موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

هل يمكن للعراق البقاء؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

عندما أعلن الجنرال المتقاعد ألن، المسؤول عن قوات التحالف الجديد في العراق، أن الحملة على تنظيم «داعش» في الموصل ستستغرق سنة على الأقل قبل أن يبدأ مفعولها، أصدر مدير التموين في الموصل التعليمات التالية في التعامل مع خراف الذبح:

«لحم الخروف للكباب، والرأس باجه، والفرو سجادة، والأحشاء سماد للزرع، والعظام تُطحن وتُستخدم علف للدجاج، وصوت الخروف نغمة للموبايل». أجل، أهل الموصل معروفون بالتدبير والاقتصاد، وإلا كيف نفسر شح الأخبار عنهم تحت ظل «داعش»، وقبل ذلك لم يكن يمر يوم دون مفخخات.

 

ونكات الموصل أكثر جدية من ندوة «هل يمكن للعراق البقاء؟». عُقدت الندوة في «المعهد الملكي للشؤون الدولية» في لندن، والمعروف باسم «تشاتام هاوس»، ونظمها مكتب «نيويورك تايمز» في لندن، وجميع المتحدثين فيها عراقيون، وبينهم مساهمون أو شهود على كارثة إيصال العراق إلى حافة البقاء. علي علاوي أول وزير دفاع بعد الاحتلال، عند حل القوات المسلحة العراقية، ووزير المالية خلال وزارة قريبه أياد علاّوي، عندما اختفت مليارات الدولارات من أموال البلد. آخر تقرير عنها نشرته «نيويورك تايمز» قبل أيام ذكر أن نحو ملياري دولار منها، بينها 200 مليون دولار ذَهَبي هُرّبت إلى لبنان، وأُخفيت في غرفة مسلحة تحت الأرض. وتُحجمُ اﻠ«سي آي أي» و«وكالة التحقيقات الفدرالية» عن التحقيق في الموضوع؛ لأن «الفلوس عراقية، وسرقها عراقيون» حسب ستيوارت براون، المحقق الأميركي العام حول الموضوع.

وعلاوي لم يتطرق إلى ذلك في مداخلته التي تناولت بشكل أكاديمي مواضيع، مثل أزمة العراق البنيوية، منذ نهاية الإمبراطورية العثمانية، وفشل نموذج الدولة الوطنية في المنطقة. وتحدث علاوي، وهو أحد مؤلفي «البيان الشيعي» الذي صدر قبيل الاحتلال، عن رفض الطوائف العراقية الهيكلي إحداها الأخرى، وشيطنتها، واختتم كلامه بنصح الزعماء السُنة في المنطقة بالتخلي عن التفكير الراديكالي، وحذّرهم من أن المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها بلدانهم لن تسمح بتحويل الاستياء العام إلى الشيعة، كما يفعلون حالياً، «وعليهم أن يَصْحوا».

وبين المتحدثين في الندوة المفكر الإسلامي أنس التكريتي، الذي انفرد بالتعبير عن مشاعر حب وتعاطف مع العراقيين، «وبغداد أجمل المدن، كيف أصبحت من أكثر مدن العالم فساداً». وتساءل: لماذا نعتبر كل مشكلة العراق هي ظهور «داعش»؟ واستعاد تجربة الزرقاوي، وذكر أنه حاول آنذاك أن يشرح لأحد خبراء المخابرات الأميركية وضع شباب المنطقة الذين يلتحقون بالجماعات الإرهابية، وبعد ساعتين من الشرح، قال له الخبير الأميركي، إن كل ما يهمه هو معرفة مكان الزرقاوي، وماذا بعد ذلك؟ أجاب الأميركي «نقتله». وتساءل التكريتي كيف يمكن محاربة ناس هدفهم الأسمى أن يموتوا، وقال: «أنت تقصفهم، وهذا كل مطمحهم للحصول على متطوعين شباب عاطلين عن العمل ومُهّمشين، و(داعش) تمنحهم الفرصة للانتقام عما حلّ بهم، ولأخذ ثأر آبائهم وإخوانهم الذين قتلوا». وذكر أن بلدان المنطقة تحارب في العراق حروبها، ولا أحد منها فعل شيئاً لصالح العراق، وكل ما فعلوه أن جعلوا العراقيين عاجزين عن إيجاد البيئة للتفاهم مع شبابهم.

والعراقية الوحيدة المساهمة في الندوة، وقد لا ترتاح لاعتبارها عراقية، وهي بيان سامي عبدالرحمن، ممثلة حكومة كردستان في بريطانيا. ومسألة عدم بقاء العراق محسومة بالنسبة لها. فالعراق ينبغي «تقسيمه إلى ثلاث دول تفصلها أسوار عالية جداً»، وهذا برأيها هو «الحل الذي يخرج منه الجميع منتصرين». وبين حضور الندوة الكاتب الصحفي الكردي كامران قرداغي، الذي ذكر أنه أدرك خلال عمله ثلاث سنوات رئيساً لموظفي رئاسة الجمهورية في عهد الطالباني، أن المسؤولين العراقيين ميئوس منهم، والحل الوحيد للعراق تقسيمه سلمياً. وهذه نكتة من قرداغي المشهور برواية النكات، فكردستان تحاول الانفصال عن العراق حرباً منذ نحو قرن، وحربها الحالية ضد «داعش» معركة حاسمة في حرب الانفصال الطويلة. ويعرض ذلك فيلم وثائقي مثير عرضته «بي بي سي» مؤخراً عنوانه «على جبهة كركوك». يذكر الفيلم أن قصة العراق هذا الصيف هي قصة مدينتين، فبعد الموصل غادر الجيش العراقي كركوك أيضاً، ما سمح لقوات «البيشمركة» الكردية بالسيطرة على هذه المدينة متعددة الأعراق، والغنية بالنفط، التي طالما حلم الأكراد بضمها إلى إقليم كردستان المتمتع بحكم شبه مستقل. ويعرض الفيلم الأحداث من خلال شخصية العميد سرحدْ قادر، مدير شرطة كركوك، وهو محارب قديم في «البيشمركه» عُين بعد الغزو الأميركي مسؤولاً عن شرطة كركوك، وتعرّض لأكثر من عشر محاولات اغتيال، استخدمت فيها القنابل والرصاص والسم، وقُتل فيها 245 شرطياً من وحدته، بينهم شقيقه. ويتضمن الفيلم مشاهد من مفاوضات يجريها سَرحَدْ مع شيوخ عشائر عربية في كركوك، يملكون صلة ﺑ«داعش». وتدعم المشاهدُ التصورات حول تواطؤ الكرد مع «داعش»، وهو، إذا شئنا تواطؤ «طبيعي». ﻓ«البيشمركة» تمّرست في حروب طويلة، ومساومات، واتفاقات مع الجيش العراقي، وأحداث تلك الحروب مدرسة تاريخية، ليس في القتال فحسب، بل في السياسة أيضاً، وهذا أعقد ما فيها، ولا يمكن إدراك مساوماتها وتشابكاتها وتناقضاتها دون علم السوسيولوجيا، كما أسسه ابن خلدون، الذي خاض غمار الحروب والصفقات والمساومات بين الممالك والقبائل والبدو والحضر.

و«داعش» وأسلافها مثل «قَدَرْ» في نكتة مشهورة عن سائق تاكسي كردي انفجر إطار عجلة سيارته، فقال الركاب «قَدَرْ». وبعد ساعة صدمتهم سيارة أخرى، وقال الركاب «قَدَرْ»، ثمّ انفجرت بهم عبوة فصاح الركاب «قَدَرْ». فغادر السائق الكردي السيارة، وقال «إذا قَدَرْ ما يترك السيارة ما أسوق بعد». وهل غير «قَدَرْ» وراء «جهادي كردي من حلبجة يقود هجوم داعش على كوباني»؟ هذا عنوان تقرير صحيفة عربية تصدر في لندن، وهو حافل بمعلومات عن مقاتلين أكراد في صفوف «داعش»، التي يقود عملياتها في كوباني مقاتل كردي اسمه خطاب.

ومن النكات التي لا يرويها قرداغي، وأرويها هنا على راحتي، أن الرئيس الطالباني أرسله لتفقد عملية إسعاف السفير الصيني، الذي أصيب بحادث انفجار عبوة ناسفة، فهرع قرداغي إلى موقع الحادث، وانحنى ينقل للسفير تحية الطالباني، فأخذ السفير يردد بانفعال: «شن شان شو شي شا». واعتقد قرداغي أنها رسالة مهمة للطالباني فقرّب المسجل من فم السفير الذي ظل يردد العبارة حتى توقفت أنفاسه. وهُرع قرداغي حال عودته إلى ديوان الرئاسة لترجمة الرسالة، وظهر أن السفير الصيني كان يردد عبارة «أرجوك ارفع قدمك عن أنبوب الأوكسجين راح اختنق وأموت. ﻓ«شن شان شو شي شا» يا عراق!

 

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32161
mod_vvisit_counterالبارحة50244
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع131984
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر951944
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60735918
حاليا يتواجد 4719 زوار  على الموقع