موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

حصاد السنين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عرفت الدكتور بطرس بطرس غالى منذ نحو ستة وأربعين عاماً طالباً في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، وعضواً بقسم العلوم السياسية الذى رأسه لسنوات طويلة حتى اختاره الرئيس أنور السادات وزير دولة في 1977، وكاتباً في مجلة «السياسة الدولية» التي أسسها في 1964 ورأس تحريرها حتى تولى المنصب الوزاري، ومنفذاً لمهام كلفني بها في مطلع ثمانينات القرن الماضي كوزير دولة للشئون الخارجية وعضواً بمجلس حقوق الإنسان في أولى دوراته، وطيلة هذه السنوات تعلمت منه الكثير واختلفت مع آرائه وليس معه في بعض الأحيان وربطتنا علاقة رائعة. ويوم الجمعة 14 نوفمبر قرأت مقالاً للأستاذ عمرو عبدالسميع في ملحق الأهرام لفت نظري عنوانه الذى كان يشير إلى بطرس غالى «الفنان»، وعرفت من المقال للمرة الأولى أن عيد ميلاده أمد الله في عمره وعطائه يصادف ذلك اليوم. اتصلت بشيماء سكرتيرته المهذبة التي كانت توصلني به أثناء وجوديفي باريس لإجراء عملية زرع الكبد كي يطمئن على حالتي وحدثتها عن رغبتيفي أن أقول له كل سنة وأنت طيب، فأخبرتني أنه سيكون في المكتب بعد نصف ساعة، وفى خلال عشر دقائق اتصلت وأوصلتني به فقلت له كيف أكون تلميذاً لك لستة وأربعين عاماً ولا أعرف يوم مولدك إلا أمس الأول؟ فرد بخفة ظله المعتادة: أصبحت أُخفيه.

 

جلست معه قرابة الساعة وكنت أركز على وجهه كي أكتشف في اللحظة المناسبة إن كان الإرهاق قد أصابه. استغرقت أسئلته المدققة عن صحتي نصف اللقاء، ثم بادرني بالسؤال عن الأزمة التي يمر بها معهد البحوث والدراسات العربية فنكأ الجرح فيصدري وانطلقتُ في حديث طويل ذي شجون. أعربت له عن مخاوفي الحقيقية من أن هذا الصرح الذى أسسه المفكر القومي الكبير ساطع الحصري منذ اثنين وستين عاماً وصدر بتأسيسه قرار من مجلس الجامعة العربية في مارس 1952 وجلس على كرس إدارته رجال بقامة طه حسين وأحمد شفيق غربال، وخرّج آلافاً من أبناء الأمة العربية في التخصصات الإنسانية العربية شغلوا فى أوطانهم أرفع المناصب الأكاديمية والسياسية، وأنتج ما يتجاوز بكثير ألف دراسة فى قضايا الأمة فضلاً عن مئات من رسائل الماجستير والدكتوراه توفر قاعدة علمية عربية غير مسبوقة لا يتخيلها أحد، وحقق ما لم تحققه سوى ثلاث من مؤسسات العمل العربي المشترك وهو التمويل الذاتي، ووفر فرصة الدراسات العليا لكل طالب عربي أو أفريقي يحتاجها بتكلفة بالغة الرمزية، وبنى جسراً متيناً للعلاقات العربية- الأفريقية لم تقدر على بنائه مؤسسات عربية كبرى.. هذا الصرح يتعرض لتهديد حقيقي قد يقوضه -لا قدر الله- بسبب سلسلة من القرارات سيئة النية التي اتخذها من لا يعرفون فإن عرفوا لا يفهمون وإن فهموا يتآمرون.

قلت له إن رعبي على مستقبل المعهد يملانيويلازمنيفي كل لحظة، وكنت أجيب على كل من حدثني أستاذاً كان أو موظفاً عن امتناعه عن العمل في ظل هذه المؤامرة الرخيصة بإياك أن تفعل لأن هذا المعهد إذا سقط لن تقوم له قائمة بعد اليوم وهذا هو هدف المؤامرة. لقد استثمرت في هذا المعهد ثلث القرن من عمرى ما بين أستاذ ومدير ويعصف بكياني أن أراه مهدداً بالانهيار. ولا أدرى كم من الدقائق تحدثت وإلى أي حد انفعلت لكنني بعد أن انتهيت أطرقت برأسي منتظراً تعليق أستاذي. كان رده هو آخر شيء توقعته بل إنه لم يكن بمقدوري أن أتوقعه أصلاً.. اكتسى وجهه بملامح حانية وقال لي: «أحمد.. يجب أن نقبل أن هناك أشياءَ جميلة وعزيزة علينا في حياتنا سوف تأتى يوماً إلى نهايتها». انتابني الصمت طويلاً ثم قلت بصوت خفيض من هول المفاجأة: ألا تستحق هذه الأشياء الجميلة العزيزة أن نفعل ما في وسعنا كي تبقى بيننا؟ ولا بد أنه أدرك شعوري فبدأ يسرد لي وهو في حالة من الصفاء الذهني التام كيف بنى عديداً من الأشياء الجميلة ثم رآها تذوى أو ذوت بالفعل. قال لي: أسست مجموعة «الأندوجو» كإطار يجمع دول حوض النيل وعدت من الأمم المتحدة لأجدها قد انتهت، وأسست «مجموعة موناكو» وأنا أمين عام للأمم المتحدة وكنت أُحضر فيها في كل دورة ما لا يقل عن ثمانية رؤساء دول يتحاورون حوارات رائعة حول قضايا بالغة الأهمية ثم طلبت دولة عربية ثرية استضافتها ثم أجهزت عليها، واستثمرت سنوات طويلة من عمرى فى بناء شبكة قوية للعلاقات المصرية- الأفريقية لكن الممارسات غير المسئولة أفسدت كل شيء. واستمر يسرد بصدق ما يدعم رأيه. سكتت برهة وسألته: ماذا أفعل إذن؟ فأجاب بالبساطة المتناهية نفسها: «اقلب الصفحة. ابدأ شيئاً جديداً». غلبني المزاح فقلت له: هو أنا عاد فيّا حيل؟

ودّعته إلى لقاء مقبل لكنني لم أستطع أن أطرد من مخيلتي حكمة السنين التي تحدث عنها بصدق أكيد يغرى من يستمع إليه بأن يقتنع بها. ظللت أفكر في منطق أستاذي الجليل من جميع جوانبه طيلة ما تبقى من يومي، وعندما آويت إلى فراشي وجدت نفسى أردد «عذراً أستاذي الجليل فلن أقلب الصفحة، ولن يحرق مغول القرن الحادي والعشرين كتب بغداد ويلقوا بها في نهر دجلة من جديد.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

نتنياهو جبان ومخادع

د. فايز رشيد

| السبت, 15 سبتمبر 2018

    «نتنياهو جبان».. هذا ما كتبه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في مذكراته التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13945
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115961
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر628477
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57706026
حاليا يتواجد 3086 زوار  على الموقع