موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

اللهم لا تغفر لهم لأنهم يعرفون مايفعلون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دعا مجلس الأمن إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة اثر مجزرة الشجاعية التي نفذها الكيان الصهيوني. ولأن الدعوة تساوي الضحية بالجلاد، ولأن قرارات المجلس النهائية تعكس سياسة دول تملك حق الفيتو، سيكون لدعوة المجلس، غالبا، مصيريماثل عشرات القرارات حول القضية الفلسطينية والتي نحرتها أمريكا لصالح ربيبتها اسرائيل. التساؤل هنا، نتيجة هذه القناعة، هل نتوقف عن التعامل مع منظمات الامم المتحدة ومجلس الامن لعلمنا المسبق بلا جدوى العمل؟ هذه التساؤلات، نواجهها دوما ونحن نعيش تراكم الازمات والكوارث من صنع الانسان. وقد بانت بوجهها الواضح وانا اتلقى، اخيرا، دعوة لحضور واحدة من حلقات عمل عقدتها المفوضية السامية لحقوق الانسان، بجنيف، لمناقشة « تأثير التدابير القسرية المتخذة من جانب واحد على حقوق الانسان». الملاحظ ان حصار غزة بعامه السابع قد أهمل، وان تم بحث نتائج سياسة الامم المتحدة تجاه العراق، في فترة الحصار (1990 – 2003). أي بعد حوالي 24 عاما من فرض العقوبة الجماعية على شعب بكامله بحجة تغيير النظام، وبقرار احادي الجانب، فرض من قبل الولايات المتحدة الامريكية على مجلس الامن.

 

قد يكون لهذه الالتفاتة من قبل منظمة رسمية تابعة لهيئة الأمم المتحدة تأسست قبل سنوات قليلة، علاقة مباشرة بالسياسة الامريكية تجاه المنطقة ككل، لان العراق لم يكن البلد الوحيد الذي عاش الحصار، وان كانت فترة العقوبات الاقتصادية التي فرضت عليه هي الاقسى والاشمل في التاريخ المعاصر. كما ان من الاسباب المؤكدة الداعية الى التغيير هو ثبوت فشل سياسة فرض العقوبات في تغيير الانظمة أو اضعافها بل وان من نتائجها احيانا، حشد الرأي العام ضد الدولة الفارضة للعقوبات لصالح الحكومة المحلية، مهما كانت قمعية، كما بينت دراسة مؤسسة غالوب لاستطلاع الرأي الأمريكي والغربي عموما في استبيانها عن العقوبات على ايران. كما ان اعادة صياغة مفهوم الحرب التقليدي وخوض الحروب، باشكال جديدة، قلل او الغى الحاجة الى فرض الحصار على الشعوب والذي اثبتت تجربة العراق انه يثير غضب الرأي العام العالمي ولايحقق المراد منه.

في حلقة مناقشة تأثير الحصارعلى حقوق الانسان، خاصة، المرأة والطفل، قدمت ورقة، ركزت فيها على الجانب الاجتماعي والثقافي، فضلا عن انعكاسات تدهور الوضع الاقتصادي على الصحة والتعليم حيث تتداخل المسببات فيما بينها ومن الصعب الفصل بين تأثير وآخر كما انه من الصعب الفصل بين المرأة والرجل في بيان تأثير الحصار، الا في تأثير العنف الذي تتعرض له المرأة بسبب جنسها، فوحدة المجتمع واساسه، هي العائلة، وللعائلة الاولوية في المجتمع. وما يمس الفرد يمس الكل بدرجة او اخرى.

لقد أدى الحصار الى تدهور الوضع الاقتصادي للدولة وانعكس ذلك على رواتب الموظفين وعلى اطلاق وتنفيذ المشاريع، وادى منع استيراد المعدات والمواد بحجة الاستخدام المزدوج الى كارثة انسانية لامثيل لها. ولبيان التأثير الانساني والاجتماعي استعنت بمجموعة رسائل كنت قد قمت مع مجموعة من الناشطات العراقيات والاجنبيات تسمى «لنعمل سوية: نساء ضد الحصار»، بتجميعها وترجمة عدد منها، سوية مع المخرجة ميسون الباججي، عام 2002. كانت الرسائل شخصية موجهة من اهل العراقيين الموجودين في الداخل الى ذويهم في الخارج. تميزت الرسائل بالصراحة والعفوية وروح النكتة السوداء وبعدها عن الارقام والاحصائيات لتقدم صورة يومية عن صعوبة العيش والتأقلم في مجتمع بات بامس الحاجة الى الضروريات من طعام وملبس وعمل. واذا ما حاججنا الامم المتحدة حول حقوق الانسان، لوجدنا ان المنظمة من خلال مجلس الأمن، بشرعنتها وتطبيقها الحصار كانت قد أخلت، عمليا، بذات المبادىء التي يتضمنها بيان حقوق الانسان العالمي المتبنى من قبل المنظمة ذاتها، ومن بينها حق الحياة، المأكل والملبس، السكن، العمل، الصحة والتعليم، مما دفع مدير الوكالة الكاثوليكية للتنمية الى وصف الحصار بانه «كارثة انسانية لايمكن الدفاع عنها اخلاقيا وغير فاعلة سياسيا»، كما وصفه دينيس هاليداي الذي شارك في حلقة العمل، بانه «ابادة للشعب العراقي». المعروف ان هاليداي كان قد استقال من عمله كنائب الامين العام للامم المتحدة لبرنامج المساعدات الانسانية في العراق، وتفرغ للحديث بصراحة عن مأساة الشعب العراقي.

تصور معظم الكتابات، فضلا عن الرسائل، حالة الاحباط واليأس والاحساس بالعزلة عن العالم الخارجي الذي كان السمة الاساسية لمشاعر الناس حينئذ، وهو، كما اعتقد اساس كل ما نراه من مظاهر اجتماعية غير طبيعية نمت في الفترة التالية للاحتلال. واذا كان جندي الاحتلال الامريكي العائد من حربه على العراق بعد دورتين صار يعالج من الاضطرابات النفسية والكآبة وارتفاع حالات الطلاق والانتحار وارتكاب الجرائم، فكيف بالعراقيين ممن ولدوا في فترة الحرب العراقية الايرانية (1980- 1988) وعاشوا فترات غزو الكويت والقصف المستمر و الحصار والغزو، بلا علاج وبلا ما يشير الى فتح كوة للأمل في المستقبل.

حضر الحلقة ممثلو عشرات الدول، من جميع انحاء العالم وقد أكد المنظمون على ان خلاصة البحوث فيها سيقدم الى مجلس الامن في العام المقبل . ما تجدر الاشارة اليه هو الغياب البارز لامريكا واسرائيل والعراق. واذا ماكان غياب امريكا واسرائيل مفهوما، ماذا عن العراق؟ لماذا غاب ممثلو العراق، وهم بالعشرات في جنيف، لماذا لم يقتدوا بالحضور الايراني والسوداني والقطري ؟ ألم يكن بالامكان ارسال ولو متدرب شاب او شابة بالنيابة، خاصة، وان محور الجلسة كان آثار الحصار ضد العراق؟ الحصار الذي دفع منظمة اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية الى التقرير أن ما بين خمسة وستة آلاف طفل يموتون شهرياً بسبب العقوبات على الاقل؟ أم انهم يجدون التضحية بحياة هذا العدد الهائل من الاطفال مبررا لانهم يتفقون مع وزيرة الخارجية الامريكية السابقة مادلين اولبرايت التي قالت بان تغيير نظام صدام حسين يستحق ذلك؟

ألست محقة، في هذه الحالة، ان اكرر بيتا مقتبسا من قصيدة للشاعرة ذكرى محمد نادر، عن قيام «قوات التحالف» بقصف دير القديس متي، قرب الموصل، شمال العراق، وينطبق الامر ذاته على جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، كله، جاء فيها : اللهم لا تغفر لهم، لانهم يعرفون ما يفعلون.

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31701
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع219096
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1011697
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50988348
حاليا يتواجد 5084 زوار  على الموقع