موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

حصاد السنين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عرفت الدكتور بطرس بطرس غالى منذ نحو ستة وأربعين عاماً طالباً في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، وعضواً بقسم العلوم السياسية الذى رأسه لسنوات طويلة حتى اختاره الرئيس أنور السادات وزير دولة في 1977، وكاتباً في مجلة «السياسة الدولية» التي أسسها في 1964 ورأس تحريرها حتى تولى المنصب الوزاري، ومنفذاً لمهام كلفني بها في مطلع ثمانينات القرن الماضي كوزير دولة للشئون الخارجية وعضواً بمجلس حقوق الإنسان في أولى دوراته، وطيلة هذه السنوات تعلمت منه الكثير واختلفت مع آرائه وليس معه في بعض الأحيان وربطتنا علاقة رائعة. ويوم الجمعة 14 نوفمبر قرأت مقالاً للأستاذ عمرو عبدالسميع في ملحق الأهرام لفت نظري عنوانه الذى كان يشير إلى بطرس غالى «الفنان»، وعرفت من المقال للمرة الأولى أن عيد ميلاده أمد الله في عمره وعطائه يصادف ذلك اليوم. اتصلت بشيماء سكرتيرته المهذبة التي كانت توصلني به أثناء وجوديفي باريس لإجراء عملية زرع الكبد كي يطمئن على حالتي وحدثتها عن رغبتيفي أن أقول له كل سنة وأنت طيب، فأخبرتني أنه سيكون في المكتب بعد نصف ساعة، وفى خلال عشر دقائق اتصلت وأوصلتني به فقلت له كيف أكون تلميذاً لك لستة وأربعين عاماً ولا أعرف يوم مولدك إلا أمس الأول؟ فرد بخفة ظله المعتادة: أصبحت أُخفيه.

 

جلست معه قرابة الساعة وكنت أركز على وجهه كي أكتشف في اللحظة المناسبة إن كان الإرهاق قد أصابه. استغرقت أسئلته المدققة عن صحتي نصف اللقاء، ثم بادرني بالسؤال عن الأزمة التي يمر بها معهد البحوث والدراسات العربية فنكأ الجرح فيصدري وانطلقتُ في حديث طويل ذي شجون. أعربت له عن مخاوفي الحقيقية من أن هذا الصرح الذى أسسه المفكر القومي الكبير ساطع الحصري منذ اثنين وستين عاماً وصدر بتأسيسه قرار من مجلس الجامعة العربية في مارس 1952 وجلس على كرس إدارته رجال بقامة طه حسين وأحمد شفيق غربال، وخرّج آلافاً من أبناء الأمة العربية في التخصصات الإنسانية العربية شغلوا فى أوطانهم أرفع المناصب الأكاديمية والسياسية، وأنتج ما يتجاوز بكثير ألف دراسة فى قضايا الأمة فضلاً عن مئات من رسائل الماجستير والدكتوراه توفر قاعدة علمية عربية غير مسبوقة لا يتخيلها أحد، وحقق ما لم تحققه سوى ثلاث من مؤسسات العمل العربي المشترك وهو التمويل الذاتي، ووفر فرصة الدراسات العليا لكل طالب عربي أو أفريقي يحتاجها بتكلفة بالغة الرمزية، وبنى جسراً متيناً للعلاقات العربية- الأفريقية لم تقدر على بنائه مؤسسات عربية كبرى.. هذا الصرح يتعرض لتهديد حقيقي قد يقوضه -لا قدر الله- بسبب سلسلة من القرارات سيئة النية التي اتخذها من لا يعرفون فإن عرفوا لا يفهمون وإن فهموا يتآمرون.

قلت له إن رعبي على مستقبل المعهد يملانيويلازمنيفي كل لحظة، وكنت أجيب على كل من حدثني أستاذاً كان أو موظفاً عن امتناعه عن العمل في ظل هذه المؤامرة الرخيصة بإياك أن تفعل لأن هذا المعهد إذا سقط لن تقوم له قائمة بعد اليوم وهذا هو هدف المؤامرة. لقد استثمرت في هذا المعهد ثلث القرن من عمرى ما بين أستاذ ومدير ويعصف بكياني أن أراه مهدداً بالانهيار. ولا أدرى كم من الدقائق تحدثت وإلى أي حد انفعلت لكنني بعد أن انتهيت أطرقت برأسي منتظراً تعليق أستاذي. كان رده هو آخر شيء توقعته بل إنه لم يكن بمقدوري أن أتوقعه أصلاً.. اكتسى وجهه بملامح حانية وقال لي: «أحمد.. يجب أن نقبل أن هناك أشياءَ جميلة وعزيزة علينا في حياتنا سوف تأتى يوماً إلى نهايتها». انتابني الصمت طويلاً ثم قلت بصوت خفيض من هول المفاجأة: ألا تستحق هذه الأشياء الجميلة العزيزة أن نفعل ما في وسعنا كي تبقى بيننا؟ ولا بد أنه أدرك شعوري فبدأ يسرد لي وهو في حالة من الصفاء الذهني التام كيف بنى عديداً من الأشياء الجميلة ثم رآها تذوى أو ذوت بالفعل. قال لي: أسست مجموعة «الأندوجو» كإطار يجمع دول حوض النيل وعدت من الأمم المتحدة لأجدها قد انتهت، وأسست «مجموعة موناكو» وأنا أمين عام للأمم المتحدة وكنت أُحضر فيها في كل دورة ما لا يقل عن ثمانية رؤساء دول يتحاورون حوارات رائعة حول قضايا بالغة الأهمية ثم طلبت دولة عربية ثرية استضافتها ثم أجهزت عليها، واستثمرت سنوات طويلة من عمرى فى بناء شبكة قوية للعلاقات المصرية- الأفريقية لكن الممارسات غير المسئولة أفسدت كل شيء. واستمر يسرد بصدق ما يدعم رأيه. سكتت برهة وسألته: ماذا أفعل إذن؟ فأجاب بالبساطة المتناهية نفسها: «اقلب الصفحة. ابدأ شيئاً جديداً». غلبني المزاح فقلت له: هو أنا عاد فيّا حيل؟

ودّعته إلى لقاء مقبل لكنني لم أستطع أن أطرد من مخيلتي حكمة السنين التي تحدث عنها بصدق أكيد يغرى من يستمع إليه بأن يقتنع بها. ظللت أفكر في منطق أستاذي الجليل من جميع جوانبه طيلة ما تبقى من يومي، وعندما آويت إلى فراشي وجدت نفسى أردد «عذراً أستاذي الجليل فلن أقلب الصفحة، ولن يحرق مغول القرن الحادي والعشرين كتب بغداد ويلقوا بها في نهر دجلة من جديد.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24983
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255584
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر619406
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55535885
حاليا يتواجد 2803 زوار  على الموقع