موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

أوباما إذ يعرض وساطته بين الكيان وحماس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في الاتصال الهاتفي الذي جرى بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما, وبين رئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو،حرص رأس هرم الإدارة الأمريكية على تأييد أمريكا للحليفة الاستراتيجية في قصف غاراتها الجوية المتواصلة ,لقطاع غزة معتبراً ذلك"حقاً مشروعاً في الدفاع عن النفس".من جانب آخر عرض أوباما على نتنياهو"وساطة الولايات المتحدة مع حماس للتوصل إلى وقف لإطلاق النار"،أسوةً بما تم التوصل إليه بين الكيان والحركة قبل عامٍ ونصف ,في الاعتداء الصهيوني على قطاع غزة ,في عام 2012،وقد أسمت إسرائيل حينها عمليتها باسم"عامود السحاب" .معروف:أن الولايات المتحدة صنّفت حماس, كما معظم الفصائل الفلسطينية, بالتنظيمات "الإرهابية"!عرض الرئيس الأمريكي بالتالي يثير الدهشة والاستغراب, فكيف بأمريكا تعرض وساطتها مع تنظيم فلسطيني تعتبره"إرهابياً"؟. عرض الوساطة يتقاطع مع ما أعلنه رئيس حركة حماس خالد مشعل في كلمته المتلفزة, والتي قال فيها:"بأن دولاً أوروبية وعربية كثيرة طلبت من حماس-بشكل مباشرأو عن طريق وسطاء-التوصل إلى وقف لإطلاق النار(تهدئة)مع إسرائيل" ,أسوة بتهدئتين سابقتين . ربما قصد أوباما بعرضه ,عدم الاتصال بحماس مباشرةً ,وإنما عن طريق وسطاء مثل:تركيا ومصر, على سبيل المثال لا الحصر ,بغض النظر عن وسيلة الاتصال فإن العرض يمثّل موقفاً 0 فيه بعض التغير ) للإدارة الأمريكية من الحركة.

 

بدايةً, من الضروري التوضيح:أولاً بأن العدوان الصهيوني لا يستهدف حماس وحدها, وإنما عموم الشعب الفلسطيني ,وكل الفصائل الفلسطينية ,فالغارة الصهيونية لا تفرّق بين هذا وذاك من الفلسطينيين،فالشهداء بالمئات والجرحى بالآلاف(والحبل على الجرّار) ما دام العدوان الصهيوني مستمراً ( وهذا ما أوضحه مشعل في كلمته )،وهم موزعون على كافة الفصائل ,وغالبيتهم من المدنيين ,بينهم الشيوخ والنساء والأطفال وعائلات بأكملها استشهد أفرادها جميعاً.ثانياً:الهدف الإسرائيلي من اقتصار الإعلان الإعلامي عن استهداف إسرائيل لحماس هو: محاولة تزوير لأهداف العدوان, وأبرزها:استهداف الفلسطينيين بالكامل, وفصائلهم المقاتلة جميعها ومخزون الصواريخ في القطاع .ثالثا:، قتل روح المقاومة لدى الفلسطينيين وإجبارهم على الرضوخ للحل الصهيوني . رابعا : إن كافة الفصائل الفلسطينية مثل:حماس من خلال"كتائب القسّام", حركة الجهاد الإسلامي من خلال"سرايا القدس،الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من خلال"كتائب الشهيد أبو علي مصطفى ,"أجنحة فتح العسكرية من خلال"كتائب الأقصى" وغيرها من التنظيمات ....كلها تقاتل العدو الصهيوني, وتُطلق الصواريخ على أهداف في الداخل الإسرائيلي.لذا فإن العرض الأمريكي المنّصب على الوساطة مع حماس هو ترديد للمقولة الإسرائيلية وما تهدف إليه.

إن العرض الأمريكي بالوساطة ,هو محاولة إنقاذ لنتنياهو , وبخاصة بعد تصريحاته المتعددة ,ومؤتمره الصحفي الأخير , وقد وعد فيها"بأن العملية ستطول"،كذلك صرّح بنفس السياق وزير الحرب موشيه يعلون،وأيضاً وزراء وقادة عسكريون آخرون . مما ذكره نتنياهو"لن يمنعنا أي ضغط دولي من العمل بكل قوتنا ضد منظمة إرهابية تدعو إلى إبادتنا".أما ليبرمان وزير الخارجية(والذي فكّ تحالفه مع الليكود مع بقاء وزراء حزبه في الحكومة)فقد صرّح"بان عملية الجرف الصامد-اسم العدوان - لا تزال في المرحلة الأولى:الهجمات الجوية،أتوقع أن نقرر قريباً المرحلة المقبلة".وفي نفس الإطار تصريحات رئيس الأركان.الإنقاذ الأمريكي لنتنياهو لتجنيبه المزيد من الخسائر في حرب برية واسعة وتجنيبه المزيد من الإنعكاسات على الداخل الصهيوني, بعدما لاحظت الولايات المتحدة تداعيات الحرب الإسرائيلية على الداخل الإسرائيلي:وصول الصواريخ الفلسطينية إلى أماكن متفرقة في الكيان :مدن ومستوطنات كثيرة في إسرائيل من شمالها إلى جنوبه ومن شرقها إلى غربها, وما تثيره صفارات الإنذار من رعب لدى الإسرائيليين ,وهذا ما لم يتعودوه سابقاً،فالحروب وفقاً للعقيدة الأمنية الإسرائيلية تُخاض في أراضي العدو بمعزل عن الجبهة الإسرائيلية.هذه المقولة لم تعد صالحة , فصواريخ المقاومة في عام 2006،وفي عام 2008-2009 ,2012, 2014تطال أهدافا بعيدة في إسرائيل.أيضاً هناك انقسام بين القيادات السياسية وأيضاً العسكرية الإسرائيلية, فالحرب البرّية إن خاضتها إسرائيل , فستواجَه بمقاومة فلسطينية واسعة ,تُلحق بإسرائيل خسائر فادحة في الأرواح والآليات, وبخاصة أن الفصائل الفلسطينية تمتلك صواريخ مضادة للدروع من نوع"كورنيت", وصواريخ"أرض جو" ،وأصيبت مدرعات ودبابات إسرائيلية على الحدود مع غزة , وتم إطلاق طائرة من دون طيار لكشف أهداف صهيونية.الانقسام على الموقف من الحرب البرية وتوسيع الهجوم وصل أيضاً إلى الشارع الإسرائيلي.أيضاً تعاني إسرائيل من أزمات سياسية ,واقتصادية, واجتماعية عديدة:انخفاض السياحة،ارتفاع وتيرة الهجرة المعاكسة،عجز الميزانية،اقتطاع من أموال التأمنيات والضمان الاجتماعي وغيرها.هذه هي أبرز أسباب عدم قيام نتنياهو بالحرب البرّية حتى اللحظة.لذا وانطلاقاً من أسباب أمريكية:محاولة التهدئة في المنطقة, فالإدارة الأمريكية ليست في وارد حربٍ جديدة لا تعرف نتائجها . لذا تقف الولايات المتحدة ضد توسيع الحرب وقيام بالهجوم البرّي الإسرائيلي , وهي أيضاً تريد إعادة ماء الوجه لنتنياهو , فمن الصعب عليه التراجع عن تصريحاته.

الوضع الإسرائيلي الآن مشابه للوضع إبّان عدوان الكيان على لبنان(الذي نعيش ذاكره الثامنة)في عام 2006.إسرائيل حينها وحليفتها الأمريكية , وعن طريق وزيرة الخارجية آنذاك(في اجتماعها المشترك مع زعماء جهات وأطراف لبنانية عديدة)رفضتا وقف اطلاق النار, لكن حين دخلت إسرائيل حرباً برية في جنوب لبنان , وبعد الخسائر البشرية الكثيرة التي تكبدتها قواتها وآلياتها, وانطلاق صواريخ المقاومة اللبنانية لتصيب أهدافاً كثيراً في إسرائيل, طلبت الأخيرة من الإدارة الأمريكية, التوسط للتوصل إلى التهدئة،هذه المهمة قامت بها رايس رغم كل تعنتها السابق.الحقيقة الوحيدة من كل ما سبق:أن الكيات لا يستجيب إلا للغة القوّة .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم292
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع292
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1080670
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65235123
حاليا يتواجد 3238 زوار  على الموقع