موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

كلهم باروخ جولدشتاين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم تعدم الأيام التي تلت محرقة قرية دوما الفلسطينية ردود أفعال آنية، محلية وإقليمية ودولية، اختلفت مواقعها ودوافعها ومنطلقاتها ونبراتها، لكنما، ولفظاعتها، لم يك لردود الأفعال المختلفة هذه إلا أن تلتقي على أمرين: استفظعت الجريمة بدايةً فارتفعت، إما لأنها أغضبتها، أو أخجلتها، أو أحرجتها، فاتفقت بالتالي شجبًا وإدانةً، ومن ثم مآلًا، أي خفوتًا وتلاشيًا مع مرور أيام على قلتها. هكذا حال لم يك بغير المتوقع، لأنه ينسجم مع واقع فلسطيني رسمي وفصائلي بائس، وعربي منحدر حد الإشاحة ويتجاوزها إلى التواطؤ، ودولي إذ لم يك منافقًا، فمشاركًا تاريخيًّا في المحرقة الكبرى التي تعرَّض لها الفلسطينيون مديدًا، وينذر الآن العرب بفتن قد لا تقل عنها هولًا.

 

…ويعني، أن جريمة حرق عائلة الدوابشة نيامًا في بيتهم سوف تمر وتمضي على طريق مثيلاتها من جرائم، أي كتفصيل صغير من تفاصيل هذه المحرقة المتواصلة في فلسطين، ولبنة من لبنات قيام الكيان الصهيوني الغاصب واستمراره فيها… قتل الرضيع علي الدوابشة حرقًا سبقه حرق الفتى محمد أبو خضير حيًّا، والطفل محمد الدرة وهو في حضن والده قنصًا، وقد نعدد ولا ننتهي، إيمان حجو، وإيناس شوكت، و… و… و… إلى أن نتوقف مجملين أمام 500 طفل قتلوهم فقط في حربهم الأخيرة على غزة، ناهيك عن الأطفال الأسرى والجرحى ومن كُسِّرت عظامهم ومن ولدتهم أمهاتهم في المعتقلات…

لذا، لم يستوقفني من ردوود الأفعال هذه سوى شق من واحد منها وليس كله، وهو الفلسطيني، حيث لا أعني هنا لا الأوسلوي ولا الشعبي، وإنما تحديدًا بعض فصائل المقاومة، والمعارضة، ومن هي على هوامش السلطة، أو ما عكسته أغلب بيانات أغلبها، والذي، ومن أسف، يكشف لنا عن خلل مريع في الرؤيا وليس مجرّد معهود قلة حيلة فحسب. تجلى هذا الخلل بيِّنًا فيما يلي:

أولًا: كيل الشجب والإدانة واستفظاع الجريمة والوعيد بالعقاب، وهذا على أحقيته، إذ لا يخفي عجزًا مزمنًا لدى غالبيتها، يشي وكأنما هي لا تدرك طبيعة عدوها الاستعمارية الإحلالية، أو مشروعه القائم أصلًا على نفي الآخر والحلول محله، أي إبادته ماديًّا ومعنويًّا كشرط لاستمرار كيانه الغازي الغاصب، بمعنى أن وجوده أصلًا نقيض وإلغاء لوجود شعبها ووطنها وهويتهما، أي أن الفاشية في أفظع تجليات انحطاطها الأخلاقي ولا إنسانيتها سمة مرافقة لهكذا عدو. وعليه، هل من محل للإعراب لكل ما دبجته بياناتهم الاستنكارية، أو ما جدواها إن هي لم تترجم مقاوماتيًّا؟! وهنا لا نعمم… ومن المفيد أن نذكِّر بأنه حتى صحيفة “هآرتس” تقول بأن “مشتل حارقي عائلة الدوابشة هو الجيش الإسرائيلي”، ونلفت إلى أنه في ظل كل ردود الأفعال الشاجبة والمُدينة على اختلافها، حتى من قبل نتنياهو، احتل المستعمرون في الضفة جزءًا من قاعدة عسكرية فزوَّدهم عسكرها بالمياه والكهرباء ليقيموا فيها مستعمرةً جديدةً!

وثانيًا: إن مطالبتها سلطة “أوسلوستان” بوقف التنسيق الأمني مع العدو تعادل عمليًّا مطالبتها لهذه السلطة بحل نفسها، الأمر الذي تعلم أنها لن تقدم عليه، لأنها، وباعتراف تكرر من رموزها، قد جرها نهجها وسياساتها إلى موقع وواقع لم تعد فيه تقوى على أن تكون أكثر من أداة أمنية تقايض الاحتلال تنسيقًا مقابل سماحه بوصول رواتب موظفيها، وقبله، استمرار المناحين في دفع هذه الرواتب… أو كأنها لم تسمع الجنرال يعلون بعد الجريمة يطمئن صهاينته بالقول “إننا نعمل مع أجهزة السلطة لمنع التصعيد”، بمعنى التصدي لاحتمالات أن يتطور الغضب الشعبي إلى تسريع اندلاع الانتفاضة المنتظرة، ولا تأكيدات الرجوب: “سنواصل مكافحة كل من يحاول إفشال مشروعنا السياسي”! وقبل هذا وذاك، لم تسأل نفسها أين أجهزة هذه السلطة ومواطنيها يحرقون نيامًا في بيوتهم؟! وكم تكرر إحراق هذه البيوت، في قرية سنجل 2013، وبورين وحدها ثلاثة بيوت في العام الماضي، وواحدًا في الخليل، وإجمالًا، خمسة عشر منزلًا وخمسة وعشرين مسجدًا في العقد الأخير فقط، وكلها في سياق اعتداءات للمستعمرين بلغت فيه وحده 11 ألف اعتداء… بالمناسبة، هناك تصريح طريف للواء الضميري، الناطق باسم هذه الأجهزة، يقول فيه بأن محرقي عائلة الدوابشة قد “أصبحوا الآن مطلوبين وملاحقين للأمن الفلسطيني”!!!

وثالثًا: حضها على التوجه لسماحة “العدالة الدولية”، التي هي موضوعيًّا لصاحبتها الولايات المتحدة، فيه إغفال لتاريخ طويل من تواطؤ هذه العدالة في اختلاق واستدامة الوجود العدواني متجسدا في الكيان الصهيوني في فلسطين، ناهيك عن كونه مطلبًا في أعلى الاستجابات له لن يتعدى مقابر لجان التحقيق ودفن جرائم المحتلين، ويشي وكأنما أصحابه يصدِّقون فعلًا شجب وإدانة الغرب للجريمة، نفاقًا لا إنصافًا، ونأخذ الاتحاد الأوروبي مثالا، الذي يشيد بنتنياهو ويدعوه إلى “عدم التهاون مع المستوطنين” وهو يعلم أن حكومته هي حكومة هؤلاء، ويعلن رفضه رسميًّا لـ”الاستيطان” ويفتح أسواقه لمنتجات المستعمرات وتستثمر شركاته فيها!

ورابعًا: وأخيرًا، دعوتها العجيبة لهذه السلطة المسارعة في إتمام المصالحة وإنجاز الوحدة الوطنية، متجاهلةً نهجها التصفوي الأوحد والذي لا تحيد عنه ويكافح الرجوب لاستمراره، وغياب أي توافق على برنامج إجماع وطني مقاوم لا مساوم!

…محرقة قرية دوما ضرب من سياسة واستراتيجيا متبعة منذ أن كان المشروع الصهيوني، نفَّذتها “الهاجاناه” قبل النكبة، والتي أصبحت بعدها “الجيش الإسرائيلي”، ومستعمرو اليوم هم على خطى مستعمري الأمس، وجرائم ما بعد النكبة سليلة ما قبلها، و”شباب التلال”، و”تدفيع الثمن” من نسل “شتيرن” وأخواتها، وأذرع لأحزابهم الحاكمة والمعارضة، وكلهم يا فصائلنا باروخ جولدشتاين…

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45128
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118050
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر481872
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55398351
حاليا يتواجد 4029 زوار  على الموقع