موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

خطايا الإخوان السبع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كان البلد على أعصابه ينتظر ما يقوله الرجل الذى آلت إليه مقاليد الرئاسة فى قاعة المؤتمرات بمدينة نصر قبل أربعة أيام من تظاهرات (٣٠) يونيو وأسبوع واحد من عزله فى (٣) يوليو.

 

انتهى كل شىء فى هذا المساء وهو يخطب بعصبية بالغة بين حشد من أنصاره يدعونه إلى الحسم مع خصومه السياسيين والتحريض على أية قيمة ديمقراطية صعدت بهم إلى السلطة.

كانت الخطيئة السياسية الأولى إنكار أن هناك أزمة كبرى، وإنكار الأزمات من أسباب سقوط النظم وتقوض الرئاسات.

كما هى العادة دائما فإن التهوين من الغضب الشعبى يعمى الحسابات قبل العيون.

لم يقرأ هو، ولم تقرأ جماعته، طلب إجراء انتخابات رئاسية مبكرة الذى تجاوز أية طاقة مفترضة لأية قوى سياسية أو غير سياسية فى جمع التوقيعات.

تصورت الجماعة أن ما لديها من قوة فى التنظيم ووفرة فى الموارد المالية كاف للحسم والزج بأية معارضة مدنية فى السجون باليوم التالى لفشل (٣٠) يونيو وأعدت بالفعل قوائم الاعتقالات.

كان إفراط الرئيس المعزول «محمد مرسى» فى التهديد والوعيد والتحرش بقضاة وإعلاميين وسياسيين إغلاقا عنيفا لأية نافذة محتملة على تسوية ما.

فى جو الغضب العام تبدت ثلاثة مطالب.. أولها، تغيير النائب العام المستشار«طلعت عبدالله» بآخر يختاره المجلس الأعلى للقضاء.. وثانيها، إقالة حكومة «هشام قنديل» واختيار شخصية مدنية توافقية لهذا المنصب.. وثالثها، إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

التاريخ لا يكتب بأثر رجعى ولا بالنوايا الحسنة غير أن أى درجة من الاستجابة للمطالب الثلاثة كانت سوف تضع الأزمة التى توشك أن تنفجر على مسار آخر.

الحقيقة أن القرار الأخير لم يكن لـ«مرسى»، فقد كان أميل إلى استجابة من مثل هذا النوع لتخفيض التوتر السياسى على ما توافق مع رجل الجيش القوى «عبدالفتاح السيسى».

غير أن ما جرى التوافق عليه مسح بـ«أستيكة غليظة» فى خطاب (٢٦) يونيو.

لم يكن ذلك مفاجئا على أى نحو، فالقرار فى مكتب الإرشاد بـ«المقطم» ولم يكن عند الرئيس فى«الاتحادية».

فى أول يونيو زارت ثلاث شخصيات عربية مكتب الإرشاد فى محاولة لإقناع المرشد «محمد بديع» بـ«مخرج سياسى» للأزمة يستجيب على نحو ما لمطالب المعارضة المدنية.

الثلاثة هم: الشيخ «راشد الغنوشى» زعيم حركة النهضة فى تونس والأستاذ «منير شفيق» المفكر الفلسطينى المعروف والدكتور «خير الدين حسيب» مؤسس المؤتمر القومى العربى.

أخفقت المهمة تماما، ولم يبد أن الجماعة مستعدة لأية تسويات سياسية معتقدة أن عضلاتها تردع وأن بوسعها وحدها «التكويش» على السلطة.

وكانت تلك خطيئة سياسية ثانية أفضت إلى طردها من المسرح كله.

لم تكن الجماعة مهيأة للحكم وافتقدت الحد الأدنى من كفاءة الأداء العام وتعاملت مع السلطة كأنها «جائزة» أتت إليها متأخرة وأنه حان الوقت لأعضائها أن يتولوا كل المناصب العامة من أعلاها إلى أدناها.

بحسب ما رصده حليفها «حزب النور» فإن الجماعة استولت بأقل التقديرات على أكثر من (١٠) آلاف وظيفة فى غضون شهور.

فى تجربة السلطة توارت «الجماعة المظلومة» وبرزت الجماعة التى تظلم الآخرين.

لم تخلص لأية وعود قطعتها على نفسها ولم تبق على أى تحالف مع أية قوى وثقت فيها.

نجحت بصورة هائلة فى اكتساب العداوات وبدأت كل الأنهار تتدفق إلى محيط غضب واحد وجد عنوانه فى (٣٠) يونيو.

كانت الخطيئة السياسية الثالثة أن الجماعة وضعت نفسها فى مواجهة المجتمع.

هونت من حجم التظاهرات المحتملة وتصورت أن بوسعها أن تحشد أكثر منها وناهضت توقيعات الانتخابات الرئاسية المبكرة بتوقيعات هزلية فى الاتجاه المضاد.

لم تدرك أن مشكلتها الرئيسية مع مجتمعها، خسرت بصورة شبه كاملة الطبقة الوسطى المدنية وجماعات المثقفين والفئات الأكثر فقرا الذين طالعوا لأول مرة ما هو خاف فى حقيقتها.

بدت فى العراء السياسى لا يقف بجوارها سوى بعض التنظيمات الإسلامية وبعضها إرهابى بالمعنى الحرفى.

خلطت بين الشرعية والشريعة وتلاعبت بأهداف الثورة وفق حسابات اللحظة.

إن أى قراءة متأنية لمواضع التظاهرات الاحتجاجية ضد حكم الإخوان المسلمين تكتشف ببساطة أن السقوط مرجح فى مدى أسرع من أى توقع فقد رفع عنها أى غطاء مدنى.

وهذا ما حدث على عكس توقعات الجماعة لحجم تظاهرات (٣٠) يونيو وقوة أثرها.

وكانت تلك خطيئة سياسية رابعة فى معاندة الحقائق.

لم تكن مستعدة للاعتراف بفشلها فى إدارة الدولة ولا كانت متقبلة لأية شراكة سياسية إلا أن تكون ديكورا.

بدت عاجزة تماما عن أن ترى كراهيتها فى الشارع مجسدة فى عشرات الملايين ولا أن تقر بشرعية الغضب عليها.

مانعت فى قراءة المشاهد التاريخية ووصفتها بأنها «فوتوشوب».

عندما تغالط الحقائق التى أمامك فإنك أقرب إلى الطرد من التاريخ.

هذه القاعدة تنطبق على الجماعة بصورة مذهلة.

فى لحظة الصدمة راهنت على الوعود الأمريكية بأكثر من أية حسابات داخلية.

كانت تلك خطيئة سياسية خامسة عجزت عن أن تطل على الحقيقة التى كان يعرفها كل الناس باستثناء قياداتها.

كان لديهم اعتقاد راسخ أن الجيش لن يتدخل فى صراعات السلطة أيا كانت أحجام تظاهرات (٣٠) يونيو أو احتمالات الانجراف إلى احتراب أهلى.

الإدارة الأمريكية قطعت تعهدات لم تكن تملكها لرجل الجماعة القوى «خيرت الشاطر» نقلتها السفيرة «آن باترسون».

تدخل الجيش لم يكن قرار رجل واحد إنما هو قرار مؤسسة وصفها «مرسى» نفسه بـ«رجال من ذهب».

حتى لا ننسى فإن قطاعا كاسحا من الرأى العام طالب بمثل هذا التدخل قبل أن يحدث وهناك من اتهم قيادة الجيش بالتخاذل عن التقدم لإنقاذ البلد من مصير مأساوى.

استنادا إلى الوعود الأمريكية تشددت الجماعة وهدد «الشاطر» وزير الدفاع بالاحتراب الأهلى فى لقاء جمعهما يوم (٢٤) يونيو، وهو المعنى نفسه الذى كرره بعد يومين«مرسى» فى خطابه العلنى الأخير.

وكانت الخطيئة السياسية السادسة أن الجماعة لم تستوعب الإطاحة رجلها فى قصر الاتحادية يوم (٣) يوليو.

أفلتت فرصتها الأخيرة فقد دعى «محمد سعد الكتاتنى» رئيس مجلس الشعب السابق ورئيس حزبها «الحرية والعدالة» إلى الاجتماع الذى سبق مباشرة الإعلان عن خريطة المستقبل.

غير أن الجماعة رفضت هذه المشاركة التى كان يمكن أن تفضى وفق تعقيدات لا مثيل لها إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة دون حل مجلس الشورى الذى تسيطر عليه الجماعة وتعليق العمل بالدستور الذى صاغته وحدها.

المعنى أنه كانت أمامها فرصة أخيرة لإعادة ترتيب أوراقها ولملمة خسائرها لكنها لم تكن مهيأة لأى تصرف سياسى يوقف تدهورها.

بانخراطها فى العنف قوضت أية مبادرة سياسية حتى بدت فكرة المصالحة نفسها سيئة السمعة.

كان الانخراط فى العنف والتحريض عليه هو الخطيئة السابعة والقاتلة معا.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا اختفى صوت لجان حق العوده فى اوروبا؟

د. سليم نزال

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    تاسست منظمه بديل فى فلسطين العام 1998 كمنظمه اهليه فلسطينيه مستقله تعنى بالحقوق الفلسطينيه ...

البرازيل بين ضفتي العرب و«إسرائيل»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    ما إن أعلن فوز الرئيس جاير بولسونارو في الانتخابات البرازيلية التي جرت في 29 ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40237
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع182396
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر1002356
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60786330
حاليا يتواجد 3947 زوار  على الموقع