موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

تركيا: الناخب الإسلامي و«المال الحرام»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

برغم الأحداث المتلاحقة في تركيا، ومنها العملية الانتحارية أمام مقر للشرطة في اسطنبول ومقتل شرطي، فإن القضية المركزية هذا الأسبوع كانت تصويت لجنة التحقيق البرلمانية بمنع تقديم المتهمين بالفساد من الوزراء السابقين إلى المحاكمة أمام المحكمة العليا.

 

لجنة التحقيق النيابية، التي تشكلت قبل أشهر للنظر في فضيحة الفساد التي انفجرت بين 17 و25 كانون الأول العام 2013، انتهت إلى قرارات سياسية بامتياز.

لم يكن في الأساس توقع نتيجة أخرى من التصويت على قضية الوزراء الأربعة المتهمين بالفساد، وهم وزير الداخلية السابق معمر غولير ووزير الصناعة والتجارة السابق ظافر تشاغليان ووزير الاتحاد الأوروبي السابق ايغيمين باغيش ووزير البيئة وتطوير المدن السابق اردوغان بيرقدار.

اللجنة كانت مؤلفة من تسعة أعضاء من «حزب العدالة والتنمية» وأربعة من «حزب الشعب الجمهوري» وواحد عن «حزب الحركة القومية»، في حين استقال قبل فترة العضو عن «حزب الشعوب الديموقراطية» الكردي.

واقترعت اللجنة بتسعة مقابل خمسة على عدم تقديم الوزراء للمحاكمة أمام المحكمة العليا، وبالتالي «تبرئتهم» في البرلمان. لكن الكلمة الفصل ستكون في الجلسة العامة للبرلمان في 29 كانون الثاني الحالي، حيث تحتاج الإحالة إلى المحكمة العليا إلى 276 صوتا، أي أن المعارضة تحتاج إلى أكثر من 60 نائباً من «العدالة والتنمية» نفسه لإنجاح القرار.

لقد راهن البعض على «ضمير» أعضاء اللجنة التسعة من «العدالة والتنمية» لإحداث مفاجأة. واليوم يراهنون على كسب عشرات الأعضاء من الحزب في تصويت الجمعية العامة للبرلمان. وهذا يبدو بالتأكيد صعباً، بل مستحيلاً.

ويخوض «حزب العدالة والتنمية» المعركة ضد إلصاق تهمة الفساد به منذ لحظة ظهورها، وبدلا من تقديم الوزراء الأربعة إلى القضاء، عمل على اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لتغطية الفضيحة وطمسها، وأولها اعتبار الفضيحة والتهم مؤامرة خارجية ومجرد افتراءات تهدف إلى قلب نظام الحكم. ومن ثم بادر الحزب إلى إقالة قضاة وتعيين آخرين بدلا منهم، وتغيير القوانين بما يسمح للسلطة السياسية ان تتحكم بالسلطة القضائية، وإلى إقالة الآلاف من قادة الشرطة أو تغيير مواقعهم. ومن ثم تغيير موضوع البحث، بقول رئيس الحكومة حينها والجمهورية اليوم رجب طيب اردوغان أن الشعب أصدر حكمه بالتبرئة من خلال فوز الحزب في الانتخابات البلدية والرئاسية. ولا يخفى أن هذا الكلام تضليلي، لأن المكان الوحيد الذي يمكن أن يدين متهماً أو يبرئه هو القضاء، وليس صندوقة الاقتراع.

قرار اللجنة البرلمانية، أو بالأحرى عرقلة أعضاء «حزب العدالة والتنمية» في اللجنة، تقديم الوزراء الأربعة للمحاكمة يحمل في طياته أسباباً كثيرة:

1- لا يريد اردوغان أن تلصق به وبحزبه أي تهمة، مهما كانت خفيفة، بالفساد، لأنها مثل كرة الثلج ستكبر لتطال الجميع بمن فيهم هو وعائلته.

2- تذهب البلاد إلى انتخابات نيابية عامة نهاية الربيع المقبل، أي بعد أشهر قليلة فقط. ونظرا لأن علب الأحذية التي كانت مخبأة فيها ملايين الدولارات، وماكينات عدّ النقود، والساعات الذهبية التي عثر عليها وغيرها في منازل الوزراء ليست افتراء، بل أدلة دامغة، فقد كان يقدر للمحاكمة لو تمت أن تخرج بنتائج مدوية على صورة «حزب العدالة والتنمية»، والأمل لدى المعارضة بتأثير ذلك على نتائج الاقتراع في الانتخابات.

3- لم يستطع أعضاء اللجنة من «العدالة والتنمية»، ولن يستطيع نواب الحزب في 29 كانون الثاني الحالي، أن يصوتوا إلى جانب تقديم الوزراء للمحاكمة. فالانتخابات على الأبواب. وعلى النائب أن يختار بين الرضوخ لطاعة سيد الحزب، أو البقاء خارج تشكيلة المرشحين من جديد للانتخابات.

لكن في المقابل، فإن عدم تقديم الوزراء للمحاكمة سوف يبقي قضية الفساد قائمة من دون ختم. إذ وحده القضاء يمكن له أن يختم القضية. وبالتالي فإن علامات الاستفهام ستبقى قائمة والشبهات لن تزول. بل إن منع المحاكمة عن الوزراء سوف يعزز تهمة تورط هؤلاء بالفساد، إذ ليس سوى البراءة القضائية، ومن قضاء مستقل، ما يمكن أن يبيض صفحتهم. وإلا لماذا الخوف من تقديم الوزراء للمحاكمة؟

ربما لن يؤثر طي ملف التحقيق مع الوزراء الأربعة على نتائج التصويت في الانتخابات النيابية المقبلة، فالعوامل التي تتحكم بخيارات الناخب التركي، خصوصا المحافظ الإسلامي منه، بعيدة عن مسألة محاسبة الضمير وتتصل أساسا بالصراع مع العلمانيين. لكن هذا لا يعفي مسؤولية الناخب الإسلامي في تركيا، وخصوصا المؤيد لـ «حزب العدالة والتنمية» من محاسبة ضميره ومساءلته عما إذا كان الدين الإسلامي يسمح بمثل هذه التجاوزات وأكل المال الحرام.

 

د. محمد نور الدين

أكاديمي وكاتب لبناني متخصص في العلاقات العربية التركية

 

 

شاهد مقالات د. محمد نور الدين

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14543
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14543
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر807144
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50783795
حاليا يتواجد 2585 زوار  على الموقع