موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

جيوش وميليشيات

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بالقرب من التسويات السياسية المحتملة للأزمات المشتعلة في الإقليم يتصدر سؤال الجيوش ما عداه من أسئلة.

الاختبار الحقيقي لمدى قدرة أي تسوية على وقف نزيف الدم وتأسيس أوضاع جديدة شبه صلبة، أن تكون الإجابات واضحة، حيث لا يصلح الالتباس.

 

في أي دولة في العالم الجيش هو سند الشرعية وضمانة المصالح العليا.

إن لم تكن هناك مثل هذه الإجابات فكل تسوية سياسية مؤقتة وكل انفجار جديد متوقع.

سؤال الجيوش مؤجل للحظة الجلوس إلى موائد التفاوض في أربع أزمات عربية مستحكمة.

حيث تتفكك الجيوش تفشل الدول لا محالة، والإرهاب يتفشى فيها، وقد كانت التجربة العربية مريرة عند براكين النار في العراق وسوريا شرقاً وليبيا غرباً واليمن بالقرب من الخليج.

المصير العراقي كله وضع أمام مجهول مرعب باللحظة التي قرر فيها السفير الأمريكي بول بريمر تفكيك الجيش عند اليوم التالي لاحتلال بغداد عام 2003.

التفكيك يعنى بالضبط إنهاء فكرة الدولة نفسها وإفساح المجال أمام محاصصة مذهبية وعرقية تكاد تفضي تداعياتها إلى تقسيم العراق إلى ثلاث دويلات.

رغم التسليح الأمريكي بدا هذا الجيش عاجزاً عن مواجهة «داعش»، وأخلت قواته مواقعها من دون طلقة رصاص واحدة تقريباً.

وقد استنكر تقرير رسمي، تحت ضغط التظاهرات الغاضبة التي عمت مدناً عراقية على تفشي الفساد، قيادات سياسية وعسكرية بمسؤولية سقوط الموصل، على رأسهم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، غير أن القضية تتجاوز الرجل إلى البيئة التي صنعته.

هو يرمز إلى غلبة المذهبية، وهذه لا تزال صلب العملية السياسية المشوهة.

هو يرمز إلى التفكير في الجيش ﮐ«ميليشيا»، وجيش من هذا النوع لا يصلح للقتال ولا للحفاظ على وحدة التراب الوطني.

بقدر ما كان تفكيك الجيش مقدمة للانهيار العراقي الهائل، فإن إعادة بنائه على أسس وطنية وحديثة تكاد أن تكون الأمل الأخير في إنقاذ البلد وصون وحدته.

المصير العراقي ترسمه بالدرجة الأولى حركة السلاح وموازين القوى عند انتهاء الحرب مع «داعش».

أخطار التقسيم لا يمكن استبعادها في الأزمة السورية الأكثر دموية ومأساوية.

بارتفاع منسوب الكلام الدبلوماسي عن تسوية محتملة والذهاب مجدداً إلى «جنيف 3» تصاعدت وتيرة الصدامات المسلحة، فكل طرف يطلب مركز قوة أفضل يملي به شروطه.

في المناوشات الدبلوماسية عن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد يختفي في الظلال سؤال الجيش.

بأي سيناريو محتمل الأسد عابر والجيش رقم صعب.

الأزمة السورية بوقائعها وتعقيداتها وتداعياتها أضعفت الجيش على نحو خطر.

لا يمكن لجيش نظامي - أياً كانت قوته- أن يقاتل نحو أربعة أعوام فيما هو غير مؤهل له من حروب شوارع ومدن من دون أن تصيبه أضرار فادحة في روحه العامة وبنيته الداخلية.

المعضلة الحقيقية في أي تسوية مفترضة.. أين موضع الجيش؟

السيناريو الأول: تفكيكه بدعوى إعادة بنائه من جديد.

الأطراف المتصادمة معه لن تقبل به كقاعدة للدولة وسند للشرعية، باعتباره طرفاً في الحرب.

هذا فوق طاقتها التفاوضية، فالنظام السوري طالما هو طرف رئيسي في أي مفاوضات منتظرة لن يقبل تفكيك جيشه.

فضلاً على أن أطرافاً دولية وإقليمية نافذة لن تقبل هذا الخيار.

من ناحية واقعية فإنه الأكثر تأهيلاً من غيره لمواجهة «داعش» بعد أي تسوية محتملة.

ﻔ«الجيش الوطني الحر» وزنه العسكري شبه رمزي، وما تسمى المعارضة المسلحة تقودها «جبهة النصرة» التي تنتسب مباشرة إلى «القاعدة».

والسيناريو الثاني، دمج بعض الجماعات المسلحة المدنية في بنية الجيش، غير أنه يصعب تنفيذه.

بنية الجيوش - أياً كان تصدعها- غير ثقافة الميليشيات مهما بلغت قوتها.

معضلة الجيوش والميليشيات تعترض الأزمة اليمنية بصورة أخرى، الجيش اليمني تتوزع قواته بين أطراف الصراع، والتقدم الميداني لأنصار الشرعية ينسب إلى لجان المقاومة الشعبية.

مقاتلون متطوعون قبليون في الأغلب لا جنود محترفين يخضعون لسلطة الدولة.

الدول لا تتأسس على لجان شعبية مسلحة، أياً كان دورها في تعديل موازين القوى.

هناك خشية أن تنزع قوى نافذة في الجنوب إلى الانفصال بعد دحر الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح من كل محافظاته تقريباً.

وقد رفعت أعلام اليمن الجنوبي لا اليمن الموحد فوق البنايات الحكومية في عدن.

وهناك خشية أخرى أن تحصد قوى متأهبة في الشمال - كحزب الإصلاح- السلطة كهدية مجانية، من دون أن يكون لها دور يعتد به في تعديل موازين القوى.

هذا الحزب مزيج قبلي وإسلامي، متداخل في اللعبة التقليدية ومشدود إلى جماعة الإخوان المسلمين.

إعادة بناء الجيش كلمة السر في إعادة بناء الدولة أو أن يلحق اليمن عصره بثقة في نفسه.

الشرط الرئيسي للنجاح في هذه المهمة الصعبة أن يكون الجيش للدولة لا للقبيلة ولا للرئيس وعائلته.

في ليبيا تتجلى الأزمة نفسها بطبعة مختلفة.

الجيش الليبي جرى تفكيكه إلى حد كبير باسم الجماهيرية، وتعرض لضربات قاصمة من طائرات «الناتو» قبل تسليم البلد إلى الفوضى.

المعضلة الكبرى في المفاوضات التي يجريها المبعوث الدولي برناردينو ليون هي مستقبل الجيش الوطني الليبي الذي يترأسه الفريق خليفة حفتر.

هل بقاء حفتر عبء على التسوية المحتملة أم إنه من لزوم إعادة تأهيل الجيش بعد رفع حظر التسليح عنه لمواجهة جدية مع «داعش» في سرت التي قد تتمدد إلى مناطق أخرى؟

هذا الملف مصري بقدر ما هو ليبي.

لا إجابات سهلة عن أسئلة صعبة، وكل شيء معلق على موازين القوى في الداخل وإرادات اللاعبين الإقليميين.

أسئلة الجيوش في الملفات المشتعلة بالنيران لا سبيل إلى تجاوزها في أي تسويات محتملة أو بأي نظرة للمستقبل.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18970
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع282695
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر646517
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55562996
حاليا يتواجد 2393 زوار  على الموقع