موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

مؤشرات لقواعد “لعبة جديدة” في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بقدر ما كشفت زيارة حيدر العبادي، رئيس الحكومة العراقية، لواشنطن من خفايا الدور الأمريكي في العراق وأهدافه، بقدر ما أثارت من تساؤلات حول علاقات واشنطن وطهران في العراق أولاً، وفي الخليج ثانياً،

وفي أزمتي اليمن وسوريا ثالثاً، لكن الأهم من هذا كله ذلك التساؤل الصعب عن أطر التنسيق غير المباشر الذي ستقوم به الولايات المتحدة بين "إسرائيل" وإيران، هل هذه الأطر التنسيقية محتملة أم مستبعدة ومستغربة، وإذا كانت محتملة كيف ستؤثر في قيادة إيران لأطراف خيار المقاومة ضد الكيان الصهيوني في فلسطين؟

 

قبل أن يذهب العبادي إلى واشنطن، كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد أعد العدة لتفجير قنابله السياسية مع محاوره المفضل الكاتب الصحفي توماس فريدمان. في هذا اللقاء فجّر أوباما ثلاث قنابل، الأولى بإعلانه أن إيران ليست مصدراً للتهديد بالنسبة إلى أمن دول مجلس التعاون الخليجي، وأن مصادر تهديد هذا الأمن داخلية بصفة أساسية.

اللافت هنا أن هذا الكلام هو نفسه ما سبق أن كتبه توماس فريدمان في تبرير الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003. ففي الوقت الذي روجت فيه مراكز أبحاث أمريكية لدوافع واشنطن من غزو العراق أبرزها إعادة ترسيم الخرائط السياسية، كان فريدمان يقدم الخلفية العلمية لهذه الدعوة بقوله إن مجموعة الشباب الإرهابيين الذين قاموا بالأعمال الانتحارية ضد نيويورك وواشنطن يوم 11 سبتمبر/ أيلول 2001 لم يقوموا بذلك بهدف الانتقام من الولايات المتحدة بسبب انحيازها السافر ﻠ"إسرائيل" وأعمالها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني (كانت مجزرة جنين في الضفة الغربية هي الحدث الأبرز في ذلك الوقت)، لكنهم فعلوا ذلك لأنهم عاشوا اليأس والإحباط وحياة البؤس المادي والمعنوي في الدول التي ينتسبون إليها، لأن هذه الدول غير متجانسة التكوين الاجتماعي العرقي والديني والطائفي، وأن الاستعماريين القدامى (بريطانيا وفرنسا) أصحاب اتفاقية "سايكس- بيكو" الذين رسموا حدود تلك الدول، لم يراعوا أولوية تأسيس دول متجانسة التكوين العرقي والديني والطائفي، لكنهم راعوا فقط مصالحهم المباشرة بأنانية غير مسبوقة. وأعلن وقتها أن الحل الأمثل هو إعادة ترسيم الخرائط، وإقامة دول جديدة متجانسة اجتماعياً وعرقياً ودينياً وطائفياً.

أوباما مقتنع بهذا الفكر، ويسعى إليه، وهو لم يشأن أن يخفي ذلك عندما التقى في يناير/ كانون الثاني الماضي مع فريدمان وقال إن ما حدث من سيطرة لتنظيم "داعش" على مساحات واسعة من أراضي سوريا والعراق يكشف عن نظام إقليمي جديد بديل ﻠ"سايكس- بيكو"، والآن يعود أوباما ويتحدث مع الرجل نفسه ويردد مقولاته إن إيران لا تشكّل خطراً على دول الخليج.

القنبلة الثانية قال فيها أوباما إنه دعا قادة دول مجلس التعاون للقاء موسع في منتجع كامب ديفيد بالولايات المتحدة للبحث في القضايا المثارة في أعقاب التوقيع على اتفاقية الإطار الخاص بأزمة برنامج إيران النووي. أي أنه سوف يضع قواعد اللعبة الجديدة في الخليج، ودور إيران فيها، ومسؤولية الولايات المتحدة إزاء حلفائها.

القنبلة الثالثة، قوله إنه لا يرى في الخليج غير قوتين إقليميتين كبيرتين: إيران و"إسرائيل"!! هكذا.

"إسرائيل" أصبحت ليست دولة خليجية فقط، بل دولة قائدة في الخليج بالمشاركة مع إيران. معنى هذا أن الأمن الإقليمي الخليجي في ثوبه الجديد، وكما يريده أوباما، سيكون مسؤولية ثلاثية: أمريكية- إيرانية- "إسرائيلية".

المعنى المباشر لذلك هو أن أوباما لا يرى وجوداً ﻠ"حلف عربي"، وليس مع تأسيس قوة عربية عسكرية مشتركة نواتها مصر ودول مجلس التعاون الخليجي، ولا يريد أن يربط أمن الخليج بالأمن القومي العربي، بل هو لا يعترف بوجود أمن قومي عربي.

كان هذا هو الموقف الأمريكي قبل لقاء أوباما مع حيدر العبادي الذي كان قد استبق زيارته لواشنطن بمعارضة تشكيل قوة عسكرية عربية خلال القمة العربية التي عقدت في شرم الشيخ، وانتقد بشدة "عاصفة الحزم"، وانحاز إلى الموقف الإيراني، وحاول أن يقنع أوباما بالتراجع عن الدعم "اللوجستي" ﻠ"عاصفة الحزم"، وهذا ما دفع مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية إلى القول إن "إدارة أوباما تبدو عالقة بين حليفين (السعودية والعراق) بسبب حرب اليمن".

ضمن هذا المناخ جاء لقاء العبادي مع أوباما، وفي هذا اللقاء وفي أعقابه تبين ما يؤكد أن الولايات المتحدة غير جادة في هزيمة "داعش" وإخراجه من العراق، وأن حقيقة الأداء الأمريكي تكشف أن واشنطن مع فرض "داعش" متغيراً أصيلاً في معادلة تقسيم العراق. الأخطر أن "داعش" يدرك ذلك ويحترم قواعد اللعبة على أفضل وجه.

فقد راوغ الرئيس الأمريكي في الاستجابة لمطالب رئيس الحكومة العراقية بالحصول على دعم عسكري، خاصة طائرات من دون طيار، أو طائرات "أباتشي"، ودبابات، باعتبار أن هذه الأسلحة ضرورية لخوض معركة تحرير الموصل. تلاعب أوباما انكشف في قراره تقديم 200 مليون دولار مساعدات أمريكية للنازحين والمتضررين.

كما أكد، وللمرة الثانية أو حتى العاشرة، أن أمد الحرب ضد "داعش" سوف يطول. قبل ذلك أعلن أن الحرب قد تمتد ثلاث سنوات، والآن يكرر بعد لقائه العبادي أنها سوف تطول. حرب تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم إرهابي لا يملك السلاح والعتاد والمقاتلين القادرين على محاربة الجيش الأمريكي أسابيع، يقرر الرئيس الأمريكي أنها حرب طويلة المدى أو ممتدة. والسؤال: لماذا؟ هل لعجز عسكري من الحلفاء بقيادتهم الأمريكية أم لرغبة أمريكية في إطالة الحرب لتحقيق أهداف أخرى؟

السؤال مهم إذا أدركنا أن "داعش" كان في مقدوره أن يتقدم نحو "سامراء" حيث مرقد الإمامين علي الهادي والحسن العسكري، لكنه لم يتقدم، هل لأن ذلك ضد قواعد اللعبة وضد رغبة طهران؟

كما أنه كان في مقدوره أن يتقدم نحو بغداد ولم يحدث.. لماذا؟ هل لأن ذلك أيضاً ضد قواعد اللعبة، وأن المطلوب هو حصر وجود "داعش" في "المحافظات السنية" لفرض التقسيم والحفاظ على الحدود بين الدويلات الثلاث المستقبلية الكردية والسنية والشيعية؟

أسئلة مهمة لها علاقة مباشرة بقواعد اللعبة الجديدة.

 

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10015
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43479
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر702578
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55619057
حاليا يتواجد 2844 زوار  على الموقع