موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

التدخل العسكري المصري في ليبيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

صحوت صباح الاثنين 4 أغسطس الحالي لأقرأ في مانشيتات الصحف المصرية الصادرة في ذلك اليوم أن بياناً قد صدر عن السيد عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية ووزير خارجية مصر الأسبق.

ذكر البيان أن الوضع في ليبيا مصدر قلق كبير لمصر ودول الجوار والعالم العربي، وشدد على أن الطوائف والفصائل المتطرفة في ليبيا تهدد أمن مصر القومي بشكل مباشر، ودعا إلى بدء نقاش مصري واسع لتوعية الرأي العام بالمخاطر القائمة والحصول على التأييد اللازم في حالة اللجوء لاستخدام حق الدفاع عن النفس، وفي اليوم التالي ذكرت صحيفة «الشروق» المصرية نقلاً عما أسمته مصدراً رسمياً رفيعاً أن تصريحات موسى جاءت بالتنسيق مع رئاسة الجمهورية كرسالة ردع واضحة وهذا صحيح بالتأكيد لأن شخصاً بمكانة عمرو موسى لا يمكن أن يتكلم من رأسه في مثل هذا الموضوع. أصابتني هذه التصريحات بقلق واضح طالما أنها تلمح لتدخل عسكري مصري مباشر في ليبيا. صحيح أنها وصفت بأنها «رسالة ردع» والردع يحمل معنى التهديد وليس الاستخدام الفعلي للقوة، ولكن الردع قد يفشل وهنا يتعين اللجوء إلى هذا الاستخدام، وهو ما يمثل مسألة بالغة الحساسية والخطورة.

 

لكي نفهم هذه التصريحات لابد أن نضعها في سياق الظروف التي تحيط بالأمن الوطني المصري منذ ما يزيد على سنتين، ففي هذه المدة وحتى الآن تعرضت مصر لمخاطر غير مسبوقة على أمنها الوطني، وهي غير مسبوقة لأن مصدرها لأول مرة يأتي من الاتجاهات كافة، فحدودها مع غزة مصدر لتسلل الإرهابيين والأسلحة والذخائر، وكذلك حدودها مع ليبيا والسودان مع فروق في الدرجة بطبيعة الحال. وفي هذا السياق برزت الحدود مع ليبيا باعتبارها الأكثر خطراً لأنها تضمنت - بالإضافة إلى خروج الإرهابيين من مصر طلباً للنجاة ودخولهم إليها سعياً إلى التخريب، ناهيك عن تهريب الأسلحة والذخائر- أعمالاً ماسة بالسيادة المصرية كالهجوم على سفارة مصر في طرابلس وقنصليتها في بنغازي واختطاف دبلوماسيين، ناهيك عن استهداف المصريين العاملين في ليبيا إما بالقتل على أساس الهوية الدينية، أو الوطنية، أو بالاحتجاز المتكرر للشاحنات المصرية التي تعتبر الشريان الأساسي للعلاقات التجارية بين البلدين، وكذلك احتجاز سائقيها والمطالبة بثمن مادي أو سياسي مقابل الإفراج عنهم. وسبّب هذا كله استياء واسعاً في أوساط الرأي العام المصري وانتقادات لاذعة في بعض وسائل الإعلام المصرية لعجز الدولة عن حماية مواطنيها.

غير أن السؤال المهم يبقى: هل يبرر كل ما سبق تدخلاً عسكرياً مصرياً مباشراً في ليبيا؟ الإجابة بالتأكيد هي النفي، فماذا عساه أن يكون الهدف من هذا التدخل؟ هو بالضرورة حماية المصالح المصرية التي أُصيبت بضرر شديد على نحو ما سبقت الإشارة إليه، فكيف تتحقق هذه الحماية؟ هل يمكن أن يحدث ذلك بغزو ليبيا عسكرياً؟ بالتأكيد لا أيضاً لعدة اعتبارات أولها عدم ملاءمة التوقيت، فالقوات المسلحة المصرية مشتبكة الآن في معركة ضارية ضد الإرهاب في سيناء، وقد حققت في هذا الصدد إنجازات حقيقية ولافتة، ولكنها لم تجتث جذور الإرهاب تماماً حتى الآن. وهذا فضلاً عن دورها في حماية الحدود الجنوبية لمصر مع السودان من مخاطر شبيهة بمثيلتها على الحدود مع ليبيا ومشاركتها في مواجهة العمليات الإرهابية المتبقية على امتداد الساحة المصرية، وهي بالتأكيد ليست بحاجة الآن لفتح جبهة جديدة، وخاصة أن هذه الجبهة لن تتضمن مواجهة بين جيشين نظاميين وإنما ستُفضي إلى ما يعرف بحرب «غير متماثلة» بمعنى حرب بين جيش نظامي ومليشيات مسلحة. وفي هذا النوع من الحروب لا ينعكس الخلل في ميزان القوى الذي يكون عادة فادحاً لصالح الجيش النظامي على مجرى العمليات العسكرية لأن المليشيات تضرب وتهرب، فلا قواعد ثابتة لها ولا هي بالضرورة راغبة في اكتساب أراض واحتلالها على نحو دائم. ولذلك عادة ما تجد الجيوش النظامية نفسها في هذا النوع من الحروب في موقف مربك وقد يُهزم بعضها في المواجهة ليس بالضرورة بالمعنى التقليدي للخسارة العسكرية وإنما بمعنى العجز عن تحقيق الأهداف على رغم تكبد خسائر قد تكون فادحة أو على الأقل كاشفة هذا العجز. وسيكون التدخل العسكري المباشر في ليبيا فرصة ذهبية لكل من يخاصم مصر ونظام حكمها الحالي لكي يلقي بثقله في المواجهة لعل وعسى، وساعتها سيبدو العجز عن تحقيق الهدف مهيناً للنظام المصري.

هل تقف مصر إذن مكتوفة الأيدي إزاء هذه المخاطر الداهمة؟ بالطبع لا، فكيف تكون المواجهة؟ من الواضح أن الدبلوماسية لم تعد كافية، وأن رسائل الردع والاستخدام الفعلي للقوة باتت مطلوبة، فإذا كنا قد استبعدنا التدخل العسكري المباشر كيف يكون التصرف إذن؟ ربما تكون الدوائر المصرية الرسمية قد أيدت اللواء حفتر سراً لكن نجمه الآن يبدو آفلاً ومن المؤكد أن البداية في هذه الظروف يجب أن تتم مع الحكومة الليبية. صحيح أنها مهيضة الجناح لكن الاتفاق معها يوفر الشرعية لأي تحرك مصري داخل ليبيا، وقد يتضمن هذا الاتفاق على سبيل المثال إعطاء حرية حركة للقوات المصرية في شريط حدودي لوأد أي أعمال تنوي الإضرار بمصر وأمنها، وتوفير حماية عسكرية مصرية كافية لمقر السفارة المصرية في طرابلس والقنصلية في بنغازي وربما تمتد هذه الحماية إلى مقار المشروعات المصرية الكبرى في ليبيا، وقد يصل الأمر لحماية حقيقية لقوافل الشاحنات المصرية بين مصر وليبيا أو الاكتفاء بتسليم البضائع المصرية في المنطقة الحدودية التي سبقت الإشارة إلى إمكانية الاتفاق على أن يكون للقوات المصرية وجود فيها، وقد يتضمن الاتفاق أيضاً توجيه ضربات جوية محددة لمواقع الإرهاب وتأمين مطارات بعينها بحماية عسكرية كافية.

ومن ناحية ثانية يتعين على السياسة المصرية أن تحاول بلورة دور عربي فاعل إما من خلال الجامعة العربية، سواء على المستوى الوزاري أو مستوى القمة، فإذا لم يمكن ذلك يبقى مطروحاً أن يتفق عدد من الدول العربية صاحبة المصلحة الأكبر في القضاء على الإرهاب على إطار عربي وإن يكن جزئياً للمواجهة، ويمكن إشراك الأمم المتحدة والمنظمة الإسلامية كإطار إضافي للشرعية مع الحرص على أن يكون زمام المبادرة دبلوماسياً وعسكرياً في اليد العربية علماً بأن مصادر الحكومة الليبية صرحت بما يفيد عدم ممانعتها في هذه الأطر. وتحتاج هذه البدائل كافة إلى جهود مكثفة حتى يمكنها أن تنجح في مواجهة خطر الإرهاب المتفاقم في ليبيا بعيداً عن أي قرارات غير محسوبة تفضي إلى تدخل عسكري مباشر شامل من طرف واحد سيكون كارثياً بكل تأكيد.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

نتنياهو جبان ومخادع

د. فايز رشيد

| السبت, 15 سبتمبر 2018

    «نتنياهو جبان».. هذا ما كتبه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في مذكراته التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13332
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115348
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر627864
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57705413
حاليا يتواجد 2996 زوار  على الموقع