موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

“إسرائيل” تبتز أمريكا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعد التوقيع على الاتفاق النووي الإيراني- الغربي، وتحت عنوان (ما المطلوب من واشنطن)، كتب إيتان هابر مقالاً نشرته صحيفة (يديعوت أحرونوت - 19-7-2015)، قال فيه ما معناه: إنه لم تعد هناك أي فائدة من مناطحة واشنطن،

ولكن «هناك إمكانية أخرى هي الاعتراف بالواقع، ولكن عدم التسليم به»، وأضاف: «علينا ألا نحاول إهانة الإدارة الأمريكية، بل أن (نبتز) حتى النهاية عذابات الضمير لديها في أعقاب التوقيع على الاتفاق».

 

هذا يعني أن نطلب وسائل قتالية لم نتجرأ حتى على الحلم بها، ونحاول أن ننتزع من الأميركيين اتفاقاً بدفاع مشترك.

فنحن معنيون بحلف دفاعي موقع كهذا منذ سنين، وواشنطن ترفضه جيئة وذهاباً»!

لم يخجل هابر من أن يستعمل كلمة (نبتز) في مقاله، ومعه الحق ألا يخجل، فقد كانت هذه الكلمة هي «كلمة السر» في كل السياسات “الإسرائيلية”، ومن قبلها الحركة الصهيونية: الظهور بمظهر الضحية وابتزاز الجميع.

وقبل التوقيع على الاتفاق النووي الإيراني- الغربي، خاض بنيامين نتنياهو حرباً شعواء ضد الاتفاق وضد إدارة أوباما، وما زال يحرض أعضاء الكونغرس، جمهوريين وديمقراطيين، على عدم المصادقة عليه.

وبعد التوقيع مباشرة، عقدت حكومة نتنياهو المصغرة اجتماعاً رفضت فيه الاتفاق بالإجماع، ووصفته بأنه «اتفاق سيئ». وكان رد الفعل الأمريكي على ذلك أن سارعت الإدارة لطمأنة «الإسرائيليين»، وعن نيتها إرسال وزير الدفاع آشتون كارتر (الذي وصل «تل أبيب» يوم الأحد الماضي) للبحث معهم عن سبل تعويضهم عن الاتفاق.

وكان نتنياهو في الأشهر الأخيرة قد صعّد من هجومه على الاتفاق والإدارة الأمريكية، وخطابه في الكونغرس كان تحدياً للرئيس الأمريكي وإهانة للشعب الأمريكي، لكنه فشل في عرقلة التوصل للاتفاق.

لذلك هوجم من قبل المعارضة متهمة إياه بالفشل في منعه، فطالب كل من يائير لبيد، زعيم (هناك مستقبل) وزهافا غولؤون (زعيمة حزب ميرتس) بتشكيل لجنة تحقيق لمناقشة أسباب الفشل، بالرغم من أن هذه المعارضة سايرت نتنياهو بشأن «خطورة الاتفاق». وحتى الآن لم يوقف نتنياهو هجومه طمعاً في ممارسة (الابتزاز حتى النهاية). وأثناء الزيارة التي قام بها وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، ﻟ«تل أبيب»، قال نتنياهو: «إن حكومته لن تسلّم بالاتفاق، وستبذل كل جهد لتحقيق اتفاق أفضل وإسقاط الاتفاق الحالي». وأضاف: إن “إسرائيل” لن تتنازل عن أمنها وستدافع عن وجودها بكل الطرق المتاحة، ملوّحاً بالخيار العسكري ومستنداً إلى نتائج استطلاع أجرته صحيفة ونشرته صحيفة (معاريف 17-7-2015)، أظهر أن 47% من «الإسرائيليين» يؤيدون توجيه ضربة عسكرية لإيران.

والحقيقة أن موضوعة الابتزاز “الإسرائيلي” لا تتحملها الحكومات “الإسرائيلية” وحدها، بل دائماً تشاركها المسؤولية عنها الإدارات الأمريكية والحكومات الغربية دون استثناء.

وما التعويضات الألمانية إلا شكل من أشكال تأكيد صورة “إسرائيل” الضحية المظلومة! وفي الوقت الذي تدعي إدارة أوباما أن الاتفاق فيه مصلحة ﻟ“إسرائيل” ودول المنطقة، يسارع أوباما بتقديم اقتراح لعقد محادثات فورية «لترقية القدرات الهجومية والدفاعية للجيش “الإسرائيلي”» كتعويض عن الاتفاق، كما ذكرت صحيفة (هآرتس) “الإسرائيلية”، إن اقتراح أوباما، بشكل أو بآخر، يعطي المبرر لنتنياهو ليزعم أن الاتفاق يضر بمصالحه ويشكل خطراً على كيانه.

ولم يفوت نتنياهو الفرصة التي قدمها له أوباما، فقال في مقابلة مع شبكة (ايه بي سي) التلفزيونية الأمريكية متسائلاً: الكل يتحدث عن تعويض “إسرائيل”.

وإذا كان من المفروض أن يجعل هذا الاتفاق “إسرائيل” وجيرانها أكثر أمناً، فلماذا تعويضنا بأي شيء؟»!

لقد أدى موقف الرئيس الأمريكي إلى تقوية موقف نتنياهو الابتزازي، وبدلاً من الرد على اقتراحه بالموافقة على عقد المحادثات، استمر نتنياهو في تحريض أعضاء الكونغرس على عدم المصادقة على الاتفاق لرفع فاتورة ابتزازه.

أما أوباما، فقال لصحيفة (نيويورك تايمز): «أنا مستعد للمضي بعيداً أكثر من أي إدارة أمريكية سابقة في كل ما يتعلق بالضمانات الأمنية ﻟ“إسرائيل”»!! مع ذلك، يعلم أوباما، وغيره من زعماء الدول الغربية، مقاصد نتنياهو، كما قال معبراً عن ذلك وزير الخارجية البريطاني هاموند، بعد اللقاء الذي جمعه مع رئيس الوزراء “الإسرائيلي”، قائلاً في تصريح بأن نتنياهو لم يكن معارضاً للاتفاق الحالي بل «كان سيعارض كل اتفاق مع إيران، لأن “إسرائيل” معنية باستمرار المواجهة.

لكننا نعتقد أن ذلك لن يساهم في تحقيق الاستقرار الإقليمي».

لقد قدمت الخارجية الأمريكية الاتفاق إلى الكونغرس يوم الأحد الماضي، وأمامه مدة (60) يوماً لمناقشته والتصويت عليه.

وقد هدد أوباما بأنه إن لم يصادق الكونغرس على الاتفاق، فسيلجأ إلى حقه في استعمال (الفيتو). وفي هذه الحالة سيكون أمام الرئيس مدة (22) يوماً يحق له خلالها استعمال هذا الحق.

وتبقى أمام الكونغرس فرصة لإلغاء (الفيتو) بأغلبية ثلثي الأعضاء.

ذلك يعني أنه ما زال أمام نتنياهو (82) يوماً لمواصلة حملته ضد الاتفاق والتهويل من خطره على كيانه وتخويف “الإسرائيليين” من نتائجه، منتظراً أولاً تصويت الكونغرس، ثم محاولة تجميع ثلثي الأعضاء إذا لجأ الرئيس إلى (الفيتو). وفي أثناء ذلك ستكون قائمة المطالبات للتعويض عن الاتفاق قد اكتملت.

وليس من نافل القول أن العاصفة التي يثيرها نتنياهو حتى لو فشلت، ستوفر لها الظروف المواتية لعدد من أهداف حملته أهمها: مواصلة ابتزاز الإدارة الأمريكية، وتجاهل قضية الصراع مع الفلسطينيين ومواصلة سياساته ضدهم، وتوظيف ذلك في الوضع الداخلي لتكريس سلطته.

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21071
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع247288
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1029000
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65183453
حاليا يتواجد 3351 زوار  على الموقع