موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

الإرهاب جوهر «دولة إسرائيل»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعد حوالي أسبوع من الجريمة التي اقترفها المستوطنون اليهود ضد عائلة الدوابشة في قرية دوما، شمالي نابلس، وبعد ساعات من الإعلان عن استشهاد سعد دوابشة متأثراً بجراحه ولاحقاً بابنه الرضيع الشهيد علي،

قام المستوطنون أنفسهم يوم السبت الماضي، بمحاولة جديدة لحرق عائلة فلسطينية أخرى في القرية نفسها، وبالطريقة نفسها، بإلقاء زجاجتين حارقتين على منزل محمود فزاع الكعابنة لكنهما اصطدمتا بجدار المنزل وأدتا إلى إصابة صاحبه بحجارته.

 

ما أنتجته جريمة استهداف عائلة الدوابشة من تنديدات واستنكارات وكتابات، على الجانبين الفلسطيني و«الإسرائيلي»، كان بعضها لامتصاص الغضب والانفعالات ومنع التصعيد في الشارع الفلسطيني، كما كان بعضها للتغطية على دلالات الجريمة، والتضليل الإعلامي للتنصل من الجريمة وإظهارها وكأنها حادثة عابرة تحدث للمرة الأولى وغريبة عن مجتمع المستوطنين ولن تتكرر! لكن المسألة لا تحتاج إلى بحث أو تدقيق حتى يتبين لكل من يتوقف أمام الجريمة أنها سلوك يومي لليهود في فلسطين المحتلة، قبل قيام «دولة إسرائيل» وبعد قيامها.

ومن أجل الاختصار المفيد، يمكن للمراقب أن يتوقف عند كلمات ثلاث: الاحتلال، الاستيطان، والإرهاب. ويستطيع أيضاً أن يرتبها بالعكس: الإرهاب، الاستيطان، والاحتلال، ولن يختلف الوضع في شيء. إنها حلقات ثلاث مفتوحة على بعضها بعضا، كل منها تنطلق مما قبلها وتؤدي لما بعدها. هي ليست كلمات، بل سياسات وبرامج وآليات أقامت «دولة إسرائيل» وسمحت لها بالبقاء والاستمرار، ولا تزال معتمدة ومتبعة وستبقى ما دامت هذه الدولة في الوجود. لذلك لا ينفع ولا يجوز التظاهر بأن جريمة دوما كانت خارجة على النص، أو يمكن يوما أن تخرج، ولا حاجة للرياء أو اجتراح المفاجآت.

لقد بدأ قيام الدولة بالإرهاب، باسم الدفاع عن «المستوطنات» التي وجدت وتوسعت في ظل الانتداب البريطاني على فلسطين، عبر المنظمات الصهيونية العسكرية: شتيرن وليحي والهاجناه، التي أصبحت بعد قيام الدولة جيش الدولة وسلطتها السياسية وأداتها في التوسع والاحتلال. كل ذلك تاريخ معروف، وليس الإرهاب اليهودي جديداً على الشعب الفلسطيني أو «دولة إسرائيل». اليوم يتحدثون عن «فتيان التلال» و«تدفيع الثمن» و«تمرد»، وينسون الجيش «الإسرائيلي»، و«الشاباك»، والوحدات الخاصة، بل والحكومات «الإسرائيلية» التي لولاها لما وجد أولئك الذين يوصفون اليوم ب«التطرف» و«الأصولية» والذين ينسبون دائماً ل«مجلس المستوطنات» وغلاة المستوطنين. لقد أطلق كتاب «إسرائيليون» على حكومة نتنياهو الثالثة اسم «حكومة المستوطنين» وكانت «أقل تطرفاً» في تكوينها وتركيبتها وأطرافها الائتلافية من حكومته الرابعة. برنامج كل رئيس وزراء «إسرائيلي» منذ ابن غوريون كان بنده الأول الاستيطان ومصادرة الأرض والتهويد والتطهير العرقي ما أمكن ذلك. ما يسمى «اليسار ويسار الوسط» في الكيان الذين ينتقدون سياسة الاستيطان وتوسيع المستوطنات ينتقدونها وفي الوقت نفسه يطالبون بإيجاد حل لنصف مليون مستوطن يسكنون مستوطنات الضفة الغربية، وهم بذلك في الحقيقة يريدون حلاً مع بقاء المستوطنات!! إنهم يميزون بين «الاحتلال» و«الاستيطان»، ثم يستغربون انفلات الإرهاب اليهودي ويزعمون أنه ظاهرة لا تتفق ومبادىء «التوراة والديمقراطية»، فهل هناك رياء ونفاق وكذب أكثر من ذلك؟!! إنهم لا يختلفون عن نتنياهو الذي يريد كل فلسطين ويزعم أنه يمد يده للسلام كما مدت «إسرائيل» دائماً يدها للسلام، كما جميعهم يزعمون.

الاستيطان أولاً جاء بالإرهاب، والإرهاب جاء بالاغتصاب، والاغتصاب جاء بالاحتلال، والاحتلال جاء بالاستيطان الذي جاء بالإرهاب. إنها ليست لعبة ذهنية أو لغزاً، بل سلسلة متصلة من الوقائع والأحداث والجرائم أدت إلى ما نراه اليوم من واقع يقوم أساساً على الإرهاب والجريمة، ويجعل من جريمة حرق عائلة الدوابشة مجرد نقطة في السلسلة الممتدة من قبل 1948 إلى اليوم. فكيف يمكن لأحد أن يزعم أن حكومة " إسرائيل" لا علاقة لها بما جرى في قرية دوما، وأنها تستنكره، وهي التي حتى هذه اللحظة لم تجد «مشتبهاً فيه» تلقي عليه القبض على ذمة هذه الجريمة؟!

رئيس «دولة إسرائيل» السابق، شمعون بيريز، ورئيسها الحالي، رؤوبين ريفلين، يستنكران ويطالبان بكل ما يجب فعله حتى «لا ينتصر الإرهاب في بلادنا»!! من يستغفل هؤلاء؟! هل كان شمعون بيريز يوماً ضد الاحتلال «الإسرائيلي» لأراضي 1967 مثلا؟ هل كان ضد الاستيطان عندما كان رئيساً للوزراء؟ هل ريفلين ضد الاحتلال أو الاستيطان؟ هل هما ضد تهويد القدس، ومصادرة أراضي الفلسطينيين؟ هل في الكيان الاستيطاني التوسعي العنصري شخص له قيمة ضد الاحتلال والاستيطان بعيداً عن الألفاظ المرائية الكاذبة؟! كلهم ينتقدون بالكلمات الاحتلال، وبعضهم يحذر من أن استمرار الاحتلال يهدد «بقاء الدولة»، لكن عندما يقول أحد من أصدقائهم إن «السلام يقوم على حل الدولتين» وإن «حل الدولتين يقوم على أساس العودة إلى حدود الخامس من يونيو/ حزيران 1967» يردون كما يرد نتنياهو «الظروف تغيرت» والعودة إلى تلك الحدود غير ممكنة. كلهم ينتقدون الاستيطان وبناء وتوسيع المستوطنات، لكن عندما يقول أحد إن ذلك يقتضي إخلاء المستوطنات، يقولون إن ذلك غير ممكن، ابحثوا عن حل يبقي المستوطنات مكانها.

الإرهاب باختصار شديد هو جوهر «دولة إسرائيل»، من دونه لم تكن لتوجد، ومن دونه لا تستطيع أن تستمر موجودة. الإرهاب هو الاسم «الكودي» ﻟ«دولة إسرائيل». والإرهاب اليهودي هو الاحتلال، هو الاستيطان، ولن ينتهي ما دام الاحتلال مستمراً، والاستيطان مستمراً، و«دولة إسرائيل» مستمرة في الوجود.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29463
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102385
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر466207
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55382686
حاليا يتواجد 5119 زوار  على الموقع