موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

ذكرى ثورة يوليو...ومُلهمها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ثلاثة وستون عاما مضت على ثورة 23 يوليو 1952. لم يتعرض حدث تاريخي عربي لمحاولات التشويش والتهميش والهجمات المتوالية.. مثلما تعرضت له هذه الثورة وملهما جمال عبدالناصر! .هو ورفاقه وضعوا ليس مصر وحدها ٬ وإنما الامة العربية من محيطها إلى خليجها في حقبة جديدة من التاريخ ٬ كانت عناوينها الابرز : الكرامة الوطنية ٬ التحرر ٬ النضال ضد الاستعمار (من أجل ان يحمل عصاه على كاهله ويرحل) ٬ الوحدة العربية التفاعل مع المحيط إن في آسيا وافريقيا و مع الاقطار البعيدة في اميركا اللاتينية او التأثير في الحدث الدولي من خلال ما مثلته الناصرية من معان وطنية كبيرة ٬ وتداعياتها على الجماهير في مختلف الاقطار العربية ٬ التي التفت خلف الاهداف التي طرحها عبدالناصر.. وبالتالي أصبح الرأي العام العربي عاملا مؤثرا في احداث المنطقة ٬ بحيث أخذ يُحسب له

 

الحساب في المعادلات السياسية في دوائر صنع القرار في العاصمة العواصم الغربية .

كما أصبحت القاهرة آنذاك ٬ التي لا يمكن تجاوزها ٬ حتى في حالة الاختلاف السياسي معها ٬ وباتت محجا لكل حركات التحرر الوطني في القارات الثلاث ٬ وأصبح عبدالناصر رمزا من رموز رؤساء الدول النامية ,التي تبلورت سياسيا في حركة عدم الانحياز ٬ وقطبا (من خلال شخصيته الكاريزمية) من رؤساء قلائل عالميين تزعموا هذه الحركة ولسنوات طويلة. لقد حمل عبدالناصر لواء المشروع القومي العربي النهضوي الحديث ٬ الذي لامس احلام وطموحات الجماهير العربية بالنسبة لمستقبلها ٬ وفي صراعاتها مع الاعداء المتربصين بالمنطقة العربية وشعوبها ,وعوامل وحدتها وتلاحم جغرافيتها ٬ وبخاصة مع رأس الجسر الممثل لهذا التحالف المعادي : اسرائيل, التي حاولت من خلال التواؤم والانخراط في جوهر المخططات التآمرية ومن خلال التنسيق مع بقايا الاستعمار القديم البريطاني والفرنسي ٬ اجهاض التجربة الناصرية في سنوات مبكرة من عمرها ٬ بالهجوم على مصر في العدوان الثلاثي في عام 1956 وقد ارتد خائبا ومهزوما ٬ مما حمل المزيد من الألق للناصرية ولعبدالناصر على المستوى العالمي.

على صعيد مصر .. فان المبادئ التي حملتها ثورة يوليو ٬ انعكست في توزيع الاراضي على الفقراء ٬ الذين كانوا اشبه بالعبيد لصالح الاغنياء ٬ وفي مجانية التعليم في مختلف مراحله ٬ وفي الخدمات الصحية والحياتية الاخرى للمصريين ٬ وفي التصنيع وفي تأميم قناة السويس ٬ والثورة الزراعية ٬ وفي كهربة مصر ٬ وبناء السد العالي ٬ الذي واضافة إلى دوره في ري ملايين الهكتارات من الاراضي الزراعية ٬ واستصلاح اراض صحراوية جديدة ٬ فانه جنّب مصر من كوارث فيضان النيل.

السد العالي أحد أهم إنجازات عبدالناصر ٬ تحول أيضا الى مجال للهجوم الشديد عليه ٬ بالرغم من أن رأي الخبراء المصريين والعالميين يؤكد على عظمة هذا الإنجاز وحيويته بالنسبة لمصر. كثيرة هي الايجابيات التي أسستها الناصرية وعبدالناصر ٬ والتي تستحق ان تحتذى من دول كثيرة ٬ ان في تصفية الاستعمار والوقوف في وجهه ٬ وعدم الرضوخ لضغوطاته ٬ او في التأسيس لقضايا شعبها الحياتية أو المتعلقة في السياسات الخارجية.

مهاجمة ثورة يوليو وعبدالناصر.. ثأرية, كاذبة, بعيدة عن الواقعية, اتهامية , تحريضية سوداء... مما يوحي بالخلفية السوداء لكل أصحابها ومخططيها , الذين هاجموا منجزات عبدالناصر ولاقامته علاقات قوية مع كافة الدول التي وقفت مع الحقوق الوطنية العربية وساندتها ٬ ومن بينها الاتحاد السوفيتي ودول المنظومة الاشتراكية (آنذاك) في مرحلة الحرب الباردة ٬ وكسر احتكار استيراد السلاح ٬ وتطبيق الوحدة العربية مع سوريا في عام 1958, والوقوف مع الثورة الجزائرية ,واسقاط حلف بغداد, ومساندة الحقوق الفلسطينية والثورة في مرحلة لاحقة .. وغيرها من السياسات والخطوات التي تركت بصماتها على احداث المنطقة.

لكل ذلك .. كانت مصر وعبدالناصر والناصرية هدفا للتآمر الامبريالي بكل صيغه الجديدة ٬ والتي ابتدأ التخطيط الفعلي لها من اجل كسر شوكة مصر وهزيمة الناصرية بكل ما تمثله من ايجابيات ٬ منذ سنوات طويلة.

سياسيون كثيرون : اسرائيليون وأميركيون كتبوا في مذكراتهم ومؤلفاتهم عن خطة الهجوم العسكري على مصر..فقد كانت معدة وقيد التنفيذ منذ اعوام قبل حصولها في عام 1967 .. ذلك لا يعني بالمطلق إغفال خطأ عبدالناصر وقيادته في عدم الإعداد جيدا لتلك الحرب ! وبخاصة بعد ان نفذتها اسرائيل بالتحالف مع الولايات المتحدة ٬ وقبيلها تم استدراج مصر وعبدالناصر إلى فخ سياسي مرسوم وجرى إعداده بدقة متناهية. كما اننا لا نغفل الخطأ الجذري لعبدالناصر ٬ والذي جعل كل الخطوات والاصلاحات التي نفذها مرهونة بشخصه ٬ وليس بالمؤسسات التي كان من الواجب ان يتم بناؤها, لتشكيل حصانة مستقبلية في الحفاظ على السياسات في المجالات المختلفة ٬ والتي تم انتهاجها.

لقد تم التنكر للناصرية ولما مثلته بعد فترة وجيزة من وفاة عبدالناصر في 27 سبتمبر ٬ 1970 ومنذ تلك اللحظة وحتى الآن ٬ مازالت ثورة يوليو تتعرض لهجمات قاسية ٬ حادة ٬ بعيدة عن العلمية والموضوعية ٬ رغم ذلك ستظل الناصرية وثورة يوليو شعلة مضيئة في التاريخ العربي .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9978
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9978
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1090356
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65244809
حاليا يتواجد 5729 زوار  على الموقع