موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

سلامنا وسلامتنا.. أم سلامهم وسلامتهم؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أيهما أهم، سلامنا وسلامتنا أم سلام وسلامة الليبيرييبن والسيراليونيين ومن يعيثون بأرض هؤلاء فسادًا من قوى دولية؟! فلو حصل المحظور لسلامتنا، سيتفجر كل ما يقال عن سلامنا وأمننا المزعومين بغلالة لا يخفى على عاقل ما تحتها!.

 

فمنذ أيام أكدت صحيفة رئيسة وحذر كاتب رئيس فيها من وجود ما لا يقل عن 400 عسكري أردني في ليبيريا كما في جارتها سيراليون، أكثر بلدين موبوءين بالإيبولا، ضمن مسمى قوات حفظ سلام ووجود مستشفى ميداني أردني يستقبل المئات من المرضى في البلدين يوميًا، بما يحتم أن يكون بين هؤلاء مصابون بالوباء، وهو وباء قاتل لا محالة فلا مصل واقيًا منه ولا علاج له، وأودى بالمصابين من أعضاء بعثات الإغاثة الغربية حتى بعد عودتهم لبلادهم وتوفير أقصى ما يتيحه الطب لهم، ومن أخطر ما فيه أن أعراضه لا تظهر لفترة قد تصل لثلاثة أسابيع، فيما هو ينتقل بمجرد الملامسة أو عن طريق كافة سوائل وإفرازات الجسم.

وفي ليبيريا التي حصد الوباء فيها خلال أشهر أربعة آلاف شخص، زاد الأردن على البعثة الطبية بافتتاح جامع باسم الملك عبدالله الثاني في احتفالية وسط عاصمتهم، وأقيم بالمناسبة يوم طبي مجاني ولكافة الأمراض وبعنصر جذب للمرضى والمصابين لم تظهر أعراض المرض عليهم تمثل "بتوزيع عدد كبير من الوجبات الغذائية والحقائب المدرسية والقرطاسية على العائلات المحتاجة ضمن منطقة المسؤولية".. وزيد قبل أسبوعين بإرسال قوات درك!.

مسؤولية من هذه وتجاه من؟ ونحن من أكثر بلدان العالم انكشافًا للعدوى لو وصلت لنا عبر شخص واحد كونها حتمًا ستطلق متوالية الشطرنج، حيث كل ضعف يتضاعف في المربع الذي يليه ليبلغ رقمًا خياليًا!.

فبداية، وضعنا العلاجي ليس بسوية ما يزعم، وتحديدًا لكون الدولة باتت تقتر في الإنفاق على مختلف الخدمات. ووصل الأمر حد ما أعلن في خبر قبل يومين من أن المستشفى الحكومي الرئيسي الذي يخدم شمال المملكة، "جلايات" أجهزة التعقيم فيه معطلة منذ عدة أشهر. وبعد فشل محاولات الاتصال بمديرالمستشفى للتحقق من الخبر، اضطر موقع إخباري واسع الانتشار لنشره حرصًا على سلامة المواطنين.. ورغم مرور ثلاثة أيام على النشر لم يرد المستشفى أو أي مسؤول على ما نشر.

وتصديقي لما نشر يعود لكون المرحوم زوجي (طبيب النسائية والتوليد) أثناء عمله القصير في مستشفى تعليمي (قبل انتقاله للخدمات الطبية الملكية) أواخر سبعينيات القرن الماضي حين كانت الدولة تنفق أكثر على الخدمات الصحية، تصادم مع إدارة المستشفى لأمور منها تعقيم الكفوف الطبية المستعملة لإعادة استعمالها. وذات المستشفى عانى في أوائل الألفية من مشاكل عدة تناولتها الصحافة، نتيجة عدم تسديد الحكومات فواتير علاج مؤمنيها. وكل هذا يضع علامات سؤال عن قدرتنا على التعامل مع وباء قفزنا طوعًا (أو طمعًا) لأسوأ بؤرتيه، فيما عجزت عنه الدول المتقدمة!

والأسوأ عاداتنا الاجتماعية، فالسلام (أي التحية) عندنا كفيل وحده بأن يودي بسلامتنا، فهو لا يتم بين الرجل والرجل وبين المرأة والمرأة بمصافحة اليد بل يتوجب التقبيل، بخاصة العائد من سفر أو لمن لا يُلتقى به يوميًا. وتناول الطعام، حتى السائل منه كما في المنسف، يتم من وعاء واحد وباليد. بل ومن مظاهر "توجيب" الضيف الباقية ليومنا هذا قيام آكل آخر "بفت" قطع من اللحم الذي أمامه في المنطقة التي يأكل منها الضيف وبيده التي يأكل بها. وحتى في ولائم الأطعمة المنوعة لا يصدم غالبية المدعوين (وأتحدث عن ولائم حضورها نواب ووزراء منهم أطباء) من قيام أحدهم بالغرف من طبق رئيس باستعمال ملعقته التي يأكل بها. وذات فناجين القهوة السادة تمر على عدة شاربين، فيما رفض القهوة إساءة للمضيف نضطر مرارًا لاقترافها.. وبالكاد بدأت الفناجين البلاستيكية لاستعمال واحد تدخل التجمعات. وكل هذا يبشر بعدوى غالبية المدعوين "لعزومة" تجري لمصاب واحد يعود من ليبيريا أو إذا حضر أي ممن سيتصادف اتصاله بالمصاب ولم يصنف كمصاب بعد (وشبه مستحيل واقعيًا أن يكون عُرف أو صنف)، لأي وليمة أو تجمع مباركة أو عزاء.

وحتى الانعزال الاجتماعي لن يحمي من العدوى. فسلالم وعربات وأبواب ورفوف وبضائع مراكز التسوق ومراكز الخدمات العامة ووسائط النقل تتابعت عليها أيادٍ وإفرازات مختلفة. وحتى خبز المخابز كله عندنا متروك لتحسس عشرات الأيدي بلا قفازات.

ولم تجر أي محاولة لتصويب هذه الممارسات الاجتماعية غير الصحية في حملات إعلامية مثلاً، لأن التزلف للشعب يتم عبر إبقاء وتبجيل شكليات في الموروث الاجتماعي فيما تجري مصادرة الأرض الموروثة للمواطن من أجداده وما تحتها وما وفوقها. وهنالك تعمد لإبقاء الشعب خارج مسار "التحديث والتنوير" ولو بحدود العادات الصحية، كي لا يتجاوزها للعادات السياسية.. وأيضًا كي يستمر زعم أن نخبة قيادات متنورة متحضرة قد ابتليت بجر شعب متخلف معها، للتحديث، بالسلاسل!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3381
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35296
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر827897
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50804548
حاليا يتواجد 2290 زوار  على الموقع