موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الإرهاب جوهر «دولة إسرائيل»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعد حوالي أسبوع من الجريمة التي اقترفها المستوطنون اليهود ضد عائلة الدوابشة في قرية دوما، شمالي نابلس، وبعد ساعات من الإعلان عن استشهاد سعد دوابشة متأثراً بجراحه ولاحقاً بابنه الرضيع الشهيد علي،

قام المستوطنون أنفسهم يوم السبت الماضي، بمحاولة جديدة لحرق عائلة فلسطينية أخرى في القرية نفسها، وبالطريقة نفسها، بإلقاء زجاجتين حارقتين على منزل محمود فزاع الكعابنة لكنهما اصطدمتا بجدار المنزل وأدتا إلى إصابة صاحبه بحجارته.

 

ما أنتجته جريمة استهداف عائلة الدوابشة من تنديدات واستنكارات وكتابات، على الجانبين الفلسطيني و«الإسرائيلي»، كان بعضها لامتصاص الغضب والانفعالات ومنع التصعيد في الشارع الفلسطيني، كما كان بعضها للتغطية على دلالات الجريمة، والتضليل الإعلامي للتنصل من الجريمة وإظهارها وكأنها حادثة عابرة تحدث للمرة الأولى وغريبة عن مجتمع المستوطنين ولن تتكرر! لكن المسألة لا تحتاج إلى بحث أو تدقيق حتى يتبين لكل من يتوقف أمام الجريمة أنها سلوك يومي لليهود في فلسطين المحتلة، قبل قيام «دولة إسرائيل» وبعد قيامها.

ومن أجل الاختصار المفيد، يمكن للمراقب أن يتوقف عند كلمات ثلاث: الاحتلال، الاستيطان، والإرهاب. ويستطيع أيضاً أن يرتبها بالعكس: الإرهاب، الاستيطان، والاحتلال، ولن يختلف الوضع في شيء. إنها حلقات ثلاث مفتوحة على بعضها بعضا، كل منها تنطلق مما قبلها وتؤدي لما بعدها. هي ليست كلمات، بل سياسات وبرامج وآليات أقامت «دولة إسرائيل» وسمحت لها بالبقاء والاستمرار، ولا تزال معتمدة ومتبعة وستبقى ما دامت هذه الدولة في الوجود. لذلك لا ينفع ولا يجوز التظاهر بأن جريمة دوما كانت خارجة على النص، أو يمكن يوما أن تخرج، ولا حاجة للرياء أو اجتراح المفاجآت.

لقد بدأ قيام الدولة بالإرهاب، باسم الدفاع عن «المستوطنات» التي وجدت وتوسعت في ظل الانتداب البريطاني على فلسطين، عبر المنظمات الصهيونية العسكرية: شتيرن وليحي والهاجناه، التي أصبحت بعد قيام الدولة جيش الدولة وسلطتها السياسية وأداتها في التوسع والاحتلال. كل ذلك تاريخ معروف، وليس الإرهاب اليهودي جديداً على الشعب الفلسطيني أو «دولة إسرائيل». اليوم يتحدثون عن «فتيان التلال» و«تدفيع الثمن» و«تمرد»، وينسون الجيش «الإسرائيلي»، و«الشاباك»، والوحدات الخاصة، بل والحكومات «الإسرائيلية» التي لولاها لما وجد أولئك الذين يوصفون اليوم ب«التطرف» و«الأصولية» والذين ينسبون دائماً ل«مجلس المستوطنات» وغلاة المستوطنين. لقد أطلق كتاب «إسرائيليون» على حكومة نتنياهو الثالثة اسم «حكومة المستوطنين» وكانت «أقل تطرفاً» في تكوينها وتركيبتها وأطرافها الائتلافية من حكومته الرابعة. برنامج كل رئيس وزراء «إسرائيلي» منذ ابن غوريون كان بنده الأول الاستيطان ومصادرة الأرض والتهويد والتطهير العرقي ما أمكن ذلك. ما يسمى «اليسار ويسار الوسط» في الكيان الذين ينتقدون سياسة الاستيطان وتوسيع المستوطنات ينتقدونها وفي الوقت نفسه يطالبون بإيجاد حل لنصف مليون مستوطن يسكنون مستوطنات الضفة الغربية، وهم بذلك في الحقيقة يريدون حلاً مع بقاء المستوطنات!! إنهم يميزون بين «الاحتلال» و«الاستيطان»، ثم يستغربون انفلات الإرهاب اليهودي ويزعمون أنه ظاهرة لا تتفق ومبادىء «التوراة والديمقراطية»، فهل هناك رياء ونفاق وكذب أكثر من ذلك؟!! إنهم لا يختلفون عن نتنياهو الذي يريد كل فلسطين ويزعم أنه يمد يده للسلام كما مدت «إسرائيل» دائماً يدها للسلام، كما جميعهم يزعمون.

الاستيطان أولاً جاء بالإرهاب، والإرهاب جاء بالاغتصاب، والاغتصاب جاء بالاحتلال، والاحتلال جاء بالاستيطان الذي جاء بالإرهاب. إنها ليست لعبة ذهنية أو لغزاً، بل سلسلة متصلة من الوقائع والأحداث والجرائم أدت إلى ما نراه اليوم من واقع يقوم أساساً على الإرهاب والجريمة، ويجعل من جريمة حرق عائلة الدوابشة مجرد نقطة في السلسلة الممتدة من قبل 1948 إلى اليوم. فكيف يمكن لأحد أن يزعم أن حكومة " إسرائيل" لا علاقة لها بما جرى في قرية دوما، وأنها تستنكره، وهي التي حتى هذه اللحظة لم تجد «مشتبهاً فيه» تلقي عليه القبض على ذمة هذه الجريمة؟!

رئيس «دولة إسرائيل» السابق، شمعون بيريز، ورئيسها الحالي، رؤوبين ريفلين، يستنكران ويطالبان بكل ما يجب فعله حتى «لا ينتصر الإرهاب في بلادنا»!! من يستغفل هؤلاء؟! هل كان شمعون بيريز يوماً ضد الاحتلال «الإسرائيلي» لأراضي 1967 مثلا؟ هل كان ضد الاستيطان عندما كان رئيساً للوزراء؟ هل ريفلين ضد الاحتلال أو الاستيطان؟ هل هما ضد تهويد القدس، ومصادرة أراضي الفلسطينيين؟ هل في الكيان الاستيطاني التوسعي العنصري شخص له قيمة ضد الاحتلال والاستيطان بعيداً عن الألفاظ المرائية الكاذبة؟! كلهم ينتقدون بالكلمات الاحتلال، وبعضهم يحذر من أن استمرار الاحتلال يهدد «بقاء الدولة»، لكن عندما يقول أحد من أصدقائهم إن «السلام يقوم على حل الدولتين» وإن «حل الدولتين يقوم على أساس العودة إلى حدود الخامس من يونيو/ حزيران 1967» يردون كما يرد نتنياهو «الظروف تغيرت» والعودة إلى تلك الحدود غير ممكنة. كلهم ينتقدون الاستيطان وبناء وتوسيع المستوطنات، لكن عندما يقول أحد إن ذلك يقتضي إخلاء المستوطنات، يقولون إن ذلك غير ممكن، ابحثوا عن حل يبقي المستوطنات مكانها.

الإرهاب باختصار شديد هو جوهر «دولة إسرائيل»، من دونه لم تكن لتوجد، ومن دونه لا تستطيع أن تستمر موجودة. الإرهاب هو الاسم «الكودي» ﻟ«دولة إسرائيل». والإرهاب اليهودي هو الاحتلال، هو الاستيطان، ولن ينتهي ما دام الاحتلال مستمراً، والاستيطان مستمراً، و«دولة إسرائيل» مستمرة في الوجود.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44117
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع253306
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر701949
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60485923
حاليا يتواجد 4652 زوار  على الموقع