موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

أقسى الشهور

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ربما يكون شهر رمضان الذي ودّعناه منذ أيام أقسى الشهور الرمضانية في التاريخ الحديث لهذه الأمة الجريحة، فقد تداعت الويلات والمصاعب، واشتد الفتك بين أبناء يعرب بعضهم بعضاً،

وزاد من بشاعة المشهد استغلال العدو الصهيوني للواقع العربي المنهار لتصفية حساباته مع الأشقاء الفلسطينيين ومع أبناء غزة منهم خاصة، وما نتج عن ذلك من ارتفاع ضحايا العدوان والاجتياح إلى درجة غير مسبوقة، فضلاً عن تدمير المنازل على أهلها وقصف المستشفيات والمساجد والمدارس، والإفراط الحاقد في استخدام القوة الباطشة من دون تمييز ولا حساب للمناشدات الدولية والاستنكار المتزايد من الرأي العام العالمي، وخروج التظاهرات المنددة بالغزو في أكثر من مكان، وفي عواصم أوروبية لم يكن ضميرها يهتز لما يحدث في هذه المنطقة منذ وقت طويل.

 

لقد كان أقسى الشهور، وإن كانت قسوته على غزة قد بلغت ذروة الفجور إلا أن ما حدث فيه من صراع الطوائف في عدد من الأقطار العربية لا يقل قسوة وسوءاً، وخروجاً على منطق العقل، وعلى منطق التعايش والشعور بالمواطنة. وما زاد من حيرة المتابع والمشاهد أن النزف الدموي مستمر، وأن الفضائيات لا تزال تعذب المشاهدين وترعبهم بما تنشره على مدار الساعة من مناظر القتل والدماء، ولا تزال سوريا والعراق وليبيا مصدراً لتلك المناظر وما تشكله من مشهد يومي متكرر، بفعل الاستمرار في القتل وممارسة الأعمال الدموية بإصرار. وما يترتب على ذلك من شعور بانتفاء قيمة الحياة في مشروع هؤلاء المتحاربين القساة الذين يتمترسون خلف طائفيتهم ويدخلون معها في أنفاق أو خنادق لا يرون فيها ضوء الحقيقة التي تجعل لكل مواطن - على اختلاف انتماءاته- مكاناً في وطنه وبين أفراد شعبه.

"ألا من مراجعة عاجلة للمواقف والإجراءات المتبعة حتى الآن؟"، ذلك هو السؤال الذي ينبغي أن يشغل أبناء الأمة العربية بعد الخروج من أقسى الشهور وما يمكن أن يكون قد تركه من تجارب ودروس. وهل من مجال لإعادة النظر بشيء من العقلانية في كل هذا الذي حدث ويحدث قبل أن تصل الاندفاعات الحاقدة الحمقاء إلى مرحلة من الانتحار الجمعي لأنه بات من الثابت والمؤكد أنه من الصعب أن تنتصر طائفة من الطوائف المتقاتلة على أخرى، وأن النزف الدموي لن يتوقف إلا عند آخر نقطة، وهي نقطة الفناء للجميع. كما أثبتت تجربة الصراع الطويل ومعارك الكرّ والفرّ أن لا قيمة تذكر وراء الاندفاع في هذا الطريق المملوء بالمفاجآت المخيبة للآمال، آمال جميع المتحاربين، وآمال من يقف وراءهم ويدفع بهم إلى هذه المحارق التي لن تسفر نتائجها عن أمر ذي بال.

إن ما يحدث في غزة منذ أسابيع كافٍ ليجعل سيوف المتقاتلين العرب تعود إلى أغمادها وتتجه إلى حيث ينبغي أن تكون في إعادة الأمل إلى هذه الامة التي تخسر المزيد من أبنائها كل يوم في معارك أثبتت فشلها الذريع، وأنها لن تحقق لأي طرف شيئاً ولو يسيراً مما يتوخّاه، وإن هي إلا حروب وصراعات عابثة تعيق مسار الأمة وتعمل على تأخير استحقاقاتها الوطنية والقومية. وسيكون من الجهل والغباء التمادي في السير على هذا الدرب البالغ التكاليف، ومن الغباء أيضاً السير وراء المنحرفين عن الجادة الذين لا همّ لهم إلا إذكاء المزيد من الكراهية المتبادلة والانتقام غير المحسوب في ظل فقدان كل مقومات الحوار والتسامي السياسي.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ثقافة «حلف الفضول»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    إذا كانت الأمم والشعوب والبلدان تؤكد على رافدها الثقافي لحقوق الإنسان، فمن حق العرب ...

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33622
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع182594
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر518875
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61663682
حاليا يتواجد 3944 زوار  على الموقع