موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

انكشاف الإعلام المصرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الإعلام المصرى خسر سمعته بين مواطنيه على نحو لا يمكن إنكاره..

لا أحد فى المحيط العربى يتحدث عنه بتقدير ولا أحد فى العالم ينظر إليه باحترام..

لم يحدث فى التاريخ المعاصر كله أن تراجعت الثقة العامة فيه إلى هذا الحد..

 

نحن نتحدث عن مدارس كبرى تنهار ومنارات إشعاع تتصدع وقوة ناعمة تنعى أطلالها..

هذه رسالة سلبية إلى المستقبل فانكشاف الإعلام أسلاك عارية تصعق بدلا من أن تنير..

التشهير بأية قيمة والحط من شأن أى رأى أول تجليات الانكشاف..

وقد سحب من الإعلام مهنيته وموضوعيته فضلا عن احترامه..

كان الصمت على انتهاك حرمة الحياة الخاصة وحملات اغتيال الشخصية من مقدمات الانهيار الكبير..

مع تضييق المجال العام علا الصراخ من فوق منابر الفضائيات بوهم أنه يمكن أن يملأ الفراغ..

بحسب عبارة للأستاذ «محمد حسنين هيكل» فـ«أنت لا تقنع إلا بما هو مقنع»..

إنكار الأزمات من أسباب ارتفاع منسوب القلق العام وتراجع شعبية النظام الجديد..

فلا أحد يعرف ما الذى يجرى بالضبط.. أين وصلنا ولا إلى أين نتجه؟..

القضية ليست صراخا عبر وسائل الإعلام بقدر ما أن تكون هناك إجابات على الأسئلة الرئيسية التى تضغط على مواطنيه وأن ينفسح المجال العام لتبادل الآراء وتجديد الأفكار وبناء التوافقات العامة..

هناك فارق بين الإقناع والإكراه..

ما يشبه الفراغ الإعلامى عمق من أزمة الخطاب العام..

المعضلة الأساسية أن النظام الجديد لم يعلن عن نفسه حتى الآن.. فهو واقف على أعتاب المستقبل دون أن يغادر أطلال الماضى..

فى فجوة الرؤية تقدم الماضى لاحتلال الفضاء الإعلامى وتبدى نفوذ المال السياسى فى التشهير بثورة «يناير» ودمغها بالمؤامرة..

دخل بعض الأمن على خط التحريض بتصور أن الانتقام من «يناير» يرد اعتباره ويثبت الدولة..

كان ذلك تصورا مقصورا وضع البلد كله أمام انكشاف حقيقى..

فالتشهير بـ‫«‬يناير» مشروع اضطراب يضفى على العنف شرعيته ويسحب من «يونيو» أحقيتها فى الحكم..

التضحيات بذلت والدماء سالت حتى يمكن التتطلع إلى مستقبل أفضل لا أن يعود الماضى من نوافذ الإعلام بعد طرده من أبواب الميادين..

هذه مسألة شرعية التساهل فيها عدوان خشن على الدستور وأى رهان على التحول إلى مجتمع ديمقراطى حر ودولة مدنية حديثة..

وكانت الضربة القاصمة بعد تضييق المجال العام شبه استبعاد السياسة من فوق خرائط الإعلام..

فى كل أنحاء العالم فإن المنوعات والتسلية من ضمن أية وجبة إعلامية متكاملة..

هذا طبيعى تماما.. فالناس تحتاج إلى الترفيه بقدر حاجتها إلى التوعية..

غير أن ما يحدث الآن على كل الفضائيات الخاصة تقريبا أقرب إلى الوجبات المسممة..

الرئيس «عبدالفتاح السيسى» استنكر أن ينسب إليه أنه وراء هذا النوع من البرامج التى تخوض فى الحياة الخاصة للفنانين وتنتهك أية مواثيق شرف..

بتكوينه الشخصى فهو صادق تماما فيما يستنكر لكنه لا يمكن إعفاء الدولة التى يترأسها من المسئولية..

لم يكن انكشاف الإعلام مصادفة أو مفاجأة بغير أسباب..

أزمته تلخص أزمات أخرى متداخلة من حسابات المال السياسى وتدخل الأمن فيما لا يصح التدخل فيه إلى تضييق المجال العام وحريات التعبير..

إذا كان هناك من يعتقد أن التخلص من «صداع الإعلام» والاستغراق فى الإلهاء يثبت الحاضر فهو واهم.. واهم بصورة مطلقة..

الاستهتار بالإعلام كالمبالغة فى أدواره..

الاستهتار يغرى بتجاهل رسائل المجتمع التى يعكسها والمبالغة تغوى بالانقضاض عليه..

مزيج من الاستهتار والمبالغة يحدث الآن..

من المثير أن نظام الرئيس الأسبق «حسنى مبارك» استهتر حيث بالغ فى حكم جماعة الإخوان المسلمين..

كلاهما دفع الثمن مستحقا..

هناك مبالغة مفرطة فى الدور الذى لعبه الإعلام مقروءا ومرئيا بثورتى «يناير» و«يونيو»..

فى الأولى، رفع سقف الحرية بظروف صعبة.. وقد كانت بعض الصحافة وليست كلها ولا أغلبيتها قاطرة الغضب.. لكنها لم تقد الثورة..

لم يسقط نظام «حسنى مبارك» بشجاعة الصحفيين ولا روح النقد السياسى والاجتماعى على شاشات الفضائيات على أهمية هذه الأدوار ولا بدعوات الغضب على شبكات التواصل الاجتماعى رغم إلهامها..

ما أسقط النظام الأسبق اتساع مظالمه الاجتماعية إلى حد لا يطاق واليأس الكامل من أى إصلاح داخله..

النظام سقط من داخله قبل أن تزيحه قوة الغضب العام لملايين المصريين..

هناك فارق بين أن تكون فى الجانب الصحيح من التاريخ أو أن تتصور أنك التاريخ نفسه..

وفى الثانية.. قاتلت بعض منابر الإعلام وليست كلها ضد الجماعة ومشروع تمكينها.. فقد سيطرت على كل محطات التليفزيون الرسمى وكل الصحف القومية وانتشرت كوادرها فى برامج الفضائيات الخاصة.. لم يكن يخلو برنامج واحد من ممثل للجماعة يشرح مواقفها ويتصدى لمنتقديها غير أنهم أخفقوا فى مهمتهم لعجز فى القدرة على الإقناع وغلبة لغة الاستعلاء والوعيد..

شىء من هذا يحدث الآن..

هذا خطر حقيقى.. فأى استعلاء بالقوة ووعيد بالسلطة خاسر مقدما..

بقدر ما تتواضع أمام شعبك فإنه يمنحك احتراما باحترام وثقة بثقة..

نظام «مبارك» وحكم «الجماعة» عملا على تطويع الإعلام كل بطريقته لكن الجماعة بدت أقل مهارة فى إدارة الملف وأكثر توغلا فى تهديد من أطلق عليهم مرشدها العام «سحرة فرعون»..

أسوأ استنتاج ممكن أن وقف «صداع الإعلام» يلغى كل قلق ويمنع أى تذمر..

إذا كان هناك من يتآمر على الحكم الحالى فليتبن هذه النظرية..

إلى أين من هنا؟

هل هناك أمل؟

الأمر يحتاج إلى حوار جدى والتزام رئاسى بإنفاذ النصوص الدستورية فى بناء نظام إعلامى جديد..

وهذه مسئولية مشتركة مع المجلس الأعلى للصحافة ونقابة الصحفيين ونقابة الإعلاميين تحت التأسيس وكل العاملين والمعنيين بملف الحريات العامة فى مصر..

إذا اخترقنا الحواجز فإنه يمكن التطلع إلى إعلام جديد يليق بمصر وتاريخها يؤكد دور تليفزيونها بدلا من السعى للتخلص منه وبيع أراضيه وتصحيح بنية الإعلام الخاص الذى يكاد أن ينتحر بزعم أن الإفراط فى التسلية يجلب الإعلانات بينما هو يخرجه من كل تأثير وحساب..

ما تحتاجه مصر أن تكون هناك قواعد ديمقراطية ومنضبطة من تلك التى تعرفها الدول المتقدمة..

أن تستدعى الحوار المفتوح لا النفى المعلن والبحث عن الحقيقة لا التدليس عليها.. الالتحاق بعصرها لا العودة إلى الماضى..

الإعلام أهم من أن يترك للإعلاميين وأخطر من أن يتحكم فيه المال السياسى..

مصر لا تحتمل ولا تستحق إعلاما يستدعى شفقة على من ولد عملاقا فى مطلع الستينيات ومن ألهم العالم العربى كله برواده وأساتذته وتقاليده ومدارسه.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم54115
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157179
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر605822
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60389796
حاليا يتواجد 5334 زوار  على الموقع