موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

“إسرائيل” تبتز أمريكا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعد التوقيع على الاتفاق النووي الإيراني- الغربي، وتحت عنوان (ما المطلوب من واشنطن)، كتب إيتان هابر مقالاً نشرته صحيفة (يديعوت أحرونوت - 19-7-2015)، قال فيه ما معناه: إنه لم تعد هناك أي فائدة من مناطحة واشنطن،

ولكن «هناك إمكانية أخرى هي الاعتراف بالواقع، ولكن عدم التسليم به»، وأضاف: «علينا ألا نحاول إهانة الإدارة الأمريكية، بل أن (نبتز) حتى النهاية عذابات الضمير لديها في أعقاب التوقيع على الاتفاق».

 

هذا يعني أن نطلب وسائل قتالية لم نتجرأ حتى على الحلم بها، ونحاول أن ننتزع من الأميركيين اتفاقاً بدفاع مشترك.

فنحن معنيون بحلف دفاعي موقع كهذا منذ سنين، وواشنطن ترفضه جيئة وذهاباً»!

لم يخجل هابر من أن يستعمل كلمة (نبتز) في مقاله، ومعه الحق ألا يخجل، فقد كانت هذه الكلمة هي «كلمة السر» في كل السياسات “الإسرائيلية”، ومن قبلها الحركة الصهيونية: الظهور بمظهر الضحية وابتزاز الجميع.

وقبل التوقيع على الاتفاق النووي الإيراني- الغربي، خاض بنيامين نتنياهو حرباً شعواء ضد الاتفاق وضد إدارة أوباما، وما زال يحرض أعضاء الكونغرس، جمهوريين وديمقراطيين، على عدم المصادقة عليه.

وبعد التوقيع مباشرة، عقدت حكومة نتنياهو المصغرة اجتماعاً رفضت فيه الاتفاق بالإجماع، ووصفته بأنه «اتفاق سيئ». وكان رد الفعل الأمريكي على ذلك أن سارعت الإدارة لطمأنة «الإسرائيليين»، وعن نيتها إرسال وزير الدفاع آشتون كارتر (الذي وصل «تل أبيب» يوم الأحد الماضي) للبحث معهم عن سبل تعويضهم عن الاتفاق.

وكان نتنياهو في الأشهر الأخيرة قد صعّد من هجومه على الاتفاق والإدارة الأمريكية، وخطابه في الكونغرس كان تحدياً للرئيس الأمريكي وإهانة للشعب الأمريكي، لكنه فشل في عرقلة التوصل للاتفاق.

لذلك هوجم من قبل المعارضة متهمة إياه بالفشل في منعه، فطالب كل من يائير لبيد، زعيم (هناك مستقبل) وزهافا غولؤون (زعيمة حزب ميرتس) بتشكيل لجنة تحقيق لمناقشة أسباب الفشل، بالرغم من أن هذه المعارضة سايرت نتنياهو بشأن «خطورة الاتفاق». وحتى الآن لم يوقف نتنياهو هجومه طمعاً في ممارسة (الابتزاز حتى النهاية). وأثناء الزيارة التي قام بها وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، ﻟ«تل أبيب»، قال نتنياهو: «إن حكومته لن تسلّم بالاتفاق، وستبذل كل جهد لتحقيق اتفاق أفضل وإسقاط الاتفاق الحالي». وأضاف: إن “إسرائيل” لن تتنازل عن أمنها وستدافع عن وجودها بكل الطرق المتاحة، ملوّحاً بالخيار العسكري ومستنداً إلى نتائج استطلاع أجرته صحيفة ونشرته صحيفة (معاريف 17-7-2015)، أظهر أن 47% من «الإسرائيليين» يؤيدون توجيه ضربة عسكرية لإيران.

والحقيقة أن موضوعة الابتزاز “الإسرائيلي” لا تتحملها الحكومات “الإسرائيلية” وحدها، بل دائماً تشاركها المسؤولية عنها الإدارات الأمريكية والحكومات الغربية دون استثناء.

وما التعويضات الألمانية إلا شكل من أشكال تأكيد صورة “إسرائيل” الضحية المظلومة! وفي الوقت الذي تدعي إدارة أوباما أن الاتفاق فيه مصلحة ﻟ“إسرائيل” ودول المنطقة، يسارع أوباما بتقديم اقتراح لعقد محادثات فورية «لترقية القدرات الهجومية والدفاعية للجيش “الإسرائيلي”» كتعويض عن الاتفاق، كما ذكرت صحيفة (هآرتس) “الإسرائيلية”، إن اقتراح أوباما، بشكل أو بآخر، يعطي المبرر لنتنياهو ليزعم أن الاتفاق يضر بمصالحه ويشكل خطراً على كيانه.

ولم يفوت نتنياهو الفرصة التي قدمها له أوباما، فقال في مقابلة مع شبكة (ايه بي سي) التلفزيونية الأمريكية متسائلاً: الكل يتحدث عن تعويض “إسرائيل”.

وإذا كان من المفروض أن يجعل هذا الاتفاق “إسرائيل” وجيرانها أكثر أمناً، فلماذا تعويضنا بأي شيء؟»!

لقد أدى موقف الرئيس الأمريكي إلى تقوية موقف نتنياهو الابتزازي، وبدلاً من الرد على اقتراحه بالموافقة على عقد المحادثات، استمر نتنياهو في تحريض أعضاء الكونغرس على عدم المصادقة على الاتفاق لرفع فاتورة ابتزازه.

أما أوباما، فقال لصحيفة (نيويورك تايمز): «أنا مستعد للمضي بعيداً أكثر من أي إدارة أمريكية سابقة في كل ما يتعلق بالضمانات الأمنية ﻟ“إسرائيل”»!! مع ذلك، يعلم أوباما، وغيره من زعماء الدول الغربية، مقاصد نتنياهو، كما قال معبراً عن ذلك وزير الخارجية البريطاني هاموند، بعد اللقاء الذي جمعه مع رئيس الوزراء “الإسرائيلي”، قائلاً في تصريح بأن نتنياهو لم يكن معارضاً للاتفاق الحالي بل «كان سيعارض كل اتفاق مع إيران، لأن “إسرائيل” معنية باستمرار المواجهة.

لكننا نعتقد أن ذلك لن يساهم في تحقيق الاستقرار الإقليمي».

لقد قدمت الخارجية الأمريكية الاتفاق إلى الكونغرس يوم الأحد الماضي، وأمامه مدة (60) يوماً لمناقشته والتصويت عليه.

وقد هدد أوباما بأنه إن لم يصادق الكونغرس على الاتفاق، فسيلجأ إلى حقه في استعمال (الفيتو). وفي هذه الحالة سيكون أمام الرئيس مدة (22) يوماً يحق له خلالها استعمال هذا الحق.

وتبقى أمام الكونغرس فرصة لإلغاء (الفيتو) بأغلبية ثلثي الأعضاء.

ذلك يعني أنه ما زال أمام نتنياهو (82) يوماً لمواصلة حملته ضد الاتفاق والتهويل من خطره على كيانه وتخويف “الإسرائيليين” من نتائجه، منتظراً أولاً تصويت الكونغرس، ثم محاولة تجميع ثلثي الأعضاء إذا لجأ الرئيس إلى (الفيتو). وفي أثناء ذلك ستكون قائمة المطالبات للتعويض عن الاتفاق قد اكتملت.

وليس من نافل القول أن العاصفة التي يثيرها نتنياهو حتى لو فشلت، ستوفر لها الظروف المواتية لعدد من أهداف حملته أهمها: مواصلة ابتزاز الإدارة الأمريكية، وتجاهل قضية الصراع مع الفلسطينيين ومواصلة سياساته ضدهم، وتوظيف ذلك في الوضع الداخلي لتكريس سلطته.

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44928
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع254117
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر702760
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60486734
حاليا يتواجد 4719 زوار  على الموقع