موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

كلنا في الهم شرق*

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم يكن الشاعر العربي المعاصر، وهو يهجس بهذا المعنى الذي اخترته عنواناً لهذا الحديث يدرك أن الهم الذي كان يعانيه الشرق العربي سيطول وسيتواصل في حياة الأجيال، ويدخل مع العرب إلى القرن الواحد والعشرين،

وسيكون في بداية هذا القرن الجديد أشد منه وأقسى مما كان عليه في عشرينات القرن الماضي عندما كتب الشاعر قصيدته التي وردت فيها هذه الكلمات وهو زمن يكاد يقرب من مائة عام.

 

كان الشاعر - يومئذ- يتحدث عن الشام والعراق، وعن الأقطار العربية في المغرب، ولم ينس مصر والسودان ولا بقية الأقطار التي كانت رازحة تحت وطأة الاحتلال الأجنبي الذي كان وجوده يشكّل الهم العام الذي يوحد العرب ويعكس واقع المعاناة المشتركة. ولكن الشاعر - كما سبقت الإشارة- لم يكن يدرك أو يعتقد أن الهم سوف يستمر ويكبر ويأخذ حجماً أكبر، وأن الأقطار العربية التي كانت في زمنه تعيش حالة واحدة من المشاعر الوطنية والقومية قد تفقد تحت وطأة الخيبات المتلاحقة ذلك الشعور النقي والإحساس بالمشاركة الوجدانية، وأن كل قطر سيكون غارقاً في همه الكبير وفي مشكلاته التي تتراكم. صحيح أن ما يجمع الشعب العربي في هذه المرحلة ما يزال أكثر مما يفرقه، لكن المبالغة في الانشغال بالحالة القطرية قد خفف كثيراً من فوران الشعور السابق فلم تعد الجماهير هنا وهناك تخرج في مواكب الاحتجاجات تجاه أي عدوان على أي قطر عربي، كما كان يحدث في الماضي القريب.

يرى بعض المحللين السياسيين أن الحيرة والإحباط يتلبسان الإنسان العربي في هذه اللحظات الفارقة والمثيرة، والتي خلقت حالة من الذهول التي يفقد معه الأفراد توازنهم النفسي وتفقد معه الجماعات القدرة على التفكير السليم. ولعل ما أوصلها إلى هذه الحالة من الإحباط والحيرة والحسرة أن يتقاتل أبناء القطر الواحد على أمور هي في غالبها لا تخرج عن حدود الاستئثار بالسلطة، وكان أسوأ اقتتال محير ومثير لليأس هو اقتتال الفلسطينيين على سلطة فارغة من أي معنى وتحت حراب العدو الصهيوني، وأدى الاقتتال إلى موت المئات في معارك عبثية لا تمت بصلة إلى المعركة المنشودة. والموقف نفسه لا يكاد يختلف عن الاقتتال الدائر اليوم في العراق، وسوريا، ولبنان وليبيا، وفي بلادنا، والسودان، وفي أقطار عربية أخرى وإن لم يكن الاقتتال منها سافراً وحاداً كما هو الحال في مصر، والجزائر على سبيل المثال.

وما يؤسف له كثيراً أن المحن المتلاحقة على الأمة العربية لم تدفع بالعقلاء من أبنائها وهم كثر إلى فتح الملفات ومراجعة الأخطاء أو بالأحرى الخطايا التي أوصلتنا إلى هذا المستنقع الدموي والسياسي، وإلى البحث عن منافذ للضوء والأمل والشعور بالثقة في مواجهة الاختلالات والاختلافات من منطق أن في الأوطان متسعاً لكل أبنائها على اختلاف انتماءاتهم ومذاهبهم، وأن المخططات التي وضعها الأعداء لضرب كل جماعة عربية بأخرى لن تؤدي إذا ما نجحت إلاّ إلى تدمير الجميع وتحويل الأقطار العربية ومن ثم الوطن العربي إلى مجموعة جزر متناحرة متنافرة لا قرار لها ولا استقرار، ولا دور يمكن لها أن تمارسه في محيطها الإقليمي أو خارج هذا المحيط، وقد بدأت صورة هذا الانخذال والتواري عن المسرح الدولي تظهر بجلاء لا يحتمل النكران.

لقد كنا إلى ما قبل مئة عام شرقاً واحداً يجمعه هم التحرر من الاحتلال وإثبات وجوده على الصعيد الإقليمي والدولي. وها نحن الآن شرق مبعثر تعبث به الهموم وتمزقه الأهواء إلى أقليات وطوائف، شرق ليس له من اسمه القديم سوى حرفين هما "شر" يصنعه ويرتب له الأعداء و"شر" نصنعه نحن بأيدينا ونحرص على أن نمارسه في العراء دون خجل ولا حياء من التاريخ والعصر والعالم.

****

* نَصَحتُ وَنَحنُ مُختَلِفونَ دارًا... وَلَكِن كُلُّنا في الهَمِّ شَرقُ

من قصيدة أحمد شوقي “دمشق” – التجديد العربي

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12804
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع74405
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر554794
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54566810
حاليا يتواجد 2351 زوار  على الموقع