موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

إسرائيل.. وهْم الأمن المطلق

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تمثل عقيدة «الأمن الإسرائيلي المطلق» أحد أهم المحاور التي تشغل الفكر الصهيوني، والتي يتم بموجبها تبرير أعمال الإرهاب والترويع والقتل والاعتداء والاحتلال ضد الفلسطينيين، من خلال ممارسات الاستعمار/ «الاستيطان»، و«الأبارتايد»، و«الترانسفير»، والتهويد.

ومفهوم «الأمن الإسرائيلي المطلق» هذا، ليس مفهوماً جامداً، بل متحرك يواكب المتغيرات السياسية الداخلية للكيان الصهيوني بالتوازي مع المتغيرات الإقليمية والدولية، لذا، فهو يتغير ويتبدل باستمرار، لكنه لا يخرج من دائرة إطار المقارفات السابقة. وعلى الرغم من كون «السلام» يشكل (في أعراف دول العالم) عنصراً رئيساً في تحقيق الأمن، بالإضافة إلى دوره المحوري في تقليل أي تهديد عسكري، إلا أنه ومنذ بدء عملية «التسوية» (لو كان الإسرائيليون جادين فيها) كان متوقعاً أن يستتبعها تراجع أولوية قضية الأمن المطلق (بل والعادي) لدى الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة. وهنا، لا نختلف على أن جيش «الدفاع» الإسرائيلي هو الجيش الأقوى مقارنة مع الجيوش العربية، فضلاً عن أنه الجيش الوحيد في المنطقة الذي يملك سلاحاً نووياً، وهو الجيش المحمي بمظلة التفوق النوعي والتكنولوجي التي توفرها دول الغرب الأوروبي/ الأميركي بغير حدود.

 

مؤخراً، تحدث كثير من القادة السياسيين، والكتاب الإسرائيليين عن عدم جدوى «الأمن المطلق» بمفهومه الصهيوني القائم على أركان الاستراتيجية القديمة/ الجديدة، خاصة في ظل الحروب، التي تشهدها المنطقة العربية، وبالذات بعد فشل الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، حيث تحدثت الصحافة الإسرائيلية عن طرح جنرالات متقاعدين وآخرين ما زالوا في الخدمة شكوكاً تتعلق بنجاعة «الردع». فمع قدرة حزب الله (وفق توقعات الخبراء الإسرائيليين أنفسهم) على إطلاق 1000 صاروخ في اليوم على إسرائيل، وكذا فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة (وإن بأعداد صواريخ أقل) فمن المستحيل تحقيق «الأمن الإسرائيلي المطلق»، خاصة مع تأكيد مصادر عسكرية إسرائيلية قبل أيام إطلاق «حماس» صاروخاً تجريبياً طويل المدى تجاه سواحل جنوب قطاع غزة.

كذلك، يتزايد الحديث عن مخاطر «القنبلة القذرة»/ «القنبلة الإشعاعية الرخيصة»، والتي هي بدائية التكوين وغير مكلفة مالياً، وعبارة عن عبوة ناسفة تقليدية مشحونة بالمواد المشعة تستهدف إثارة الفزع وإلحاق أضرار وخسائر اقتصادية واسعة قد تصل إلى آلاف المليارات من الدولارات من دون إحداث خسائر بشرية كبرى. ومما يعظم المخاطر هذه في العيون الإسرائيلية: «تزايد الجماعات الإرهابية التي تملك الإمكانيات لصنعها»، كما أكدت تقارير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي.

في مقال بعنوان «ميزة ميزان الردع»، كتب (أوري بار يوسيف) في «هآرتس» يقول: «التطورات التكنولوجية جعلت السلاح الصاروخي الهجومي زهيداً وسهلاً على الإنتاج والتسلح والاستخدام. وحتى الآن، رغم الكثير من الجهود والاستثمارات الكبرى، لم يتوفر جواب دفاعي ناجح على استخدام مثل هذا السلاح بكميات كبيرة.. ومع كل الاحترام لـ"العصا السحرية"، فإنه بقدر ما هو معروف ليس للجيش الإسرائيلي جواب مقنع على مثل هذا التهديد». ويضيف: «إن معنى قدرة منظمتي "حماس" و"حزب الله" على توجيه ضربات قاسية لإسرائيل هو أن مفهوم الأمن التقليدي، الذي يعتمد على اليد الطويلة للجيش الإسرائيلي واليد القصيرة للعدو لم يعد ساري المفعول. فمع أن يدنا أطول وأقوى، ولكن يدهم أيضاً قويت وليس لدينا القدرة على منعهم من استخدامها وتوجيه ضربات أليمة لنا. بكلمات أخرى، فإن التفوق الإسرائيلي المطلق اختفى. ما يحل محله هو ميزان رعب يمكن فيه، سواء لإسرائيل أم لخصومها، أن تؤلم الواحدة الأخرى، ولكن لا يمكنهما أن يمنعا الألم من أن يقع لهما».

في خطابه (للشعب) الإسرائيلي، في 21 مارس 2013 بمركز «المؤتمرات الدولية بالقدس»، قال الرئيس الأميركي (باراك أوباما): «السلام هو السبيل الأوحد للأمن الحقيقي، وفي ضوء التركيبة السكانية غربي نهر الأردن، فإن الوسيلة الوحيدة أمام إسرائيل لكي تدوم وتزدهر كدولة يهودية وديمقراطية هي قيام فلسطين مستقلة وقابلة للبقاء. هذه هي الحقيقة». وأضاف: «وفي ضوء المسيرة التكنولوجية، فإن السبيل الوحيد لحماية (الشعب) الإسرائيلي حماية حقيقية على المدى البعيد هو من خلال غياب الحرب. لأنه ما من جدار مرتفع بما فيه الكفاية، وما من قبة حديدية قوية وكاملة بما فيه الكفاية، قادرة على إيقاف كل عدو عن إلحاق الضرر حين يكون عازماً ومصمماً على القيام بذلك». وختم: «لذلك فإن السلام أمر ضروري.. ولكن يجب أيضاً الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وحقه في العدالة». ومنذ هذا الخطاب، ترددت أصداء هذا التحليل/ التحذير الصادر عن رئيس الولايات المتحدة في مقالات قيادات سياسية وعسكرية إسرائيلية.

إن عقيدة «الأمن الإسرائيلي المطلق»، القائمة على استمرار الاحتلال باعتبار إسرائيل القوة المسيطرة المتحكمة في المنطقة، وفي ظل عالم عربي مضطرب من حولها، قد عفا عليها الزمن ولا سبيل لتحقيقها، وهي قد باتت محض وهم وخيال.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48444
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع151508
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر600151
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60384125
حاليا يتواجد 5684 زوار  على الموقع