موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

القادمون إلى القيادة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا يوجد مشروع واحد في التاريخ اكتسب قيمته خارج سياقه.. السياق أولاً وثانياً وعاشراً.

أول الأسئلة في «البرنامج الرئاسي لإعداد الشباب للقيادة» هو: إلى أي حد يساعد في حلحلة أزمة الدولة مع شبابها؟

 

هنا صلب التحدي كله.

وهو يطلق مبادرته من جامعة قناة السويس استبعد الرئيس عبد الفتاح السيسي أي احتمال لانكسار الأجيال الجديدة في مصر.

بأي معنى تاريخي هذا صحيح.

غير أنه يصعب إنكار هزيمتها في أحلامها ورهاناتها الكبرى.

.. الهزيمة غير الانكسار.

الأولى يمكن ردها، والثاني حكم نهائي.

بقدر عمق تجربة «يناير» يستحيل حذفها من خريطة المستقبل.

القادمون إلى القيادة في المستقبل هم أبناء «يناير»، بكل أحلامها وأهدافها وتضحياتها وإحباطاتها.

القيادة لا تولد بقرار من سلطة أو في قاعة درس وتأهيل.

عندما يختل السياق تأخذ التفاعلات مساراً آخر.

آخر ثلاثة أجيال ولدت في الميادين العامة.

جيل (1946) هو ابن عالم ما بعد الحرب العالمية الثانية ونداءات التحرر الوطني والعدل الاجتماعي.

وقد جاءت ثورة يوليو من بين تفاعلاته وأفكاره، أصابت وأخطأت بقدر ما حلمت وطمحت.

وجيل السبعينات ولد من رحم الهزيمة العسكرية عام (1967)، هو ابن الحرب والتمرد والتطلع إلى المشاركة السياسية.

انتفض لتسع سنوات متصلة في الجامعات وحارب لست سنوات في الخنادق الأمامية وقاد انتفاضة الخبز عام (1977).

هزم تقريبا في أغلب معاركه، لكنه لم ينكسر.. وأعطى الحياة السياسية المصرية روح المقاومة فيها لنحو نصف قرن تقريبا.

وجيل «يناير» هو ابن ثورة المعلومات والتطلع إلى نظام سياسي جديد تستحقه مصر. هذه هي قضيته التي لا يمكن القفز فوقها.

أي تضاد مع الحقائق خسارة مؤكدة.

اللافت أن برنامج القادة لم يثر أي حوار يستحقه بالاتفاق أو الاختلاف وهذه إشارة تستحق التوقف عندها.

الحملات الممنهجة على «يناير» وإهانة دستور (2014) أحد أسباب العزوف العام عن أي نقاش.

نزع السياسة عن الانتخابات النيابية واليأس شبه العام من الإفراج عن الشباب المتهمين وفق قانون التظاهر رغم الوعود الكثيرة التي بذلت سبب جوهري آخر.

تناقض الوعود مع السياقات أخطر ما يتهدد البرنامج الرئاسي لإعداد قادة المستقبل.

بتعبير الرئيس هو خطوة أولى، لكنه يحتاج إلى ما يعزز الثقة فيه حتى يكتب النجاح.

وثاني الأسئلة التي تعترض البرنامج الرئاسي:

ما قضية الأجيال الجديدة بالضبط؟

بكلمة واحدة: الحرية.

هذه صياغة «يناير» التي استدعت ثورتها ووجدت تعبيرها المنضبط في الدستور.

عندما سدت القنوات السياسية والاجتماعية كانت إطاحة حسني مبارك محتمة.

بعدد آخر من الكلمات: بناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة.

هذه صياغة «يونيو» التي استدعت ثورة جديدة لاستعادة ما اختطف على يد جماعة الإخوان المسلمين.

في أي تقدم للمستقبل لا بد من ردم الفجوات بين الدولة وشبابها.

وذلك يستدعي احترام القواعد الدستورية، فلا مستقبل بلا قواعد. بقدر احترام الدستور يمكن الحديث عن تأهيل الشباب للقيادة.

أي نوع من التأهيل؟ إنه ثالث الأسئلة.

وفق ما هو متاح من معلومات يستهدف البرنامج الرئاسي إكساب المتدربين الشبان معارف أساسية في العلوم السياسية والاستراتيجية والاجتماعية والإدارية والمالية والإعلام والرأي العام وشيء من الخبرة في أصول البروتوكولات والمراسم.

رغم أنه لا ينفي الثقافة السياسية فإن طابعه العام أقرب إلى رفع مستوى الذين يتصدون للإدارة العامة.

قادة إداريون لا سياسيين.

هذا لا يمكن التهوين من شأنه، لكنه يقصر عن إجابة سؤال رابع: أي قادة نراهن عليهم؟

توجد في مصر مراكز عديدة من مثل هذا النوع الإداري بتاريخ أعرق وتقاليد أرسخ مثل «مركز إعداد القادة».

كيف نبني الدولة من جديد ونؤهل شبابها لتولي عبء القيادة في المستقبل القريب؟ هذا سؤال خامس.

لا نجاح ممكنا إذا لم تكن خرائط الإصلاح المؤسسي واضحة.

كل الملفات مفتوحة لأن كل الأزمات حاضرة من بنية الدولة المهدمة إلى تراجع هيبة مؤسساتها العامة إلى جفاف المجال العام.

بحسب الرئيس فإن البرنامج المقترح يستهدف تأهيل (2500) شاب وشابة سنويا، وهذا رقم يعتد به.. كل دورة تستغرق نحو ستة أشهر.

وبحسب ما تسرب فالبرنامج من اقتراحات المجلس التخصصي للتعليم والبحث العلمي.

جهة الاقتراح تنبئ عن طبيعة البرنامج.

رفع مستوى لا إعداد لقيادة.

الاقتراح نفسه مستوحى من برنامج أمريكي يحمل الاسم نفسه في تصميمه وأسلوبه وطرق الانضمام إليه.

في (8) يوليو/ تموز الماضي شارك الرئيسان السابقان بيل كلينتون وجورج دبليو بوش في تخريج دفعة أخيرة جديدة من البرنامج الأمريكي.

لم يشارك الرئيس الحالي باراك أوباما في هذه الاحتفالية لأنه ليس طرفا مباشرا في البرنامج والإشراف عليه.

بعدما يغادر موقعه وينشئ كأسلافه مؤسسة بحثية تحمل اسمه وتعتني بتوثيق حقبته فإنه يحق له الانضمام للبرنامج كأحد رعاته.

التجربة المصرية تختلف، فلا توجد مؤسسات من مثل هذا النوع، وآخر رئيسين في السجن والإشراف الكامل عليها للرئيس الحالي.

يبدو البرنامج الأمريكي أكثر اتساقاً مع طبيعة نظامه السياسي.

فهو يستهدف بناء «نوع معين من القادة» قادر على التصدي للتحديات المستقبلية بمستوى أعلى من الكفاءة، والعملي يغلب النظري.

بمعنى آخر ما هو نظري يخدم ما هو عملي.

الفكرة الجوهرية التعلم من تجارب الماضي وخبرات الرؤساء السابقين والمسؤولين في الوظائف العليا.

أكثر النقاط لمعانا في البرنامج الأمريكي أنه يفتح ملف الأزمات الكبرى التي اعترضت الرئاسات المتعاقبة ويخضعها لمناقشة مفتوحة بلا حواجز.

في المراجعة تتوافر للمتدربين الشبان معلومات ثمينة عن قدرة كل رئيس في إدارة الأزمات التي تعرض لها.

كيف أدارها وأين كانت الأخطاء؟

مثل هذه المراجعة وبعضها مع الرؤساء أنفسهم تُكسب المتدربين قدرات قيادية من الاحتكاك والتفاعل وحرية النقاش العام.

التفاعل لا التلقين قاعدة أساسية لبناء أي قدرات قيادية.

السياسيون لا الموظفين وحدهم القادرون على الاضطلاع بالمهمة.

إذا ضاق المجال العام بالحريات الدستورية يصعب الرهان على أي نجاح محتمل للبرنامج المصري.

التوجه العام في التجربة الأمريكية لاكتشاف المواهب القيادية ليس مجانيا على أي نحو.

البرنامج يستهدف مباشرة ضخ دماء جديدة من المواهب المدربة في الحزبين الكبيرين الديمقراطي والجمهوري وشرايين الكونغرس، فضلا عن مراكز التفكير والأبحاث.

إلي أين يذهب المتدربون في مصر؟

هذا سؤال سادس.

أسوأ خيار ممكن أن يتولوا مهام شكلية كنواب لوزراء أو محافظين، فقد كانت التجربة سلبية للغاية.

كل ما هو مصطنع تذروه رياح النسيان وكل ما هو طبيعي يرسخ في الأرض لحقب طويلة مقبلة.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

"الفراغ الأميركي" لا يملأه الأكراد فهل يحاول الأتراك؟

د. عصام نعمان

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    دونالد ترامب يتوقع «تحرير» كامل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15715
mod_vvisit_counterالبارحة52662
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68377
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر850089
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65004542
حاليا يتواجد 3766 زوار  على الموقع