موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

هكذا يفكرون.. وبماذا؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عقد «معهد السياسات والاستراتيجيات» غير الحكومي “الإسرائيلي”، بين التاسع والحادي عشر من يونيو/ حزيران الجاري مؤتمر «هرتسليا للمناعة القومية» في دورته الخامسة عشرة، تحت عنوان: “إسرائيل” في شرق أوسط مشاغب، بمشاركة كبار المسؤولين الصهاينة وضيوف أجانب كبار.

 

وانشغل المؤتمرون بمناقشة جملة من الملفات الساخنة وأبرزها: «الأخطار التي تتهدد الكيان، المقاطعة وكيفية مجابهتها، وغيرهما من المواضيع التي تهم أمن “إسرائيل”».

وأضفت التطورات الدولية والإقليمية، وتصاعد وتيرة المقاطعة الدولية ﻟ“إسرائيل”، والاضطرابات الأمنية في عدد من الدول العربية أهمية خاصة على المؤتمر، الذي شارك فيه كبار المسؤولين الصهاينة، إضافة إلى مختلف الكتل البرلمانية والقوى السياسية “الإسرائيلية” وعدد كبير من الشخصيات الأمريكية والأوروبية والعالمية، وكانت لافتة مشاركة الرئيس الفرنسي السابق نيكولاي ساركوزي.

وقد احتلت التطورات في سوريا والعراق حيزاً مهماً في مؤتمر «هرتسيليا» السنوي الاستراتيجي، وكان ثمة إجماع على أن سوريا باتت عملياً غير قائمة بالشكل الذي كانت عليه قبل اندلاع الاضطرابات في مارس/ آذار عام 2011، فيما العراق بات يحكم قسماً كبيراً من أراضيه تنظيم «داعش».

في كلمته التي اختتم بها أعمال المؤتمر، كرر رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو، ادعاءاته بأنه يدعم «حل الدولتين»، ولكن بشرط أن تكون الدولة الفلسطينية منزوعة السلاح، وأن تعترف ﺒ“إسرائيل” كدولة يهودية.

يشار في هذا السياق إلى أن تصريحات نتنياهو تبدو كأنها رد على أقوال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في مقابلة مع القناة التلفزيونية “الإسرائيلية” الثانية، والتي جاء فيها إنه من غير الواقعي الاعتقاد بأنه يمكن تطبيق شروط “إسرائيل” في المستقبل القريب، ولذلك فإن هناك خطرأ أن تفقد “إسرائيل” مصداقيتها. وقال نتنياهو في كلمته إن «السؤال المركزي هو إذا انسحبت “إسرائيل” من الضفة، فكيف يمكن ضمان عدم تكرار ما حصل في لبنان وقطاع غزة؟ وكيف يمكن منع حفر أنفاق من غزة إلى “إسرائيل”؟ أو من قلقيلية إلى كفار سابا؟». وتابع أن المشكلة في قطاع غزة ليست تهريب السلاح، وإنما إنتاج السلاح، مضيفاً أن ذلك يتطلب تهريب بضعة مهندسين ومعادن وحاويات، وعندها يمكن إنتاج «أنابيب مع توجيه دقيق». وبحسبه فإن ذلك «يحصل في قطاع غزة لأن» “إسرائيل” ليست هناك، بينما لا يحصل في رام الله لأنها تستطيع أن تكون فيها متى اقتضت الضرورة». وأضاف نتنياهو الكثير من عناصر أسطوانته الممجوجة مدعياً «أنه يحاول الاتصال مع عباس منذ ست سنوات لعقد السلام معه».

من جانبه، دعا نائب رئيس الوزراء “الإسرائيلي” «سيلفان شالوم، الجانب الفلسطيني، إلى العودة للمفاوضات مع “إسرائيل” من دون شروط مسبقة». أما مدير الدائرة السياسية والأمنية في وزارة الحرب “الإسرائيلية” عاموس جلعاد فأشار إلى أن «هناك كيانين فلسطينيين ولن يكون بالإمكان تطبيق أي اتفاق مع السلطة الفلسطينية طالما أن “حماس” تسيطر على قطاع غزة». بدوره قال وزير التربية والتعليم “الإسرائيلي” نفتالي بينت، إن «سوريا لم تعد قائمة كدولة، لذلك حان وقت المبادرة لإعلان سيادة “إسرائيل” على مرتفعات الجولان»، وطالب الوزير “الإسرائيلي” في نهاية كلمته «بزيادة عدد المستوطنات في الجولان»، كما دعا كل من رئيس المعارضة إسحاق هرتسوغ، ورئيس حزب «هناك مستقبل» يائير لابيد إلى الاتحاد حول مسألة الجولان وحسم الأمور في حدود “إسرائيل” الشمالية. ورسم رئيس الكيان رؤفين ريفلين صورة للنظام الاجتماعي الجديد المتشكل في “إسرائيل” بفعل الديموغرافيا والتغييرات المتسارعة في حجم ونسبة الشرائح الاجتماعية الرئيسية، واعتبر أنه وإن كان يرفض استخدام مصطلح «خطر الديموغرافيا»، إلا أن «الحقائق المجردة تضطره للجوء إلى النسب الديمغرافية الجديدة لمستقبل “إسرائيل”، والتي تبرز تغيير موازين القوى والعدد في المجتمع “الإسرائيلي” بشكل يقضي على وجود أغلبية واضحة لمجموعة إثنية أو طائفية أو عرقية على غيرها. في سياق متصل، اعتبر رئيس الكيان السابق شمعون بيريز، مقاطعة “إسرائيل” من قبل مؤسسات غربية بأنها شكل من أشكال الحرب. وخلال مشاركته في مؤتمر هرتسليا، انتقد الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، الاتفاق النووي المرتقب في نهاية يونيو/ حزيران مع إيران، كما انتقد أسلوب المفاوضات التي تجري معها.

مؤسستان “إسرائيليتان” تحظيان باهتمام كبير: الأولى هي: «المركز المتعدد التخصصات في هرتسيليا» أما الثانية فهي: «معهد تخطيط سياسات الشعب اليهودي». الأول يعقد مؤتمرات سنوية منذ عام 2000، أما المعهد فقد أسس بعد سنتين، ولا يعقد مؤتمرات وإنما نشاطاته تقتصر على: صياغة تقارير استراتيجية تشكل هي وتوصيات مؤتمرات هرتسيليا، أسساً مهمة لسياسات وقرارات الجهة “الإسرائيلية” الحاكمة (وهي إلى حد ما خفيّة) والمعبّر عنها في «المؤسسة الأمنية العسكرية» الفارضة للسياسات والقرارات على الحكومات “الإسرائيلية”. الحركة الصهيونية وتمثيلها السياسي “إسرائيل” توليان عمل هاتين المؤسستين أهمية كبرى، مع أن معهد تخطيط سياسات الشعب اليهودي يوازي مؤتمرات هرتسيليا أهميةً، وهو يتبع للوكالة اليهودية مباشرة، إن لم يفقها.

وللعلم ترأس المعهد منذ إنشائه الصهيوني الأمريكي ذائع الصيت مستشار الإدارات الأمريكية المتعاقبة لشؤون الشرق الأوسط دينيس روس، ومن ثم ترك منصبه، وعاد ليشارك في هيئته الرئاسية. معهد التخطيط مع أهميته الفائقة لا يحظى بالتغطية الإعلامية كمؤتمرات هرتسيليا، ويكاد يكون مجهولاً في العالم العربي.

مما سبق يمكن الاستنتاج مدى حرص الجانب الرسمي الصهيوني على متابعة ما يجري في المنطقة والعالم، مع إهمال عربي كبير لما يجري في الداخل “الإسرائيلي”، وبالفعل من يتابع توصيات مؤتمرات هرتسيليا وأبحاث معهد التخطيط، وطبيعة المناقشات والكلمات والمداخلات، يستطيع إلى حد ما استقراء السياسات الاستراتيجية التكتيكية “الإسرائيلية” «في الإجابة عن تساؤلات من نمط (على سبيل المثال لا الحصر) هل سيقوم الكيان بالجنوح إلى عقد ما يسمى ﺒ«السلام العادل» مع الفلسطينيين والعرب؟ أم أنه يطمح إلى المزيد من الاستيطان واحتلال الأرض العربية وضم المزيد من الأراضي، وقبل كل شيء: السيطرة والهيمنة ليس على المنطقة العربية فحسب، وإنما على منطقة الشرق الأوسط برمتها! ألم يعلن بيريز هذا الهدف صراحة في كتابه بعنوان «الشرق الأوسط الجديد»؟.

مشروعه للهيمنة من خلال المعادلة العنصرية البغيضة «تزاوج المال العربي والعقلية اليهودية»!!. هكذا يفكر أعداؤنا، أما العديدون لدينا، فيعتقدون وينادون ويتصورون إمكانية تحقيق ما يسمى ﺒ«السلام» مع هذا العدو! الذي كلما ازدادت هذه الدعوات، يزداد غطرسة وتصلباً واشتراطات تعجيزية جديدة!

***

fayez_rashid@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9801
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9801
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1090179
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65244632
حاليا يتواجد 5659 زوار  على الموقع