موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

أردوغان يكرّس زعامته ﻟ«حزب العدالة والتنمية»!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ما جرى في المؤتمر العام الخامس ﻟ«حزب العدالة والتنمية» التركي، الذي انعقد قبل أسبوع، لا يمت بصلة إلى روح التجديد التي تأسس على قاعدتها الحزب في العام 2001.

 

كان الرهان الكبير حينها كيف يمكن لحزب طالع من رحم «حزب الفضيلة»، ومن خط نجم الدين أربكان، أن ينجح في التمايز عنه، وأن ينجح حيث أخفق أربكان.

لقد امتاز «حزب العدالة والتنمية» على امتداد سنواته العشر الأولى في أن يضخ دماء جديدة في السياسة والاقتصاد والسياسة الخارجية، وهو ما جعله يحظى بتأييد شرائح واسعة من الناس، متعدّدة الانتماءات، وجعلته ينجح في معظم الانتخابات التي خاضها على امتداد تاريخه الطويل وينشر تجربته خارج البلاد.

الناظر إلى مؤتمر الحزب الخامس قبل أيام يدرك الفارق بين ثرى الحاضر وثريا الماضي. بل إن الناظر إلى مؤتمر الحزب العام الماضي، وفي التوقيت نفسه تقريباً يدرك أن «حزب العدالة والتنمية» بات، منذ مؤتمر العام الماضي، كياناً لا يمت بصلة إلى مرحلتي التأسيس والصعود.

خرج رجب طيب أردوغان في صيف 2014 من زعامة الحزب إلى رئاسة الجمهورية، وكانت هذه الخطوة مثار نقاش في مدى تأثيرها السلبي على حضور الحزب وقوته بغياب مؤسسه وزعيمه، وما إذا كانت الخطوة ستكون شبيهة بخروج طورغوت اوزال من رئاسة «حزب الوطن الأم» في العام 1989 إلى رئاسة الجمهورية، وما إن مرت سنتان حتى كان الحزب يخسر السلطة في انتخابات العام 1991. وبعد سنوات عشر كان الحزب يضمحل نهائياً.

مؤتمر «حزب العدالة والتنمية» في العام الماضي كان نسخة عن تعيين يلديريم آقبولوت خليفة لأوزال في رئاسة «حزب الوطن الأم» والحكومة. انعقد المؤتمر لكي يعين أردوغان بالانتخاب وزير الخارجية احمد داود اوغلو زعيماً للحزب والحكومة، من دون أي معارضة معلنة على الأقل. لكن كان الحدث حينها استبعاد عبد الله غول عن العودة إلى الحزب. كان هذا مؤشراً على النهج الذي سيواصل أردوغان استكماله في ما بعد، وهو إفراغ الحزب من كل الشخصيات الوازنة التي يمكن أن تشكل تهديداً لزعامته. وثبّت أردوغان هذا النهج، بحيث منع ترشح كل من مَرت عليه ثلاث ولايات متتابعة، وهو ما أتاح استبعاد عدد كبير من القيادات المؤسسة للحزب، ومنها بولنت أرينتش وعلي باباجان وبشير آتالاي وغيرها.

خرج الحزب من انتخابات 7 حزيران الماضي مهيض الجناح، إذ فقد الغالبية المطلقة في البرلمان، وتراجعت أصواته تسعة في المئة. وكان منتظراً أن يقوم الحزب بمراجعة لنهجه الذي أدى إلى خسارته الانتخابات والسلطة، رغم أنه بقي الحزب الأول في البرلمان. غير أن ما جرى خلال الشهرين الماضيين كان التركيز على إجراء انتخابات نيابية مبكرة وسريعة تم إقرارها في الأول من تشرين الثاني المقبل.

وذهب الحزب إلى مؤتمر عام، هو الخامس، الأسبوع الماضي لم يكن أحد يتوقع أن تجري الأمور فيه إلى هذه الدرجة من التبعية والتسليم لرئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان.

ومع أن الحزب أقر إلغاء شرط الثلاث ولايات لعدم الترشح، ما يتيح ترشح أرينتش وباباجان وغيرهما للبرلمان الجديد، غير أن المؤشر لم يكن هنا. بل إن تركيبة اللجنة المركزية للحزب حيث مركز اتخاذ القرار كانت المؤشر. ليس فقط اعترض أردوغان على القائمة التي قدّمها داود أوغلو بل وضع أسماء لم يكن يريدها داود أوغلو، وشطب أسماء كان اقترحها داود اوغلو، وفي النهاية لم يبق لداود اوغلو من اللائحة المكوّنة من خمسين اسماً سوى القليل الذي لا يسمن ولا يغني من جوع.

أكثر من ذلك، خلت اللائحة من أسماء وازنة مثل بولنت أرينتش وعلي باباجان، ما يعني أيضاً أن السياسات الاقتصادية كما رأى البعض لن تنسجم بالكامل مع النظام الرأسمالي العالمي.

خرج المؤتمر العام الخامس ﻟ«حزب العدالة والتنمية» بنتيجة واحدة، وهي تأكيد قاعدة أن الحزب هو أردوغان وأردوغان هو الحزب. وهو ما يجعل احمد داود اوغلو وكيلاً له في رئاستي الحزب والحكومة، خصوصاً بعد تشكيل اللجنة المركزية الجديدة.

بذلك يرأس داود اوغلو حزباً ليس له، وكل ما يطلبه على ما يبدو «صورة» هي كل ما تبقى منه ومن «العدالة والتنمية»، فلا يتبقى سوى... الدائم في قصره السلجوقي.

السؤال الآن هو ما إذا كان «حزب العدالة والتنمية» قادراً على أن يذهب بهذه التشكيلة بمدربه القديم إلى مباراة الأول من تشرين الثاني المقبل.

من العلامات السلبية أن صورة أردوغان هو الحزب مستمرة وبشكل أقوى بكثير من قبل. وهذا يطرح إشكالات عديدة أمام قدرة أن يستمر الحزب من دون أردوغان لاحقاً، وثانياً أمام أن الحزب فقد هويته بتحكم أردوغان به، وهو ما يخالف الدستور بشكل كامل.

الحزب الذي أخفق في الانتخابات الماضية قبل ثلاثة أشهر يذهب الآن بالقيادة نفسها إلى الانتخابات. قد يحسّن الحزب موقعه نقطة أو اثنتين أو أكثر، لكن المسألة الأساسية هي كيف يجدّد شبابه بعدما ترهّل فكره وترهّلت قياداته. الجواب سيبدو مستحيلاً، في ظل ما انتهى إليه المؤتمر الأخير. يبقى أن الحزب يعدّ الوقت فقط في انتظار الاحتضار.

في آخر استطلاعات الرأي لشركات ذات مصداقية، وآخرها شركة «متروبول»، أن «حزب العدالة والتنمية» سيحسن وضعه بمقدار نصف نقطة واحدة فقط، لينال 41.4 في المئة بعدما نال 40.9 في المئة في الانتخابات الماضية، وسيزيد عدد نوابه مقعداً واحداً فقط. «حزب الشعب الجمهوري» سيرتفع نقطتين ليحصل على 27.3 في المئة، وسينال «حزب الحركة القومية» 15.3 في المئة، و«حزب الشعوب الديموقراطي» الكردي 13 في المئة. أما «حزب السعادة» فسينال 1.7 في المئة.

نتائج لن تغيّر شيئاً من انتخابات حزيران الماضي. حتى تحالف «حزب العدالة والتنمية» مع «حزب السعادة»، كما يتم التداول حالياً، قد لا توفر للحزب العدد الكافي من النواب لينال 276 نائباً.

بعد شهر ونيّف يواجه «حزب العدالة والتنمية» تحدّياً مهماً، وهو ما إذا كان بإمكانه العودة منفرداً إلى السلطة. وليس من دليل أوضح على تجوّف الحزب من الداخل الانتقادات اليومية التي يخرج بها، مؤسسوه من غول وأرينتش وعائشة بوهويرلر للحال التي وصل إليها من جهة واللجوء إلى خيارات دموية لم تكن في قاموسه مثل جر البلاد إلى حمام الدم والنار بالحرب التي يخوضها ضد الأكراد، والإمعان في تقييد الحريات الصحافية من جهة أخرى. هذا فضلاً عن الانهيار الاقتصادي غير المسبوق، والمغامرات الخارجية التي يريد من خلال مقامرته في سوريا أن يعوّض بعض ما فاته. حتى بعض ما كان له مع روسيا يفقده، مع إعلان موسكو وقف مدّ مشروع أنابيب الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر تركيا وانتقاد أردوغان للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتعزيز وجود روسيا العسكري في سوريا في ازدواجية موقف، حيث تواصل تركيا، في المقابل، مدّ المعارضة السورية بالإرهابيين من كل العالم وتهجير السوريين وإغراقهم في البحار والسماح لأميركا باستخدام قاعدة «إنجيرليك».

 

 

د. محمد نور الدين

أكاديمي وكاتب لبناني متخصص في العلاقات العربية التركية

 

 

شاهد مقالات د. محمد نور الدين

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

أطفال من أطفالنا.. بين حدي الحياة والموت

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في خضم هذا البؤس الذي نعيشه، لم تضمُر أحلامُنا فقط، بل كادت تتلاشى قدرتنا ...

المختبر السوري للعلاقات الروسية - التركية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 يناير 2019

    ليس مؤكَّداً، بعد، إن كانت الاستراتيجية الروسيّة في استيعاب تركيا، ودفعها إلى إتيان سياسات ...

«حل التشريعي».. خطوة أخرى في إدارة الشأن العام بالانقلابات!

معتصم حمادة

| الاثنين, 21 يناير 2019

  (1)   ■ كالعادة، وقبل انعقاد ما يسمى «الاجتماع القيادي» في رام الله (22/12)، أطلت ...

وعود جون بولتون المستحيلة

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 21 يناير 2019

    يبدو أن الانتقادات «الإسرائيلية» المريرة لقرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب المفاجئ من سوريا، قد وصلت ...

الحبل يقترب من عنق نتنياهو

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

    إعلان النيابة العامة «الإسرائيلية» قبولها بتوصية وحدة التحقيقات في الشرطة لمحاكمة نتنياهو، بتهم فساد ...

لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!

د. سليم نزال

| الاثنين, 21 يناير 2019

    العولمة تضرب العالم كله و تخلق عاما مختلفا عما شهدناه من عصور سابقة .اثار ...

ديمقراطية الاحتجاج وديمقراطية الثقة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في الوقت الذي دخلت فيه حركة «السترات الصفراء» في فرنسا أسبوعها العاشر بزخم منتظم، ...

كوابيس المجال التواصلي الرقمي القادمة

د. علي محمد فخرو

| الأحد, 20 يناير 2019

منذ عام 1960 تنبأ الأكاديمي المنظِّر مارشال مكلوهان بأن مجيء وازدياد التواصل الإلكتروني سينقل الأ...

سنين قادمة وقضايا قائمة

جميل مطر

| الأحد, 20 يناير 2019

أتفق مع السيد شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسسه على أننا، أي البشرية، على أبو...

التحالف الإستراتيجي في خطاب بومبيو

د. نيفين مسعد

| الأحد, 20 يناير 2019

كانت مصر هي المحطة الثالثة في جولة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو التي شملت ثما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24367
mod_vvisit_counterالبارحة49166
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116627
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1063921
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63668318
حاليا يتواجد 4262 زوار  على الموقع