موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

اللهم لا تغفر لهم لأنهم يعرفون مايفعلون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دعا مجلس الأمن إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة اثر مجزرة الشجاعية التي نفذها الكيان الصهيوني. ولأن الدعوة تساوي الضحية بالجلاد، ولأن قرارات المجلس النهائية تعكس سياسة دول تملك حق الفيتو، سيكون لدعوة المجلس، غالبا، مصيريماثل عشرات القرارات حول القضية الفلسطينية والتي نحرتها أمريكا لصالح ربيبتها اسرائيل. التساؤل هنا، نتيجة هذه القناعة، هل نتوقف عن التعامل مع منظمات الامم المتحدة ومجلس الامن لعلمنا المسبق بلا جدوى العمل؟ هذه التساؤلات، نواجهها دوما ونحن نعيش تراكم الازمات والكوارث من صنع الانسان. وقد بانت بوجهها الواضح وانا اتلقى، اخيرا، دعوة لحضور واحدة من حلقات عمل عقدتها المفوضية السامية لحقوق الانسان، بجنيف، لمناقشة « تأثير التدابير القسرية المتخذة من جانب واحد على حقوق الانسان». الملاحظ ان حصار غزة بعامه السابع قد أهمل، وان تم بحث نتائج سياسة الامم المتحدة تجاه العراق، في فترة الحصار (1990 – 2003). أي بعد حوالي 24 عاما من فرض العقوبة الجماعية على شعب بكامله بحجة تغيير النظام، وبقرار احادي الجانب، فرض من قبل الولايات المتحدة الامريكية على مجلس الامن.

 

قد يكون لهذه الالتفاتة من قبل منظمة رسمية تابعة لهيئة الأمم المتحدة تأسست قبل سنوات قليلة، علاقة مباشرة بالسياسة الامريكية تجاه المنطقة ككل، لان العراق لم يكن البلد الوحيد الذي عاش الحصار، وان كانت فترة العقوبات الاقتصادية التي فرضت عليه هي الاقسى والاشمل في التاريخ المعاصر. كما ان من الاسباب المؤكدة الداعية الى التغيير هو ثبوت فشل سياسة فرض العقوبات في تغيير الانظمة أو اضعافها بل وان من نتائجها احيانا، حشد الرأي العام ضد الدولة الفارضة للعقوبات لصالح الحكومة المحلية، مهما كانت قمعية، كما بينت دراسة مؤسسة غالوب لاستطلاع الرأي الأمريكي والغربي عموما في استبيانها عن العقوبات على ايران. كما ان اعادة صياغة مفهوم الحرب التقليدي وخوض الحروب، باشكال جديدة، قلل او الغى الحاجة الى فرض الحصار على الشعوب والذي اثبتت تجربة العراق انه يثير غضب الرأي العام العالمي ولايحقق المراد منه.

في حلقة مناقشة تأثير الحصارعلى حقوق الانسان، خاصة، المرأة والطفل، قدمت ورقة، ركزت فيها على الجانب الاجتماعي والثقافي، فضلا عن انعكاسات تدهور الوضع الاقتصادي على الصحة والتعليم حيث تتداخل المسببات فيما بينها ومن الصعب الفصل بين تأثير وآخر كما انه من الصعب الفصل بين المرأة والرجل في بيان تأثير الحصار، الا في تأثير العنف الذي تتعرض له المرأة بسبب جنسها، فوحدة المجتمع واساسه، هي العائلة، وللعائلة الاولوية في المجتمع. وما يمس الفرد يمس الكل بدرجة او اخرى.

لقد أدى الحصار الى تدهور الوضع الاقتصادي للدولة وانعكس ذلك على رواتب الموظفين وعلى اطلاق وتنفيذ المشاريع، وادى منع استيراد المعدات والمواد بحجة الاستخدام المزدوج الى كارثة انسانية لامثيل لها. ولبيان التأثير الانساني والاجتماعي استعنت بمجموعة رسائل كنت قد قمت مع مجموعة من الناشطات العراقيات والاجنبيات تسمى «لنعمل سوية: نساء ضد الحصار»، بتجميعها وترجمة عدد منها، سوية مع المخرجة ميسون الباججي، عام 2002. كانت الرسائل شخصية موجهة من اهل العراقيين الموجودين في الداخل الى ذويهم في الخارج. تميزت الرسائل بالصراحة والعفوية وروح النكتة السوداء وبعدها عن الارقام والاحصائيات لتقدم صورة يومية عن صعوبة العيش والتأقلم في مجتمع بات بامس الحاجة الى الضروريات من طعام وملبس وعمل. واذا ما حاججنا الامم المتحدة حول حقوق الانسان، لوجدنا ان المنظمة من خلال مجلس الأمن، بشرعنتها وتطبيقها الحصار كانت قد أخلت، عمليا، بذات المبادىء التي يتضمنها بيان حقوق الانسان العالمي المتبنى من قبل المنظمة ذاتها، ومن بينها حق الحياة، المأكل والملبس، السكن، العمل، الصحة والتعليم، مما دفع مدير الوكالة الكاثوليكية للتنمية الى وصف الحصار بانه «كارثة انسانية لايمكن الدفاع عنها اخلاقيا وغير فاعلة سياسيا»، كما وصفه دينيس هاليداي الذي شارك في حلقة العمل، بانه «ابادة للشعب العراقي». المعروف ان هاليداي كان قد استقال من عمله كنائب الامين العام للامم المتحدة لبرنامج المساعدات الانسانية في العراق، وتفرغ للحديث بصراحة عن مأساة الشعب العراقي.

تصور معظم الكتابات، فضلا عن الرسائل، حالة الاحباط واليأس والاحساس بالعزلة عن العالم الخارجي الذي كان السمة الاساسية لمشاعر الناس حينئذ، وهو، كما اعتقد اساس كل ما نراه من مظاهر اجتماعية غير طبيعية نمت في الفترة التالية للاحتلال. واذا كان جندي الاحتلال الامريكي العائد من حربه على العراق بعد دورتين صار يعالج من الاضطرابات النفسية والكآبة وارتفاع حالات الطلاق والانتحار وارتكاب الجرائم، فكيف بالعراقيين ممن ولدوا في فترة الحرب العراقية الايرانية (1980- 1988) وعاشوا فترات غزو الكويت والقصف المستمر و الحصار والغزو، بلا علاج وبلا ما يشير الى فتح كوة للأمل في المستقبل.

حضر الحلقة ممثلو عشرات الدول، من جميع انحاء العالم وقد أكد المنظمون على ان خلاصة البحوث فيها سيقدم الى مجلس الامن في العام المقبل . ما تجدر الاشارة اليه هو الغياب البارز لامريكا واسرائيل والعراق. واذا ماكان غياب امريكا واسرائيل مفهوما، ماذا عن العراق؟ لماذا غاب ممثلو العراق، وهم بالعشرات في جنيف، لماذا لم يقتدوا بالحضور الايراني والسوداني والقطري ؟ ألم يكن بالامكان ارسال ولو متدرب شاب او شابة بالنيابة، خاصة، وان محور الجلسة كان آثار الحصار ضد العراق؟ الحصار الذي دفع منظمة اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية الى التقرير أن ما بين خمسة وستة آلاف طفل يموتون شهرياً بسبب العقوبات على الاقل؟ أم انهم يجدون التضحية بحياة هذا العدد الهائل من الاطفال مبررا لانهم يتفقون مع وزيرة الخارجية الامريكية السابقة مادلين اولبرايت التي قالت بان تغيير نظام صدام حسين يستحق ذلك؟

ألست محقة، في هذه الحالة، ان اكرر بيتا مقتبسا من قصيدة للشاعرة ذكرى محمد نادر، عن قيام «قوات التحالف» بقصف دير القديس متي، قرب الموصل، شمال العراق، وينطبق الامر ذاته على جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، كله، جاء فيها : اللهم لا تغفر لهم، لانهم يعرفون ما يفعلون.

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جذور الصراع العربي «الإسرائيلي» وحقائقه

عوني فرسخ

| السبت, 26 مايو 2018

    شهدت مصر منذ تولى السلطة فيها محمد علي سنة 1805 نمواً طردياً في قدراتها ...

الجريمة والعقاب.. ولكن!

د. محمد نور الدين

| السبت, 26 مايو 2018

    أخيراً تقدمت «وزارة» الخارجية والمغتربين الفلسطينية بإحالة إلى المحكمة الجنائية الدولية حول الجرائم المستمرة ...

مسيرات العودة ومحاولات الإجهاض

عوني صادق

| الخميس, 24 مايو 2018

    في مقال الأسبوع الماضي، خلصنا إلى استنتاج يتلخص في مسألتين: الأولى، أن الجماهير الغزية ...

الذكاء الاصطناعي في خدمة السياسة الخارجية

جميل مطر

| الخميس, 24 مايو 2018

    استسلمت لمدة طويلة لمسلَّمة، لم أدرك وقتها أنها زائفة، غرست لدي الاقتناع بأن عقلي ...

أوروبا والولايات المتحدة وبينهما إيران

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 23 مايو 2018

    لم يكف دونالد ترامب عن ارتكاب الحماقات منذ دخوله البيت الأبيض، بخاصة في مجال ...

يا الله.. ما لهذه الأمة.. تغرق في دمها ومآسيها؟!

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    أكثر من مئة شهيد، وأكثر من عشرة آلاف جريح ومصاب في غزة، خلال مسيرة ...

القدس وغزة والنكبة!

د. عبدالله القفاري

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    في الوقت الذي كان يحتفل فيه الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة الأميركية بنقل سفارة الأخيرة ...

عن ماذا يعتذرون ؟

د. مليح صالح شكر

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    أما وقد أنقشع الغبار الذي رافق مسرحية الأنتخابات في العراق، يصبح من الضروري مشاهدة ...

قضية إسرائيل

الفضل شلق

| الجمعة, 18 مايو 2018

    فلسطين قضية سياسية عند العرب. هي في الوجدان العربي. لكن هناك من يصالح إسرائيل ...

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 18 مايو 2018

    وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ...

وهم أرض الميعاد

مكي حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

    في 15 مايو الجاري، مرت الذكرى السبعون على احتلال فلسطين عام 1948 وتأسيس الكيان ...

ترامب والاولمبياد والمغرب

معن بشور

| الجمعة, 18 مايو 2018

    تهديدات ترامب لكل من يدعم الطلب المغربي باستضافة اولمبياد 2026، هي استفزاز جديد لكل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16561
mod_vvisit_counterالبارحة26599
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175054
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر713235
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53878979
حاليا يتواجد 2003 زوار  على الموقع