موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

بحاجة لتعريف أنفسنا من جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قبل أعوام كتبت مقالة بعنوان "يا مداحين" إذ استحضرت مبالغة كتاب صحفيين في "المدائح" صورة جوقة "المداحين"، حيث المغني بين فقرة وأخرى يخاطب "جوقته" قائلا "يا مداحين" فترد الجوقة من فورها "هي"..

فيكمل المغني "قولوا على با سعدة يا صلاة الزين.." ويوغل في مدح أبي سعدة حد زعم أن "على زنودة يقفوا صقرين على كتافه يبنوا قصرين". وأقر بأنني أدندن الأغنية لجمالياتها الفنية البحتة.. ولكن مؤخرا فوجئت بأن ما يقفز لمخيلتي ملحّناً هو "يا شحادين"! وأسمع في مخيلتي رد الجوقة "هي"، ولكن لا دندنة ﺑ"صلاة الزين" تلي، فمشاعري يمتزج فيها النفور بالمهانة لكون "الشحدة" تتم باسمي وباسم وطني الأردن الذي هو في غنى عن كل هذا لأنه "غني" بكل معنى الكلمة، غني بثروات أرضه وبشعبه.

 

هذه الشحدة تحيل الأردنيين لما يشبه الطفل الذي تتناقله المتسولات بزعم أمومته، وصولا لزعم أن الحكومة تقيم أود ستة ملايين ونصف المليون أردني بما يصل لدعم خبزه والتلويح المكرر برفع الدعم عنه. ولأن دعم الخبز "الحاف" ومن نوعية محددة مهما بولغ فيه لا يبرر تسول المليارات، يجري زعم دعم مشتقات الطاقة التي أسعارها في الأردن أعلى منها في أمريكا. وكل ما يتسول ويجبى جباية فاحشة يعود "للعاملين عليها"! ولو تمت محاسبة حفنة من كبار الفاسدين لأمكن تسديد كامل مديونية البلد وإنعاش اقتصاده. ولكن الحكومة الحالية، والتي سبق وقلنا إنه جيء بها للواجهة لتخدم كل الفاسدين، تستسهل تسول المنح بالذات (كما بين كاتب اقتصادي لم يدخل لحينه في "جوقة" الحكومة) لأن "الحكومة تستفيد كثيرا من المنح الخارجية التي تتلقاها تحت مظلة معالجة تداعيات الأزمة السورية، والأرقام غير معلنة، لكنها، حسب مصادر مطلعة، أرقام كبيرة تزيد كثيرا عن حجم المساعدات التي تتلقاها الخزينة المركزية"!

وصدمتنا ليست بحكومة بمهمة ومواصفات كهذه، بل لأن دخول أحد الصحفيين البارزين دخل على الخط يجعل التسول باسمنا. وهو بالفعل يتحدث عن "الأردن" وكونه: "الجزيرة" وسط منطقة تشتعل فيها النيران من كل الاتجاهات؟ ملاذ اللاجئين؛ قبلة الأقليات المضطهدة؛ وجهة المستثمرين الهاربين من الحروب؛ دولة المواجهة مع إسرائيل وحامي حمى القدس والمقدسات؛ ورأس الحربة ضد المتطرفين".. بعض التصحيحات تلزم لكل وصف (وهي تصحيحات موثقة ببينات دامغة) وسنكتفي ببيان أن كثرا من مؤسسي وبناة الأردن منذ ما قبل اقتطاعه "منطقة عازلة" في سايكس– بيكو، هم الآن "أقليات مضطهدة " في وطنهم.. وأن كثر من "المستثمرين" الهاربين من حروب هربوا "بغنائم" تلك الحروب.

ولكن مع أخذ كل التغزل الذي يستحق الأردن أضعافه لغير ما أورد الكاتب، نعود لما يرفقه الكاتب من حقائق في الكفة الأخرى، هي أيضا منقوصة أو محرّفة بما يخدم التسول عليها وليس القضاء على جذورها، فيقول: "كل هذا لدولة تغرق في مديونية ثقيلة، وفاتورة طاقة تكسر الظهر، وعجز موازنة مزمن ومستفحل، ومعدلات فقر وبطالة قياسية، وعجز مائي جعلها على رأس قائمة الدول الأفقر في العالم، وتحديات ديموغرافية مؤرقة، ومجتمع يتلوى من ارتفاع كلف الحياة".. ويستبق الردود عليه بالاعتراف بأن "الأردن على هذه الحال منذ قيام الدولة صحيح، لكن التاريخ ليس خطا مستقيما؛ ثمة انعطافات مفاجأة تغير المسار وتأخذ في طريقها الإمبراطوريات، فكيف بالدول الصغيرة. التحديات التي واجهناها من قبل كانت بحجم الدعم الذي تلقيناه وبحدود قدرتنا على الصمود. عوامل الصمود الداخلي تآكلت تقريبا، ونحن بصدد تعريف أنفسنا من جديد.

والأخيرة تبدو نبرة إيجابية كونه يعني الخروج من "الدور الوظيفي"، لولا أن الكاتب الي يستخف بمِنَح "المليار" كما يستخف بحقيقة أن أجهزة الدولة تبذر مجادلا أن ضبط النفقات لن يسد فاتورة العجز، ويقول "السياسة الرسمية الأردنية لم تقرع جرس الإنذار بعد، بل تجامل (المانحين التقليديين) أكثر من اللازم" ويضيف "يمكن للأردن، ببساطة، أن يخفض فاتورة نفقاته إذا تحلل من التزاماته تجاه قضايا المنطقة، لكن الثمن سيكون باهظا على الجيران. وله أيضا أن يدخل في مساومات إقليمية على حساب تحالفاته الحالية، وقد ينال مقابلها دعما من مصادر غير تقليدية"!!!

قبل ثلاثة أسابيع صرحت الحكومة بأن وضعنا الاقتصادي في أفضل حال، ولكن بعد التمهيد بهكذا مقال انقلبت الحكومة على ذات تصريحاتها "لتقرع جرس الإنذار" بإعلانها أن الاقتصاد الأردني "في أزمة هي الأسوأ في تاريخه"!

نحن فعلا في أزمة هي الأسوأ في تاريخنا"! صحيح أننا أوجدنا "كدولة وظيفية" عند ترسيم الحلفاء - بعد انتصارهم في حرب عالمية لا أقل- لخريطة المنطقة.. ولكن ليس لدرجة أن نقوم بالوظائف التي يطلبها المانحون وننتقل بينهم، "ببساطة"، حسب من يدفع أكثر!!

نحن فعلا بحاجة لتعريف أنفسنا من جديد!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3172
mod_vvisit_counterالبارحة49115
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع300519
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر909411
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63513808
حاليا يتواجد 4709 زوار  على الموقع