موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

الأمن والأمان

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا يمل المسؤولون الأردنيون من الإشادة بالأمن والأمان الذي يوفرونه لنا.. والأمر يربط تحديدا بالربيع العربي الذي يقود الشباب ثوراته، أو حراكاته التي تطلب الإصلاح.

 

ولكن مفهوم "الأمن والأمان" سُيس على يد الدولة، لهذا لا نجد أثرا في تقييماته لكل تقارير ارتفاع نسب الجريمة بدءا بالسرقات التي بعضها دخل حلقة الجريمة المنظمة، بل وارتفاع جرائم القتل المصاحب للسرقة ولأتفه الأسباب. ويظهر مدى التقليل من خطر الجريمة غير المصنفة "سياسية" في هرولة المسؤولين من أصحاب الألقاب لترؤس جاهة عشائرية تسقط حق القتيل وأهله، حتى حين يكون القتل متعمدا أو شبه متعمد، أو مستهترا به.

وقد كتب كثر عن كون هذا دفعا غير بريء باتجاه حالة "عشائرية" أخرجت من سياقها التاريخي حيث القوانين العشائرية ضمت "حفظ الحقوق" ومنع الاقتتال قبل قيام "الدولة" بدستورها وقوانينها. والآن يُساء للعشائر تحديدا بإلصاق العنف الجاري في الجامعات الأردنية لخلط الأوراق "الشبابية"، "بالعشائرية".. فيما تدخل أجهزة أمنية ورسمية، تاريخيا، في الجامعات موثق باعتراف رئيس وزراء الوزراء الأسبق، والمستشار السابق لدائرة المخابرات، الدكتور معروف البخيت، به لصحيفة عربية، فهل نصدق زعم أن ذلك التدخل انتهى في عهد الربيع العربي "الشبابي"؟!

والاقتتال، وصولا للمسلح، ينشط في حرم الجامعات عند انتخابات المجالس الطلابية التي كانت مطلبا طلابيا توحد عليه نضال الطلبة لعقود، ويخدم الإساءة لصورة تلك الانتخابات كما غيرها (وصولا للنيابية)، ليبدو العيب وكأنه في الشعب الذي لا يستحق الديمقراطية. والعجيب أن تنقل للجامعة ممارسات تتهم بها الحكومات تاريخيا، فرئيس الجامعة الأردنية تحدث عن محاولة سرقة صندوق انتخابي قام به "متسللون للجامعة وليس طلبتها"، فيما قام طلبة بمحاولة منع غيرهم من دخول مراكز الاقتراع!

ونعود لقصة "الأمن والأمان" لنطرح الاقتتال الجامعي كامتحان للدولة قبل أن يكون للشعب المتهم "بانتماءاته الضيقة" وللشباب و"فراغهم" و "تربيتهم البيتية" و... و...

أولا: طلبة الجامعات هم، عالميا، الأبعد عن "فراغ" الوقت والفكر. فالدراسة والبحث يستهلكان وقت صحوهم ويتنافسان على وقت نومهم. فإذا لم يكن طلابنا كذلك، أليس العيب في القبول الاستثنائي لغير المؤهلين "للعلم" والذي يتم لأغراض سياسية استرضائية وتنفيعية، بما نزع عن الجامعات صفة دور العلم وأحالها لأرصفة لمتعطلين فارغين؟!

ثانيا: إن كان "بعض" القبول الاستثنائي يجري بزعم تدني سوية مدارس المناطق الفقيرة أو النائية بما يهبط بسوية خريجيها في امتحان الثانوية الموحد (زعم سقط بتكشف توزيع مقاعد باسم المحافظات على خريجي كبريات مدارس العاصمة)، أليس العيب في سوية التعليم المدرسي وفي غياب العدالة عن خدمات أساسية كهذه؟!

ثالثا: عالميا الجامعات توسيع أفق وتنشط عقول طلبتها، والقلة التي يستحيل تفعيل عقولها وتفعّل عصيها وسكاكينها هي - إن لم تفصل من الجامعة لهذا- من ستسقط في الامتحان (إن كان نزيها وليس من ضمن ما يقدم لهؤلاء) بدرجة لا يتيح لها الاستمرار كطلبة.. وإن بقوا فسوية التعليم الجامعي هي ستواصل سقوطها الحتمي المودي بتصنيفها (كأثر حتمي لمنحنى العلامات أوالاستزلام والتنفيع والعشائرية وصولا للعنف) بما يسقط من يد خيرة الأساتذة المتناقصين في هكذا حال!

رابعا: بما أن التدخل جار في الجامعات، فأقله أن يحسن المتدخلون قراءة معطيات ذلك التدخل ونتائجه. فالشباب لن يبقوا طلابا للأبد، بل سيخرجون للحياة العامة وأغلبهم للشارع كعاطلين عن العمل بشهادة جامعية أو بدونها. والشباب داخل الجامعات أشبه بالعينات داخل مختبر. فالجامعة تعرف كل شيء عن تكوينهم النفسي والفكري، وعن تقسيماتهم الديموغرافية والجغرافية وبيئاتهم وظروفهم المعيشية والأسرية... الخ. وهي تملك، في ضوء هذا، لأن تؤثر فيهم بدرجة عالية جدا (أقولها من خبرتي كطالبة جامعية وطالبة دراسات عليا ومن خبرتي في التدريس الجامعي).. فإذا عجزت الدولة "فعلا" عن ضبط وتقويم توجهات، أو أقله عن "فهم" هذه العينة المتواجدة ضمن مختبر بسور وحراسات حوله وداخله، وتحت مجهر أساتذة وعلماء، فكيف ستنجح في التعامل مع كم أكبر بكثير من الشباب الذي لا تعرف شيئا يذكر عنه ولا عن بيئته وصولا لأسرته المتهمة بتصرفاته.. شباب أغلبه متعطل لديه فراغ وقت، وجزء كبير منه لديه فراغ فكري كونه لم يمر في أقنية تعليم وتثقيف (معترف أن بعضها يجعله "أقل حظا").. شباب في شوارع متنوعة سائبة - وليس فقط في شارع بيته حيث تتوفر بعض الضوابط أو يمكن حصر بعض السلبيات- مفتوحة لكل قادم لها أو عابر فيها على كل شيء، بدءا بالانحرافات.. كيف ستتعامل "الدولة" مع هؤلاء الشباب؟!

لا أقول هذا سلبا، لأن السلب والإيجاب في هذا الشأن (تاريخيا وعالميا) متعلق بمن سيملأ الفراغ ويستقطب الشباب، أو يستقطب بعضهم الأهم أو الأخطر.. ولكنها أسئلة يفترض أن تعني الدولة بمثل، إن لم يكن بأكثر ما تعنينا.. فكلنا نريد "الأمن والأمان"!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

ما وراء قانون «الدولة القومية اليهودية»

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يوليو/‏تموز 2018- هو ...

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10574
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع169463
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر569780
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56488617
حاليا يتواجد 3938 زوار  على الموقع