موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

تأنيث «الدولة الإسلامية»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تداولت اجهزة الإعلام العربية خبرا عن تشكيل ميليشيا جديدة في العراق، لتضاف الى ما يقارب الثلاثين مليشيا الموجودة، حاليا، بحجة محاربة «الدولة الإسلامية». الميليشيا الجديدة مختلفة لأنها مكونة من خمسين إمرأة،

وهن من محافظة الأنبار، المتهمة من قبل النظام، بانها حاضنة للإرهاب بكافة أنواعه بدءً من «أزلام النظام السابق» الى القاعدة والدولة الإسلامية وما سيليها في الايام المقبلة. وقد أطلق على الميليشيا أسم «بنات الحق». ولا ادري ما هو سبب اختيار هذا الاسم. هل هو لأثارة الخوف باعتبار انه قريب من اسم ميليشيا «عصائب أهل الحق»، الشيعية الموازية للدولة الإسلامية في جرائمها وان لم تحظ بذات الشعبية الإعلامية التي نالتها الدولة الإسلامية بسبب قطعها رؤوس رهائن امريكيين وبريطانيين بينما تتخصص «عصائب أهل الحق»، الحكومية، بالتطهير المذهبي وقطع رؤوس العراقيين ورفعها في أكياس بلاستيكية اثناء الطقوس والمراسيم الدينية؟

 

ما لم تذكره وسائل الإعلام ان هذه ليست المرة الاولى التي يتم فيها تشكيل ميليشيا نسائية. اذ كان الجنرال ديفيد بيركنز، المتحدث الرسمي باسم قوات الاحتلال، قد اعلن، قبل ثمان سنوات، عن تشكيل قوة «بنات العراق» في محافظتي بغداد وديالى، على غرار مجالس الصحوة المسماة «أبناء العراق»، للعمل في نقاط التفتيش ومواجهة «عملية استخدام النساء كانتحاريات من قبل التنظيمات الإرهابية خصوصاً تنظيم القاعدة». ضم ذلك الفصيل 150 أمرأة من عائلات انخرط معظم رجالها في تشكيلات الصحوة. أشرفت مجندات أمريكيات على تدريبهن على كيفية استخدام السلاح الى جانب تفتيش النساء، لمدة اسبوع. وتم تخصيص راتب قدره 300 دولار شهريا لكل ملتحقة، وهو مبلغ كانت له قيمته، في تلك الفترة، وساعد على توفير فرصة للعمل لبعض النساء. الا ان الفصيل ألغي بسبب عدم دفع الرواتب والمطالبة بضمهن الى القوى الامنية الرسمية في وقت لاحق. تراوحت ردود الافعال على تشكيل الميليشيات النسائية ما بين الموافقة باعتبار ان من حق المرأة التدريب للدفاع عن نفسها، خاصة بعد تجربة هرب افراد الجيش من مدينة الموصل والبيشمركة وتهديد الدولة الإسلامية لأربيل، عاصمة اقليم كردستان، الذي سارعت القوات الامريكية لحمايته، وما بين الضحك والسخرية من الصور المنشورة التي رافقت الخبر، التي تبدو فيها ثلاث نساء يحملن الرشاشات وهن ملتفات، بالعباءة العراقية بكامل طولها، مما يعني، واقعيا، استحالة تمكنهن من الحركة اللازمة والضرورية للدفاع عن أنفسهن ناهيك عن قتال «الدولة الإسلامية»!

ان تدريب المرأة العراقية على استخدام السلاح والانضمام الى الفصائل المقاتلة، ليس جديدا هو الآخر. اذ انضمت عضوات الحزب الشيوعي، اثر ثورة 14 تموز 1958، الى «المقاومة الشعبية» المسلحة من أجل «صيانة الجمهورية»، وشهدت الثمانينات والتسعينات وحتى 2003، تدريب الشباب «المتطوعين»، ذكورا واناثا، ضمن تنظيمات مختلفة باشراف الدولة. من بينها، «جيش القدس» الذي ضم ما يزيد على 400 ألف شاب و127 ألف شابة. لم يطلق أي منهم، في حصيلة الأمر، طلقة واحدة من أجل فلسطين. والتحق اعضاء الحزب الشيوعي، ذكورا وأناثا، بحركة «الأنصار». كان عدد النصيرات حوالي المائة، تدربن مع الرجال عسكريا، في شمال العراق، منذ نهاية السبعينات، لقتال نظام البعث، فواجهوا خيانة قيادة الحزب والحزب الوطني الكردستاني، برئاسة جلال طلباني، المسؤول عن مجزرة «بشت آشان» بحق الانصار.

لم تغب المرأة عن ساحة مقاومة الاحتلال، بمستويات متعددة، بضمنها المقاومة المسلحة. واذا كانت الاحصائيات الصحيحة غير متوفرة عن اعداد المقاومات الا ان عدد المعتقلات الذي تجاوز الآلاف، قد يكون مؤشرا على وجودهن، او على حجم الرعب الذي يثيره احتمال تواجدهن، على الاقل.

ماذا عن الجهة الأخرى؟ عن الدولة الإسلامية وقوات الاحتلال؟ ما هو موقع المرأة المقاتلة فيها؟

280 ألف جندية وضابطة أمريكية، أي 15 بالمئة من مجموع القوات الغازية، ساهمت في الوجبات المتلاحقة من الوحدات العسكرية التي شاركت في احتلال العراق وافغانستان. السبب الرئيسي للالتحاق بالقوات العسكرية هو ارتفاع نسبة البطالة وتدهور الوضع الاقتصادي والوعود بتسهيلات دراسية ومالية بالاضافة الى غسل الادمغة حول المساهمة في نشر «الديمقراطية» الامريكية، والأكثر من ذلك استخدام الدين كغطاء أسمى لشرعنة الغزو، كما لاحظنا من توافد التبشيريين الى العراق صحبة القوات المسلحة ومن خطب الرئيس الامريكي جورج بوش «الصليبية المتطرفة لتخليص العالم من الشر»، حسب تقرير للبي بي سي بعنوان «الله والحرب».

أما بالنسبة الى وجود المقاتلات ضمن تنظيم الدولة الإسلامية، فالصورة غير واضحة. هناك اشارات إعلامية مبهمة تستند الى تصريحات رسمية عربية بالاضافة الى وكالات الانباء الاجنبية التي يهتم معظمها ﺑ«نساء «الدولة الإسلامية» القادمات من الغرب للانضمام الى التنظيم. ما هو مؤكد ان النساء يشكلن 10 بالمئة من الاعضاء. وتؤكد معظم التقارير (معظمها غير ميداني) وجود النساء لاداء مهام غير قتالية. وتفيدُ مصادرُ أمنية اسبانيَّة، أنَّ النساء لا يلتحقنَ بصفُوف المقاتلِين الرِّجَال في الغالب، وإنمَا يقمن باعمال الإدارة والطهي والتنظيف، إوْ إبرام الزيجَات مع منْ يعتبرنهمْ «مُجاهِدِين»، في حين أنَّ بعض المرشحات للهجرة كن ينوين الالتحاق بأزواجهن، الذين سبقوا لهم أن غادروا.

من بين الاخبار الأخرى، خبر عن مقتل «طباخة “الدولة الإسلامية”» واثنين من ابنائها، وهي «امراة في نهاية العقد الرابع من عمرها تدعى ام خليل كانت تعمل على طبخ الطعام لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داخل منزلها». وان القتيلة «زجت اثنين من ابنائها في صفوف التنظيم الا ان الاخير قرر جعلها تعمل على مهمة طبخ الطعام لمفارزه الميدانية». تحقيق مطول نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية (3 سبتمبر) عن «أخطر سبع نساء في داعش» وهن من بريطانيا وتونس والسعودية. ومهمتهن، حسب الصحيفة، القيام بمهمات تفتيش النساء على الحواجز، وشرح تعاليم الإسلام للنساء، وتوعيتهن على كيفية التقيد بها.

أما عائشة العراقيّة، فهي عقل «“الدولة الإسلامية” المدبّر». اسمها «عائشة عثمان، من محافظة ديالى شمالي العراق، وهي في العقد الثالث من عمرها، وسبق أن عملت كمدرّسة في مدرسة للتمريض… ولها صلات قويّة بضبّاط الجيش العراقي المنحل. مسؤولة كتيبة الخنساء النسائيّة، التابعة للتنظيم، وتقوم الكتيبة بتدريب «المجاهدات» عسكريا بالاضافة الى مهام «ضمن مكاتب الخدمات الإسلاميّة وسهم اليتيم، انتقالاً إلى نشر الفكر الدعوي للتنظيم بين نساء المدنيين وطالبات المدارس، لتشجيعهن على مبايعة التنظيم والإقبال على الزواج من مقاتليه».

لماذ انضمت عائشة الى «الدولة الإسلامية»؟ يشير التقرير الى ان عائشة « كانت قد سُجنت لمدّة سنة وثمانية أشهر في معتقل أبو غريب، بعد خروجها من معتقل أبو غريب عُرف عنها مواقفها الداعمة لكلّ تيار جهادي على الأرض».

لا اعتقد ان سبب انضمام عائشة الى الدولة الإسلامية ينطبق على بقية المنتميات لها، الا ان جانبي الظلم واليأس من نيل العدالة، هما بالتأكيد من الجوانب التي يجب التحقيق فيها، اذا ما اردنا اجتثاث الارهاب، بانواعه، من بلادنا.

 

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية

حسن العاصي

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    يحتل الجزء العسكري والأمني الصدارة في أولويات العلاقات الإفريقية الإسرائيلية، إذ بدأت المساعدات العسكرية ...

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الفلسطينيين في قطاع غزة يسعون للحرب أو يستعجلونها، وأنهم يتمنونها ...

ملتقى فلسطين.. علامات على الطريق

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    في الوقت الذي وصل فيه الاحتلال الصهيوني إلى ذروة استعلائه، اعتماداً على فجوة القوة ...

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ ...

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38856
mod_vvisit_counterالبارحة52512
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع307829
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر1022219
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59161664
حاليا يتواجد 4773 زوار  على الموقع