موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

الصراع السياسي في تركيا: ربيع حاسم!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


شهد الأسبوع الماضي «حفلة» من التصريحات المتناقضة لملف المسألة الكردية في تركيا، ليس فقط بين الحكومة وبين قادة «حزب العمال الكردستاني»، بل أيضاً بين قادة الحزب أنفسهم.

 

وإذ أدرج البعض ذلك ضمن لعبة توزيع الأدوار للضغط على الحكومة فإن الساحة الكردية ستشهد لعبة مثيرة من الصراع التكتيكي من الآن وحتى موعد الانتخابات النيابية المقبلة المرجّح أن تجري في حزيران من العام 2015.

القنبلة التي ألقاها عضو المجلس القيادي ﻠ«حزب العمال الكردستاني» مراد قره يلان كان لها وقع الصاعقة. ويقول إن الحزب سيعقد مؤتمره العام في نيسان المقبل، وإذا مضت ما اتفق على تسميتها ﺑ«عملية الحل» في طريقها فإن زعيم الحزب عبد الله أوجلان المعتقل في ايمرالي في تركيا سيشارك في المؤتمر.

لكن الحزب منزعج من تأخر رد الحكومة على المشروع الذي قدمه أوجلان إلى الحكومة قبل حوالي الشهر، ووافقت عليه قيادة جبل قنديل في الحزب. لذا يقول قره يلان إن تأخر رد الحكومة يثير الهواجس ومدعاة للشكوك في نياتها. ويقول إن «الحكومة تتحدث عن رغبتها في الحل عبر الصحافة، لكن حتى الآن لم تقل ما الذي تريده».

لذا يذكر قره يلان بما سبق أن مرت به العلاقة بين الحكومة والأكراد عشية انتخابات العام 2011. إذ يقول إن الرئيس رجب طيب «أردوغان وعد حينها بحل المشكلة بعد الانتخابات، لكن الانتخابات انتهت ولم يبادر إلى أي خطوة، وها قد مرّت أربع سنوات كاملة»، لذا يُطلق قره يلان تحذيره الأقوى من أنه «إذا استمر العدالة والتنمية بسياسة المماطلة والمناورة، ولم نصل إلى حل في الأسابيع المقبلة فإن هذا يعني أنه يأخذ تركيا إلى الحرب، وهذا لا نريده بينما حزب العدالة والتنمية يريده».

ويقول قره يلان إن أوجلان يعد أنه إذا توصلت عملية الحل إلى مبتغاها فإنه سيعلن عن وقف العمل المسلح ضد الدولة التركية. وفي المؤتمر، الذي سيعقده «الكردستاني» في 15 نيسان المقبل، ستتم مناقشة مستقبل القوى المسلحة التابعة للحزب، فإما أن تتحوّل إلى قوة سياسية أو أن تنتقل إلى مكان آخر لمتابعة النضال، لكن ليس هناك من ترك للسلاح.

غير أن قره يلان يقول إنه إذا لم تصل عملية الحل إلى نهايتها فإن الحزب سيبدأ الحرب قبل حلول موعد الانتخابات النيابية.

ويحدد رئيس المجلس القيادي في «الكردستاني» جميل باييك الموعد النهائي للحل، وهو آذار المقبل، بحيث إنه يجب أن تتضح خلال هذا الشهر مسألة ما إذا كانت عملية الحل ستنتهي إلى نتائج، فإذا كان من نتائج فسوف تستكمل عملية الحل وإلا فإن هذا المشروع من جانب أوجلان سيكون الأخير، ومن بعده لن يكون هناك أي طرح كردي جديد.

ويعترف باييك بأن عملية الحل تسير من جانب واحد، وهو الجانب الكردي، وهذا لا يمكن أن يستمر على هذا النحو. وقال إن مسألة ترك السلاح غير واردة على الإطلاق، إذ ليس هناك من حل لأي مشكلة لكي نترك السلاح، فضلاً عن ذلك هناك الهجمات المستمرة لتنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»- «داعش» على الشعب الكردي.

من تصريحات ومواقف الجانب الكردي فإن الفترة الفاصلة حتى نهاية ربيع العام 2015 يفترض أن تكون حاسمة، بل يجب أن يتضح مسار الحل قبل انعقاد مؤتمر الحزب منتصف نيسان ليبنى على الشيء مقتضاه.

وفي هذا السياق، فإن الوقت ضيق جداً للقيام بخطوات محددة من جانب الحكومة في مسألة تضرب بجذورها في التاريخ وتحيط بها تعقيدات وأبعاد إقليمية ودولية، فضلاً عن أن أي حل يحتاج إلى تهيئة للرأي العام التركي، كما المعارض، لعملية الحل، وكذلك من يفترض أن يؤيدها من قواعد «حزب العدالة والتنمية» في حال اتخاذ مثل هذا القرار في الحل.

وهذا يحيل على موعد حساس آخر، بل هو أهم من موعد انعقاد مؤتمر «الكردستاني»، أي موعد إجراء الانتخابات النيابية نهاية الربيع المقبل، حيث ستكون هذه الانتخابات ساحة شرسة لاختبار موازين القوى بين الأكراد من جهة و«العدالة والتنمية» من جهة أخرى. وفي ضوء النتائج ستترتب أمور كثيرة.

الهدف المركزي ﻠ«حزب العدالة والتنمية» هو أن يخرج منتصراً من الانتخابات، وبغالبية تلامس الثلثين، لكي يستطيع إعداد دستور جديد أو تعديل الدستور الحالي، بما يتناسب مع خطط اردوغان في نظام رئاسي، داخل البرلمان وليس في استفتاء شعبي. فإذا فشل في الحصول على الثلثين سيكون عليه أن يحصل على 330 صوتاً في البرلمان الضرورية لتحويل مشروع الدستور إلى استفتاء شعبي. وعدا ذلك فسيكون محكوماً بالتوافق مع أحزاب أخرى في البرلمان، ما يقيد حركته السياسية.

ومن أجل الحصول على نتائج جيدة لن يغامر «حزب العدالة والتنمية» في الدخول في اتفاق حل للمشكلة الكردية، لأنه سيفقد حتماً جانباً من الأصوات القومية في قواعده، كما فضلاً عن أصوات سنية. إذ أن حصول حل للمشكلة الكردية سيعتبر في جانب منه انتصاراً للقوى الكردية العلوية التي تشكل عصباً أساسياً داخل «الكردستاني»، أي أنه سيكون على «العدالة والتنمية» أولاً الحفاظ على قاعدته القومية وثانياً على قاعدته السنية، ومن ثم الانتقال إلى اقتطاع أجزاء من قواعد «حزب الحركة القومية» ليحصل على عدد كبير من المقاعد النيابية. وهذا يفترض أولاً وأخيراً عدم المجازفة في التوصل إلى حل للمشكلة الكردية قبل الانتخابات حتى إذا خرج منتصراً بقوة من الانتخابات يستطيع أن يفاوض أوجلان من موقع أقوى.

لكن حسابات «العدالة والتنمية» قد تنقلب رأساً على عقب، وتتحول الانتخابات النيابة المقبلة إلى كارثة بالنسبة إليه.

إذ يعمل الأكراد بحسابات مختلفة وهي أن يدخلوا إلى الانتخابات النيابية هذه المرة على أساس حزبي، وليس كمرشحين مستقلين. وكانوا يدخلون كمستقلين لأنهم كحزب يتوجب أن ينالوا نسبة عشرة في المئة على مستوى تركيا، وهذا لم يكن ممكناً فكانوا يبقون خارج البرلمان نهائياً.

غير أن نتائج انتخابات رئاسة الجمهورية في آب الماضي أظهرت أن مرشح الأكراد صلاح الدين ديميرطاش نال أقل من عشرة في المئة بقليل. واستطلاعات الرأي تعطي الحزب الكردي الذي سيدخل الانتخابات النيابية حوالي 11 في المئة. فإذا غامر الأكراد ودخلوا الانتخابات كحزب لا كمستقلين، وحصلت المفاجأة وتخطى حاجز العشرة في المئة فإنه سيقلب الطاولة في الداخل كما التوازنات. إذ في حال حصول ذلك مع محافظة الأحزاب الأخرى على حجمها الحالي، وليس أن تتراجع، فإن «العدالة والتنمية» سيكون أمام تراجع كبير في عدد نوابه، حتى لا نقول إن محافظته على الغالبية المطلقة، أي النصف زائداً واحداً في البرلمان ستكون في دائرة التهديد. بل إذا نال الأكراد عشرة في المئة، وتقدّمت أصوات حزبي «الشعب الجمهوري» و«الحركة القومية»، ولو بعض الشيء، فسنكون أمام انقلاب سياسي يجعل السلطة ائتلافاً بين أحزاب، وسيفقد «العدالة والتنمية» تفرده بالسلطة.

ولعل ما يُخيف «حزب العدالة والتنمية» أكثر من أي شيء آخر هو أن يرى قبل الانتخابات منظر جنازات للجنود الأتراك على شاشات التلفزة، من جراء صدامات عسكرية مع «الكردستاني». وهو ما سيحمل الحكومة مسؤولية فشل عملية الحل، ودفع النتائج في صناديق الاقتراع.

ولا شك في أنها أشهر حاسمة على صعيد الصراع السياسي في تركيا، خصوصاً أن الانتخابات المقبلة سترسم صورة تركيا في السنوات الأربع التي ستلي، والتي لن تشهد أي انتخابات أخرى نيابية أو بلدية أو رئاسية قبل العام 2019.

 

 

د. محمد نور الدين

أكاديمي وكاتب لبناني متخصص في العلاقات العربية التركية

 

 

شاهد مقالات د. محمد نور الدين

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حول المسالة الفلسطينية

د. سليم نزال

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    يمكن تعريف النشاط السياسى الى مستويات اساسيية الاول المستوى الوطنى و الثاني المستوى الدولى ...

هل توجد خطة اسمها «صفقة القرن» ؟

عوني صادق

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    منذ سنتين يدور حديث يعلو ويهبط، وأحياناً يتوقف عن «خطة سلام» مزعومة تعود حقوق ...

ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟!

د. صبحي غندور

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    ما الذي سيحصل بعد النجاح في هزيمة أماكن الجماعات الإرهابية داخل مشرق الأمة العربية ...

الأنماط الحياتية القابعة وراء الأشخاص

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    أبدا، يعيد التاريخ نفسه المرة تلو المرة فى بلاد العرب. مما يتكرر فى مسيرة ...

ماكرون وتيريزا ماى: المصير الغامض

عبدالله السناوي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

  «أتوقف اليوم عن ممارسة مهامى رئيسا للجمهورية الفرنسية».   هكذا فاجأ «شارل ديجول» الفرنسيين والعالم ...

إنعاش المجتمعات المحلية تصحيح لمسيرة العولمة

جميل مطر

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    المشهد المألوف هذه الأيام منظر بعض فرسان العولمة يترجلون مثل دونالد ترامب وكثيرين من ...

العودة إلى إفريقيا

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    على الرغم من أن مصر تقع فى أقصى الطرف الشمالى الشرقى لإفريقيا فإنها مثلت ...

أسطوانة نتنياهو المشروخة

د. فايز رشيد

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    طلع علينا نتنياهو بالعملية التي أسماها «درع الشمال» والتي تهدف إلى تفجير ما ادّعاه ...

الابتكار أو الاندثار

د. محمّد الرميحي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    كثيرة هى التقارير التى تصدر من مؤسسات مختلفة تتناول الوضع العربي، إلا أن تقرير ...

ثقافة «حلف الفضول»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    إذا كانت الأمم والشعوب والبلدان تؤكد على رافدها الثقافي لحقوق الإنسان، فمن حق العرب ...

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21161
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272587
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر608868
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61753675
حاليا يتواجد 4947 زوار  على الموقع