موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

الاقتصاد السياسي للفساد .. التجربة المصرية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يكن رئيس الوزراء المصري الأسبق الدكتورعبد العزيز حجازي مستعداً أن يصدق أو أن يتقبل ما استمع إليه عن عدد المليونيرات في مصر بعد عام واحد من الانفتاح الاقتصادي.

 

في منتصف السبعينات سألته أثناء حوار مفتوح مع طلاب الصحافة بكلية الإعلام عن مدى صحة ما نشرته مجلة «روزاليوسف» عن أن عددهم وصل إلى الخمسين. بشيء من الغضب نفى هذا الرقم وتحدى أن تثبت المجلة صحته.
بدا غضبه مثيراً إلى أبعد حد. فهو رجل هادئ الطباع لا يميل إلى المشاحنات الكلامية، يحفظ الأرقام ويدقق فيها كأستاذ مالية عامة قبل أن يكون مسؤولاً في الدولة.
بعد نشر حوار الدكتور «حجازي» في صحيفة «صوت الجامعة» التي كان يشرف عليها الأستاذ جلال الدين الحمامصي ردت «روز اليوسف» بالأدلة والوثائق التي توافرت عند محررها الاقتصادي محمود المراغي. رقم الخمسين مليونيراً يبدو اليوم مثيراً للسخرية، لكنه في وقته كان صادماً بطريقة يصعب تصورها. مصر كانت مختلفة في كل شيء. لم تكن مستعدة أن تستوعب النشأة المفاجئة لطبقة طفيلية لا أحد يعرف من أين حصدت أموالها ولا في أي نشاط إنتاجي تعمل. بقرار واحد ابتدأ عصر جديد، هو عصر التوكيلات الأجنبية. وزعت الحصص والأنصبة على أسماء دون غيرها، وفق حسابات لا علاقة لها بأي قواعد اقتصادية متعارف عليها. في غياب القواعد أطل الفساد قبل أن يتمركز ويتوطن. هناك فارق بين الفساد الشخصي والفساد المنهجي.

الأول: انحراف بالسلطة والنفوذ يقع في كل مكان وتحت كل النظم.
والثاني: تغول بالانحراف في بنية السياسات والتشريعات.

في توطن الفساد أزمة دولة تستنزف طاقتها ومواردها وأي آمال لها في المستقبل. الفساد قرين اقتصاد المحاسيب.
يقال عادة «السمكة تفسد من رأسها». وهو تعبير ينطبق على مصر أكثر من غيرها. الفساد في السياسات قبل الرجال.

في لحظة البداية بدا أن اللعبة قد صممت لأهداف سياسية قبل أن تكون اقتصادية. القصة كلها تحتاج إلى مراجعة وقراءة في الأوراق القديمة.
عندما تكون الإجابة واضحة عن الكيفية التي نشأت بها تلك الطبقة الطفيلية فإن الوصول إلى جذور الفساد يصبح ممكناً. هذا ضروري في أي حرب حقيقية مع الفساد. أن تعرف بالضبط من تحارب وكيف توحش من مرحلة إلى أخرى على مدى أربعين سنة متصلة نهبت فيها الموارد العامة وتعطلت القدرات الكامنة. القضية ليست في طبيعة النظام الاقتصادي بقدر ما هي في غياب أي قواعد حديثة. في النشأة المشوهة للطبقة الجديدة ما يسيء إلى أي نظم رأسمالية حديثة.

لم يكن صاحب نوبل للآداب «نجيب محفوظ» اشتراكياً ولا ناصرياً عندما أفزعته ظواهر الانفتاح الاقتصادي في روايته «أهل القمة» التي تحولت إلى شريط سينمائي. أعمال أدبية وسينمائية أخرى توسعت في الخط نفسه وربطت بين الانفتاح الاقتصادي وإهدار النصر العسكري في أكتوبر/تشرين الأول. الذين عبروا على الجسور لم يكونوا هم الذين جنوا الثمار. ذهبت الجوائز كلها إلى من أطلق عليهم وقتها «القطط السمان». عام (١٩٧٤) نقطة تحول مفصلية في التاريخ المصري، فقد طُوي نظام بتوجهاته الاجتماعية والاستراتيجية وبدأ نظام جديد يناهضها. في انقلاب السياسات جرى السعي لبناء طبقة تدعم بالمال والنفوذ سلطة حكم توشك أن تطوي صفحة ثورة يوليو. هكذا اصطنعت الطبقة الجديدة. منذ البداية بدت العيون مصوبة على وراثة القطاع العام وقلاعه الصناعية لا بناء وحدات إنتاجية جديدة يديرها القطاع الخاص. ترددت نظريات تقول: إن إزاحة القطاع العام من ضرورات تنشيط القطاع الخاص. وقد وفرت الأساس المنهجي للسياسات التي مهدت لتمركز الفساد في بنية الدولة ومؤسساتها.
أمام صدمة التحولات تصاعدت حدة المواجهات ووصلت ذروتها في انتفاضة الخبز عام (١٩٧٧). كانت تلك نقطة تحول أخرى في الاقتصاد السياسي للفساد في مصر. هرب الرئيس «أنور السادات» إلى الأمام وذهب إلى الكنيست في العام نفسه. توسعت عمليات بيع القطاع العام مع إعلان القطيعة مع العالم العربي والصلح مع «إسرائيل». ولم تكن هذه مصادفة.
ما هو استراتيجي تداخل على نحو وثيق مع ما هو اقتصادي. تذكر أن اللعبة بدأت بالتوكيلات الأجنبية.

في عهد خلفه حسني مبارك استطردت ذات السياسات وتوسعت عمليات خصخصة القطاع العام وبيعت وحداته ب«تراب الفلوس»، على ما كان يصرخ منتقدوها بلا كلل. في السنوات العشر الأخيرة من حكم «مبارك» انتقلت مصر من الفساد المنهجي إلى الفساد المؤسسي. كان صعود مشروع توريث الحكم من الأب إلى ابنه تعبيراً عن زواج معلن بين السلطة والثروة.

لم يكن هناك بد من الانفجار غير أن السياسات الاقتصادية لم تختلف بعد يناير/كانون الثاني. حكم جماعة الإخوان المسلمين اعتمد النهج ذاته الذي كان يتبناه «مبارك» ولجنة سياسات نجله. كان التكويش على السلطة والتكالب على الثروة من أسباب الانهيار السريع لحكم الجماعة. المعنى في ذلك كله أن الاقتصاد السياسي للفساد قوّض كل النظم التي تعاقبت خلال أربعين سنة. الفساد ينخر في صلب الشرعية وينزع أي أحقية سياسية في الحكم. الحرب ضد الفساد أخطر تحديات النظام الجديد، مسألة مصير بالمعنى الحرفي. النظام الجديد يحتاج إلى تثبيت أوتاده، وهذه تستدعي خطة لا تتوافر مقوماتها حتى الآن.
مكافحة الفساد تعني بالضبط تفكيك نظام «مبارك» الذي سقط رأسه دون أن يلحقه جوهره، أو فصم العلاقة ما بين الثروة والسلطة. الكلام كله يحتاج الى مراجعة في بنية التشريعات التي تحرض على الفساد وتحميه. القبض على وزير الزراعة بتهمة الفساد إشارة لها قيمتها، لكنها لا تكفي وحدها لإعلان الحرب.
شهدت مصر من قبل قضايا فساد مماثلة في وزارة الزراعة ووزارات أخرى قيل في وصفها إنها كبرى، غير أن البيئة العامة لم تختلف ومستوى الفساد لم يتراجع. لماذا يستوطن الفساد وزارة الزراعة أكثر من غيرها؟ لأنه لا توجد ضمانات لحقوق الدولة في أراضيها ولا أي قواعد للنزاهة والشفافية. كما يقول المصريون «المال السائب يعلم السرقة». إذا أردناها مواجهة حقيقية فلابد من نسف كل مقومات الاقتصاد السياسي للفساد من عند الجذور.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

"الفراغ الأميركي" لا يملأه الأكراد فهل يحاول الأتراك؟

د. عصام نعمان

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    دونالد ترامب يتوقع «تحرير» كامل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش في ...

أمّة الإيمان والعروبة والوطنية

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تفاعلت قضايا عديدة في المنطقة العربية وفي العالم خلال حقبة الخمسين سنة الماضية، كانت ...

رغم جذوره الفلسطينية فهو غير ذلك

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    رحبت إسرائيل ووسائل الإعلام الصهيونية وحلفائهما في العالم بانتخاب نجيب بوكيلي (قطان) الذي ينحدر ...

لكي لا تتحول منظمة التحرير بقرة مقدسة

سميح خلف | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

(التغيير الأيديولوجي الأكثر أهمية في هذا القرن). 1998/11/8 شمعون بيرس على إلغاء الميثاق وقال: "إن...

«سيلفي» مثقفين عراقيين مع رئيس الجمهورية

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  كيف يمكن ألا نفتخر ونتباهى برئيس جمهورية يزور معرضا للكتاب ببغداد صحبة «السيدة الأولى» ...

التجمُّع الديمقراطي وشراكة "الديموقراطية هي الحل"!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  يبشّرنا "التجمُّع الديموقراطي"، الذي تم تشكيله كطرف ثالث في الساحة الفلسطينية مؤخراً، بأنه لم ...

عيد الشرطة.. حكومة الوفد الأخيرة

علاء الدين حمدي شوالي

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  - في حواره، أو فلنقل شهادته، لجريدة الشرق الأوسط الدولية، العدد 8829 - 30 ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13732
mod_vvisit_counterالبارحة51639
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع311554
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي339382
mod_vvisit_counterهذا الشهر741866
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64896319
حاليا يتواجد 4518 زوار  على الموقع