موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

حكومة نتنياهو و«تعريف المعرف»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في الأسبوع الماضي، حاولت أن أطّلع قدر المستطاع على أكبر عدد ممكن من المقالات التي تناولت حكومة بنيامين نتنياهو الرابعة بالتحليل والتعليق، واشتملت بطبيعة الحال على مقالات لكتاب فلسطينيين وعرب،

و«إسرائيليين» وعالميين. كانت النتيجة التي حصلت عليها نتيجة غريبة، وهي أن كل التحليلات والتعليقات لم تضف إلى معلومات القارئ العادي شيئاً، بل والمهتم أو المتخصص، (ربما باستثناء عدد المقاعد التي حصلت عليها الأحزاب المشاركة في الانتخابات)، وكأنما صبت كل «المجهودات» في مجرى واحد، هو ما يمكن أن أسميه «تعريف المعرف» و«تكرار المكرر»!

 

قد يقول قائل: وما ذنب المحللين والمعلقين إن كانت نتائج الانتخابات لم تفرز جديداً يتكأ عليه؟ معروف أن من مهمات المحلل السياسي أن يتابع الأحداث السياسية سواء انطوت على جديد، أو كانت خلواً منه، ثم عليه أن يناقش من خلالها «السياق العام» لسياسات الدولة أو البلد المعني، ليستكشف من خلال ذلك، الآفاق الجديدة لها إن وجدت. لكن إن اقتصر عمله على تكرار ما هو معروف ومكرر، يصبح في منزلة «لزوم ما لا يلزم»، أو يصبح عليه، على الأقل، أن يلتزم بقاعدة «ما قل ودل»، وليس أن يسهب فيما سبق وقتله وغيره تحليلاً ونشراً! ومعروف أيضاً في صدد موضوعنا، على سبيل المثال، أن نتنياهو دفع حكومته الثالثة إلى الاستقالة، والتي كانت عنصرية بامتياز وتوسعية بلا حدود، حتى اعتبرها معظم أصحاب الرأي في الكيان «حكومة المستوطنين»، دفع الاستقالة وبكّر الانتخابات، لأنه أراد الحصول على حكومة أكثر عنصرية وتوسعية، ولتجيء من لون واحد مع ما سماهم «الحلفاء الطبيعيين» من غلاة المتطرفين، دينيين وعلمانيين! فأية إضافة يضيفها محلل أو معلق عندما يقول: «حكومة نتنياهو الرابعة أكثر عنصرية من حكومته الثالثة»؟! والشيء نفسه يقال عن الحديث عن استمرار الاستيطان، أو عن قتل «حل الدولتين»، أو استمرار سياسة «إدارة الصراع»، كسياسات للحكومة الجديدة.

ويتحول الأمر إلى معضلة حقيقية، عندما تتجاوز قضية «تعريف المعرف» من كونها تحليلاً لكاتب في جريدة إلى «مواقف سياسية» للرسميين في السلطة الفلسطينية، فيصبح التحليل والتوصيف هما كل عدة أصحابها لمواجهة واقع مادي شرس كواقع الاحتلال! ولعل السؤال المطروح على السلطة الفلسطينية اليوم هو ما كان مطروحاً: كيف سترد على نتنياهو وحكومته؟!

لن نلجأ إلى التكهن للإجابة عن السؤال، بل سنتوقف عند مقابلة نشرتها صحيفة (القدس- 2015/05/09)، أجرتها مع عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح»، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، كبير المفاوضين الفلسطينيين، الدكتور صائب عريقات. وسنجد فيها الجواب حتماً.

* « تشكيل هذه الحكومة برئاسة نتنياهو وقوى التطرف في “إسرائيل”، يعني أن عملية السلام أصبحت غير موجودة. هذه حكومة جاءت لتكمل تدمير عملية السلام، جاءت لتكمل دفن خيار الدولتين، حكومة ستكون منبعاً للشر والتطرف والعنف والفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة».

بهذه الكلمات بدأ عريقات «تحليله السياسي»! هل كانت «عملية السلام» موجودة قبل هذه الحكومة؟ هل كان «خيار الدولتين» موجوداً؟ هل كانت المنطقة تنعم بالاعتدال والسلام والهدوء والاستقرار؟! ترى لماذا لم يتحقق شيء خلال أكثر من عشرين عاماً على بدء تلك العملية وخيارها؟

* وعند سؤال عريقات عن الموقف الأمريكي، قال: «باعتقادي أن الإدارة الأمريكية مطالبة الآن بالكف عن التعامل مع “إسرائيل” كدولة فوق القانون، الإدارة الأمريكية مطالبة الآن بالكف عن تقديم الحماية ﻟ“إسرائيل” في مجلس الأمن، الإدارة الأمريكية مطالبة الآن بالانتصار لعملية السلام وخيار الدولتين»!

لم أفهم من كلام عريقات لماذا كل تلك الطلبات مطلوبة «الآن»، طالما أن الحكومة الجديدة لم تأت بجديد! هل كانت الحكومات “الإسرائيلية” السابقة «متعاونة»، ولم يكن مطلوباً من الإدارة الأمريكية ما هو مطلوب منها «الآن»؟! أم أنه كان يطالبها بها دائماً ولم تكن تستمع إليه؟ وإذا كان ذلك ، فلماذا يتوقع أن عليها أن تستمع إليه الآن؟ ألم يسمع عن تهنئة الرئيس أوباما لنتنياهو، وإعرابه عن استعداده للتعاون معه؟ أم أنه لمجرد أن أوباما ذكر «خيار الدولتين» في تهنئته شجعه على تقديم مطالبه مجدداً؟.

* وعن الموقف الأوروبي، قال عريقات إنه يطالب الاتحاد الأوروبي بالمطالب التالية: الاعتراف بدولة فلسطين في حدود 1967 وعاصمتها القدس، وبمقاطعة “إسرائيل” كلياً، وبالتعاون مع اللجنة العربية في مجلس الأمن لاستصدار قرار يعترف بالدولة الفلسطينية في حدود 1967.

وفي النهاية، لم يتأخر عريقات عن أن «يثمن عالياً» الموقف العربي. أما فلسطينياً، فطالب بتحقيق المصالحة والذهاب إلى الانتخابات وتسليم المعابر في غزة إلى السلطة الفلسطينية!

تلك هي خطة السلطة الفلسطينية، كما عرضها عريقات، لمواجهة حكومة نتنياهو الرابعة. لا جديد فيها، ولا حتى المفردات. كلها مطالب من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. أما العرب، وأما السلطة الفلسطينية، فليس مطلوباً منهم أكثر مما كانوا يقدمون منذ «اتفاق أوسلو».

«المتفائلون» رأوا أن حكومة نتنياهو الرابعة تمثل فرصة للسلطة الفلسطينية لتتخلص من كل الاتفاقات والسياسات التي اتبعتها منذ «اتفاق أوسلو». و«المتشائمون» رأوا أن لا فائدة ترجى من هذه السلطة. أما المواطن الفلسطيني الذي يقف أمام الذكرى السابعة والستين للنكبة، فلا يعير ذلك كله اهتماماً وهو يرى عذاباته تتسع وتزداد، ويرى الأرض التي يقف عليها تضيق وتتقلص.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21659
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع247876
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1029588
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65184041
حاليا يتواجد 3485 زوار  على الموقع