موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

غزة الدم والكاميرا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لا حديث للناس في العالم اليوم إلا عن غزة.. عن الدم وعن الصورة، هذا الاختراع العجيب الذي يقول كل شيء دونما حاجة إلى الكلمة، هذه التي كانت هي الأولى. وكأن لا تعبير عن الأفكار والأحداث والأشياء إلا بها.

لقد تزحزحت الكلمة كثيراً عن موقعها وتركت مهمة التعبير المباشر والسريع للصورة أو بالأصح للكاميرا، هذه العين اللاقطة التي لا تخفي شيئاً ولا تداري جزئية من منظر أو زاوية، هي معجزة العصر الحديث، وأداة الإعلام المعاصر الذي انزوى هو الآخر، تاركاً لغته المموهة للغة أخرى لا تجيد التمويه واللعب بالكلمات. وإذا كان لا يزال للإعلام دور في هذه اللحظات من العصر فهو الاعتماد على الصورة، وتحديد مكانها إن كان المكان الذي تنقل عنه لا يزال مجهولاً، ولم يكن في وضوح المكان العربي وبقعة الضوء فيه، وهي الآن غزة المقاومة الدامية التي قدمت وتقدم بسخاء المئات من أبنائها، وتضحي بالأهم من بُناها الحيوية.

 

لم نعد قادرين على سماع الكلام، والأغلبية من البشر يكتفون بالنظر إلى الصورة، وما تقوله في لقطات شديدة الوضوح عميقة المعنى والتعبير. وتبقى الكاميرا في مثل هذه الحال، أصدق بما لا يقاس من كل الكلمات في رسم صورة الإنسان الفلسطيني المقاوم، هذا الذي لم تعد تفزعه ترسانة الحديد والنار التي يمتلكها العدو الصهيوني، ولا طائراته ودباباته، ولا زحفه البري والبحري. الإنسان المؤمن بقضيته وبعدالة هذه القضية هو القوة التي لا تقهر ولا تنهزم. القنبلة أداة صماء، والقذيفة أداة صماء. الإنسان بعقله وإيمانه وإصراره، هو الأقدر على مواجهة هذه الأدوات الخرساء والتحايل عليها وإبطال مفعولها المادي والنفسي وتحويلها من أداة قاتلة ومدمرة بيد العدو إلى أداة قاتلة ومدمرة للعدو نفسه. هذا ما تقوله اللحظة الغزّاوية الآن، وكما ظلت تقوله دائماً.

الكلمة ذات بعد واحد في نقلها لما حدث في فلسطين عامة، وفي غزة بخاصة، بينما الصورة متعددة الأبعاد تدخل إلى قلب الحدث، وتتابع مجرياته من الجوانب المختلفة. وبهذا تكون قد سرقت الأضواء وسلّطتها بإتقان إلى حيث ينبغي أن تكون. وهناك - لا شك - كاميرا أسيرة الأيدي الخائنة تحاول أن تنقل الصور الجانبية لما يحدث، الصور المخالفة للحقيقة، تلك التي تخفي دور الإنسان المقاوم، وبطولاته الخارقة، ولكن هذه الصور الخائنة لا تستطيع رغم كل ما يصاحبها من تقنيات أن تغير شيئاً من الواقع كما هو، أو التشكيك في دور الإنسان صاحب العقيدة والمبدأ والقضية. وهذا ما صار عالم اليوم يدركه بوضوح غير مسبوق من خلال ما يجري على الأرض، أرض فلسطين. هناك في غزة في شوارعها الرئيسة، وفي أطرافها، وما يحاصرها من حرائق وموت مستمر. صور المدارس المدمرة على تلاميذها، صور المستشفيات المقصوفة بالقذائف والصواريخ.

الصورة تقول، كما يقول الواقع إن المواطن الفلسطيني لم يعد لديه ما يخاف عليه أو يخاف منه، فالحياة تحت الاحتلال وتحت الحصار لا تختلف كثيراً عن الموت نفسه، ومن هنا يأتي اقتناعه بأهمية الصمود ومواصلة المقاومة، مهما كانت الخسائر. ويبدو أن العدو الصهيوني لم يشعر بالخوف كما شعر به في هذه الحرب التي قد لا تكون الأخيرة بل البداية، وأنه بدأ يدرك كما لم يدرك من قبل أهمية الخصم الذي يقف في مواجهته، ومدى ما يتمتع به من قدرات على التصدي والاقتحام والاقتراب من زمن الانتصار.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ثقافة «حلف الفضول»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    إذا كانت الأمم والشعوب والبلدان تؤكد على رافدها الثقافي لحقوق الإنسان، فمن حق العرب ...

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33320
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع182292
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر518573
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61663380
حاليا يتواجد 4007 زوار  على الموقع