موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

المال والفساد في انتخابات الكيان

إرسال إلى صديق طباعة PDF


المدقق في انتخابات الكيان الصهيوني يلحظ وبلا أدنى شك الشعارات الكبيرة التي يرفعها أغلب المرشحين، فهي تتحدث في معظمها عن العدل والمساواة بين الشرائح الاجتماعية في الكيان،

كما أنها تخاطب الفقراء وتدّعي الدفاع عن مصالحهم وغير ذلك من الشعارات الرنّانة. لا يلبث هؤلاء المرشحون بعد نجاحهم، أن يتنكروا لكل شعاراتهم السابقة، فهم خاضعون لمن يطلقون عليهم في دولة الكيان "أباطرة وحيتان الانتخابات"، وهم الرأسماليون الذين يغدقون على بعض المرشحين أموالهم، مقابل تنفيذهم الحرفي ما يطلبونه منهم.

 

من الأمثلة البارزة على صحة ما نقول، تسيبي ليفني رئيسة حزب "كاديما" وتحولاتها السياسية ويائير ليبيد زعيم حزب "يوجد مستقبل" وغيرهما كثيرون. لقد كتبت صحيفة "هآرتس" الصهيونية (الجمعة 19 ديسمبر/ كانون الأول الحالي) في مقالة لها عن الانتخابات الحالية ومن جملة ما ورد فيها أن يائير ليبيد توجه إلى أساطين المال من الحيتان في الكيان وحاول إقناعهم بعدم تمويل الحملة الانتخابية لموشيه كحلون المنشق عن الليكود، والذي أسس حزباً جديداً تحت اسم "كولانو" (أي: كلنا). ليبيد يخشى من تأثير دخول كحلون وقائمته الانتخابية في نجاح قائمة حزبه "يوجد مستقبل"! لذا دعاه إلى الدخول في قائمة واحدة، ورفض كحلون.

للعلم، ليبيد وفقاً لمقالة "هآرتس" حظي بدعم حوالي 80 من الحيتان في الانتخابات السابقة. لقد كشفت الصحيفة، أن كحلون يترأس جمعية اجتماعية- اقتصادية لمساعدة الفقرا ، لكنه يتقاضى راتباً شهرياً مقداره 12 ألف دولار! أي ما يزيد على راتب عضو كنيست. الصحيفة أيضاً تقول بما معناه: إن ليبيد قد "فقد صلاحيته للاستعمال" من قبل الحيتان، ولهذا يريدون وجهاً جديداً.. وكحلون هو هذا الوجه. معروف أن الأحزاب في الكيان تتلقى دعماً من الدولة، وفقاً لأحجامها في الكنيست في دورته السابقة، لكن هذا الدعم لا يكفي ولا يغطي سوى نسبة قليلة من الاحتياجات الإنتخابية، لذا فإن الأحزاب تلجأ إلى الحيتان، والأخيرون لهم مطالبهم من المتبرع لهم، وبالتالي فلا بد للناجحين من تلبية المطالب (التي تعود بمردودات على المتبرعين ) حتى لو كانت معاكسة لقناعات المرشحين. من ملفات الحكومات السابقة، التي جرت فيها اتهامات مالية وثبوت رشى لمسؤولين حكوميين: أرييل شارون ونجلاه، أولمرت وعلاقته برجل الأعمال الأمريكي اليهودي موشيه تالانسكي وقد استمرت الرشى من عام 1995 حتى 2005، عيزر وايزمان، موشيه كتساف وغيرهم. لقد انشغلت دولة الكيان بقضية الفساد الموجهة إلى الثري اليهودي الروسي (مواطن "إسرائيلي") أركادي غايدميك المتهم بعلاقاته الواسعة مع المافيا الروسية، والمطلوب من عدة دول أوروبية من بينها فرنسا، والغريب أن استطلاعات الرأي تعطيه 10 مقاعد كنيست، فيما لو شكّل حزباً ودخل الانتخابات على رأس قائمة. هذه هي دولة الكيان.

الفساد يطال حتى الحاخامات.. فقد كشفت صحيفة "هآرتس" ذاتها (الخميس 16 يناير/ كانون الثاني 2014) فضيحة فساد كبرى، تورط فيها الحاخام الأكبر للاشكناز (اليهود الغربيون) وهو يوشياهو بينتو وزوجته، وقادة كبار من الشرطة وأجهزة الأمن "الإسرائيلية" فقد كان الحاخام يرشيهم لتنفيذ ما يطلبه منهم. في السياق ذاته فإن صحيفة "يديعوت أحرونوت" نشرت في 20 يناير/ كانون الثاني 2014: "إن كثيرين من رجال الدين والحاخامات متورطون بسرقة أموال عامة، وأموال تبرعات من اليهود في مختلف أنحاء العالم للدولة". صحيفة "معاريف" أدلت بدلوها أيضاً وكشفت أن الشرطة التابعة لوزارة العدل في دولة الكيان، تحقق في تهمة موجهة للجنرال منشيه أرييف وهو (للعلم) قائد "وحدة الشرطة المركزية لمكافحة الفساد والجريمة" المعروفة بالاسم المختصر "لاهيف 433". هذا غيض من فيض مما يجري في دولة الكيان.

الكيان هو الحليف الاستراتيجي للولايات المتحدة. والأخيرة وفقاً لمصادر بحثية أمريكية وغربية وشرقية وعربية لا تحكم من قبل رؤسائها المنتخبين، وإنما من قبل قادة "المجمع الصناعي المالي" الأمريكي، وأورد اختصاراً، ما قاله الرئيس الأسبق دوايت أيزنهاور في خطابه الوداعي إلى الأمريكيين (كان ذلك مساء يوم 17 يناير/ كانون الثاني عام 1961) حيث يقول وبالحرف: "عليّ أن أقول صراحة: إن هناك مجموعة صناعية عسكرية، مالية، سياسية، فكرية تمارس نفوذاً غير مسبوق في التجربة الأمريكية، ومع أننا نتفهم الظروف التي أدت لنشأة هذه المجموعة، فإننا نحذر من استمرار تأثيرها المعنوي والسياسي والعملي على القرار الأمريكي، لأن ذلك يشكل خطراً علينا وعلى غيرنا، وعلى حريتنا وممارستنا الديمقراطية، وحجب الحقائق عن المواطنين، وسوف يؤدي إلى الخلط ما بين أمن الشعب الأمريكي وحرياته وبين أهداف أصحاب هذا المجمع ومصالحهم".

الكيان يسير على هدي أسياده، فأباطرة المال من الحيتان فيه، هم المتحكمون فعلياً في الشؤون السياسية والاقتصادية وغيرها من سياساته. ومع كل ذلك يتغنى الغرب ب "ديمقراطية إسرائيل". ما نسأله لكل المعترفين بهذه "الديمقراطية" من العرب وبضمنهم فلسطينيون (وقد صادفتني مثل هذه القضايا أثناء إعداد مؤلفي الذي حمل عنوان “زيف ديمقراطية "إسرائيل"”)، نسأل هل تستقيم الديمقراطية مع العنصرية، مع الجرائم والمذابح ومصادرة الأراضي واقتلاع شعب من وطنه وتهجيره؟ هل تستقيم الديمقراطية واضطهاد من تسميهم "إسرائيل" "مواطني دولتها" من الفلسطينيين العرب؟ واضطهاد حتى "الفلاشا والشرقيين" من اليهود؟

إن سلطة تمارس كل هذه الجرائم لا يمكن أن تكون نزيهة. الحكومات الصهيونية هي حكومات إجرامية وهي حكومات ينخرها الفساد والمال السياسي. الانتخابات في دولة الكيان هي لعبة (مسرحية) تبدو من الخارج "ديمقراطية"، لكنها في جوهرها شكل مزيف من "الديمقراطية البرّاقة". هي "ديمقراطية السراب" الذي يحسبه الظامئ السائر في الصحراء، ماء فإن أتاه يجده رملاً. حقيقة الأمر أن من يعترف ب "ديمقراطية" الكيان عليه أن يتعمق في قراءاته للواقع في هذه الدولة، على حقيقته، وبعدها فليقرر ما يشاء. الحقيقة أن لا ديمقراطية حقيقية في الكيان.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

"الفراغ الأميركي" لا يملأه الأكراد فهل يحاول الأتراك؟

د. عصام نعمان

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    دونالد ترامب يتوقع «تحرير» كامل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش في ...

أمّة الإيمان والعروبة والوطنية

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تفاعلت قضايا عديدة في المنطقة العربية وفي العالم خلال حقبة الخمسين سنة الماضية، كانت ...

رغم جذوره الفلسطينية فهو غير ذلك

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    رحبت إسرائيل ووسائل الإعلام الصهيونية وحلفائهما في العالم بانتخاب نجيب بوكيلي (قطان) الذي ينحدر ...

لكي لا تتحول منظمة التحرير بقرة مقدسة

سميح خلف | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

(التغيير الأيديولوجي الأكثر أهمية في هذا القرن). 1998/11/8 شمعون بيرس على إلغاء الميثاق وقال: "إن...

«سيلفي» مثقفين عراقيين مع رئيس الجمهورية

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  كيف يمكن ألا نفتخر ونتباهى برئيس جمهورية يزور معرضا للكتاب ببغداد صحبة «السيدة الأولى» ...

التجمُّع الديمقراطي وشراكة "الديموقراطية هي الحل"!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  يبشّرنا "التجمُّع الديموقراطي"، الذي تم تشكيله كطرف ثالث في الساحة الفلسطينية مؤخراً، بأنه لم ...

عيد الشرطة.. حكومة الوفد الأخيرة

علاء الدين حمدي شوالي

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  - في حواره، أو فلنقل شهادته، لجريدة الشرق الأوسط الدولية، العدد 8829 - 30 ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49131
mod_vvisit_counterالبارحة52917
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع295314
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي339382
mod_vvisit_counterهذا الشهر725626
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64880079
حاليا يتواجد 4941 زوار  على الموقع