موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

مكابرة العدو وما أثبتته المعركة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أخيرا , وافق العدو على فتح المعابر وإدخال البضائع ,إلى جانب وقف إطلاق النار. رضخ العدو إلى بعض المطالب الفلسطينية على طريق التفاوض على الاخرى .فشلت إسرائيل في تحقيق أهدافها وبذلك فإن شعبنا حقق انتصارا في معركته الحالية. المعركة مع الاحتلال لم تنته بعد , فهي مستمرة . قادة العدو كانوا حتى الحظة الاخيرة ,كانوا مكابرين! ليس نتنياهو وحده مكابرا , بل كل صبيانه في الحكومة الحالية ! ليبرمان الفاشي المتعصب هو وزميله بينيت , طالبا بعملية برية لإعادة احتلال غزة , أي أنهما يزايدان على رئيسهما ! تصريح وزير الامن موشي يعالون , وهو الاقدر على معرفة حالة الجيش , وفي تصريحه الشهير ( السبت , 23 أغسطس الحالي ) قال بالحرف الواحد : " نحن لسنا قادرين على حرب استنزاف طويلة . إن هدف إسرائيل من إطالة الحرب هو إعادة حركة حماس – يقصد المقاومة - إلى المفاوضات ". التصريح نشره موقع " واللا " الإسرائيلي . لم يمض على نشر التصريح دقائق معدودة , حتى اضطر الموقع إلى إزاحته من على صفحاته ! التصريح فيما بعد جرى إلحاق جملة به , هي " وفقا للشروط الإسرائيلية " ! بالطبع حذف التصريح وتعديل كلماته جاء بناء على أوامر عليا . تناقض إسرائيل يظهر أيضا في الرفض الإسرائيلي المبكر( مباشرة بعد نشره في الإعلام ) لمشروع قرار أعدته كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا , من أجل تقديمه لمجلس الأمن ويدعو إلى " وقف دائم لإطلاق النار ,رفع الحصار عن قطاع غزة , وضع نظام مراقبة لخروقات وقف إطلاق النار , وإيجاد نظام مراقبة للبضائع التي تدخل إلى قطاع غزة " .

 

تصريح يعالون شكل صدمة للإسرائيليين, ومفاجأة لأعضاء الحكومة الآخرين , وانحرافا عن الخط السياسي-ا لإعلامي الإسرائيلي طيلة أيام العدوان على القطاع .لكل ذلك : اضطر في اليوم التالي وبعد اجتماع دوري للحكومة المصغرة التي هو عضو فيها إلى التساوق في التصريحات مع نتنياهو والمسؤولين الآخرين . من مكابرة القادة الإسرائيليين : التناقض الذي أظهروه في تصريحاتهم, حول بقاء المستوطنين في مستعمراتهم المحيطة بغزة والنوم في بيوتهم أو تركها والذهاب إلى الملاجىء أو حتى باتجاه الشمال . يستنتج من ذلك : أن إسرائيل عانت مأزقا عنوانه : إطالة الحرب (على العكس من العقيدة الامنية الإسرائيلية - هذا الأمر يعرفه القاصي والداني), وأن زعماءها عندما يصرحون عن إطالة العدوان واستمراره , فإنهم لا يعكسون الحقيقة, فهم كانوا يطمحون ويتمنون الوصول إلى هدنة طويلة الأمد ولكن دون الاضطرار إلى الظهورة بصورة المنهزم , فهذا ما لم تعتده إسرائيل .

من يقرا خلف سطور التصريح وبين كلماته وثناياه , يدرك وبلا أدنى شك : حالة التعب وعدم القدرةعلى تحقيق الاهداف التي أوكلت للجيش الإسرائيلي ! هذه الحالة عاكسها نتنياهو والوزراء الآخرون في حكومته وبعض القادة الأمنيين والعسكريين الإسرائيليين ! وازع كل هؤلاء : الحقائق ( التي هي ليست أكثر من إضاليل وترهات ليس إلا ) , منها " ان الجيش الإسرائيلي قادر على صنع المعجزات وفي غضون ايام قليلة فقط " . هذه الأكذوبة تحطمت على صخرة الصود الفلسطين والقدرة على نقل تاثيرات العدوان إلى الداخل الإسرائيلي, كما القدرة على الاستمرار في المواجهة.

تصريح يعالون يذكّر بتصريح لرابين بعيد إنجازه لاتفاقيات أوسلو المشؤومة, فعندما سأله صحفي إسرائيلي أثناء إجراء مقابلة معه لإحدى الصحف الإسرائيلية : عن الذي دعاه لتوقيع هذه الإتفاقية ؟ أجاب رابين يومها بما معناه : فضيتان : الأولى , أردت جمع العدد الأكبر من ( المخربين ) ليكونوا تحت نظر إسرائيل وفي مجال إشرافها ( هذا السبب ردده في جلسة الكنيست التي انعقدت لمناقشة الاتفاقية ووافقت عليها باغلبية ضئيلة) . القضية الثانية : أن الجيش الإسرائيلي لم يعد قويا مثلما كان عليه سابقا . سبب رابين الثاني أثار ضجة وتساؤلات واستنكارات شديدة في الداخل الإسرائيلي , وبخاصة في أوساط اليمين الفاشي المتطرف . بالتأكيد : فإن اعتقاده هذا كان سببا آخر (إضافة بالطبع إلى أسباب أخرى ) في اغتيال رابين على يدي ممثل اليمين المتطرف إيجال عامير عام 1995. نعتقد : أن تصريح يعالون سيكون سببا لإشكالات عديدة له ستتبلور في الفترة القريبة القادمة. التصريحان المعنيان يمسان بشكل واضح إحدى (المقدسات )الإسرائيلية وهي "قوة الجيش الذي لا يقهر" والذي توليه إسرائيل وتسليحه وتدريبه كل الاهتمام .

من ناحية أخرى : فإن التجارب الفلسطينية الطويلة مع الكيان الصهيوني أثبتت , فشل نهج المفاوضت واعتمادها خيارا وحيدا استراتيجيا مع هكذا عدو , هذا أولا . ثانيا : أثبتت التجربة : أن المقاومة بكافة أشكالها وصورها , وبشكل خاص : الكفاح المسلح , هي القادرة ( كما تجارب كل حركات التحرر الوطني ) على إرضاخ إسرائيل للحقوق والمطالب الوطنية والشرعية الفلسطينية , لأنها : أجبرت الكيان على الاعتراف بوجود الشعب الفلسطيني بعد حقبة طويلة من إنكارها لهذا الوجود,( هذا لايعني : أن كل الإسشرائيليين يعترفون بوجود شعبنا فالبعض منهم – وعل صعيد القادة خاصة – ما زالوا يتنكرون لهذا الوجود ) . المقاومة أيضا حققت الهوية الوطنية الفلسطينية وضمنت اعترافا دوليا واسعا بشعبنا وقضيته الوطنية , وهي في نفس الوقت مصدر ألم وخسارة للمشروع الصهيوني برمته ولكافة مناحيه ومجالاته الإسرائيلية .

فصائل المقاومة الفلسطينية , كلها , وحين انطلاقتها أعلنت تبنيها مبدأ وأساليب "الحرب الشعبية الطويلة الأمد " في صراع شعبنا مع العدو الصهيوني ! وأن فلسطين من النهر إلى البحرهي الوطن الطبيعي للفلسطينيين . انزياح البعض عن هذا المبدأ , سواء في برنامج النقاط العشر , أو في التمهيد لمباحثات أوسلو ومن ثم اتفاقيتها وصولا إلى إسقاط البنود المتعلقة بالكفاح المسلح من الميثاق الوطني الفلسطيني في عام 1996, ووصولا إلى نهج المفاوضات كخيار استراتيجي وحيد لم يجلب سوى الدمار للقضية الفلسطينية ولحقوق شعبنا , أوصل إسرائيل فقط للاعتراف في حكم ذاتي لهم في الضفة الغربية وغزة وإشراف السلطة على القضايا الإدارية ووالحياتية لسكان المنطقتين دون امتلاك أية مظاهر سيدية , حتى الحد الأدنى منها. المفاوضات لم تزد إسرائيل إلا نهما للتنازلات الفلسطينية, وإلى زيادة الاستيطان والمذابح . إسرائيل لم تتوقف يوما ( حتى في ظل اتفاقيات أوسلو ) عن قتل الفلسطينيين شعبا وأرضا وأشجارا وجبالا وبيوتا واعتقالهم واغتيالهم والتنكيل بهم بكافة أشكال المذابح والإبادة.

إن الطريق للوصول إلى حقوق شعبنا الوطنية ( وكما أثبتت التجربة ) تتلخص في استنزاف العدو . يطمح إلى العودة لمفاوضات معهم قد يمدها إلى مئة عام في الوقت الذي يفرض فيه حقائقه الصهيونية على الأرض الفلسطينية ويجلب مستوطنيه من كافة بقاع العالم غليها , باعتبار إسرائيل (أرض الأمن والاستقرار) مع امتلاكه لحق العدوان إذا ما ارتإى : إن ارتأى أن في المناطق الفلسطينية ما يهدد أمنه . يريد للفلسطينيين أن يكونوا حراس أمن لإسرائيل ! .

لقد اثبتت المعركة ( العدوان ) ان الوسيلة الوحيدة لنيل حقوقنا الوطنية هي مقاومة العدو واستنزافه وليس التفاوض معه .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم695
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع695
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1081073
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65235526
حاليا يتواجد 3311 زوار  على الموقع