موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

حصاد السنين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عرفت الدكتور بطرس بطرس غالى منذ نحو ستة وأربعين عاماً طالباً في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، وعضواً بقسم العلوم السياسية الذى رأسه لسنوات طويلة حتى اختاره الرئيس أنور السادات وزير دولة في 1977، وكاتباً في مجلة «السياسة الدولية» التي أسسها في 1964 ورأس تحريرها حتى تولى المنصب الوزاري، ومنفذاً لمهام كلفني بها في مطلع ثمانينات القرن الماضي كوزير دولة للشئون الخارجية وعضواً بمجلس حقوق الإنسان في أولى دوراته، وطيلة هذه السنوات تعلمت منه الكثير واختلفت مع آرائه وليس معه في بعض الأحيان وربطتنا علاقة رائعة. ويوم الجمعة 14 نوفمبر قرأت مقالاً للأستاذ عمرو عبدالسميع في ملحق الأهرام لفت نظري عنوانه الذى كان يشير إلى بطرس غالى «الفنان»، وعرفت من المقال للمرة الأولى أن عيد ميلاده أمد الله في عمره وعطائه يصادف ذلك اليوم. اتصلت بشيماء سكرتيرته المهذبة التي كانت توصلني به أثناء وجوديفي باريس لإجراء عملية زرع الكبد كي يطمئن على حالتي وحدثتها عن رغبتيفي أن أقول له كل سنة وأنت طيب، فأخبرتني أنه سيكون في المكتب بعد نصف ساعة، وفى خلال عشر دقائق اتصلت وأوصلتني به فقلت له كيف أكون تلميذاً لك لستة وأربعين عاماً ولا أعرف يوم مولدك إلا أمس الأول؟ فرد بخفة ظله المعتادة: أصبحت أُخفيه.

 

جلست معه قرابة الساعة وكنت أركز على وجهه كي أكتشف في اللحظة المناسبة إن كان الإرهاق قد أصابه. استغرقت أسئلته المدققة عن صحتي نصف اللقاء، ثم بادرني بالسؤال عن الأزمة التي يمر بها معهد البحوث والدراسات العربية فنكأ الجرح فيصدري وانطلقتُ في حديث طويل ذي شجون. أعربت له عن مخاوفي الحقيقية من أن هذا الصرح الذى أسسه المفكر القومي الكبير ساطع الحصري منذ اثنين وستين عاماً وصدر بتأسيسه قرار من مجلس الجامعة العربية في مارس 1952 وجلس على كرس إدارته رجال بقامة طه حسين وأحمد شفيق غربال، وخرّج آلافاً من أبناء الأمة العربية في التخصصات الإنسانية العربية شغلوا فى أوطانهم أرفع المناصب الأكاديمية والسياسية، وأنتج ما يتجاوز بكثير ألف دراسة فى قضايا الأمة فضلاً عن مئات من رسائل الماجستير والدكتوراه توفر قاعدة علمية عربية غير مسبوقة لا يتخيلها أحد، وحقق ما لم تحققه سوى ثلاث من مؤسسات العمل العربي المشترك وهو التمويل الذاتي، ووفر فرصة الدراسات العليا لكل طالب عربي أو أفريقي يحتاجها بتكلفة بالغة الرمزية، وبنى جسراً متيناً للعلاقات العربية- الأفريقية لم تقدر على بنائه مؤسسات عربية كبرى.. هذا الصرح يتعرض لتهديد حقيقي قد يقوضه -لا قدر الله- بسبب سلسلة من القرارات سيئة النية التي اتخذها من لا يعرفون فإن عرفوا لا يفهمون وإن فهموا يتآمرون.

قلت له إن رعبي على مستقبل المعهد يملانيويلازمنيفي كل لحظة، وكنت أجيب على كل من حدثني أستاذاً كان أو موظفاً عن امتناعه عن العمل في ظل هذه المؤامرة الرخيصة بإياك أن تفعل لأن هذا المعهد إذا سقط لن تقوم له قائمة بعد اليوم وهذا هو هدف المؤامرة. لقد استثمرت في هذا المعهد ثلث القرن من عمرى ما بين أستاذ ومدير ويعصف بكياني أن أراه مهدداً بالانهيار. ولا أدرى كم من الدقائق تحدثت وإلى أي حد انفعلت لكنني بعد أن انتهيت أطرقت برأسي منتظراً تعليق أستاذي. كان رده هو آخر شيء توقعته بل إنه لم يكن بمقدوري أن أتوقعه أصلاً.. اكتسى وجهه بملامح حانية وقال لي: «أحمد.. يجب أن نقبل أن هناك أشياءَ جميلة وعزيزة علينا في حياتنا سوف تأتى يوماً إلى نهايتها». انتابني الصمت طويلاً ثم قلت بصوت خفيض من هول المفاجأة: ألا تستحق هذه الأشياء الجميلة العزيزة أن نفعل ما في وسعنا كي تبقى بيننا؟ ولا بد أنه أدرك شعوري فبدأ يسرد لي وهو في حالة من الصفاء الذهني التام كيف بنى عديداً من الأشياء الجميلة ثم رآها تذوى أو ذوت بالفعل. قال لي: أسست مجموعة «الأندوجو» كإطار يجمع دول حوض النيل وعدت من الأمم المتحدة لأجدها قد انتهت، وأسست «مجموعة موناكو» وأنا أمين عام للأمم المتحدة وكنت أُحضر فيها في كل دورة ما لا يقل عن ثمانية رؤساء دول يتحاورون حوارات رائعة حول قضايا بالغة الأهمية ثم طلبت دولة عربية ثرية استضافتها ثم أجهزت عليها، واستثمرت سنوات طويلة من عمرى فى بناء شبكة قوية للعلاقات المصرية- الأفريقية لكن الممارسات غير المسئولة أفسدت كل شيء. واستمر يسرد بصدق ما يدعم رأيه. سكتت برهة وسألته: ماذا أفعل إذن؟ فأجاب بالبساطة المتناهية نفسها: «اقلب الصفحة. ابدأ شيئاً جديداً». غلبني المزاح فقلت له: هو أنا عاد فيّا حيل؟

ودّعته إلى لقاء مقبل لكنني لم أستطع أن أطرد من مخيلتي حكمة السنين التي تحدث عنها بصدق أكيد يغرى من يستمع إليه بأن يقتنع بها. ظللت أفكر في منطق أستاذي الجليل من جميع جوانبه طيلة ما تبقى من يومي، وعندما آويت إلى فراشي وجدت نفسى أردد «عذراً أستاذي الجليل فلن أقلب الصفحة، ولن يحرق مغول القرن الحادي والعشرين كتب بغداد ويلقوا بها في نهر دجلة من جديد.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28828
mod_vvisit_counterالبارحة49579
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78407
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر898367
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60682341
حاليا يتواجد 3787 زوار  على الموقع