موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الإعلام والعلاقات العربية- العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في أواخر سبعينيات القرن الماضي كان الخلاف بين مصر والدول العربية قد بلغ ذروته مع تداعيات الزيارة الشهيرة للسادات إلى القدس في 1977، والتي أدت إلى عقد اتفاقيتي كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل في 1978،

ثم معاهدة السلام بينهما في 1979، فمع توالي هذه الخطوات الثلاث تصاعدت ردود الفعل العربية ضد الحكومة المصرية وبلغ الأمر أوجَه بقطع جميع الحكومات العربية - عدا ثلاث- علاقتها الدبلوماسية مع مصر في أعقاب توقيع المعاهدة مباشرة تنفيذاً لقرارات قمة بغداد 1978 التي انعقدت فور التوصل إلى اتفاقيتي كامب ديفيد. وصاحبت ذلك كله حملات إعلامية متبادلة بين مصر والدول العربية بلغت حداً كبيراً من الشراسة والتدني من الجانبين مع الحكومات التي قادت حملة عزل مصر وبالذات في العراق وسوريا وفلسطين. ومع تلك التطورات غير المسبوقة بدأ اهتمامي بظاهرة الخلاقات العربية- العربية التي أسميتها «الصراعات العربية- العربية» اتساقاً مع الاعتبارات النظرية. وبلورت مشروعاً بحثياً متكاملاً غطى الفترة منذ نشأة جامعة الدول العربية عام 1945 وحتى 1987 وهو العام الذي أنجز فيه المشروع البحثي الذي نشرت نتائجه في كتاب عام 1988، وفيما بعد تم تحديث البيانات حتى عام الغزو الأمريكي للعراق في 2003، ولم تختلف النتائج إلا قليلاً.

 

كانت للبحث نتائج كثيرة مثيرة علمياً يعنيني منها الآن أنها قد أشارت إلى أن «الدعاية» كأداة من أدوات تنفيذ السياسة الخارجية قد استأثرت وحدها بنسبة 60% بين أدوات إدارة الصراعات العربية- العربية أي أن الحكومات العربية أدارت صراعاتها البينية باستخدام الدعاية بهذه النسبة ومعامل الدعاية هو وسائل الإعلام. ولأن البحث كان قد اعتمد منهجاً كمياً في التحليل، ولأن هذا النهج قد يفضي إلى نتائج مضللة إن لم يحسن تطبيقه فقد كان من اللازم أن تراجع نتائجه على ضوء التطورات الواقعية، التي أظهرت بالفعل أن سنوات التحولات والأزمات العربية الكبرى قد شهدت ذروة الحملات الإعلامية المتبادلة الضارية، وقد تكررت هذه السنوات بامتداد حياة النظام العربي منذ نشأته وحتى الآن. وعلى سبيل المثال شهد هذا النظام منذ منتصف خمسينيات القرن الماضي وحتى هزيمة يونيو 1967 معارك شتى بين حكومات الدول العربية حول قضايا عديدة مثل الموقف من الأحلاف الأجنبية والانفصال السوري عن مصر والثورة اليمنية وصدامات الحدود المغربية- الجزائرية. وبعد فترة الانفراج في العلاقات العربية- العربية التي أعقبت هزيمة يونيو وامتدت حتى حرب أكتوبر 1973 وما بعدها بقليل بدأ التوتر يعود من جديد إلى العلاقات العربية- العربية مع تطور سياسة السادات الجديدة تجاه الصراع العربي- الإسرائيلي اعتباراً من اتفاقية فض الاشتباك الثانية مع إسرائيل في 1975 ثم زيارته القدس في 1977 وما تلاها كما سبقت الإشارة وما أحاط بهذه التطورات من حملات إعلامية متبادلة شديدة الضراوة والتدني بين السادات وخصومه. وما كادت التهدئة تحدث بين مصر والدول العربية في نهاية عقد الثمانينيات من القرن الماضي حتى وقعت كارثة الغزو العراقي للكويت في 1990 وتكرر أسلوب الحملات الإعلامية الشرسة المتدنية بين صدام حسين وأنصاره من جانب وخصومه من جانب آخر.

وعندما وقعت تطورات ما سمي «الربيع العربي» وقامت القوى المستترة بالدين الإسلامي بمحاولة الهيمنة على مجريات الأمور بعد هذه التطورات وحققت إنجازات محدودة في هذا الصدد، اتخذت بعض الفضائيات موقفاً محدداً يدافع عن هذه القوى باستماتة ويحاول تقويض خصومها في عديد من البلدان. ونال مصر نصيب الأسد من هجمات تلك الفضائيات بعد أن فاض الكيل بالشعب المصري فهب في 30 يونيو 2013 وأطاح بمساعدة من جيشه بحكم «الإخوان المسلمين» الذي دام عاماً كاملاً. وجنباً إلى جنب مع هذا التخريب الممنهج للعلاقات العربية- العربية تسبب الانفلات الإعلامي وتدني المهنية لدى عدد من الإعلاميين في تفجر أزمات عنيفة في هذه العلاقات، وربما كانت الأزمة الشهيرة في العلاقات المصرية- الجزائرية إبان تصفيات كأس العالم قبل الماضية أسوأ مثال على ذلك. ومنذ أسابيع قليلة أساءت إحدى المذيعات في فضائية مصرية إساءة بالغة إلى الشعب المغربي دون أدنى سبب وسارعت الحكومة والدوائر الإعلامية المصرية بالاعتذار لهذا الشعب الكريم وحكومته. وعندما وقع العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة خلطت دوائر إعلامية مصرية وفلسطينية بين الاعتبارات الواجبة في الموقف من هذا العدوان وبين الخلاف بين مصر و«حماس» بسبب المواقف الأخيرة من «الإخوان المسلمين» في مصر.

ويهوّن البعض من هذه «الأزمات الإعلامية» إذا جاز التعبير على أساس أنها مرافعات كلامية ليست لها أضرار مادية كما يحدث في الصراعات المسلحة مثلاً، وهو حكم أبعد ما يكون عن الصواب لأن الحملات الإعلامية على العكس تصيب العروبة والانتماء العربي في مقتل بسبب لغتها المتدنية، خاصة أن هذه الحملات عادة ما تكون عاجزة عن الوصول إلى الجمهور المُستهدف فلا يتعرض لها ويتأثر بها أساساً إلا الجمهور في البلد الذي تصدر عنه هذه الحملات. وقد حفلت الحملات الإعلامية المتبادلة بين مصر والعديد من الدول العربية إبان الخلاف الضاري، في نهاية سبعينيات القرن الماضي ومعظم عقد الثمانينيات حول السياسات الواجب اتباعها تجاه الصراع العربي- الإسرائيلي، بالسباب واتهامات الخيانة والتحقير المتبادل على نحو مزرٍ، ولذلك آن أوان الاهتمام بهذه الظاهرة كي لا يتواصل تخريبها للعلاقات العربية- العربية بل والدول العربية ذاتها. وقد حذر الرئيس المصري على سبيل المثال من أن أتباع التنظيم الدولي ﻠ«الإخوان المسلمين» يؤسس حالياً عدة شركات وصحف ومواقع إلكترونية رصدوا لها ملايين الدولارات لبث الفوضى في الدول العربية، ولعل اتحاد الإذاعات العربية ينظر إلى هذه المسألة بعين الاهتمام الذي تستحقه.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10827
mod_vvisit_counterالبارحة51843
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع271859
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر720502
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60504476
حاليا يتواجد 5163 زوار  على الموقع