موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

عن «إبداعات أوسلو»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تزامن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة برفع العلم الفلسطيني فوق مبنى الأمم المتحدة في نيويورك، مع مرور اثنين وعشرين عاماً على إعلان التوقيع على «اتفاق أوسلو» في حديقة البيت الأبيض،

ما قلل من الأهمية الرمزية لهذا القرار، وإن لم يلغها. إن ذلك يضع للمساءلة بشكل طبيعي، أربعة أطراف: «جماعة أوسلو» في منظمة التحرير الفلسطينية التي «أنجزت» الاتفاق السيئ، والولايات المتحدة الأمريكية التي رعته، والأمم المتحدة نفسها التي دوّلته وعولمته وجعلت منه «عملية السلام في الشرق الأوسط»، وأخيراً الكيان الصهيوني، «الشريك الرئيسي في صنع السلام في المنطقة».

 

لا أحد يريد، أن ينفي أن لقرار رفع العلم الفلسطيني على مبنى الأمم المتحدة أهمية رمزية بالنسبة للقضية الفلسطينية، لأنه قرار اتخذته (119) دولة من أصل (194) تمثل «الأسرة الدولية» أو «المجتمع الدولي»، وبالتالي تمثل قناعة هذه الدول وشعوبها بأن من حق الشعب الفلسطيني أن تكون له دولة مستقلة ذات سيادة (ولو على جزء صغير في وطنه). لكن القرار في حد ذاته لا يسمح بالمبالغة في أهميته. لقد سبق للجمعية العامة للأمم المتحدة ومؤسساتها أن اتخذت قرارات أهم من هذا القرار بكثير، بدءاً بالقرار (194)، ولم يجد أي منها طريقه إلى التنفيذ. كذلك جدير بلفت النظر إلى أن الدول التي عارضت القرار كانت (8) دول لا غير ، على رأسها الولايات المتحدة، التي يعود إليها الفضل في منع تنفيذ ما سبق من قرارات للجمعية العامة ولمجلس الأمن معاً!

ولأن هذه المسألة في غاية الوضوح، أشار إليها الرئيس محمود عباس عندما قال للصحفيين الذين أمّوا مقره في رام الله: «لا نريد أن نضخم ما عملناه في الأمم المتحدة بقرار رفع العلم، وإنما نقول هو لبنة في بناء الوطن مهمة»! لم يأت ذلك في باب التواضع، بل استباق وتمهيد لما سيقوله في كلمة له في افتتاح «المنتدى الأول للمبدعين في فلسطين»، حيث قال: «إننا نسير في الطريق الصحيح... عندما نتكلم في السياسة ونتكلم في المفاوضات. وبالمناسبة عندما نتكلم في السياسة هم المخطئون، لأنه عندنا ما نقول وليس عندهم ما يقولون. وثبت منذ أكثر من عشر سنوات (منذ تسلم الرئيس سلطاته) أنهم لم يقدموا شيئاً، وأننا لم نخطئ في شيء»!

عشر سنوات منذ تسلم الرئيس سلطاته، هو لم يخطئ في شيء، وهم لم يقدموا شيئا! هل هناك خطأ أكبر من الاستمرار في (القول) مع من لا يقدم شيئاً؟! ثم ما فائدة أن يكون لدى المرء ما يقوله، بصرف النظر عن طبيعة القول، إن كانت نتيجته خسارة صافية؟ إنهم (يعملون) ويقولون أيضاً! وبعد السنوات العشر ، (بل اﻟ22 سنة) التي يدور عنها الحديث، من كان الرابح، ومن الخاسر؟!

«جماعة أوسلو»، بعد الفشل الذريع الذي طالما اعترفت به، لا تزال ترى في «الاتفاق» الذي «أنجزته» دليلاً على «الإبداع والتميز»! أي معايير تستخدم هذه الجماعة؟! يخاطب الرئيس «المبدعين في فلسطين» قائلاً لهم: «يسعدني أن أكون معكم في هذه المناسبة التي أعادتني عشرين سنة إلى الوراء عندما كنا في طريق العودة لأرض الوطن. كنت خائفاً متردداً. الآن أرفع يدي عن قلبي وأنا مطمئن، لأن الإبداع والتميز يسودان أرض الوطن»!

كيف يمكن لإنسان أن يكون بهذه «الثقة» التي تتجاوز الغرور، وهو نفسه يقول في الكلمة نفسها: «في المقابل، فإن المحكمة العليا» «الإسرائيلية» «أباحت للحكومة»«الإسرائيلية» هدم بيوت في منطقة (أ) ومنطقة (ب). وهذا يعني أن «إسرائيل»«قد هدمت كل الاتفاقيات التي بيننا وبينها منذ اتفاق أوسلو حتى الآن»! (الأيام- 12-9-2015). أليس من حق من يستمع أن يسأل: أين الإبداع والتميز، وما معاييرهما؟ وللتذكير ببعض «إبداعات أوسلو»، نشير إلى أن «الاتفاق» قسم الضفة الغربية إلى ثلاث مناطق: (أ) و(ب) وتمثلان (40%) من أرض الضفة، و(ج) وتمثل (60% منها). في منطقتي (أ) و(ب) تقوم فيها (سلطة) بالتعاقد للقيام بمهام أمنية لمصلحة الكيان، عبر عنه «التنسيق الأمني المقدس»! ويتحكم الجيش «الإسرائيلي» بمنطقة (ج)، يقتل ويعتقل ويهدم بيوت ويصادر أرضاً ويقلع شجراً... الخ، وفي الوقت نفسه يطلق أيدي المستوطنين للقتل وإقامة وتوسيع المستوطنات... الخ! ويذكر أنه في بند هدم البيوت وحده، صدر في السنوات العشر المجيدة الأخيرة هدم (13) ألف مبنى ومنزل! ثم تجد من يخبرك «أننا نسير في الطريق الصحيح»! وآخر الأدلة ما يتعرض له المسجد الأقصى ترجمة للإبداع في أوسلو: «نحن نقول، وهم يفعلون»!

طبعاً ليس ما جئنا على ذكره سوى جزء ضئيل من «إبداعات أوسلو». ولعل بعض ما لم نذكره هو الأهم، ومنها ما آلت إليه منظمة التحرير الفلسطينية، «الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني» وما أصاب ميثاقها الوطني. وهل من مجال للحديث عن «الانقسام» الذي تسبب به «اتفاق أوسلو»، والذي يمثل العقبة الرئيسية في مساعي «المصالحة» المتعثرة منذ عشر سنوات، يا للمصادفة! وهل هي مصادفة أيضاً أن يتحدث الصهاينة عن «ثلاث دول لشعبين» وهم يقصدون «دولة واحدة لشعب واحد: كل فلسطين دولة للشعب اليهودي»؟! كل ما ذكرنا هو من «إبداعات أوسلو»، لكن هناك المزيد لمن يريد.

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5560
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5560
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر758975
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57836524
حاليا يتواجد 3184 زوار  على الموقع