موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

أحرَقوا «دوابشة».. وماذا بعد؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


فجر اليوم الأخير من الشهر المنصرم تسللت مجموعة من مجرمي الاستيطان الإسرائيلي إلى قرية دوما الوادعة قرب نابلس وأضرموا النار في أول منزلين صادفوهما كان أولهما خالياً بينما كانت أسرة الرضيع علي دوابشة تنام في سلام فاستشهد علي وأصيب أبواه وشقيقه البالغ من العمر أربع سنوات بحروق خطيرة.

كتب المجرمون على جدران المنزل المحترق عبارات الانتقام ورسموا نجمة داوود واتضح أنهم ينتمون لجماعة «تدفيع الثمن» المتطرفة التي تهدد بالانتقام لأي قيود تفرضها الحكومة الإسرائيلية على التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية، ولا يدري المرء عن أي قيود يتحدثون، ولماذا يدفع الفلسطينيون ثمن سلب أراضيهم وطردهم منها؟ ليس قتل الإسرائيليين أطفال فلسطين بالأمر الجديد، فهو جريمة مستمرة منذ بدأ تجسيد المشروع الصهيوني على الأرض الفلسطينية، ولعلنا لم ننس بعد الطفل الشهيد محمد الدرة، ولا أطفال غزة الذين قتلتهم يد الوحشية الإسرائيلية في هجماتها المتكررة في السنوات الأخيرة.. فلماذا يا ترى أصيب نتنياهو هذه المرة بالصدمة ووصف جريمة المستوطنين بالإرهاب وهو سلوك غير مسبوق لصهيوني متطرف ولماذا أكد أن إسرائيل تتصرف بحزم مع الإرهاب بغض النظر عن مرتكبيه وأنه سيسلك كل السبل حتى يمثل المهاجمون أمام العدالة ولماذا زار أسرة علي في المستشفى الإسرائيلي الذي نقلت إليه بطائرة هليوكوبتر؟ ولماذا تعهد وزير دفاعه بإلقاء القبض على المهاجمين وبأنه لن يسمح للإرهابيين بالتعرض لحياة فلسطينيين رغم أن قواته تقتلهم لأوهى الأسباب؟ ولماذا يصف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الجريمة بأنها عمل إرهابي وحشي مع أن هذا الجيش هو الراعي الرسمي لقتل الفلسطينيين؟

 

الواقع أن جريمة حرق علي دوابشة ليست كأي جريمة، ففي كل جرائم قتل الأطفال والكبار السابقة كان بمقدور الإسرائيليين أن يجدوا لأنفسهم ذريعة بغض النظر عن تهافتها، فقد أطلق فلسطينيون صواريخ عليهم أو طعنوهم بسلاح أبيض أو دهسوهم أو حتى ألقوا حجارة عليهم، لكن هذه الجريمة تترك إسرائيل وسياساتها الاستيطانية عارية تماماً، فهل هناك أكثر سلمية من أن يكون الضحايا نائمين على أسرّتهم مغلقين عليهم باب منزلهم الأمر الذي يفضح تماماً الطبيعة العدوانية الإجرامية للاستيطان.

والمشكلة أن هذه الجريمة تأتي في وقت تتزايد فيه العزلة الدولية ولو نسبياً لإسرائيل، ولذلك فإن جريمة كهذه هي آخر ما تحتاجه الآن، ولم يكن التنديد الأميركي بالجريمة بأشد العبارات ينقصها، وسوف تتصاعد ردود الأفعال الدولية المستنكرة للجريمة على الصعيدين الرسمي وغير الرسمي بالتأكيد، ومن ناحية أخرى سارعت الجامعة العربية إلى إدانة الجريمة التي وصفتها بالوحشية والبشاعة، وأكدت على أنها استمرار للممارسات الإسرائيلية الإجرامية والقمعية بحق الشعب الفلسطيني، وأنها جريمة حرب تمت وسط عجز المجتمع الدولي وصمته مع أننا عاجزون مثلهم، وإذا كنا أدنا بشدة فقد أدانوا مثلنا، وطالبت الجامعة مجلس الأمن بقرارات تلزم إسرائيل بوقف جرائمها، وقبل كل شيء اعتبر الرئيس الفلسطيني ما وقع جريمة حرب وأعلن أنه ينوي التوجه بخصوصها إلى المحكمة الجنائية الدولية، ودعت الفصائل الفلسطينية إلى الرد بقوة وبكافة أشكال المقاومة، ولقرارات دولية رادعة، ولم تقصر هذه الفصائل في الإدانة والتهديد.

لاشك أن كافة ردود الفعل السابقة متوقعة وجيدة، لكن المتوقع أيضاً - وللأسف- أنها ستخبو مع الزمن فلسطينياً وعربياً ودولياً مالم نغير ما بأنفسنا، والواقع أنه إذا كانت إسرائيل هي المسؤول الأول عن هذه الجريمة، فإننا جميعاً مسؤولون ولو بدرجات متفاوتة: الفلسطينيون الضائعون ما بين مفاوضات عقيمة يقترب عمرها من ربع قرن، ومقاومة غامت رؤيتها، وانقسام سياسي سخيف، ورأي عام غير غاضب بما يتناسب مع الخطر الذي يهدد مصير فلسطين، ومبادرات عربية لم تبرح الطاولة منذ فاس 1982 مروراً ببيروت 2002، بل إننا لم نفعل شيئاً للاستفادة من التطورات الدولية المواتية التي حدثت مؤخراً على الصعيدين الرسمي وغير الرسمي، ناهيك عن أن نكون قادرين على الضغط على القوى الدولية من أجل تبني مواقف تتفهم الحقوق الفلسطينية وتعمل على استعادتها ولو بالحد الأدنى. باختصار فلسطين في خطر جسيم إذا بقي حالنا على ما هو عليه، فماذا نحن فاعلون؟

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49089
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152153
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر600796
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60384770
حاليا يتواجد 5610 زوار  على الموقع