موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

قِيَم مجتمعية تنقلب عكسها ... ذهول ... وصدمة !؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من بين عشرات الآلاف من العناوين التي قرأتها , والتي تدور ولو قليلا حول الموضوع المطروح, استوقفني عنوانان : الأول , عنوان مجموعة قصصية للراحل الشهيد , المبدع غسان كنفاني : " عالم ليس لنا " , الثاني , " لن يفهمني أحد غير الزيتون " وهو عنوان قصيدة للشاعر عزالدين المناصرة . العنوانان ( برغم أن الكاتب والشاعر ارادا من إيحاءاتهما ربما : أشياء وقضايا أخرى ) ينطقان بنوع من الغربة عن القيم المجتمعية السائدة حاليا! في أحيان كثيرة : ومن قبل كثيرين, يجري وصف من قام بالنصب ب " الفهلوي " !, ووصف الانسان "الأمين " الذي لا يستثمر منصبه بنهب المال العام بالاغتناء , والذي قد يستدين من أجل قضاء حوائجه الحياتية العائلية ب " الهبَل " ! . " المنافق " أصبح " ذكيا " يعرف كيف يغتنم الفرصة ! , والذي يقول الحق ولو على قطع رأسه , "غير تكتيكي " و " عدواني". يجري تقييم الإنسان حاليا من قبل الكثيرين , وفق ما يملك من أموال , وليس لأخلاقه ! وكذلك من حيث مدى احترامه من قبل عديدين في مجتمعه . في محاولة لتمرير القيم الجديدة يجري التمسك بأقوال وأمثال من نمط : "بقدَر ما تملك , بتسوى " , " بوس إيده وادعي عليها بالكسر " , " اللي بوخذ إمي بقولوه: يا عمي " وغير ذلك من المصطلحات الشبيهة .

 

نرى اضمحلالا متدرجا لقيَم مثل : الأصالة , المبدئية , الأخلاق العالية , الشهامة , النبل وغيرها من الصفات التي مثلت عناوين رئيسية للوجود الإنساني في عالمنا العربي لصالح ما يوحي بعكسها .... هذا على صعيد الإجتماع .

أما على الصعيد السياسي : فمن يؤمن بتحرير كل أرض فلسطين من النهر إلى البحر يبدو في نظر كثيرين : " مغامرا " , لغته خشبية , مثاليا غير واقعي , حالما يسبح في الخيال .... كذلك من يؤمن بالوحدة العربية على المدى الاستراتيجي, وقس على ذلك ! . في كل حقل من مجالات الحياة تجد القيم الأصيلة , والقيم المكتسبة , الطارئة على مجتمعاتنا . في الثقافة هناك مروجو ثقافات النخب الحاكمة وسياساتها وتبراراتها وعجزها . تجد مثل هذه المظاهر أيضا في المجال الإقتصادي وغيره . في محاولة تفسير هذه الظواهر( أو التي في طريقها إلى التشكل) يتوجب التطرق ولو بشكل مكثف ومختصرإلى بعض المصطلحات التي هي بمثابة القوانين في المجالات المطروحة , وعلى هذا الصعيد نقول :

بداية , فإن الوعي هو انعكاس للواقع . الأخير يتشكل بشكل رئيسي من المعرفة بما يدور في المجتمع من ظواهر : اقتصادية , اجتماعية , سياسية , ثقافية وغيرها . كل هذه الظواهر / المجالات لها نظرياتها المبنية على تعريفات تحاول أن تكون محددة , فالاختلاف حولها كبير وواسع ,لكن هناك سماتا مشتركة لكل واحدة منها وقاسما مشتركا أعظم فيما بينها. هذه الظواهر ليست منفصلة بعضها عن بعض , فهي مرتبطة بشكل جدلي: تؤثر كل منها في الأخرى وتستقبل تأثيرها , لذا فلا فصل بين الثقافي والسياسي .هذا على سبيل المثال وليس الحصر, وإذا كانت مهمة المثقف أن يحلم , فالسياسي هو الذي يقوم بتحقيق الحلم ! هذا ما هو متعارف عليه , لكنه يفتقد إلى الصحة التامة , فمن حق المثقف أن يعمل على تغيير الواقع ولا يقتصر دوره على الحلم فقط . الأمر الأخير يستند مدارس متعددة , منها : الواقعية ( والواقعية الاشتراكية من ضمن الأخيرة! والأدب والفن باعتبارهما شكلين ثقافيين لا بد وأن يخدما القضايا المجتمعية - وفقا لبلزاك وفلوبير ) الواقعية الاشتراكية تربط ما بين المجال الحياتي والالتزام بقضايا العموم وعلى رأسها : الوطنية .

على الصعيد الاقتصادي : في مجتمعاتنا نعيش نمط الإنتاج والعلاقات الرأسمالية واقتصاديات السوق, القائمة بهدف : تحقيق أقصى الأرباح على طريق مراكمة رأس المال للأفراد والشركات ولفئة طبقية معينة, بغض النظر عن مدى استغلالها للبشر.بالتالي : فإن العامل الاقتصادي له الدور الرئيسي في توجيه الحس المجتمعي ومن ضمنه الثقافي , سلبا أو إيجابا, وفي انتاج الأفكار والوعي المجتمعي ,لأنه ووفقا لهيغيل : فإن النشاط الاقتصادي هو أصل الحركة الاجتماعية والثقافة . النشاط الإقتصادي وعلاقات الإنتاج ونمطيتها لا بد بالتالي وأن تفرض قيمها , مفاهيمها الجديدة , التي تأخذ طريقها للنمو التدريجي في المجتمع, رغم تضادها مع القيم والمفاهيم التاريخية السائدة , لتشكل نمطية سلوكية جديدة.

على الصعيد السياسي : برغم أن السياسة هي " دراسة السلطة " وفقا "لهارولد لازول ", أو أنها "دراسة تقسيم الموارد في المجتمع " وفقا " لديفيد استون " , لكن لها تطبيقاتها المختلفة وفهمها المختلف , فمثلا : فإن أرسطو يرجعها تصنيفا إلى العلوم التطبيقية , نظرا لارتباطها بالممارسة العملية. بدورها فإن الماركسية تعتبرها " دراسة للعلاقة بين الطبقات " , وما يسمى بالواقعية يعتبرها " فن الممكن ", من هؤلاء : غورباتشوف الذي جاء بشعاري : البيريسترويكا والغلاسنوست ( إعادة البناء والعلنية ) اللذن دمرا الاتحاد السوفياتي وفككاه , كما دول المنظومة الأشتراكية . لذا , فإن للسياسة دور في صياغة المفاهيم والقيم المجتمعية .

المقصود القول : أن القيم المجتمعية المتراكمة تدريجيا عبر عملية تاريخية طويلة , وعبر خصوصية ثقافية وبالتبادل مع الثقافات الأخرى( الأوروبية مثلا : كانط ومن سبقوه ) , وعبر علم الاجتماع ( وفقا لابن خلدون , وأرسطو ومن سبقاه : سقراط وأفلاطون) , وعبر السياسة ,والاقتصاد وعلاقاته : هي حصيلة معرفية قادرة على التشكل وفقا لنمطية العلاقات بين كافة المجالات المختلفة .

ليس كل ما يلمع , ذهبا , وليس كل جديد يعتبر مفيدا ! المهم هو معرفة الموائمة بين القديم والجديد ومفاهيم المجتمعات الأخرى في قالب يهدف إلى تعميق القيم المجتمعية الأصيلة , وبالشكل الذي تخدم فيه هذه القيم والمفاهيم كل قضايا المجتمع ومنها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وعلى رأسها الوطنية بالطبع , فما يجري من تحريف مقصود لهذه القيم الجميلة يهدف إلى : تسييد ثقافة معينة , على رأس جدول أعمالها : تخريب النسيج الاجتماعي لمجتمعاتنا ولأمتنا العربية وتفكيكها أيضا .

ما يجري يدعو بالفعل إلى الإنذهال ويشكل صدمة حقيقية لعديدين تربوا على القيم الأصيلة والجميلة وما زالوا يتمسكون بها رغم كل المعيقات والتقييمات والاتهامات , يخفف من وقع ذلك : إدراك أبعاد وأسباب هذه المتغيرات القيمية بأشكالها السلبية للأسف وليس الإيجابية . رغم كل ذلك وكما يقول المثل " ما زالت - وأضيف : ستظل – الدنيا بخير" , والبقاء للظواهر والقيم الجميلة وليس لمحاولات تحريفها .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9471
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9471
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1089849
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65244302
حاليا يتواجد 5523 زوار  على الموقع