موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

رهانات أردوغان الخاسرة مع “داعش”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يعرف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جيداً ما يريد من الحرب الدائرة الآن ضد ما بات يعرف ﺑ"الإرهاب الإسلامي". وهو عندما يشترط موافقة التحالف الدولي- الإقليمي الذي يحارب هذا الإرهاب على فرض إقامة "منطقة عازلة" في شمال سوريا كي يعطي قراره بالمشاركة في الحرب ضد تنظيم "داعش"،

وبالذات التدخل البري في منطقة "عين العرب" (كوباني)، فإنه يعرف أيضاً ما يريد، بل إنه يعرف أكثر دوافعه لتأخير أي نية للتدخل، ودوافعه لما قد يعتبره البعض "تلكؤاً" وهو في الواقع موقف مدروس جيداً. وقبل هذا كله كان أردوغان يعرف ما يريده من "داعش" عندما ألقت القبض على عدد من الأتراك كانوا في القنصلية التركية في الموصل كانت كل مواقفه مدروسة ومحسوبة جيداً نحو "داعش" وما زالت.

 

فصمت أردوغان على اختطاف "داعش" للرهائن الأتراك من مقر قنصليتهم في الموصل كانت وراءه حسابات دقيقة من جانب أنقرة، بدليل كل هذا الاحتفاء التركي بعملية إطلاق سراحهم، والحرص على نفي وجود أي "فدية" قدمتها. افتخار الرئيس السابق عبدالله غول بعملية الإفراج، ومن بعده الرئيس الحالي أردوغان يؤكد أن خيوطاً ما ومصالح ما تربط بين تركيا و"داعش"، هي التي منعت تركيا من أن تكون طرفاً مؤسساً للتحالف ضد "داعش" وجعلتها حريصة على أن تنأى بنفسها عن القتال في صفوف الحلفاء ضد إرهاب هؤلاء التكفيريين، وهي التي فرضت على تركيا ضبط النفس إزاء اختطاف "داعش" للرهائن الأتراك، لكن الأهم هو أن هذه المصالح هي التي تفرض على تركيا أن تتظاهر بالتردد كي تحافظ على موقفها الراهن من مخطط "داعش" للسيطرة على منطقة عين العرب (كوباني) الحدودية مع سوريا.

وعندما أراد أردوغان أن يتنصل من مطالب التحالف وخاصة مطالب الإدارة الأمريكية بالتدخل عسكرياً لحماية "عين العرب" من السقوط، ربط الاستجابة لهذا الأمر بمطالب تبدو مستحيلة وبالذات إقامة حظر جوي و"منطقة عازلة" شمال سوريا، وأن يكون من أساسيات دور التحالف إسقاط نظام الرئيس بشار الأسد، وإعادة مليون ونصف المليون لاجئ سوري مقيمين الآن على الأراضي التركية إلى بلادهم.

كانت هذه المطالب الثلاثة أبرز عناوين خطاب أردوغان أمام البرلمان التركي الذي انعقد ليقول كلمته في طلب الحكومة على مشروع قرار يجيز للجيش التركي أن يتدخل في الحرب الدائرة في سوريا ويسمح لتركيا الانضمام إلى التحالف الدولي، وكان أردوغان يدرك أن قرار الحكومة بالانضمام للتحالف في الحرب ضد "داعش" سيلقي أغلبية كاسحة في ظل ربطه بالشروط الثلاثة، لكنه كان يعرف أن هذه الشروط تعني بالنسبة للتحالف وبالذات للأمريكيين وللأطراف العربية الرفض، ويبدو أن هذا هو ما يريده ويخطط له أردوغان.

هو يريد أن يحتمي بإرادة شعبية، ويريد أن يقول إن قرار تركيا بالمشاركة في الحرب ضد "داعش" قرار مشروط، بالمطالب الثلاثة، وهو يعرف أن الواقع الدولي والإقليمي لا يسمع، فروسيا ومعها الصين سوف ترفضان أي قرار بالحرب ضد نظام الرئيس السوري بقرار لا يصدر إلا عن مجلس الأمن الدولي، وأنهما سوف تستخدمان حق (الفيتو) إذا قدم مشروع قرار إلى المجلس بهذا الخصوص، أما منطقة الحظر الجوي فالكل يعرف أهدافها الحقيقية. الكل يعرف أطماع تركيا في شمال سوريا وبالذات في المنطقة الواقعة من حلب إلى الحدود السورية مع تركيا، هذه المنطقة معروفة تاريخياً بأنها منطقة أطماع لتركيا. هذه الأطماع اتسعت الآن في ظل المسعى التركي بأن يكون ميناء "جيهان" معبراً للنفط والغاز القادم من وسط آسيا وخاصة من بحر قزوين ومن العراق إلى أوروبا عبر حلب السورية ومنها إلى ميناء "جيهان". لكن الكل يعرف أيضاً أن تركيا تريد أن تتدخل عسكرياً تحت مظلة المنطقة العازلة لمنع قيام دولة كردية في شمال سوريا. والكل يعرف أيضاً أن دخول تركيا إلى سوريا معناه فرض تركيا كقوة إقليمية شرق أوسطية كبرى، وهذا ما ترفضه بالمطلق إيران والسعودية ومصر.

ولأن أردوغان يعرف أن الكل يعرفون ذلك وأنهم سوف يرفضون مطالبه فإنه أصرّ على هذه المطالب لأن ما يريده هو الرفض كي يبرر قراره بعدم المشاركة أو بعدم التدخل لإنقاذ "عين العرب" من السقوط في أيدي "داعش" للقضاء نهائياً على أي فرصة لأكراد سوريا لإقامة منطقة حكم ذاتي تكون في المستقبل حافزاً ودافعاً لأكراد تركيا لتصعيد مطالبهم بحق تقرير المصير وإقامة الدولة الكردية، أو تكون ملاذاً آمناً لحزب العمال الكردستاني التركي المعارض بزعامة عبدالله أوجلان، يشجعه على رفع سقف مطالبه، أو عندما يعود للقتال ضد تركيا انطلاقاً من المنطقة الكردية السورية.

معنى ذلك أن أردوغان كان يخطط ويدبر لموقف يجعله الفائز الأول من تشكيل التحالف سواء في حالة القبول بشروطه أو في حالة رفضها. فهو فائز في حالة الموافقة بتحقيق كل ما كان وما زال يحلم به، وبالذات إسقاط نظام بشار الأسد وأن يكون صاحب الكلمة العليا في سوريا، وأن يؤسس لحوار تركي مع "إسرائيل" يجعل من تركيا وليس إيران القادرة على إدارة مستقبل الصراع العربي- "الإسرائيلي". وفي حالة الرفض يدرك أن الفرصة ستكون متاحة ﻠ"داعش" لتدمير حلم أكراد تركيا في تأسيس منطقة حكم ذاتي في شمال سوريا، كما أنه يخطط لأن يكون الحليف الأول ﻠ"داعش" في العراق وسوريا وأن يكون المستفيد الأوحد من تصدير نفط الحقول العراقية والسورية الواقعة تحت سيطرة "داعش".

أردوغان يعي أن "عين العرب" هي المدخل إلى إعادة إحياء وتجديد "الحلم العثماني التركي" الذي يريده، ولكن في المقابل كان الحلفاء يدركون هذا كله أيضاً، ولذلك حرص الأمريكيون على عدم الاستجابة لأي من مطالب أردوغان والتهوين من محورية أو مركزية "عين العرب" وسقوطها في أيدي "داعش" ضمن مسار لحرب على هذا التنظيم على نحو ما جاء على لسان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية الذي قال إن "كوباني" قد تسقط بيد "داعش"، ومن السابق لأوانه اعتبار ذلك خسارة استراتيجية، وعلينا أن نكون مستعدين لسقوط مناطق أخرى بيد "داعش".

لم يختلف الموقف البريطاني كثيراً عن الموقف الأمريكي، أما الموقف الإيراني فكان الأوضح حيث أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم "استعداد إيران لتقديم الدعم اللازم بشأن كوباني المحاصرة لو طلبت الحكومة السورية ذلك" موضحة أن "المعيار لإيران في هذا الشأن هو تلقي طلب رسمي من الحكومة السورية"، المعنى واضح فإيران تقول أولاً إنها موجودة ولن تترك لتركيا أن تكون صاحبة قرار، وثانياً أن صاحب القرار الأول بشأن أي تدخل هو الحكومة السورية.

(انكشف سحر أردوغان وعاد ليواجه، كعادته، الفشل برهاناته الخاسرة).

 

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عناصر التنمية: الأمن

سعيد لعريفي

| الأحد, 24 مارس 2019

  بعد أن حاولنا توضيح بعض المعالم في علاقة النخب مع الشعوب، واعتبرنا أن الشكل ...

حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار

د. أيوب عثمان

| الأحد, 24 مارس 2019

  إذا كانت الأوضاع المعيشية قد ظل ترديها منذ سنوات في ازدياد حتى وصلت حداً ...

«حجيج» الجنرالات إلى دمشق

عريب الرنتاوي

| الأحد, 24 مارس 2019

  ثلاثة جنرالات أموا دمشق الأسبوع الماضي... وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، وقبله الجنرال ...

القمة العربية والمطالب الثورية

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 24 مارس 2019

    أول مرة تنعقد القمة العربية في تونس منذ نجاح الثورة الشعبية في الإطاحة بالحكم ...

الجزائر … أبعد من رئاسة

د. موفق محادين

| الأحد, 24 مارس 2019

    تضم المعارضة طيفاً واسعاً لا يقتصر على رموز الحرس الجديد بل يمتد أحياناً إلى ...

أميركا تهوّد هضبة الجولان

د. فايز رشيد

| الأحد, 24 مارس 2019

    ذكرت وكالات الأنباء, أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب, كتب تغريدة على حسابه, أعلن فيها: ...

كيف ولماذا عادتْ موسكو إلى الشرق الأوسط من البوّابة السورية؟

فيصل جلول

| السبت, 23 مارس 2019

    يُعزى الموقع الجديد الذي تحتله روسيا إلى الرئيس فلاديمير بوتين، ودوره الفعّال في وقف ...

تأثيرات «عام العدس» على الشعب العراقي!

هيفاء زنكنة

| السبت, 23 مارس 2019

  لا أظن أن هناك مواطنا، خارج حدود العراق، سيحظى بهدية من حكومته، تماثل ما ...

حدود الدم في فلسطين

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 23 مارس 2019

    ما يجري من أحداث في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة يتجاوز الخلافات الفصائلية وأزمة ...

تهدئتان لا تصنعان سلاماً ولا استسلاماً

د. عصام نعمان

| السبت, 23 مارس 2019

    ليس هناك وضع مستقر في غزة؛ إذ إن «إسرائيل» تثابر على التحرش والتعدي والقصف ...

تركيا والغرب والاستثمار الديني

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 مارس 2019

    ما بين مجزرة المسجدين في نيوزيلندا التي ذهب ضحيتها أكثر من خمسين شخصاً مسلماً ...

قبل أن نُصدم بعودة «داعش»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 مارس 2019

    يبدو أن التحذيرات التي أطلقها مسؤولون في قوات سوريا الديمقراطية «قسد» منذ أيام قليلة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1857
mod_vvisit_counterالبارحة28405
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع30262
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر820506
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66250587
حاليا يتواجد 3020 زوار  على الموقع