موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

الانفجار من الشرق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أمام هوس العبوات الناسفة لتعطيل أى أمن وإثارة كل ذعر فإن آخر ما تحتاجه مصر أن تفقد ثبات أعصابها وتتورط فيما لا يصح أن تتورط فيه.

 

بكلمات مباشرة فإن الحكم الذى أصدرته محكمة الأمور المستعجلة بالقاهرة باعتبار حركة حماس "إرهابية" مربك تماما للعمليات العسكرية فى سيناء ضد تمركزات الجماعات التكفيرية ومدمر فى الوقت نفسه لأية أدوار مصرية محتملة فى محيطها.

 

الكلام فى السياسة لا فى القانون.. فى الأمن القومى لا فى حيثيات الأحكام.

لم يعهد فى أى وقت ولا فى أية دولة أخرى أن تكفلت الأحكام القضائية بإصدار لوائح المنظمات الإرهابية، فهذه من أعمال السيادة التى تتولاها السلطة التنفيذية وحدها.

لأسباب سياسية قرر الاتحاد الأوروبى رفع اسم "حماس" من لائحة التنظيمات الموصوفة بالإرهاب، لم تتدخل جهة قضائية واحدة فى إدراجها على اللائحة ولا فى رفع اسمها.

فى الحالتين تصدرت متطلبات المصالح المتغيرة كل شىء آخر.

القضية ليست فى نوايا أصحاب الدعوى ولا فى نصوص الأحكام، فباليقين ارتكبت حماس أخطاء قاتلة لم يكن يصح لطرف فلسطينى أن يتورط فيها أو أن يقدم عليها فى الصراع الداخلى المصرى.

القضية فى الآثار السياسية فكلها أشبه بكوارث تنذر بانفجار من الشرق من على خط الحدود مع غزة المحاصرة بقسوة.

فى اللحظة التى صدر فيها الحكم المستعجل وجدت مؤسسات الدولة السيادية والتنفيذية نفسها أمام أحد خيارين قاسيين.

الخيار الأول، أن تتجاهل الحكم القضائى كأنه لم يصدر وأن تمضى فيما تعتمده من سياسات وتفاهمات دون نظر إلى حرف واحد فيه، وهذا الخيار هو الأرجح تماما.

هناك تفاهمات أمنية مع حماس لا تملك السلطات المصرية أن تشطبها بجرة قلم أو أن تغلق ملفاتها كأنها لم تكن، فهذه مسألة أمن قومى على درجة عالية من الأهمية والخطورة أثناء حرب ضارية مع الإرهاب فى سيناء.

وهناك أدوار وساطة تتولاها نفس السلطات بين الفصائل الفلسطينية المتنازعة للتوصل إلى إنهاء الانقسام الفلسطينى الذى ينال من الأمن القومى المصرى بقدر ما يصيب القضية الفلسطينية بضربات قاصمة، والتخلى عنها يعنى بالضبط تهميش الدور المصرى فى أكثر الملفات العربية ارتباطا به.

بمعنى آخر فإن قطع الصلة مع حماس دعوة للتهميش لا الحضور فى ملفات المنطقة ودعوة أخرى لتقويض أية رهانات عربية على أية أدوار مصرية مستقبلية فى إقليم تتنازعه الزلازل والبراكين والفتن وكما لم يحدث فى تاريخه كله.

تقليديا ينظر العالم العربى للقضية الفلسطينية على أنها فلسطينية أولا ومصرية ثانية وعربية ثالثا. وهذا صحيح إلى حد بديهى ويرتب مسئوليات تدخل كلها فى اختيارات السياسة لا فى أحكام القضاء.

من أول مقتضيات لعب دور فى المنطقة أن تكون هناك سياسة مقنعة أو شبه متماسكة فى القضية الفلسطينية وحماس طرف رئيسى فى معادلاتها الحالية.

الأخطاء التى ارتكبتها لا سبيل لتسويغها غير أن تلخيصها فى الانتساب لجماعة الإخوان المسلمين يخل بوجهها الآخر كحركة مقاومة قاتلت ببسالة القوات الإسرائيلية فى أكثر من مواجهة وألهمت العالم العربى شىء من الكبرياء.

خلط الأوراق قد يدفع بأصحاب النوايا الحسنة أن يجدوا أنفسهم فى الخانة الإسرائيلية، فإذا كنا نقول عن المقاومة إنها إرهابية فما الذى يمكن أن يقوله الإسرائيليون؟

دمغ المقاومة بالإرهاب يوفر الغطاء السياسى للتنكيل بالفلسطينيين وإحكام الحصار على غزة، وهو ما ينذر بانفجار من الشرق فى وجه مصر وأمنها فى سيناء.

وقد تعالت فى العالم العربى قبل الحكم المستعجل أصوات تحذر من مثل هذا الانفجار تحت وطأة الحصار على غزة وأزمة معبر رفح.

المعنى أن ما هو معقد ازداد تعقيدا وما هو حساس دخل حيز الخطر الداهم.

الخيار الثانى، أن تقدم مؤسسات الدولة السيادية والدبلوماسية والسياسية على الالتزام بمقتضيات الحكم المستعجل، وهذا مستبعد كليا فى أى حساب وتحت أى اعتبار، فالملف أكثر تعقيدا من أن يلخصه مشهد واحد تورطت فيه حماس، والملف الفلسطينى مسألة أمن قومى تطرح تحدياتها منذ أربعينيات القرن الماضى حتى اليوم ولعقود طويلة مقبلة.

بين الخيارين المرجح تماما والمستبعد كليا ارتبكت مؤسسات الدولة، فلا عرفت أين مواضع أقدامها ولا كيف تتصرف فى التداعيات الخطيرة التى وقعت فوق رأسها دون تحسب أو انتظار.

لم تأخذ الدعوى القضائية على محمل أى اهتمام، وهذا بذاته دليل تراخ وسوء تقدير للعواقب.

والهيئة القانونية التى تمثل الدولة أمام المحاكم انضمت إلى الدعوى من تلقاء نفسها، وهذه فوضى فى إدارة الدولة والعلاقات بين مؤسساتها.

فوجئت مؤسسات الدولة بالحكم القضائى المستعجل وبدت شبه عاجزة عن مخاطبة رأيها العام، فلا أوضحت موقفها أمامه ولا أخبرته كيف سوف تتصرف وعلى أى أساس وطبقا لأى مصلحة وطنية.

المثير أن الذى تود أن تقوله عكس ما يتردد فى الإعلام بصورة جذرية، فالإعلام أغلبه يعبئ ويحرض دون روية وتفكير، وهذا أسوأ ما يمكن أن تتعرض له أمة.

عندما تتهدد الأخطار المحدقة المصالح الوطنية العليا دون أن يجرؤ مسئول واحد على الكلام فهذا عار كامل.

ورغم أية اعتراضات جوهرية على الآثار السياسية الخطيرة للحكم المستعجل فإن تجاهله خطأ فادح، فمن الأليق بدولة تنسب نفسها للقانون أن تطعن عليه وأن تسرع فى الوقت نفسه بإصدار تشريع يمنع طرح الأمور المتعلقة بأعمال السيادة على القضاء، فهذه ليست مهمته ولا هذا دوره.

الظاهرة مرشحة للتوسع، فمن المنتظر فى أبريل المقبل أن يصدر حكما مستعجلا آخر فى دعوى مشابهة تطلب اعتبار كل من تركيا وقطر دولتين إرهابيتين، وهذه كارثة متكاملة الأركان بأى معنى سياسى دولى يقوض النظام الجديد وقدرته على الحركة والتصرف فى ملفات المنطقة ويحرجه أمام دول الخليج والعالم كله.

نعم هناك شكوك قوية فى تورط تركى وقطرى بدعم وتمويل تنظيمات تكفيرية تحارب فى مصر لكن لم تنهض عليها أدلة ثابتة ونهائية.

وقد تجنبت الرئاسة المصرية قطع العلاقات الدبلوماسية مع البلدين لأسباب تتعلق بإدارة الصراع وسبل كسبه على مدى زمنى معقول فإذا بها قد تجد نفسها أمام أحكام قضائية تفضى موضوعيا إلى إعلان الحرب، وهذا خارج كل حساب واعتبار.

إذا ما صدرت أحكام مماثلة بحق قطر وتركيا فما الذى يمنع مستقبلا من دمغ دول أخرى فى المنطقة والعالم، والشهادات والوثائق متوافرة، بدعم الإرهاب؟

القائمة قد تضم الولايات المتحدة ودول رئيسية فى الاتحاد الأوروبى ودول إقليمية بعضها تربطنا بها صلات وثيقة.

كأى لعبة بلا قواعد فإنها قد تتحول إلى مأساة كاملة، نخسر حيث يجب أن نكسب ونستدعى الانفجار من الشرق حيث الحرب على الإرهاب مشتعلة.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

"الفراغ الأميركي" لا يملأه الأكراد فهل يحاول الأتراك؟

د. عصام نعمان

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    دونالد ترامب يتوقع «تحرير» كامل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10734
mod_vvisit_counterالبارحة52662
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63396
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر845108
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64999561
حاليا يتواجد 3993 زوار  على الموقع