موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي:: إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي ::التجــديد العــربي:: تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان ::التجــديد العــربي:: ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بفوز ثمين على فولهام ::التجــديد العــربي:: قرعة أبطال أوروبا: مواجهة "سهلة" لليفربول وصدام إنجليزي بين توتنهام ومانشستر سيتي ::التجــديد العــربي:: جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي::

حقائق الأزمة بين النظامين العربي والإقليمي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تفرض الإشكاليات الحاكمة للعلاقة بين النظامين العربي والإقليمي الشرق أوسطي ثلاث حقائق مهمة ينبغي إدراكها عند أي شروع في إعادة تنظيم هذه العلاقة بالشكل الذي يحقق الاستقلالية والفعالية المطلوبة للنظام العربي في مواجهة نوازع الهيمنة والتسلط التي تسعى إلى فرضها القوى الإقليمية الثلاث المتصارعة على زعامة إقليم الشرق الأوسط. هذه الحقائق الثلاث، باتت تعمل كمحددات للعلاقة بين النظام إضافة إلى تطورات ومتغيرات أخرى مهمة أخذت تتراكم وتزيد من تعقيد هذه العلاقة التي تحولت إلى أزمة متفاقمة بين النظامين.

 

الحقيقة الأولى: إن النظام العربي وصل إلى درجة من الانفراط غير المسبوق وافتقاد القدر الأكبر من تماسكه مع غياب القيادة القومية القادرة على إدارة وضبط تفاعلات وحسم بنود أجندته، ورسم خرائط تحالفاته. لذلك سيبقى خطر التقسيم يطارد الدول العربية، أو بعضها، خصوصاً العراق وسوريا واليمن وليبيا، وستبقى الساحة العربية مفتوحة للاختراق والعبث من جانب القوى الإقليمية، وإذا ما ظلت القضية الفلسطينية مجرد مسؤولية السلطة الفلسطينية وحدها سيبقى النظام منفرطاً مع غياب قضيته المركزية، وسيطغى الصراع ضد الإرهاب على معظم تفاعلات النظام العربي، وهو صراع مفروض وعبثي هدفه انحراف النظام العربي عن مساره الطبيعي وأهداف مشروعه القومي، ومع تخلي الدول العربية عن بلورة قيادة الحرب على هذا الإرهاب سيبقى مستقبل ما بعد التخلص من الإرهاب، إن حدث، معلقاً بإرادة القوى الفعلية المشاركة في هذه الحرب.

الحقيقة الثانية: إن النظام الإقليمي الشرق أوسطي سيظل هو الآخر تحت سيطرة التفاعلات الصراعية والتنافسية المتبادلة: صراع «إسرائيلي» – إيراني بسبب ما تزعمه “تل أبيب” من دعم إيراني للإرهاب أو للتطرف، والمقصود هنا هو قوى المقاومة أو تيار المقاومة، وبسبب برنامج إيران النووي. لكن هناك سبب آخر جديد وهو التقارب الإيراني- الأمريكي الذي يزعج العقل الاستراتيجي «الإسرائيلي» على النحو الذي كشفه يورام اتنغر في صحيفة «إسرائيل اليوم» المقربة من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، الذي كتب متخوفاً على مستقبل العلاقات«الإسرائيلية»- الأمريكية، ومن تراجع القيمة والوزن «الإسرائيليين» في الاستراتيجية الأمريكية والمصالح الأمريكية في الشرق الأوسط.

فقد حرص هذا الكاتب على أن يسرد بالوقائع أهمية الأدوار التي قامت بها «إسرائيل» على مدى تاريخها خدمة للمصالح الأمريكية، وأن يؤكد أن «التهديد الإسلامي للولايات المتحدة، والعالم ككل، يؤكد دور «إسرائيل» كحصن أمامي متقدم في الشرق الأوسط، خصوصاً بعد تراجع الولايات المتحدة وانسحابها من العراق وأفغانستان، وأيضاً بسبب التقليص الكاسح والكبير في ميزانية الدفاع الأمريكية، وتراجع قوة الردع الأمريكية، وانهيار الصمود الأوروبي، وكذلك التسونامي العربي، وازدياد العداء والتطرف تجاه الولايات المتحدة». كل هذا السرد للأدوار التاريخية التي قام بها الكيان الصهيوني لخدمة الولايات المتحدة ومصالحها في إقليم الشرق الأوسط هدفه تجديد مكانة «إسرائيل»كدولة داعمة لواشنطن وليست عبئاً، وللتشكيك في جدوى الجري وراء سراب الحليف الإيراني الجديد.

هناك أيضاً تنافس إيراني – تركي بدأ يأخذ أبعاداً عدائية، خصوصاً في سوريا والعراق، إضافة إلى تنافس أقل ربما بدرجة ما بين تركيا و«إسرائيل»، قد يزداد حدة مستقبلاً بسبب التفاهمات «الإسرائيلية»- القبرصية حول ثروات غاز البحر المتوسط.

هذه الحقيقة تقودنا إلى استبعاد حدوث أي نوع من التنسيق بين هذه القوى الإقليمية الثلاث في إدارة العلاقات مع النظام العربي، ما يعني أن الاجتهادات ستكون منفردة، والاختراقات ستكون أيضاً منفردة، لكن ما هو أهم أن هذه الاختراقات ستكون في معظمها على حساب المصالح العربية وفي جوهر القضايا والمصالح العربية المركزية، وبالذات تماسك ووحدة الدولة الوطنية العربية وبقاء وتماسك وتفعيل النظام العربي، سواء أخذ مسمى الإقليمي أو القومي.

أما الحقيقة الثالثة: فهي الانشغال الدولي بعيداً عن أزمات ومشكلات الشرق الأوسط. فالولايات المتحدة تتجه إلى انطواء تكتيكي ربما أملاً في استعادة القدرة على امتلاك المبادرة والهيمنة الاستراتيجية مستقبلاً، لذلك فهي مشغولة في الأساس بترميم وتقوية عناصر قوتها الاقتصادية، وصراعاتها في شرق آسيا، ووقف الزحف الصيني – الروسي للسيطرة على القيادة العالمية.

أما روسيا فهي، وإن كانت قد اتجهت خلال الأعوام القليلة الماضية إلى استعادة نفوذها ودورها العالمي، فإنها هي الأخرى مضطرة للانكفاء الداخلي، ولو مرحلياً، أيضاً لتجاوز تداعيات الأزمة الأوكرانية، وبالذات العقوبات الأوروبية، وتداعيات الانهيار الحادث في أسعار النفط الخام الذي بدأت تأثيراته السلبية تهدد النظام الاقتصادي الروسي. لكن روسيا حريصة على أن يبقى وجودها قوياً في سوريا وأن تكون هي من يملك مفاتيح حل ألغاز الأزمة السورية بالتنسيق مع إيران، مع حرص على تدعيم العلاقات التجارية مع تركيا، وبالذات في مجال الغاز ودبلومسية «أنابيب الغاز» رغم كل الاختلافات مع تركيا حول الأزمة السورية، وبالتحديد حول الدور المستقبلي للرئيس بشار الأسد.

والآن تدخل تفاعلات النظام العربي بالنظام الإقليمي الشرق أوسطي في طور جديد في ظل العديد من المتغيرات المهمة العربية والإقليمية:

أول هذه المتغيرات هو تلك التداعيات المترتبة على انتكاسة موجة «الثورات العربية» في معظم دولها وفشلها في تحقيق ما استهدفته من أهداف من ناحية، ثم، وهذا هو الأهم، كل ذلك الاضطراب وعدم الاستقرار الأمني والسياسي الذي يأخذ أحياناً بعض أشكال الحرب الأهلية في بعض الدول العربية (العراق – سوريا- اليمن- ليبيا).

ثاني هذه المتغيرات، هو تفاقم مخاطر موجة الإرهاب التكفيري، وعلى الأخص نجاح تنظيم «داعش» في فرض سيطرته على مناطق واسعة في شمال شرقي سوريا وشمال غربي العراق، ونجاح هذا التنظيم في التمدد خارج العراق وسوريا، خصوصاً في مصر وليبيا واليمن.

أما ثالث هذه المتغيرات فهو العجز العربي عن مواجهة هذه الأخطار التي أخذت تهدد بفرض مشاريع التقسيم والتجزئة مجدداً للبلدان العربية تحت مسميات عرقية وطائفية، وفشل التعويل العربي على التحالف الدولي لدرء هذه المخاطر، إضافة إلى تورط القوى الإقليمية الثلاث: إيران وتركيا و«إسرائيل» في مجريات الأحداث العربية، وبالذات موجة الصراعات العرقية والطائفية، الأمر الذي أخذ يفاقم من تغلغل نفوذ هذه القوى في الشأن العربي والأزمات العربية الساخنة على حساب النظام العربي.

كيف سيتعامل النظام العربي مع هذه الحقائق الثلاث وتلك المتغيرات؟

هذا هو التحدي الذي على أساس نتائجه يمكن الحكم على مدى قدرة النظام العربي على تحقيق الاستقلالية والفعالية والقدرة على تحقيق الأهداف العليا للأمة العربية، وعلى أساس نتائجه نستطيع أن نقول: من هنا نبدأ.

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر

News image

طلبت رئيسة وزراء بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بلدها من الاتحاد (بريكست) ثلاثة أشه...

إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي

News image

قالت الأمم المتحدة إن إعصار إيداي تسبب في "كارثة كبرى" في جنوب القارة الإفريقية تأث...

تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان

News image

في أجواء مؤثرة، بدأ تشييع ضحايا أرداهم مسلّح أسترالي نفذ مجزرة في مسجدَين في نيو...

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«مسيرات العودة» وقمع جماهيرها

عوني صادق

| الخميس, 21 مارس 2019

    أيام قليلة تفصلنا عن «يوم الأرض» و«مسيرة العودة» المليونية التي دعت إليها الهيئة المنظمة ...

إسرائيل.. اليمين ينافس اليمين

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 21 مارس 2019

    شهدت خريطة الأحزاب الإسرائيلية تغييرات سريعة منذ إعلان تقديم موعد انتخابات «الكنيست» الإسرائيلي الحادي ...

إرهاب وافتراء.. ضد الإسلام والمسلمين

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    نيوزيلندا Zealand New، بلاد “الماوري”، تلك الجزر المتناثرة في المحيط الهادي، التي تسَمَّى بالماورية: ...

«التفوق الأبيض»

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    إلى تيار «التفوق الأبيض» ينتمى منفذ مذبحة مدينة «كرايست شيرش» المسالمة ككل نيوزيلندا وهي ...

كيف نقرأ حادث نيوزيلندا؟

سامح فوزي

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    الحادث الإرهابي الذي حدث في نيوزيلندا بشع، حصد أرواحا بريئة ذهبت للصلاة، لم تفعل ...

أيةُ آفاقٍ للعمل العربى المشترك..؟ رؤية بين الواقع والخيال

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    ما كدْتُ أحط الرحال عائدا إلى القاهرة من الجزائر الشقيقة (وفق ما تم التطرق ...

صواريخ أرعبت تل أبيب

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    تشكل الصواريخ الفلسطينية التي أطلقت على منطقة خالية بالقرب من تل أبيب ونزل مستوطنوها ...

مسؤولية القيادات في عصر التطرّف

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    في هذا العصر، الذي نعيش فيه تطرّفاً في الأفكار، وعودة إلى «البدائية»، يتّجه أناس ...

صفحة من تاريخ الحراك الوطني الفلسطيني

عوني فرسخ

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    حين بدأت الهجرات اليهودية لفلسطين سنة 1882 كانت الفجوة الحضارية واسعة بين الصهاينة ذوي ...

مأزق الـ «بريكست»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    انتقلت الكرة من ملعب لندن إلى ملعب بروكسل بعد منح البرلمان البريطاني موافقته لحكومة ...

هل الانتفاضة قادمة إلى الولايات المتحدة؟

د. زياد حافظ

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

    أفرزت الانتخابات النصفية في الكونغرس الأميركي توجّهات جديدة لدى عدد من النوّاب الجدد تهدّد ...

الفدائي الاستثنائي والعملية التي هزت اركان الكيان..!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

    العنوان اعلاه ليس فيه مبالغة او عرضا استهلاكيا، فبالاعترافات الاسرائيلية على مختلف المستويات السياسية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7327
mod_vvisit_counterالبارحة27099
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126207
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر706497
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66136578
حاليا يتواجد 2739 زوار  على الموقع