موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

النكات سلاح للأكراد أم ضدَّهم؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كردي فاتَهُ حضور مجلس عزاء صديقه المتوفي، ونصحته زوجته أن يزور منزل صديقه المرحوم، ويتظاهر بأنه لم يسمع خبر وفاته. وأخذ الكردي بالنصيحة، وبعد السلام والترحيب وشرب القهوة سأل أهلَ صديقِه: «المرحوم وين»! هذا فحوى الرسالة المفتوحة، التي وجهها رئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، «إلى الشعب العراقي وقواه الوطنية». وما وراء سطور الرسالة نكات عدة، منها مثلا قوله إن المالكي «اعتبر سقوط نينوى وصلاح الدين وديالي، وقصبات أخرى، مؤامرة شارك فيها الاقليم، لتحقيق هدفهم في الاستيلاء على المناطق التي استقطعها النظام الدكتاتوري السابق في إطار سياسة التعريب والتبعيث». وهذه العبارة التي تنفي فيما تؤكد مثل نكتة عن كردي اصطاد بّطّة جاره وتعشى بها، وعندما حيّاه الجار في اليوم التالي: صباح الخير، قال الكردي: يا بَطّة؟

 

ونكات هي إشارات البرزاني للدستور 17 مرة، ومنها قوله: «لم نتخذ ما يتعارض مع الدستور من خطوات أو تدابير مخالفة له، مع أننا كنا نستطيع فرض أمر واقع على ما نراه حقاً واستحقاقاً دستورياً، في تلك المرحلة حيث لم يكن البعض قادراً على مواجهة ذلك». وأضاف: «تطبيق الدستور، على عِلاّته ونواقصه، يجسد مرحلة مقبولة من مفهومنا لتقرير المصير». واستحقاقات النكات على الدستور أكثر من أيّ دستور عراقي في التاريخ، فهو الذي يُفترضُ أن يكون نصاً مقدساً، تعامل معه الجميع كما في النكتة عن كردي اشترى حذاءً، وقال له البائع: «راح يزعجك بالمشي أول ثلاثة أيام»، فَلَبسه في اليوم الرابع.

والنكات، سواء أكانت مع الأكراد أو ضدّهم، مفتاح لفهم حكمتهم، وحكمة الأكراد نكتة لا تخطر على بال العراقيين، من أكراد أو غير أكراد، والحرمان منها مظلومية، وهذه نكتة ليست نكتة، فجميع النكات ضد الشيعة، أو معهم ضد السُنة، قبيحة وسمجة وغبية. والنكات لا تصدر إلا عن قلب ذكي ونفس جميلة، وأذكاها وأجملها التنكيت الذاتي. وأفضل ما يفعله حكماء الكرد، الذين يجيدون التنكيت الذاتي، طرح مشروع قرار في البرلمان الجديد لإضافة فقرة إلى الدستور تنص على المحاصصة في النكات. والنكات علامة النجاة للعراق. فوضع الكرد والعرب الآن كوضع من توشك سفينته على الغرق وسط البحر، ويُصّلي الكردي مستعطفاً: «لا تموّتني لأجل زوجتي والأطفال». سأله العربي مستنكراً: «يا زوجه يا أطفال؟ إنت ما متزوّج»! فغمز الكردي، وعض بشفـته.

وبالنكات يُنفّسُ الأكراد عن عنادهم الحرون. فأكثر كلماتهم شيوعاً «نأ» وتعني «لا»، وقد سمعها المالكي الأسبوع الماضي عندما طرق باب منزل البرزاني في أربيل. سأل البرزاني: من الطارق؟ أجاب: نوري المالكي رئيس الوزراء، قال البرزاني: نأ، مو إنت. و«نأ» في النكتة لا تنفع في الاقتصاد. فالإقليم يعاني شحاً في الوقود، وطوابير الانتظار الطويلة للحصول عليه. ومئات الآلاف من الموظفين الأكراد لم يتسلموا رواتبهم منذ شهور، بسبب توقف حكومة المالكي عن دفع مستحقات الإقليم. وشركة النفط «دانا» التي استثمرت نحو مليار دولار في كردستان تطالب الآن حكومة الإقليم بدفع مستحقاتها، فيما لا تجرؤ الشركات على شراء حمولة أربع ناقلات نفط كردي ترسو قرب سواحل المغرب منذ أكثر من شهر. فاستخراج هذا النفط وتصديره مخالف للقوانين، حسب واشنطن التي تواصل ضغطها على الأكراد للمشاركة في حكومة وحدة وطنية. ذكرت ذلك «نيويورك تايمز» في تقرير عنوانه «يستعد الأكراد للاستفادة من الأزمة العراقية، فيما يواجه الحكم الذاتي العقبات». وذكرت الصحيفة أن اقتصاد الإقليم الذي كان مزدهراً قد تعطّل، والشركاء الأتراك الذين ساعدوا الكرد على تصدير بعض نفطهم يقفون الآن ضد استقلالهم خشية أن يحفز ذلك النزعات الانفصالية لأكراد تركيا. وذكرت الصحيفة أن إعلان إسرائيل دعمها لاستقلال كردستان ليس محل ترحيب من الأكراد أنفسهم. وعبّرَت عن الموقف الرسمي لحكومة كردستان مبعوثتها إلى بريطانيا «بيان سامي عبد الرحمن»، التي نفت أن يكون التأييد الإسرائيلي لاستقلال الإقليم تمّ بالتنسيق مع الحكومة الكردية، وقالت في حديث مع «رويترز» إن ذلك «ربما يهدف إلى خدمة المصالح الإسرائيلية». ورداً على السؤال عن العلاقة السرية للأكراد مع إسرائيل في ستينيات القرن الماضي، قالت المبعوثة الكردية: «كانت تلك فترة قصيرة تَوَقَفت بعدها، ولا توجد حالياً أي علاقة مع إسرائيل». وذكرت أن «السياسة الخارجية لحكومة كردستان العراق هي نفس السياسة الخارجية التي ينتهجها العراق، الذي لا يزال في حالة حرب مع إسرائيل من الناحية الفنية». وتابعت: «لأن الحكومة العراقية لا تقيم علاقات مع إسرائيل لا نقيم نحن أيضاً». ويلاحظ في شريط يوتيوب عن مظاهرة للأكراد في لندن ظهور من يعتقد أنه موظف في الممثلية الكردية، أجبر شخصاً كان يُلَّوح بعلم إسرائيل على طي العلم ومغادرة المظاهرة. وحتى غير العقلاء من أكراد متطرفين في معاداة العرب وموالاة إسرائيل، يتعاملون الآن مع إسرائيل كالكردي الذي قالت له امرأته «أحبك»، فقال لها «خلِّي علاقتنا صداقة بس».

وينبغي أن يؤخذ مأخذ النكتة حديث البرزاني عن ولايتَيْ المالكي «المشؤومتين». فالأكراد مجاملون جداً، حتى في وضع صعب، كذلك الذي عاناه كردي صدم شخصاً بسيارته، فصرخ به الضحية: «شنو؟ أعمى ما تشوف؟».. اعتذر الكردي، وقال: «والله شايفك بس ما أتذكر وين». ومشكلة العراق، أن الأكراد لا يفهمون الأحداث إلا بعد وقت طويل من وقوعها، والشيعة لا يفهمونها إلا قبل وقت طويل من وقوعها، وقد تُحل مشاكل البلد لو يتفاهم كلاهما مع السنة، الذين لا يفهمون الأحداث إلا وهي تتغير. وكانت المرحومة الوالدة لا تلوم الأكراد لعدم فهمهم اللغة العربية، بل عدم فهم العرب لغتهم العربية، وتذكر ضابط الجوازات الذي سألها عن مهنة أبيها، وعندما قالت إنه شيخ دين يؤمُّ صلاة الجمعة في «تكية الطالباني» مقابل وزارة الدفاع في بغداد، سجّلَ لقبها في الجواز «الطالباني».

ووزارة الدفاع موضوع نكتة عن رئيس أركان الجيش العراقي الحالي الفريق الأول بابكر زيباري، وهو كردي، سجَّلَ عنوانه في بطاقته الشخصية «وزارة الدفاع مقابل لبن أربيل». ونكات عدة عن «لبن أربيل» أقصرها تقول إن كردياً فتح صيدلية وأسماها «لبن أربيل». وكل ما يجري في العراق حالياً سببه «مقابل لبن أربيل» حيث أعلن الفريق الأول زيباري، غداة مغادرة قوات الاحتلال الأميركي العراق عدم جاهزية قواته لضمان أمن البلاد قبل عام 2020. وإذا كان صحيحاً ما يقوله المفكر أدوارد دي بونو من أن «النكتة أبلغ قدرات العقل على الإطلاق»، فَما أبلغ من عقل الأكراد، وأنا لا أُنَّكتْ.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31981
mod_vvisit_counterالبارحة50244
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع131804
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر951764
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60735738
حاليا يتواجد 4723 زوار  على الموقع