موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

كلمات.. ليست كالكلمات!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ انطلاق ثورات الربيع العربي، هنالك في الأردن من أفتى بأن التصدي لذلك الربيع يلزمه فقط الإصرار الإعلامي على أن الأردن "ليس كبقية الدول العربية".. ولم يمانع الشباب الناشطون في تسمية نشاطهم "حراكا"..

ولكن هل تكفي كلمة أو بضع كلمات بديلا لإجراءات تلزم بها المرحلة غير المسبوقة في تاريخ العالم العربي، بل وسابقاتها المطابقة تتمثل فيما جرى في أوروبا قبل أكثر من قرن ونصف وحمل اسم "ربيع الشعوب الأوروبية"! فتسمية "الربيع العربي" جاءت من أوروبا ومما خبرت!

 

وحين ظهر ما أسمي "تحالف الملكيات في مواجهة الربيع العربي" وزارنا ملك المغرب الذي أدخل إصلاحات محدودة على دستور بلاده، أجمعت صحافتنا على أننا نشبه المغرب، مرفقة قولها بالإشادة بتعديلات لدستورنا، ملكية المصدر أيضا وتحت عناوين مشابهه، ﮐ"المحكمة الدستورية".. وحين توالت تعديلات أخرى لدستورنا باتجاه مضاد، خفتت مقولة إننا نشبه المغرب.

وأحدث ما طرح من مقارنة هو ما عقده كاتب محسوب على الدولة و"أخص" أجهزتها، فيما هو يبحث في خلفيات استهداف داعش لتونس. والمقالة لا غبار عليها في تشخيص أسباب الحضور الكبير لتنظيم "داعش" في العراق وسوريا وليبيا واليمن ومصر، بكون هؤلاء جميعا يعانون قائمة علل داخلية وتدخلات وصراعات خارجية إقليمية أو دولية.. وخلص لكون تونس تمثل قصة النجاح الوحيدة وسط فشل مدو يلف أركان العالم العربي، كونها أرست نظاما ديمقراطيا يضاهي الديمقراطيات الغربية، وأنجزت مصالحة وطنية وبرلمانا وحكومة جامعين لمختلف القوى، وكل هذا جاء "نتيجة لعملية ديمقراطية وانتخابات شهد العالم كله على نزاهتها. وتونس مجتمع متجانس طائفيا ومذهبيا إلى حد كبير".. ويخلص الكاتب هذه المرة لاكتشاف أننا لا نشبه تونس فقط، بل تونس هي التي تشبهنا، وأنها "تواجه وضعا مماثلا لوضع الأردن، وإن بدرجة أقل".

إن كنا نواجه ذات ما تواجهه تونس وبدرجة أكبر، فإن ما جرى في تونس ينبغي أن يحرك نخبنا لتبين حقيقة إن كانت لنا مزايا تونس التي مكنتها من مواجهة هذا الإرهاب، أو إن كنا نعاني، أقلّه، من "بعض" ما شخصه الكاتب من حال الدول التي أمكن أن تتغلغل فيها داعش.

نحن حقيقة نشبه تونس في أحد أهم ما يسر هذا النجاح المبهر، وهو أننا "مجتمع متجانس طائفيا ومذهبيا". فغالبيتنا الساحقة مسلمون سنة ومن مذهب واحد، ولأننا مهد المسيحية لم يكن لنا تاريخيا أية صدامات مع المسيحيين الذين هم أقليّه.. وأقر أنا وتشهد تجربتي النيابية مع الشعب الأردني بأكمله (الحقيقة المعروفة والموثقة والمعترف بها شعبيا ومرارا رسميا وليس المزورة)، ومن قبلي تجربة النائبين شمس الدين سامي ووصفي ميرزا، ورئيس الحكومة سعيد المفتي، وحتى مدير المخابرات الأسبق طارق علاء الدين.. إن التمييز حيث وجد شعبيا كان "إيجابيا". فمن الشعب ذاته (الذي عانى عقودا من الأحكام العرفية وشكواه التاريخية الرئيسة كانت من المخابرات) من يشهد حتى لعلاء الدين أنه كان خير من تولى إدارة المخابرات وأنظفهم يدا، ووثقت بنفسي شهادة خصمه زيد الرفاعي الذي يصعب أن يشهد لأحد. فهل جرى التمسك بتلك النعمة الشعبية؟ وكيف يفهم في ضوئها ما جرى للنائب المسيحي من أصول فلسطينية، قومي التوجه كما كل الأردنيين بمن فيهم ذوو الأصول غير العربية، والقائمة أعلاه تعدد بعضهم من رجال الدولة ومثلهم في وطنيتهم و"عروبتهم" نظراؤهم في المعارضة!

هذا عما نشارك فيه تونس، بل وتفوقها فيه، ويمثل مصدر حصانتنا الأول.. فهل نقاربها في حصانتها الديمقراطية التي اجترحتها حديثا جدا، ولم تكن موروثة عن أجيال كما يجري التعذر عند المقارنة بالديمقراطيات الغربية؟!

ونعود للأسباب التي عددها الكاتب باعتبارها تتيح امتداد نفوذ داعش.. هل نحن براء منها جميعا؟ أقلّه، ألا نتعرض نحن لذات أو لبعض من الصراعات والتدخلات الإقليمية والدولية؟ الكاتب نفسه يقول في مقالة لاحقة: "بقاء الأردن مستقرا وخارج لعبة الموت الجارية، يجعل منه هدفا لكل الأطراف. ثمة من يبحث بالفعل عن ساحة جديدة لتفريغ فائض الصراعات فيها، عسى أن يفوز في نهاية المطاف. حال هؤلاء مثل حال لاعب القمار، لا يعترف بالخسارة، ويظل يبحث عن مصادر جديدة للمال ليبقى جالسا على الطاولة".

ولكن الكاتب "الرسمي" الملتزم بمقولة إننا وإن شبهنا تونس ذاتها نظل "ما إلنا زي" - كما تقول أغنية عبدالحليم حافظ- يختم بقوله "الأردن لن يكون ورقة في يد المقامرين في المنطقة. اطمئنوا؛ قالها السياسي العتيق ورجل الدولة مضر بدران ل- "الغد"، بعد خبرة السنين الطويلة مع الأزمات"!! فهل كل ما يلزم هو كلمة يختم بها سياسي ورجل أمن متقاعد ذكرياته التي أدلى بها لصحيفة محلية، كلمة يريد بها درء المحاسبة التي باتت تخون كل شيء وتتهم الطبيب إن هو شخص أية عوارض مرض.. كلمة ليطمئن هو على نفسه؟! هل تحسم كلمة عابرة لأحدهم مخاوف معترفا بها من كل الأطراف، في زمن مخاوفه غير مسبوقة؟!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

أطفال من أطفالنا.. بين حدي الحياة والموت

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في خضم هذا البؤس الذي نعيشه، لم تضمُر أحلامُنا فقط، بل كادت تتلاشى قدرتنا ...

المختبر السوري للعلاقات الروسية - التركية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 يناير 2019

    ليس مؤكَّداً، بعد، إن كانت الاستراتيجية الروسيّة في استيعاب تركيا، ودفعها إلى إتيان سياسات ...

«حل التشريعي».. خطوة أخرى في إدارة الشأن العام بالانقلابات!

معتصم حمادة

| الاثنين, 21 يناير 2019

  (1)   ■ كالعادة، وقبل انعقاد ما يسمى «الاجتماع القيادي» في رام الله (22/12)، أطلت ...

وعود جون بولتون المستحيلة

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 21 يناير 2019

    يبدو أن الانتقادات «الإسرائيلية» المريرة لقرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب المفاجئ من سوريا، قد وصلت ...

الحبل يقترب من عنق نتنياهو

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

    إعلان النيابة العامة «الإسرائيلية» قبولها بتوصية وحدة التحقيقات في الشرطة لمحاكمة نتنياهو، بتهم فساد ...

لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!

د. سليم نزال

| الاثنين, 21 يناير 2019

    العولمة تضرب العالم كله و تخلق عاما مختلفا عما شهدناه من عصور سابقة .اثار ...

ديمقراطية الاحتجاج وديمقراطية الثقة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في الوقت الذي دخلت فيه حركة «السترات الصفراء» في فرنسا أسبوعها العاشر بزخم منتظم، ...

كوابيس المجال التواصلي الرقمي القادمة

د. علي محمد فخرو

| الأحد, 20 يناير 2019

منذ عام 1960 تنبأ الأكاديمي المنظِّر مارشال مكلوهان بأن مجيء وازدياد التواصل الإلكتروني سينقل الأ...

سنين قادمة وقضايا قائمة

جميل مطر

| الأحد, 20 يناير 2019

أتفق مع السيد شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسسه على أننا، أي البشرية، على أبو...

التحالف الإستراتيجي في خطاب بومبيو

د. نيفين مسعد

| الأحد, 20 يناير 2019

كانت مصر هي المحطة الثالثة في جولة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو التي شملت ثما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18388
mod_vvisit_counterالبارحة51507
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع162155
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1109449
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63713846
حاليا يتواجد 4602 زوار  على الموقع