موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

عودة الشتات اليهودي إلى الشتات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«حلُّ النزاع الإسرائيلي الفلسطيني عن طريق نقل الدولة اليهودية إلى أحضان الولايات المتحدة، والإسرائيليون أحب الناس للأميركيين، الذين سيأخذونهم بالأحضان، ولدى أميركا الكثير من الأرض تتسع لإقامة الولاية الأميركية 51 إسرائيل، ويمكن لإسرائيل أن تنشئ دولة يهودية آمنة فعلا محاطة بولايات صديقة،

ولن يكون على الأميركيين أن ينفقوا 3 مليارات دولار من أموال دافعي الضرائب سنوياً للدفاع عن إسرائيل، وسيكلف نقل إسرائيل أقل من نفقات ثلاث سنوات للدفاع عنها. وسيستعيد الفلسطينيون أرضهم، وحياتهم، ويصبح الشرق الأوسط آمناً من جديد، ودون تدخلات أجنبية. وتنخفض أسعار النفط، والتضخم، ويسعد العالمُ كلُه». كتب ذلك الموسيقار الإسرائيلي، وعازف الساكسفون المشهور «جيلاد أتزمون» في موقعه على الإنترنت، وأرفق اقتراحه بخريطة «بلاده»، التي بدت كدبوس صغير في صدرية الولايات المتحدة الطويلة العريضة.

 

و«لا تعزف على الساكسفون، بل دعه يعزف عليك». هكذا تعامل أتزمون مع النزاع الإسرائيلي العربي، منذ فتح عينيه في القدس على جده الصهيوني المتطرف، العضو السابق في عصابة «أرغون» الإرهابية. يروي أتزمون ذلك في كتابه «التائِهُ مَنْ؟»، وفيه يستعير أسطورة «اليهودي التائه» الذي كُتب عليه الشتات كفارةً عن ذنب «إعدام» المسيح. وشتات أتزمون بدأ عندما سمع لأول مرة موسيقى الجاز قبيل التحاقه، وهو في عمر 17 عاماً، بالخدمة الإلزامية بالجيش الإسرائيلي. وبعد يومين اشترى أول آلة ساكسفون، وشرع بتعلم العزف عليها ليلا نهاراً، وأدرك أن لا شيء يربط عازفي الساكسفون الأميركيين السود بنشأته اليهودية المتمحورة على نفسها، وانتهت أسطورة أن كل شيء جيد مصدره اليهود. «آنذاك ربما تخليتُ عن فكرة كوني من الشعب المختار وأصبحتُ كائناً بشرياً اعتيادياً».

وخلال عشر سنوات التالية سيكتشف أتزمون، فيما هو يعزف على الساكسفون، أن الأرض التي يعيش عليها للفلسطينيين، وأنهم خلافاً لما يُشاع لم يتركوا أرضهم، بل أُبعدوا عنها بالقوة. وعندما كان مجنداً بالقوة الإسرائيلية التي اجتاحت لبنان عام 1982، تَعرّف في أسرى «معسكر الأنصار» على فلسطينيي المقاومة المختلفين عمّن عرفهم من فلسطينيي القدس «المسالمين المطيعين». ومع انعقاد مؤتمر أوسلو عام 1984 طفح به الكيلُ، حسب تعبيره، وأدرك أن «صنع السلام الإسرائيلي» لم يكن هدفه المصالحة مع الفلسطينيين، أو مجابهة «الخطيئة» الصهيونية الأصلية، بل الإمعان في ضمان أمن إسرائيل على حساب الفلسطينيين. و«شالوم» بالنسبة لمعظم الإسرائيليين «ليس السلام بل الأمن، ولليهود فقط»، و«لا حق بالعودة للفلسطينيين». وتَرَك كل شيء وراءه، ورحل لدراسة الدكتوراه في الفلسفة في لندن، ولم يأخذ معه سوى آلة الساكسفون، التي سيصبح أحد أشهر عازفيها في أوروبا.

وبعد عشر سنوات من الشتات فاجأه شعور طاغ بالحنين للبيت، ليس لإسرائيل، إنما إلى شارع «يفيت» في يافا، حيث «يُباع أحسن حمص بِطحينة في العالم، وحيث تمتد القرى الفلسطينية على التلال، وسط أشجار الزيتون». وكلما اهتاج حنينه إلى فلسطين يذهب إلى شارع «أجور رود» في لندن، حيث المطاعم اللبنانية، و«هذا كان أقرب مكان إلى بلدي»، وفيه سيكتشف ما فاته اكتشافه في إسرائيل؛ الموسيقى العربية والغناء الفلسطيني.

و«إذا أردتَ آلة موسيقية تغني، فاعزف على الساكسفون. إنها الصوت البشري في أحسن أحواله». وبالصوت البشري، وهو في أحسن أحواله تعلّم أتزمون الإنصات للموسيقى العربية، و«عبر الموسيقى، وخصوصاً عبر صراعي الشخصي مع الموسيقى العربية، تعلمتُ أن أنصت، بدلاً من النظر في التاريخ، أو تحليل تطوره بمصطلحات مادية»، وعرف أن «الإنصات قلب الإدراك العميق، والمُشرع الأخلاقي، وعندما تكون العين مغلقة، تستطيع أصداء الوعي أن تشكل نغمة في روح الشخص. وكي نتعاطف علينا أن نقبل بأولوية الأُذُن».

ويبحث أتزمون أكاديمياً عما تعنيه كلمة «يهودي»، ويذكر أنه الموضوع «المُحرّم الذي لا يجرؤ أي مُعلِّق على معالجته». ويذكر أن هناك ثلاثة أنواع من اليهود؛ أولا أتباع الديانة اليهودية، وثانياً من كانت أصوله من عائلة يهودية، والنوع الثالث الذي يأتي منه الشر يهود يضعون يهوديتهم فوق كل شيء آخر، ولا يعترفون بوجود يهودي أميركي، أو بريطاني، أو فرنسي، بل يهودي يعيش في أميركا أو فرنسا أو بريطانيا. ويورد أتزمون معلومات موثقة عن هؤلاء اليهود، الذين يشكلون «الصهيونية العالمية» التي تعتبر كل يهودي إسرائيلياً حتى إذا لم يأت إلى إسرائيل، «ويُستحسن في حالات معينة البقاء حيث هم»، مثل «بول ولفوفيتز»، مهندس الحرب التي دمرت العراق «القوة الوحيدة الباقية ضد إسرائيل».

وطريق أتزمون إلى الشتات اليهودي أقل تعقيداً من طريق «إيلي حبيبة شاحوط»، أستاذة دراسات الشرق الأوسط في جامعة نيويورك، ومؤلفة عشرات الكتب والدراسات المترجمة إلى جميع اللغات العالمية. أخذت «حبيبه» عن جدتها العراقية اسمها ورفضها المطلق لإسرائيل. وكانت جدتها التي اضطرت للنزوح من بغداد إلى إسرائيل مع أبنائها وأحفادها عام 1951، تنظر باستغراب إلى اليهود القادمين من أوروبا، وتسأل باللهجة البغدادية اليهودية: «من وين هذول؟». وتوفيت الجدة والجد (أبو الياهو) رافضَين تَعلّم كلمة عبرية واحدة.

وصعقتني قصة حياة «حبيبة» عندما قرأت لأول مرة مقالتها الضارية في مجلة «ميدل إيست ريفيو» ضد تدمير العراق في حرب الخليج عام 1992، وذَكَرت فيها أن العراق كان من أرحم البلدان باليهود، وإسرائيل أسوأهم. وأوردت تفاصيل اضطهاد يهود العراق في إسرائيل، والتي حَرّمت عليهم استخدام أسمائهم العربية، والتحدث بالعربية. و«تَذَكُرُ بغداد في مكان آخر» عنوان حديث «حبيبه» خريف عام 2012 في «غاليري سربيتن» في لندن، وفيه رسمت ما تسميه «خارطة الرحلة العاطفية» من العراق إلى فلسطين، وإلى الولايات المتحدة. وتساءلتْ: «هل تحتَّم علي، أنا العربية اليهودية أن أنتهي إلى الكتابة بالإنجليزية عن الشقاق اللغوي الذي عشته بين العبرية والعربية؟». وروت تفاصيل مهانتها المؤلمة، وهي طفلة عليها أن تنسى العربية، وتتقن العبرية الأوروبية، فقالت: «عاش كثير من العراقيين حياتهم في إسرائيل يتوقون إلى تذكرة عودة لا رجعة فيها، ليس إلى المكان، بل الأحرى إلى الزمان، الذي لن يعود».

ولم يتخلّ العراقيون الذين كان معظمهم يعيش في بلدة «بتاح تيكفا» عن لغتهم العربية «التي تعبر عن جميع العواطف حولي، ولغة الموسيقى التي أسمعها، والأغاني التي نرقص لها، ولغة السوق المأهولة بالباعة العراقيين، ولغة الأحاديث الشخصية في المعبد اليهودي، ولغة الأخبار التي نسمعها من الراديو والتلفزيون الناطقين بالعربية، ولغة أم كلثوم التي يحرص الجميع على سماع حفلاتها الشهرية. والعربية لغة تنويمة جدتي، وهي تضع رأسي في حضنها «دِلِلول دلِلول»، ولغة قصص جدّنا، التي يبدأها دائماً بعبارة «كان يا ما كان».

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

نتنياهو جبان ومخادع

د. فايز رشيد

| السبت, 15 سبتمبر 2018

    «نتنياهو جبان».. هذا ما كتبه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في مذكراته التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28783
mod_vvisit_counterالبارحة37223
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع100256
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر612772
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57690321
حاليا يتواجد 3104 زوار  على الموقع