موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

«الوطني» الفلسطيني والانتفاضة الثالثة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كُتب الكثير، حتى الآن، حول دعوة الرئيس محمود عباس، لعقد دورة جديدة (استثنائية عادية) للمجلس الوطني الفلسطيني. وقد تم تناول الموضوع في الصحافة من كل زاوية، وتوقف الكثيرون أمام الدوافع والأهداف التي تقف وراءها.

 

لكنه وبصرف النظر عن كل ما كتب وبعده، يبقى السؤال الأساسي هو: لماذا هذه الدعوة الآن؟

لقد أجاب الرئيس نفسه عن هذا السؤال مبكراً، فقال إنه يريد أن تكون اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية هي الحكومة الفلسطينية، فضلاً عن تجديد شرعية المؤسسات التابعة لها.

وقد رأى البعض أن الدعوة نفسها على هذا النحو ليست شرعية، وأنها تمثل «انقلاباً» في المنظمة لصالح السلطة والنافذين فيها.

هذا يفترض أن الغرض منها توفير الظروف ﻟ«شيء ما» يريد الرئيس، أو من يخلفه في رئاسة المنظمة تنفيذه، (إن تمسك الرئيس باستقالته)، بأقل الإزعاجات الممكنة، أي أن القضية سياسية وليست تنظيمية.

وكان الرئيس عباس، قد هدد في وقت سابق، بأنه سيتخذ «إجراءات جذرية» إن لم تغير الحكومة «الإسرائيلية» سياساتها في موضوعي الاستيطان والعودة إلى المفاوضات على أساس تجميده.

نحن نعرف أنه ليس لدى «جماعة أوسلو» أي خطط أو سياسات غير المفاوضات، وفقط، المفاوضات، على قاعدة التمسك بالاتفاق السيئ وبنوده.

وبالتالي فإن أي جديد يمكن أن تفكر فيه هذه «الجماعة» لن يخرج عن السياسة التي اتبعتها منذ توقيع الاتفاق.

ونعرف أيضاً أنه قد مضى على عقد آخر اجتماع للمجلس الوطني قرابة العشرين عاماً، كانت الدعوات لعقده خلالها متواصلة، ولم يستجب لتلك الدعوات، فما الجديد الذي جعل الدعوة هذه المرة ممكنة وملحة وبمن سيحضر؟!

لنعرف الجواب، لابد أن نتفحص آخر التطورات في الساحتين الفلسطينية و«الإسرائيلية».. فلسطينياً، لا نرى إلّا موضوع «المفاوضات غير المباشرة» بين حركة (حماس) و«الإسرائيليين» من جهة، و«التقارب» (والبعض يقول التحالف) بين الحركة والقيادي الفتحاوي محمد دحلان من جهة أخرى ، وكلا الأمرين يخيف سلطة رام الله.

والإجراء الوحيد الذي يمكن أن يقطع الطريق على التحركين المذكورين لحركة (حماس)، كما تعتقد السلطة، هو عقد المجلس الوطني، حيث إن ذلك يسمح باحتواء الحركة سواء شاركت أو لم تشارك في اجتماع المجلس، وكذلك تحجيم أنصار دحلان داخل (فتح)، أو التخلص منهم.

أما «إسرائيلياً»، ففي وقت تتعاظم فيه الهجمة الاستيطانية، وعمليات القمع وحملات الاعتقال للفلسطينيين، تزداد «العمليات الفردية»، وبينما يصر بعض القيادات الأمنية «الإسرائيلية» على أنه لا خوف من اندلاع انتفاضة ثالثة في المدى المنظور، ويؤيده في ذلك بعض من المستوى السياسي وأصحاب الرأي، هناك بعض آخر في المستويين، يرى العكس وأن الانتفاضة جارية، ولكن لم تأخذ شكلها النهائي حتى الآن، في الوقت نفسه، تتعالى الأصوات لضم منطقة (ج) ووقف الحديث عن «الاحتلال»، وحتى رئيس الكيان، رؤوبين ريفلين، الذي حاول أن يظهر بأنه ضد إرهاب المستوطنين أيام الجريمة التي ارتكبت ضد عائلة الدوابشة، أعلن منذ أيام أن الضفة الغربية هي جزء من «أرض «إسرائيل»، وأنه من حقهم الاستيطان فيها، هذا، ويتفق جميع «الإسرائيليين» على أن عمليات الفلسطينيين، دفاعاً عن أنفسهم، «إرهاب»، ويشددون على ضرورة تصعيد محاربته، موجهين الاتهامات لفصائل المقاومة في غزة، وفي هذا الموضوع، تلتقي السلطة مع الموقف «الإسرائيلي»!

فقبل أسبوعين، وتزامناً مع دعوة الرئيس عباس لعقد المجلس الوطني، زار زعيم ما يُسمى «المعسكر الصهيوني» المعارض (حتى الآن) إسحق هيرتزوغ الرئيس محمود عباس في مقره، في المقاطعة بمدينة رام الله، وأعلن أن الهدف من زيارته هو العمل على منع انتفاضة فلسطينية ثالثة.

وأضاف في مؤتمر صحفي: «علينا منع انتفاضة ثالثة، وهذا يعني شن حرب لا هوادة فيها ضد الإرهاب، وأنا في هذا الموضوع متطرف أكثر من نتنياهو»، وقال: إنه اتفق مع الرئيس عباس على ذلك، لكنه أضاف: «من جهة ثانية، ينبغي منح الشعبين الأمل بواسطة تحريك خطوات شجاعة تعيدنا إلى المفاوضات»!

لقد قام هيرتزوغ بدوره كمبعوث لنتنياهو، لأن الاتصالات بين الأخير والرئيس الفلسطيني، كما يقال، مقطوعة منذ توقفت المفاوضات، وليس مناسباً أن يلتقيا في هذا الوقت.

لكن هيرتزوغ الموصوف بأنه زعيم المعارضة، والذي يزعم بأنه يسعى إلى إسقاط نتنياهو، هو الأنسب للقيام بهذه المهمة، في كل الأحوال، الحديث عن المفاوضات في ظل السعار الاستيطاني الجاري يتناقض مع إعلانات السلطة الفلسطينية، والحديث عن «الإرهاب الفلسطيني» وسط الجرائم التي يرتكبها المستوطنون وقوات الجيش «الإسرائيلي»، أكبر من فضيحة.

أما الدعوة لعقد المجلس الوطني الفلسطيني في هذه الظروف، فتتجاوز كل منطق سليم مادام ليس لدى الداعين أي استعداد للتخلي عن سياساتهم التفاوضية والأسلوية، لأن تغيير الأسماء والوجوه لن يغير شيئاً في السياسات، إلّا للأسوأ!

إن المعطيات السابقة تقودنا إلى الاعتقاد بأن دعوة المجلس الوطني للانعقاد تشكل جزءاً من عمليات «التنسيق الأمني»، الذي يستبق هذه المرة، ويهدف منع انتفاضة ثالثة تخشاها سلطات الاحتلال، كما تخشاها سلطة رام الله... إننا بهذا الاستنتاج لا نحكم على النوايا، بل على السياسات والمواقف المعلنة والثابتة، إلّا أننا كان يمكن لنا أن نتجاوز، ولو لمرة واحدة، ونقبل فرضية «النوايا الطيبة»، لو جاءت الدعوة بالطرق السليمة التي تتيح، على الأقل، مشاركة حقيقية في دورة المجلس المقترحة.

إن التمسك ﺑ«اتفاق أوسلو» لن يجلب غير الكوارث!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49229
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152293
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر600936
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60384910
حاليا يتواجد 5571 زوار  على الموقع