موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

“إسرائيل” تبتز أمريكا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعد التوقيع على الاتفاق النووي الإيراني- الغربي، وتحت عنوان (ما المطلوب من واشنطن)، كتب إيتان هابر مقالاً نشرته صحيفة (يديعوت أحرونوت - 19-7-2015)، قال فيه ما معناه: إنه لم تعد هناك أي فائدة من مناطحة واشنطن،

ولكن «هناك إمكانية أخرى هي الاعتراف بالواقع، ولكن عدم التسليم به»، وأضاف: «علينا ألا نحاول إهانة الإدارة الأمريكية، بل أن (نبتز) حتى النهاية عذابات الضمير لديها في أعقاب التوقيع على الاتفاق».

 

هذا يعني أن نطلب وسائل قتالية لم نتجرأ حتى على الحلم بها، ونحاول أن ننتزع من الأميركيين اتفاقاً بدفاع مشترك.

فنحن معنيون بحلف دفاعي موقع كهذا منذ سنين، وواشنطن ترفضه جيئة وذهاباً»!

لم يخجل هابر من أن يستعمل كلمة (نبتز) في مقاله، ومعه الحق ألا يخجل، فقد كانت هذه الكلمة هي «كلمة السر» في كل السياسات “الإسرائيلية”، ومن قبلها الحركة الصهيونية: الظهور بمظهر الضحية وابتزاز الجميع.

وقبل التوقيع على الاتفاق النووي الإيراني- الغربي، خاض بنيامين نتنياهو حرباً شعواء ضد الاتفاق وضد إدارة أوباما، وما زال يحرض أعضاء الكونغرس، جمهوريين وديمقراطيين، على عدم المصادقة عليه.

وبعد التوقيع مباشرة، عقدت حكومة نتنياهو المصغرة اجتماعاً رفضت فيه الاتفاق بالإجماع، ووصفته بأنه «اتفاق سيئ». وكان رد الفعل الأمريكي على ذلك أن سارعت الإدارة لطمأنة «الإسرائيليين»، وعن نيتها إرسال وزير الدفاع آشتون كارتر (الذي وصل «تل أبيب» يوم الأحد الماضي) للبحث معهم عن سبل تعويضهم عن الاتفاق.

وكان نتنياهو في الأشهر الأخيرة قد صعّد من هجومه على الاتفاق والإدارة الأمريكية، وخطابه في الكونغرس كان تحدياً للرئيس الأمريكي وإهانة للشعب الأمريكي، لكنه فشل في عرقلة التوصل للاتفاق.

لذلك هوجم من قبل المعارضة متهمة إياه بالفشل في منعه، فطالب كل من يائير لبيد، زعيم (هناك مستقبل) وزهافا غولؤون (زعيمة حزب ميرتس) بتشكيل لجنة تحقيق لمناقشة أسباب الفشل، بالرغم من أن هذه المعارضة سايرت نتنياهو بشأن «خطورة الاتفاق». وحتى الآن لم يوقف نتنياهو هجومه طمعاً في ممارسة (الابتزاز حتى النهاية). وأثناء الزيارة التي قام بها وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، ﻟ«تل أبيب»، قال نتنياهو: «إن حكومته لن تسلّم بالاتفاق، وستبذل كل جهد لتحقيق اتفاق أفضل وإسقاط الاتفاق الحالي». وأضاف: إن “إسرائيل” لن تتنازل عن أمنها وستدافع عن وجودها بكل الطرق المتاحة، ملوّحاً بالخيار العسكري ومستنداً إلى نتائج استطلاع أجرته صحيفة ونشرته صحيفة (معاريف 17-7-2015)، أظهر أن 47% من «الإسرائيليين» يؤيدون توجيه ضربة عسكرية لإيران.

والحقيقة أن موضوعة الابتزاز “الإسرائيلي” لا تتحملها الحكومات “الإسرائيلية” وحدها، بل دائماً تشاركها المسؤولية عنها الإدارات الأمريكية والحكومات الغربية دون استثناء.

وما التعويضات الألمانية إلا شكل من أشكال تأكيد صورة “إسرائيل” الضحية المظلومة! وفي الوقت الذي تدعي إدارة أوباما أن الاتفاق فيه مصلحة ﻟ“إسرائيل” ودول المنطقة، يسارع أوباما بتقديم اقتراح لعقد محادثات فورية «لترقية القدرات الهجومية والدفاعية للجيش “الإسرائيلي”» كتعويض عن الاتفاق، كما ذكرت صحيفة (هآرتس) “الإسرائيلية”، إن اقتراح أوباما، بشكل أو بآخر، يعطي المبرر لنتنياهو ليزعم أن الاتفاق يضر بمصالحه ويشكل خطراً على كيانه.

ولم يفوت نتنياهو الفرصة التي قدمها له أوباما، فقال في مقابلة مع شبكة (ايه بي سي) التلفزيونية الأمريكية متسائلاً: الكل يتحدث عن تعويض “إسرائيل”.

وإذا كان من المفروض أن يجعل هذا الاتفاق “إسرائيل” وجيرانها أكثر أمناً، فلماذا تعويضنا بأي شيء؟»!

لقد أدى موقف الرئيس الأمريكي إلى تقوية موقف نتنياهو الابتزازي، وبدلاً من الرد على اقتراحه بالموافقة على عقد المحادثات، استمر نتنياهو في تحريض أعضاء الكونغرس على عدم المصادقة على الاتفاق لرفع فاتورة ابتزازه.

أما أوباما، فقال لصحيفة (نيويورك تايمز): «أنا مستعد للمضي بعيداً أكثر من أي إدارة أمريكية سابقة في كل ما يتعلق بالضمانات الأمنية ﻟ“إسرائيل”»!! مع ذلك، يعلم أوباما، وغيره من زعماء الدول الغربية، مقاصد نتنياهو، كما قال معبراً عن ذلك وزير الخارجية البريطاني هاموند، بعد اللقاء الذي جمعه مع رئيس الوزراء “الإسرائيلي”، قائلاً في تصريح بأن نتنياهو لم يكن معارضاً للاتفاق الحالي بل «كان سيعارض كل اتفاق مع إيران، لأن “إسرائيل” معنية باستمرار المواجهة.

لكننا نعتقد أن ذلك لن يساهم في تحقيق الاستقرار الإقليمي».

لقد قدمت الخارجية الأمريكية الاتفاق إلى الكونغرس يوم الأحد الماضي، وأمامه مدة (60) يوماً لمناقشته والتصويت عليه.

وقد هدد أوباما بأنه إن لم يصادق الكونغرس على الاتفاق، فسيلجأ إلى حقه في استعمال (الفيتو). وفي هذه الحالة سيكون أمام الرئيس مدة (22) يوماً يحق له خلالها استعمال هذا الحق.

وتبقى أمام الكونغرس فرصة لإلغاء (الفيتو) بأغلبية ثلثي الأعضاء.

ذلك يعني أنه ما زال أمام نتنياهو (82) يوماً لمواصلة حملته ضد الاتفاق والتهويل من خطره على كيانه وتخويف “الإسرائيليين” من نتائجه، منتظراً أولاً تصويت الكونغرس، ثم محاولة تجميع ثلثي الأعضاء إذا لجأ الرئيس إلى (الفيتو). وفي أثناء ذلك ستكون قائمة المطالبات للتعويض عن الاتفاق قد اكتملت.

وليس من نافل القول أن العاصفة التي يثيرها نتنياهو حتى لو فشلت، ستوفر لها الظروف المواتية لعدد من أهداف حملته أهمها: مواصلة ابتزاز الإدارة الأمريكية، وتجاهل قضية الصراع مع الفلسطينيين ومواصلة سياساته ضدهم، وتوظيف ذلك في الوضع الداخلي لتكريس سلطته.

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8767
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116884
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر870299
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57947848
حاليا يتواجد 3208 زوار  على الموقع