن يعتقد جازماً أنه قادر على توقع مستقبل منطقة الشرق الأوسط في ظل هذه التعقيدات فإنه على خطأ كبير لأن معطيات الصراع ومكونات التنافس متضاربة على جميع المستويات فليست القضية كما كانت محصورة بين قوى تاريخية متحكمة في المعطيات السياسية، (اليوم هناك منتجات كبرى لها عمق في المنطقة).

القوى العالمية التي صنعت معاهدة (سايكس بيكو) قبل مئة عام ليست كما هي اليوم فمنطقة الشرق الأوسط خلال قرن من الزمان أثبتت للعالم أنها ساهمت في صناعة القوى العالمية الطامعة في الفوز بها، اليوم تتنافس أوروبا وأميركا والصين وروسيا على هذه البقعة من العالم، كما تتنافس إسرائيل ودول المنطقة على الجغرافيا والتاريخ، وتتنافس الجماعات الإرهابية مع دول المنطقة سياسياً وثقافياً، ومن جانب آخر تتنافس دول اقتصادية مستمثرة في المنطقة كاليابان وكوريا ودول آسيوية ودول أوروبية أخرى، وكل هذه المجموعات تتنافس مع أكثر من مليار مسلم حول العالم، ويتنافس المسلمون أنفسهم في هذه المنطقة من شيعة وسنة، وتتنافس قوميات متناحرة تاريخياً أيضاً.

منطقة الشرق الأوسط اليوم هي في أكثر حالاتها تعقيداً فلا يمكن أن يتم تحديد منطقة بداية أو نهاية لهذا التعقيد السياسي والاقتصادي والتاريخي والجغرافي، وهذا قد يفسر لنا جميعاً حجم الأزمة التي تعاني منها شعوب المنطقة على جميع المستويات ولعل التحدي الأكبر انه مع كل هذه الأزمات المتداخلة بشكل يصعب فهمه تحظى منطقة الشرق الأوسط بثروات اقتصادية هائلة تضيف معضلة أخرى في سبيل تعقيدات الأزمة الشرق أوسطية.

ما تسمى بالقوى العالمية اليوم تواجه أزمة ثقة بينها، فما يبدو لنا أنه اتفاق روسي أميركي أوروبي حول سورية لا يعكس بالطبع حقيقة هذه الفرضية مهما بدت إعلامياً أنها حقيقة، فالقوى العالمية التي تحاول فعلياً أن تعيد فكرة (سايكس بيكو2) تبدو حالمة أمام بعضها، فصراع المصالح لم يعد محصوراً بين قوى قادرة على اتخاذ ما تريده من قرارات، أميركا التي تتناقص ثقتها بروسيا تشعر في حقيقتها أن أوروبا العجوز بما فيها روسيا يجب أن تكون في مسار سياسي أقل مما كانت عليه في السابق في المنطقة، في المقابل تشعر أوروبا أن تراجع أميركا ومثالية أوباما في عدم تعريض الجنود الأميركان للخسائر في الأرواح نتيجة المشاركة في مناطق مختلفة من العالم كل هذا يمنحها الفرصة لتملأ فراغ القوة الذي تتركة أميركا في المنطقة.

فلسفة القوة في التاريخ تقوم على عنوان وحيد وهو التضحية من أجل البقاء قوياً، وهذا ما علمنا إياه التاريخ على مر العصور ولكن أميركا اليوم تحاول تغيير هذا المنهج وفشلت في ذلك، فالضعف الذي تعرضت له أميركا خلال العقد الماضي ساهم بشكل كبير في هذه النتيجة التي نراها في المنطقة اليوم، لقد ساهمت أميركا على سبيل المثال في تنامي التيارات الإسلامية بشكل غير مباشر، وفي ذات الوقت ساهمت أميركا في تنامي الصعود للجماعات الإسلامية في المنطقة، وهذا ما حدث خلال الخمس سنوات الماضية في الثورات العربية التي قادها الإسلاميون وحارب فيها الإسلاميون وخلق الفوضى في المنطقة الإسلاميون وضاعف الإرهاب في المنطقة الإسلاميون إلخ...

لن يكون هناك مخارج سهلة يمكن الحديث عنها في المنطقة، ومن الواضح أن الإغراق في الفوضى السياسية والعسكرية والاقتصادية سوف يساهم في مزيد من الاشتعال في المنطقة وكما هو معلوم أن حرائق الغابات يصعب السيطرة عليها في ظل وجود الرياح العاتية، فعلى سبيل المثال من يرى الوضع السوري اليوم يدرك أن هذا الحريق يصعب السيطرة عليه لأنه بدأ في دمشق صغيراً وانتهى في كل سورية.

لن يكون من السهل تقسيم سورية أو العراق أو أي مكان لأن الظروف والتعقيدات لا يمكن أن تسمح بذلك وليس من البساطة أن تفرض حدوداً جديدة أو مساحات جغرافية مستقلة لأن الأزمة لا يمكن إدارتها عبر الأقوياء القادرين على فرض ما يريدون، كل الدول والجماعات والطوائف والمحتلين مثل إسرائيل لا يمكن تجاوزهم، ولا يوجد في العالم اليوم منظمة قادرة على أن تحني رؤوس الجميع للجلوس إلى طاولة واحدة بما في ذلك مجلس الأمن الذي أصبح منبراً لتبادل حق الننقض (الفيتو) بين ممثليه خلال الخمس سنوات الماضية مما يعكس وجهاً خفياً لتلك التناقضات الهائلة بين دول العالم.

بالنظر وبشكل مبسط بعيداً عن التعقيدات وبرصد محصور للمنطقة تجد حرباً أهلية ودولية وطائفية وأيديولوجية واقتصادية وسياسية وأزمة لاجئين يتم دفعهم إلى أوروبا بشكل مثير للأسئلة خلال الثلاثة أشهر الماضية في سورية، نشأت على بعد قريب منها أزمة أيديولوجية في إسرائيل خلال الأسابيع الماضية، وقبلها حرب تقودها من الخلف إيران في اليمن من أجل تحويل هذا البلد العربي إلى نموذج جديد يشبه النموذج اللبناني، وفي ذات الوقت يتصاعد صراع طائفي سني شيعي تمثله إيران ويصل الأمر إلى قبة الأمم المتحدة التي شهدت خلال الأسبايع الماضية حرباً خطابية قادتها إيران وهي تكيل الاتهامات لدول المنطقة السنية.

منطقة الشرق الأوسط اليوم في وضع تاريخي لا تحسد عليه والدول القادرة على التنافس والباحثة عن الاستقرار لم يبقَ أمامها سوى منع وصول تلك الحرائق إليها عبر تقوية جبهاتها الداخلية والنزوع إلى تقوية فكرة الاستقرار والأمن بين المواطنين من خلال تأصيل المواطنة المستقلة عن كل اتجاهات أيديولوجية عبر الاستثمار في مشروعات إصلاحية ومحاربة الفساد، كما انه من المهم عزل المجتمعات عن التقاطعات الأيديولوجية مع الجماعات المتطرفة وتصحيح المسارات الثقافية وهو ما يمثل المخرج الوحيد لإبعاد الرياح التي تنقل حرائق الغابات المجاورة لمجرد تغيير في اتجاه تلك الرياح.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30605
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع99927
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر853342
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57930891
حاليا يتواجد 5306 زوار  على الموقع