موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

فكر وممارسات «داعش».. ليسا جديدين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا نختلف مع أحد على أن فكر تنظيم «داعش» مقيت ومزعج ومرفوض، وما التنظيم سوى مجموعة من عصابات إجرامية مسلحة ومنظمة قدمت من كل أصقاع الأرض، تقتل الناس في العراق وسوريا وليبيا وغيرها، وتشرد من لا يؤمن بأفكارها و«حقها» في تأسيس «وطن» لعناصرها القادمة من كل أنحاء الأرض!

لكن الأمانة تقتضي أن نسأل: هل هذا الفكر هو – حقاً- ظاهرة جديدة؟! ودون الإيغال في التاريخ البعيد المليء بظواهر الفكر التكفيري والذي يبرر قتل كل معارض، يتبين أن العالم العربي مليء في عصره الحديث بمجازر ومذابح أساسها كلها فكر إجرامي (على «النسق الداعشي» وسابق له زمنياً) جوهر نظامه السياسي فكر ثيوقراطي يدعي أنه يستمد سلطته مباشرة من الإله أو من ممثلي أفكاره من غلاة متدينين.. ومن جهتنا، نحن مع كل من يقول إن «داعش» صاحبة تاريخ دموي، إلا أن مجازر ومذابح ارتكبت على يد آخرين (متزمتين دينياً أو قومياً) في أزمنة وظروف سياسية معينة لا تقل بشاعة عن جرائم «داعش»، ونكرر السؤال: هل الفكر الداعشي جديد؟

 

قبل أي شيء، لا يمكننا تجاهل الدولة الصهيونية وجرائمها ضد الشعب الفلسطيني، فالاثنان معاً، «داعش» و«الدولة الصهيونية» (والتي يصرون اليوم على تسميتها «الدولة اليهودية» وأختار أن أسميها «الدولة المتهويدة») يشتركان في الجذور والآفاق. و«داعش» - بمعنى معين- هي الوجه الآخر ﻟ«إسرائيل»، حصاده فظاعات، جرائم وحشية، مجازر ضد الأبرياء العزل، زرع الخوف والرعب في قلوب الكبار قبل الصغار، وغير ذلك كثير. وكل منهما يضطهد الإنسان على أساس عرقي. وكلاهما، أيضاً، يخلف وراءه، كما الطاعون، آلاف الضحايا من كل الأعمار، ترافقها عمليات هدم وتدمير لأحياء سكنية كاملة يصبح الآلاف من أهلها مشردين لا ملاذ لهم. فما تفعله «داعش» سبق أن فعلته ولا تزال تفعله إسرائيل مرات ومرات، على امتداد المجازر في «دير ياسين» وغيرها، مروراً - وليس انتهاءً- بحرق الرضيع علي الدوابشة، ثم وفاة والده متأثراً بجراحه، على أيدي جماعات إرهابية يهودية، سبقها حرق الطفل محمد أبو خضير - حياً- علاوة على جرائم إحراق وتدمير مساجد وكنائس أثرية وبيوت وحقول على امتداد فلسطين التاريخية طوال سنوات مضت.

نتذكر أيضاً ونشير إلى الحرب الأهلية في لبنان (1975– 1990)، التي انتشر فيها الذبح على الهوية، بل وأحياناً على اللهجة. فالغلاة من المسيحيين الموارنة قتلوا وأبادوا آلاف المسلمين العزل، في مذابح أشهرها مذبحة مخيمي صبرا وشاتيلا في 16 سبتمبر 1982 والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام على يد المجموعات الانعزالية اللبنانية المتمثلة ﺑ«حزب الكتائب» اللبناني و«جيش لبنان الجنوبي»، بالتعاون والتنسيق مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث قدر عدد القتلى ﺑ6000 قتيل من الرجال والأطفال والنساء والعجزة والمدنيين العزل من السلاح، أغلبيتهم من الفلسطينيين، ولكن بينهم أشقاء لبنانيون أيضاً، حيث قامت القوات «المسيحية» بتنفيذ المجزرة التي هزت العالم ودونما رحمة وبعيداً عن الإعلام، مستخدمةً الأسلحة البيضاء وغيرها في عمليات التصفية للسكان العزل. يومها استفاق العالم على مذبحة من أبشع المذابح في تاريخ البشرية ليجد جثثاً مذبوحة بلا رؤوس ورؤوساً بلا أعين ورؤوساً أخرى محطمة! وبادلهم الإجرام بعض ممن قاتلوهم باسم الإسلام (السني والشيعي على حد سواء) بل شارك في ذلك الإجرام بعض «الماركسيين» و«التقدميين»، وأيضاً «ليبراليين لبنانيين وفلسطينيين» ممن نسوا انتماءاتهم التنظيمية والسياسية وخلعوا عن أنفسهم أفكارهم التقدمية ومارسوا الجرائم ذاتها بعيداً عن أخلاق الدفاع المشروع.

كذلك، نفذت قيادات وعناصر من حركة «أمل» (تصنف نفسها «شيعة»!) عدة مجازر ضد «أهل السنة» من سكان بيروت الغربية ومخيمات الفلسطينيين، خاصة خلال فترة حرب المخيمات في عام 1985، حيث قامت الحركة بقتل الجرحى وذبح الكثيرين بجز الأعناق، ونتذكر نسف الحركة لأحد الملاجئ في 26 مايو 1985، وكان به مئات العجزة والأطفال والنساء. وبادلهم بعض خصومهم التكفير بالتكفير، والجرائم بالجرائم!

وإن عدنا بالزمن إلى الوراء قليلا، في عام 1860، فقد قتل «دروز» من المسيحيين نحو 20 ألف شخص، كما دمرت أكثر من 380 قرية مسيحية و560 كنيسة. وأشعلت هذه الخلافات سيلا من أعمال العنف المتبادل اجتاحت لبنان بكامله!

خطر «داعش» لن يزول بين ليلة وضحاها، بل قد يزداد شراسة وعنفاً، وهو خطر يكمن في انتشار فكر التطرف، واتساع دائرته، وتزايد أتباعه، وتحوله إلى جزء من «ثقافة» المجتمعات العربية المعاصرة! ونكرر أن حل مشكلة «داعش» وأخواتها مفتاح لحل العديد من المشاكل المستعصية الأخرى في العالم العربي، وذلك عبر الثقافة المعاصرة (ثقافة المواطنة والعلمانية) وعبر خطاب إسلامي حداثي معتدل يؤسس للدولة المدنية ويرفض «تسييس الدين» أو «تديين السياسة»، مع إعادة طرح واعية لموضوع التراث لتخليصه من كل ما علق به من خزعبلات دموية مقيتة!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24783
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255384
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر619206
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55535685
حاليا يتواجد 2727 زوار  على الموقع