موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

انتكاسات رهانات نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يوماً بعد يوم تتساقط رهانات الكسب والانتصار عند بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الكيان الصهيوني وسوف يجد نفسه حتماً في مواجهة خاسرة ويضطر للدفع بالأثمان التي كان يحرص على تجنبها.

فرهانه على إسقاط الاتفاق النووي الإيراني داخل الكونغرس الأمريكي بخوض معركة «كسر عظام» مع الرئيس باراك أوباما وإدارته آخذ في التساقط، ومؤشرات كسب أوباما المواجهة مع نتنياهو باتت مؤكدة. كما أن رهانه الخفي بالاستفادة من النجاح الأمريكي المأمول لاحتواء إيران وإخضاعها وتطويع قرارها الوطني بما لا يتعارض مع المصالح الأمريكية، لا يجد أرضية تؤكده في ذلك التصعيد القوي الوارد على لسان السيد علي خامنئي ضد «الشيطان الأكبر» وضد «الشيطان الأصغر» معاً.

 

وأخيراً يواجه نتنياهو تحديات كبيرة في إيجاد حلول لأزمة تطوير حقل «لفيتان» للغاز ما يعني إسقاط رهاناته في أن تتحول “إسرائيل” إلى قوة استراتيجية إقليمية قادرة على تصدير الطاقة لدول الجوار بالنسبة لها «مصر والأردن وتركيا» هناك أزمة قانونية حول شركة «نوبل انرجي» تمنع هذه الشركة من تطوير هذا الحقل ما يعني تداعي «رهان الرخاء» الذي يحلم به نتنياهو.

فقد استطاع الرئيس باراك أوباما الحصول (8-9-2015) على دعم 41 من الأعضاء الديمقراطيين في مجلس الشيوخ للاتفاق النووي مع إيران، وهو عدد كبير يمكن أن يجنب الرئيس الأمريكي استخدام حق الاعتراض (الفيتو) لتعطيل مشروع أي قرار يرفض الاتفاق. فقد أعلن ثلاثة أعضاء في المجلس بعد عودتهم من العطلة الصيفية، دعمهم للاتفاق الذي أبرمته القوى الكبرى مع إيران في 14 يوليو/ تموز 2015 في فيينا، ما يرفع عدد أعضاء مجلس الشيوخ المؤيدين للاتفاق إلى 41 من أصل مئة سيناتور. وتقضي قواعد مجلس الشيوخ بالحصول على تأييد 60 من أصل مئة سيناتور للتصويت على رفض المذكرات الإجرائية وعمليات التصويت، وإذا قرر 41 سيناتوراً ذلك، فسيكون في مقدورهم منع إجراء تصويت على رفض القرار.

هذا ما أكده زعيم الغالبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد بقوله إن «الاتفاق النووي سيتم تمريره خلال التصويت عليه داخل الكونغرس»، كما وصف عضو مجلس الشيوخ عن ولاية نيفادا في ندوة بمعهد «كارينغي للسلام الدولي» في واشنطن الاتفاق بأنه «الطريق الأمثل للسلام بالنسبة للولايات المتحدة و“إسرائيل”.. أؤكد لشركائنا في العالم أن الاتفاق سيمر»، وأكد أن الولايات المتحدة «ستستغل هذه الفرصة السانحة لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي وتطويره».

من هنا جاءت مخاوف الكثير من “الإسرائيليين” على العلاقة الفريدة مع الولايات المتحدة خشية أن تتوقف الولايات المتحدة، أو على الأقل تتراخى، في تقديم الدعم ﻟ«الأمان الإسرائيلي» على نحو ما كتب «عومر بارليف» في صحيفة «هآرتس» (9-9-2015) مشيراً إلى أن «الموضوع الفلسطيني قد يصل بشكل أحادي الجانب إلى مجلس الأمن بواسطة الفرنسيين، ومن سنحتاج إلى جانبنا إن لم تكن الولايات المتحدة؟! لهذا لا يجب أن ندفن رأسنا في الرمل ونعمل ضد الشريكة الاستراتيجية الكبيرة، التي قد تكون الوحيدة لنا»، ولذلك بادر هذا الرجل بتلبية دعوة أمريكية لزيارة واشنطن للدفاع عن علاقة “إسرائيل” مع الولايات المتحدة، وحرص قبل سفره على أن يؤكد أنه «يجب استغلال الفرصة والتحدث مع الجالية اليهودية. يمكن التحدث بأسف لأن الجالية اليهودية في أزمة غير مسبوقة، وهذا بفضل نتنياهو. فهو يعتبر نفسه زعيم الأمة اليهودية ولا يتردد في فعل أشياء تدميرية أمام أمريكا الكبيرة بما في ذلك إلحاق الضرر باليهود. الآن، بالذات، يجب القول لليهود الأعزاء إنه توجد سبل أخرى، وأن نتنياهو وثلته ليسوا قدراً نهائياً.. يجب إيجاد الطريق لالتئام الجراح».

ينهزم نتنياهو في رهان إسقاط الاتفاق النووي مع إيران، لكنه إن أراد أن يراهن على نجاح أمريكي في تطويع السلوك السياسي الإيراني نحو “إسرائيل” ووضع نهاية لما يسميه هو ﺑ«التهديد الوجودي» الإيراني فلن يكون هذا الرهان في متناول يديه لسبب رئيسي هو أن إيران تريد أن تحصل على كل شيء ولا تخسر شيئاً، تريد أن تؤكد للشعب الإيراني أن الثورة الإيرانية والنظام الحاكم هما من يكسبا دائماً الرهانات ودون تنازلات. قد يكون الترويج لمثل هذا النوع من الفكر الدعائي الإيراني مبالغة دعائية أيضاً، لكنه يصل حتماً إلى مناهضي سياسة نتنياهو داخل الكيان الصهيوني ويؤكد عزمه على المضي في مسيرة الفشل.

خامنئي قال خلال استقباله وفوداً شعبية يوم الأربعاء (9-9-2015) إن «القادة الصهاينة قالوا بعد المفاوضات النووية إنهم تخلصوا من هاجس إيران حتى 25 سنة مقبلة (بفضل الاتفاق النووي)، لكنني أقول لهم بأنهم لن يروا اﻟ25 سنة المقبلة»، وفي تعليقه على العلاقات مع الولايات المتحدة بعد الاتفاق النووي حسم هذا الأمر بقوله «إننا سمحنا بالمفاوضات في المجال النووي لأسباب معينة، لكننا لم ولن نسمح بأي محادثات أخرى مع الولايات المتحدة في المجالات الأخرى». مبرراً ذلك بأن «أمريكا لا تخفي عداءها لإيران، وهي تسعى لخوض المفاوضات للاستفادة منها كوسيلة للتغلغل وفرض إرادتها». هذه الأقوال الصريحة لم تمر بسهولة على «الإسرائيليين» الذين حاولوا الإجابة عن سؤال محوري لكشف خلفياتها هو: هل يعني الإيرانيون ما يقولون؟ بمعنى هل هذه الأقوال دعاية للاستهلاك الداخلي واكتساب المكانة في الخارج (الإقليمي) أم أنها تعبير عن سياسة وموقف مؤكد ومحدد؟ لكن ردود «الإسرائيليين» جاءت هي الأخرى ردوداً دعائية على نحو ما كتب «بوعز سيموت» في صحيفة «إسرائيل اليوم» الموالية لنتنياهو قائلاً «نحن نعتزم أن نأكل التفاح بالعسل في دولتنا في سنة “تشعو” (2015) وكذا في سنة “تثا” (2040)»، أي بعد مضي اﻟ25 سنة التي تحدث عنها خامنئي.

رد يكشف عمق الصدمة لدى المقربين من نتنياهو الذين صدموا بالعجز عن إيجاد حلول عملية وخلاقة في مقدورها إطلاق مشروع تطوير حقل «لفيتان» للغاز أكبر الحقول “الإسرائيلية” المكتشفة في البحر المتوسط لسببين: أولهما، إصرار وزير الاقتصاد أرييه درعي على عدم الالتفاف، كما يريد نتنياهو ورجاله داخل الحكومة و«الكنيست»، على قرار المسؤول عن منع الاحتكارات في “إسرائيل” برفض الصيغة التي وافقت عليها الحكومة ثم وافق عليها «الكنيست» (8-9-2015) بأغلبية 59 ضد 51 صوتاً. فقرار «الكنيست» لن يغير من الواقع شيئاً ولم يعد أمام نتنياهو إلا إقالة المسؤول عن منع الاحتكار وتعيين مسؤول جديد بدلاً منه. أما السبب الثاني فهو تراجع القدرة التنافسية لحقل «لفيتان» “الإسرائيلي” أمام حقل الغاز المصري الجديد الذي أغلق نهائياً فرص بيع الغاز “الإسرائيلي” لمصر وسيمنع حتماً شركة «نوبل انرجي» الشريكة في استثمار هذا الحقل من التورط في إنفاق المليارات لتطوير هذا الحقل لإنتاج الغاز منه وبأسعار تجارية منافسة بعد أن أغلقت تقريباً منافذ لبيعه لمصر وربما الأردن وتركيا.

معنى هذا هو تبديد حلم الرخاء، وسقوط ما حرص نتنياهو على أن يروجه من أقوال عقب تصويت «الكنيست» على صفقة الغاز وقوله «عندما أريد شيئاً فإنني أحصل عليه» في حين أن الحقيقة تقول إن كل ما يريده حتماً سوف يخسره فتلك هي دائماً محصلة رهاناته الخاطئة.

 

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5896
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع148055
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر968015
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60751989
حاليا يتواجد 3870 زوار  على الموقع