موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الإعلام والعلاقات العربية- العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في أواخر سبعينيات القرن الماضي كان الخلاف بين مصر والدول العربية قد بلغ ذروته مع تداعيات الزيارة الشهيرة للسادات إلى القدس في 1977، والتي أدت إلى عقد اتفاقيتي كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل في 1978،

ثم معاهدة السلام بينهما في 1979، فمع توالي هذه الخطوات الثلاث تصاعدت ردود الفعل العربية ضد الحكومة المصرية وبلغ الأمر أوجَه بقطع جميع الحكومات العربية - عدا ثلاث- علاقتها الدبلوماسية مع مصر في أعقاب توقيع المعاهدة مباشرة تنفيذاً لقرارات قمة بغداد 1978 التي انعقدت فور التوصل إلى اتفاقيتي كامب ديفيد. وصاحبت ذلك كله حملات إعلامية متبادلة بين مصر والدول العربية بلغت حداً كبيراً من الشراسة والتدني من الجانبين مع الحكومات التي قادت حملة عزل مصر وبالذات في العراق وسوريا وفلسطين. ومع تلك التطورات غير المسبوقة بدأ اهتمامي بظاهرة الخلاقات العربية- العربية التي أسميتها «الصراعات العربية- العربية» اتساقاً مع الاعتبارات النظرية. وبلورت مشروعاً بحثياً متكاملاً غطى الفترة منذ نشأة جامعة الدول العربية عام 1945 وحتى 1987 وهو العام الذي أنجز فيه المشروع البحثي الذي نشرت نتائجه في كتاب عام 1988، وفيما بعد تم تحديث البيانات حتى عام الغزو الأمريكي للعراق في 2003، ولم تختلف النتائج إلا قليلاً.

 

كانت للبحث نتائج كثيرة مثيرة علمياً يعنيني منها الآن أنها قد أشارت إلى أن «الدعاية» كأداة من أدوات تنفيذ السياسة الخارجية قد استأثرت وحدها بنسبة 60% بين أدوات إدارة الصراعات العربية- العربية أي أن الحكومات العربية أدارت صراعاتها البينية باستخدام الدعاية بهذه النسبة ومعامل الدعاية هو وسائل الإعلام. ولأن البحث كان قد اعتمد منهجاً كمياً في التحليل، ولأن هذا النهج قد يفضي إلى نتائج مضللة إن لم يحسن تطبيقه فقد كان من اللازم أن تراجع نتائجه على ضوء التطورات الواقعية، التي أظهرت بالفعل أن سنوات التحولات والأزمات العربية الكبرى قد شهدت ذروة الحملات الإعلامية المتبادلة الضارية، وقد تكررت هذه السنوات بامتداد حياة النظام العربي منذ نشأته وحتى الآن. وعلى سبيل المثال شهد هذا النظام منذ منتصف خمسينيات القرن الماضي وحتى هزيمة يونيو 1967 معارك شتى بين حكومات الدول العربية حول قضايا عديدة مثل الموقف من الأحلاف الأجنبية والانفصال السوري عن مصر والثورة اليمنية وصدامات الحدود المغربية- الجزائرية. وبعد فترة الانفراج في العلاقات العربية- العربية التي أعقبت هزيمة يونيو وامتدت حتى حرب أكتوبر 1973 وما بعدها بقليل بدأ التوتر يعود من جديد إلى العلاقات العربية- العربية مع تطور سياسة السادات الجديدة تجاه الصراع العربي- الإسرائيلي اعتباراً من اتفاقية فض الاشتباك الثانية مع إسرائيل في 1975 ثم زيارته القدس في 1977 وما تلاها كما سبقت الإشارة وما أحاط بهذه التطورات من حملات إعلامية متبادلة شديدة الضراوة والتدني بين السادات وخصومه. وما كادت التهدئة تحدث بين مصر والدول العربية في نهاية عقد الثمانينيات من القرن الماضي حتى وقعت كارثة الغزو العراقي للكويت في 1990 وتكرر أسلوب الحملات الإعلامية الشرسة المتدنية بين صدام حسين وأنصاره من جانب وخصومه من جانب آخر.

وعندما وقعت تطورات ما سمي «الربيع العربي» وقامت القوى المستترة بالدين الإسلامي بمحاولة الهيمنة على مجريات الأمور بعد هذه التطورات وحققت إنجازات محدودة في هذا الصدد، اتخذت بعض الفضائيات موقفاً محدداً يدافع عن هذه القوى باستماتة ويحاول تقويض خصومها في عديد من البلدان. ونال مصر نصيب الأسد من هجمات تلك الفضائيات بعد أن فاض الكيل بالشعب المصري فهب في 30 يونيو 2013 وأطاح بمساعدة من جيشه بحكم «الإخوان المسلمين» الذي دام عاماً كاملاً. وجنباً إلى جنب مع هذا التخريب الممنهج للعلاقات العربية- العربية تسبب الانفلات الإعلامي وتدني المهنية لدى عدد من الإعلاميين في تفجر أزمات عنيفة في هذه العلاقات، وربما كانت الأزمة الشهيرة في العلاقات المصرية- الجزائرية إبان تصفيات كأس العالم قبل الماضية أسوأ مثال على ذلك. ومنذ أسابيع قليلة أساءت إحدى المذيعات في فضائية مصرية إساءة بالغة إلى الشعب المغربي دون أدنى سبب وسارعت الحكومة والدوائر الإعلامية المصرية بالاعتذار لهذا الشعب الكريم وحكومته. وعندما وقع العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة خلطت دوائر إعلامية مصرية وفلسطينية بين الاعتبارات الواجبة في الموقف من هذا العدوان وبين الخلاف بين مصر و«حماس» بسبب المواقف الأخيرة من «الإخوان المسلمين» في مصر.

ويهوّن البعض من هذه «الأزمات الإعلامية» إذا جاز التعبير على أساس أنها مرافعات كلامية ليست لها أضرار مادية كما يحدث في الصراعات المسلحة مثلاً، وهو حكم أبعد ما يكون عن الصواب لأن الحملات الإعلامية على العكس تصيب العروبة والانتماء العربي في مقتل بسبب لغتها المتدنية، خاصة أن هذه الحملات عادة ما تكون عاجزة عن الوصول إلى الجمهور المُستهدف فلا يتعرض لها ويتأثر بها أساساً إلا الجمهور في البلد الذي تصدر عنه هذه الحملات. وقد حفلت الحملات الإعلامية المتبادلة بين مصر والعديد من الدول العربية إبان الخلاف الضاري، في نهاية سبعينيات القرن الماضي ومعظم عقد الثمانينيات حول السياسات الواجب اتباعها تجاه الصراع العربي- الإسرائيلي، بالسباب واتهامات الخيانة والتحقير المتبادل على نحو مزرٍ، ولذلك آن أوان الاهتمام بهذه الظاهرة كي لا يتواصل تخريبها للعلاقات العربية- العربية بل والدول العربية ذاتها. وقد حذر الرئيس المصري على سبيل المثال من أن أتباع التنظيم الدولي ﻠ«الإخوان المسلمين» يؤسس حالياً عدة شركات وصحف ومواقع إلكترونية رصدوا لها ملايين الدولارات لبث الفوضى في الدول العربية، ولعل اتحاد الإذاعات العربية ينظر إلى هذه المسألة بعين الاهتمام الذي تستحقه.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20939
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284664
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر648486
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55564965
حاليا يتواجد 2325 زوار  على الموقع