موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

سوريا ساحة جديدة لفشل نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الأحداث المتسارعة المتعلقة بالأزمة السورية أربكت حسابات بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة “الإسرائيلية”.

الأيام الستة التي فصلت بين الزيارة السريعة التي قام بها نتنياهو لموسكو ولقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم 21 سبتمبر (أيلول) الفائت،

وبين يوم الثامن والعشرين من الشهر ذاته، يوم لقاء بوتين مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما وإلقاء كل من الرئيسين الروسي والأمريكي كلمتيهما أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة شهدت تطورات شديدة الأهمية على صعيد الموقفين الروسي والأمريكي بصفة خاصة، إلى جانب تطورات أخرى مهمة في مواقف الدول الأوروبية وعلى الأخص ألمانيا.

 

هذه التطورات جاءت على غير هوى ما كان يأمله نتنياهو عندما ذهب إلى موسكو وعاد بعد لقائه مع الرئيس بوتين, اذ كان يتصور أنه قد حصل على الأمان الكامل ﻟ“إسرائيل”، وأن التحركات العسكرية الروسية الجديدة في سوريا لن تؤثر سلبياً على توازن القوى الإقليمي الذي تتصور “إسرائيل” أنه يعمل لصالحها أو أنه، على الأقل، لن يمثل تهديداً للأمن وللإستراتيجية العسكرية والسياسية “الإسرائيلية” نحو سوريا.

عندما سارع نتنياهو بالسفر إلى موسكو عقب التأكد من وجود تحركات عسكرية روسية في سوريا وأن موسكو تعمل لفرض وجود عسكري قوي لها داخل سوريا كان هاجسه هو كيف ستؤثر هذه التطورات في مصالح “إسرائيل” في سوريا، وكيف يمكن ﻟ“إسرائيل” أن تفرض نفسها لاعباً معترفاً به في الحلول المطروحة للأزمة السورية بحيث تؤمن مصالحها في هذه الحلول.

حسب تصورات مصادر “إسرائيلية” عدة أثارت الخطوات العسكرية الروسية قلقاً في «تل أبيب» من منظور أنها تنسجم مع الأهداف الإيرانية بالهيمنة على المنطقة وتقوية حزب الله وتشجيعه على تحويل هضبة الجولان إلى قاعدة لإطلاق الصواريخ على “إسرائيل”. ونقل على لسان العميد إيلي بن مئير مدير قسم البحوث في شعبة الاستخبارات العسكرية أن «زيادة الوجود الروسي في سوريا جاءت بدعوة من إيران، وهدفه ليس الحفاظ على نظام بشار الأسد فقط، بل إعطاء شرعية للوجود الإيراني بهدف تحويل سوريا إلى نقطة انطلاق للتنظيمات المسلحة والإرهابية». كما أوصى معهد الأمن القومي في «تل أبيب» نتنياهو بسرعة التوجه إلى موسكو للتعرف إلى حقيقة النوايا الروسية من متطلبات الأمن “الإسرائيلي”، وبالذات احتمالات منع “إسرائيل” من حرية العمل في سوريا.

هذه المخاوف لم تأت من فراغ، ولكنها جاءت نتيجة تراكم معلومات وتحركات بين روسيا وأطراف إقليمية على رأسها إيران، وبالذات في ضوء الزيارة المفاجئة للجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني لموسكو باعتباره المبعوث العسكري الخاص للمرشد الأعلى الإيراني على خامنئي، وما أعقب هذه الزيارة السرية من مشاورات واجتماعات سرية أخرى شاركت فيها وفود من الأطقم العسكرية الاستراتيجية في روسيا وإيران وسوريا والعراق، قبل أن تتطور إلى ما يمكن اعتباره صيغة ﻟ«تحالف جديد» لمواجهة الإرهاب في الشرق الأوسط، وهو التحالف الذي أعلنت عنه روسيا فيما بعد وعلى لسان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف تحت اسم «مركز بغداد» لتبادل المعلومات الاستخباراتية بين الدول الأربع، والذي يمكن أن يكون الأساس لتحالف دولي واسع لمكافحة تنظيم (داعش).

كانت هذه هي حسابات نتنياهو وتخوفاته التي دفعته للتعجيل بالسفر إلى موسكو ولقاء الرئيس بوتين في محاولة لتأمين المصالح “الإسرائيلية” ومنع أي تداعيات سلبية على هذه المصالح من جراء التحركات العسكرية والمبادرات السياسية الروسية الجديدة بخصوص الأزمة السورية، وعاد وهو مطمئن بأن «البلدين سينسقان أعمالهما العسكرية في سوريا لتجنب تبادل إطلاق النار بشكل غير مقصود». ما قاله نتنياهو ليس كل ما أراده أو كل ما كان يخطط له، وبالذات أن يفرض مبكراً مكاناً لدور “إسرائيلي” في تخطيط مستقبل سوريا، ومنع أي تحالف روسي مع سوريا يعيد تمكين عودة سوريا كمصدر للتهديد بالنسبة ل “إسرائيل”، ولعل هذا ما يمكن فهمه من التصريحات التي أدلى بها الرئيس بوتين والتي كشف فيها، وإن كان بشكل غير مباشر، النوايا الحقيقية التي تصارح بها نتنياهو معه، فقد أكد بوتين «استحالة أن تقوم سوريا بمهاجمة إسرائيل»، وأوضح أن سوريا «ليست في حاجة إلى مواجهة وفتح جبهة ثانية مع» “إسرائيل”.

إنها مشغولة أكثر بتأمين وجودها كدولة». الطمأنة التي عاد بها نتنياهو من موسكو تبددت في ضوء العديد من التطورات المهمة أبرزها تلك المكاشفة الروسية - الأمريكية حول جدية الدور الروسي في سوريا، والإقرار الأمريكي بأن التعزيزات العسكرية الروسية في سوريا غير سلبية، وبعد تأكيد روسيا جدية التنسيق مع إيران بخصوص حل الأزمة السورية والحرب على «داعش»، إضافة إلى الإصرار الروسي، وعلى لسان بوتين في لقائه مع الرئيس الأمريكي أوباما على أن الحرب على «داعش» تستلزم التعاون مع الرئيس السوري بشار الأسد، واعتباره أن عدم التعاون مع الرئيس السوري «خطأ جسيم». ففي أعقاب انتهاء قمة بوتين - أوباما في نيويورك يوم 28 سبتمبر/ أيلول الفائت قدم سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي مكاشفة شديدة الوضوح في حديث مع قناة «روسيا اليوم» أكد فيها أن «موسكو لن تسمح بتفكك سوريا»، وأن موسكو وواشنطن اتفقتا على أن «هدفنا هو الانتصار على (داعش) ومنعه من إنشاء الدولة التي يخطط لإقامتها على مساحة شاسعة»، وأن الرئيس بوتين أوضح لنظيره الأمريكي أن «تشكيل قيادة موحدة للقوات المناهضة لتنظيم (داعش) أمر غير واقعي» ما يعني أن روسيا تفضل العمل بشكل مستقل عن التحالف الذي تقوده واشنطن.

محصلة تلك التطورات لخّصتها مجلة «تايم» الأمريكية يوم الثلاثاء 29 سبتمبر/ أيلول الفائت بالقول إن الرئيس الروسي بوتين «انتزع زمام المبادرة من نظيره الأمريكي باراك أوباما في الجمعية العامة للأمم المتحدة»، مشيرة إلى أن «روسيا باغتت الولايات المتحدة بزيادة تواجدها العسكري في سوريا». واقع جديد لتوازن القوى الدولي والإقليمي نجح بوتين في أن يفرضه على الشرق الأوسط ابتداءً من سوريا، وهو واقع لإيران دور أساسي فيه، فضلاً عن قناعات أخذت تتأكد حول فرص لبقاء بشار الأسد في سوريا ولو لمرحلة انتقالية، وهو واقع لا ترضى عنه “إسرائيل” ولا يرضي غرور نتنياهو ويؤكد مجدداً فشل خياراته ورهاناته السياسية في التعامل مع الأزمات والتحديات التي تواجه الكيان الصهيوني.

 

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34869
mod_vvisit_counterالبارحة55320
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع193253
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر641896
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60425870
حاليا يتواجد 4900 زوار  على الموقع