موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

البيت الأبيض وتابعه مجلس الأمن

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم يعد هناك أدنى شك لدى الأنظمة والشعوب في العالم أن المؤسسات التابعة للمنظمة الدولية "الأمم المتحدة" قد صارت منذ وقت ليس بالقصير تابعة للولايات المتحدة، أو بتعبير أدق وأوضح خاضعة لهذه الدولة العظمى.

وفي مقدمة هذه المؤسسات الدولية "مجلس الأمن" الذي لا يتردد بعض الساسة الأمريكيين عن القول إنه يدار عن طريق وزارة الخارجية الأمريكية وإن كل ما يُطرح على هذا المجلس من قرارات ومشاريع قرارات يتم إعدادها وصياغتها النهائية في هذه الوزارة.

 

ومن هنا، وبعد هذا الانتهاك المباشر لمؤسسة دولية بهذا الحجم والمكانة الدولية، فقد تضاءلت أهميتها وفقدت قراراتها القيّمة التي كانت لها لدى الشعوب. وفي حين كانت الولايات المتحدة، في زمن الحرب الباردة، لا تكاد تمتلك في هذا المجلس سوى حق "الفيتو" الذي هو من حق الدول الخمس الدائمة العضوية فقد تغيّر الحال الآن وصارت لا تكتفي بحق "الفيتو" الذي استخدمته عشرات المرات ضد مصالح الشعوب وضد كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية على وجه الخصوص، بل صارت المتحكم الفعلي والوحيد في هذه المؤسسة الدولية.

كان آخر امتحان لمجلس الأمن لكي يثبت أنه ليس مؤسسة تابعة لوزارة الخارجية الأمريكية مشروع القرار الفلسطيني الذي قدمه الأردن إلى المجلس والخاص بإنهاء الاحتلال الصهيوني، ويتضمن القرار طلباً مشروعاً وموافقاً عليه من دول العالم أجمع، باستثناءات لا تكاد تٌذكر، لكن المجلس الذي تحوّل من مؤسسة دولية يهمها أمن العالم واستقراره إلى مؤسسة أمريكية تخدم مصلحة الدولة الكبرى ومن يدور في فلكها لذلك فإنه لم يخيب أمل الفلسطينيين وحدهم، بل أمل العالم وأثبت أن شيئاً لم يتغير في هذا المجلس، أو أن شيئاً فيه لن يتغير. ومن الواضح أن الكيان الصهيوني كان قد ضاق ذرعاً بمشروع القرار الخاص بإنهاء الاحتلال ورأى فيه دعوة لموقف دولي ضد التمدد الاستيطاني والاستيلاء على أراضي المواطنين الفلسطينيين وتحويلها إلى مستوطنات سكنية لأصحاب الجنسيات المزدوجة، فكان عليه أن يلجأ إلى حاميته الأولى في إيقاف المشروع وقد قامت بواجب الحماية كعادتها غير عابئة بما يلحقه انحيازها السافر من إخلال بدور المجلس ودور المنظمة الدولية وكان واضحاً منذ وقت طويل.

إن مشكلة الفلسطينيين خاصة، والعرب عامة، لم تكن مع الكيان الصهيوني وحده وإنما مع الولايات المتحدة أيضاً بوصفها الراعي الدولي المنحاز إلى هذا الكيان والمدافع عن جرائمه وحروبه المتلاحقة، لكن ما يؤسف له أن بعض العرب - وليس كلهم- لا يزالون يعبّرون عن ثقتهم العمياء بهذه الدولة الكبرى التي تنظر إلى جميع العرب، بل وإلى جميع المسلمين بعين الاحتقار، ولم تتمكن مصالحها الكبيرة في الوطن العربي من أن تروّض مواقفها أو تخفف من انحيازها ولو في الحد الأدنى الذي بدأت تظهر به فرنسا وبريطانيا، وهما من أوائل الدول التي احتضنت هذا الكيان العدواني ومكنتا له من الوجود على أرض لا علاقة له بها حاضراً وماضياً، ولا حتى في الأساطير التي روّج لها غلاة الصهيونية الأوائل وعتاة الرأسمالية الغربية الذين كانوا ينظرون إلى الوطن العربي كأرض ميعاد اقتصادية ومناطق استثمار زاخرة بالمنّ والسلوى.

ولو كنا جادين حقاً في البحث عن الحقيقة وعن أساس المشكلات التي يعانيها الوطن العربي لوجدنا أن العرب أنفسهم بمواقفهم المتقلبة واختياراتهم المتناقضة هم أنفسهم الذين صنعوا هذه المشكلات، أو على الأقل مكنوا لها من الظهور ثم التنامي، ولا يصح أن ننسى دور الخلافات الناشبة في الواقع الفلسطيني وما أدت إليه من صراعات أفقدت القضية كثيراً من أنصارها في العالم. ومن هنا فكما ينبغي أن توجه أصابع الاتهام إلى الولايات المتحدة على مواقفها المنحازة والمؤيدة - بلا تحفظ- للكيان الصهيوني، فإن أصابع الاتهام نفسها لابد أن توجه إلى العرب جميعاً وإلى المنظمات الفلسطينية التي أفسحت الطريق للتدخل المباشر في الشأن الوطني الفلسطيني لعدد من الدول والقوى اللاعبة في الخفاء لتبطل كل موقف جاد، وللتشكيك في كل خطوة هادفة لإعادة وضع القضية في مكانها الصحيح.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45329
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118251
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر482073
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55398552
حاليا يتواجد 4065 زوار  على الموقع