موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائمة المناطق التي استهدفتها قوات الإحتلال في قطاع غزة حتى اللحظة ::التجــديد العــربي:: دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف ::التجــديد العــربي:: ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع ::التجــديد العــربي:: صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى ::التجــديد العــربي:: ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78 ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تنجز معمل الفاضلي العملاق للغاز والكهرباء خلال أشهر بطاقة 2٫5 مليار قدم وبتكلفة 50 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: الطاقة" وهيئة تطوير مكة تبدآن الخطوة الأولى لتنفيذ مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية ::التجــديد العــربي:: موسم الشرقية يطلق «ليالي ثقافية» بالأحساء ::التجــديد العــربي:: تناول الفطر مرتين أسبوعيا قد "يقلل خطر تدهور صحة دماغ" لدى المسنين ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي::

غزة حرب جديدة وليس تحريكية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

القارئ المتمعن بالعقيدة العسكرية الصهيونية بعد غياب أرائيل شارون يدرك أن العدو الصهيوني يشن هجماته على غزة كحالة تصدير أزمات، أو ما يمكن إطلاق عليها تحرش إبادة، فهو يدرك تمام الإدراك أنه لم ينل من عضد وقوة المقاومة الفلسطينية التي تخرج بعد كل جولة من الجولات أكثر تنظيم، وخبرة، وتعظم قدراتها العسكرية بصورة ربما تفاجئ العدو وأجهزته الإستخباراتية، وإن كنت ممن يسقطون هذا الخيار أو الإعتبار بما أن العدو يدرك ويعلم جيدًا أن خلف المقاومة الفلسطينية قوى اقليمية تملتك من التقنيات العسكرية الكثير، وقد أدرك ذلك من اختباراته مع حزب الله اللبناني، حيث أن مصدر المقاومة الفلسطينية نفس مصدر حزب الله في التسليح والتدريب، والتكتيك، والاستراتيجية العسكرية، ورغم ذلك فهو يتحرش بغزة بين الفينة والأخرى مبررًا هجماته بالعديد من المبررات الوهمية التي يلجأ إليها، ليتمكن من تصدير أزماته الداخلية، فالعدو وكيانه اليوم هو بأخطر المراحل من حيث الأزمات الداخلية، وأصبح يعيش في واقع اقليمي متقلب هيلامي، تقوده العشوائية والتخبط الاستراتيجي في مطبخ السياسات الاستعمارية العالمية، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية العاجزة حتى راهن اللحظة بالخروج بتصور نهائي لحالة الأقلمة في منطقة الشرق الأوسط، وإن كانت نجحت في صناعة الفوضى، وغيبت وجود للدولة المنظمة، كما فعلت بمصر وسوريا وليبيا واليمن وتونس وبعض الدول التي شهدت حرّاك لم يتخذ الطابع الملمحي المنظم كما في الدول سالفة الذكر.

 

من هنا فإن الحرب أو المحرقة الفعلية التي يشنها العدو الصهيوني ضد غزة في هذه الأيام لم تدخل حيز التخوف من أن تكون حرب تحريكية، فالتحليل السياسي المنطقي يستند على عوامل التأريخ القريب، ويدرس بعمق سلوك وعقيدة الكيان منذ عدة سنوات، فالمنطقة برمتها لم تشهد أي حرب تحريكية سياسية سوى حرب 1973 والتي من خلالها استطاعت تحريك الحالة من صراع عربي - صهيوني، إلى صراع فلسطيني - صهيوني، حيث نفضت مصر يدها من الصراع، ولحقت بها دول الخليج، ودول الطوق أو المواجهة، وتركت الفلسطينيين يواجهوا الصراع بفلسطنة محضة، وعمقت الفهم لدى الشعوب العربي أن الثورة الفلسطينية تتدخل في الشأن العربي كما فعلت بالكويت والعراق، ومصر وسوريا أخيرًا، وعمق من هذا الفهم أخطاء بعض القوى الفلسطينية التي تتصرف وفق منطلقاتها ورؤياها السياسية الضيقة. كما ان حرب 1982 لم تكن بأي حال حرب تحريكية، فهي لم تحرك الحالة السياسية سوى بعدما شهدت المنطقة متغيرات جذرية ساهمت في خلق انطباع بأن حرب 1982 كانت حرب تحريكية سياسية، ولكن ما ساهم في خلق هذا الانطباع هو انهيار الكتلة الشرقية والفارق الزمني طويل نسبيًا، واجتياح العراق للكويت وما تبعها من نتائج ومتغيرات، فرضت على القيادة الفلسطينية حالة رعب أدت بها للخضوع إلى الحرّاك السياسي المفروض عنوة عليها، وهو ما يدحض أي تحليل أو رؤية سياسية بأن الكيان وقواه يشنوا حروب تحريكية، فهو لا يحتاج للتدخل العسكري ليحرك الواقعية السياسية بما أنه يمتلك أدوات مختلفة ومغايرة، كما أن خلفه مؤسسات دولية، ودول استعمارية كبرى، بل وقوى عربية تمتلك أدوات ضغط على الفلسطينيين أكثر بكثير من الاحتلال وأدواته، وهو الفعل العربي الذي مورس ضد القيادة الفلسطينية في العقد التاسع من القرن الماضي، وكانت آثاره واضحة جلية، ولذلك فالكيان يشن محارقه وحروبه ضد غزة بعيدًا عن الفهم التحريكي السياسي، وإن كان يستهدف الضغط على القوى الفلسطينية الوليدة كحماس والجهاد الإسلامي لإقحامها في المربع الذي اقحم فيه حركة فتح سابقًا وجردها من الكثير من أدواتها النضالية والكفاحية، وأوشك أن يدفعها لمربع الإعلان عن نفسها حزب سلطة وحركة سياسية فقط، وهو ما فشل خلال انتفاضة الأقصى وعادت فتح لتنتهج سياستها النضالية مع جيل قيادي شاب جدد معتقدات الحركة ونهجها السابق.

كما وأن العدو يدرك أن المعادلة الفلسطينية اختلفت عن السابق، حيث أن المقاومة الفلسطينية اليوم تنطلق من قاعدة بالوطن، ولم تعد الدول العربية والقواعد الخارجية تفرض عوائق على تحركها وصلابتها، كما حدث لها في الأردن، ولبنان، حيث تعرضت المقاومة الفلسطينية لانتكاسات كبرى من خلال تعرضها للتشريد والتهجير والحصار والتضيق وهو ما تفشل فيه بعض الدول العربية حاليًا، رغم أن المقاومة الفلسطينية تنطلق من وطنها ومن بين جماهيرها، إلَّا أن هناك من محاصرتها ومحاولة تقزيمها، بل وتحريض الشعوب العربية عليها، كما يدرك العدو أن المقاومة الفلسطينية أصبحت تمتلك منظومة استراتيجية نضالية وأدوات كفاحية وقواعد متينة لا يمكن اختراقها أو ضربها كما كان يفعل بالسابق، من حيث القوى العسكرية، والقوى البشرية، وأيمانه المطلق بأن لدى الشعب الفلسطيني جيل أصبح يؤمن بالإطلاق أن معركته مع هذا العدو معركة وجود وليس حدود، وأن معركته الفعلية لم تبدأ بعد، وأن جل المشاريع السياسية لم تعد ذو جدوى نتيجة سياسات هذا العدو ومنهجيته العدوانية... وهو ما يبرز من خلال همجيته ومحرقته ضد المنازل والأطفال والشاب الفلسطيني، ليس في غزة وحدها بل وفي الضفة الغربية كذلك ولكن بأساليب وأدوات مغايرة حسب الظروف والتضاريس الجغرافية والسياسية.

وهذا لا ينفي بالطبع أن هناك حرّاك سياسي اقليمي تسعى إليه بعض القوى الإقليمية ومحاولات الجذب والمصالح لهذه القوى، ولكنه لن يكون من خلال هذه المحرقة الصهيونية لأن لا زالت أوراق المنطقة مبعثرة، والقوى الاقليمية تتجاذب فيما بينها هذه الأوراق، فلا زالت مصر تتبعثر أوراقها رغم انتخاب الرئيس الجديد، ولا زالت سوريا جريحة، وكذلك ليبيا، وتطل من هناك الأوضاع في السودان واليمن والعراق... كل هذه الأحداث تؤكد أن ما يقوم به الكيان ما هو سوى جولة جديدة من جولاته التي يصدر من خلالها أزماته الداخلية في غزة التي تعتبر بوابته لتغيير مساحات الرأي العام الصهيوني.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف

News image

اعتبرت وزارة الخارجية السورية اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة الاحتلال على الجولان السوري الم...

ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل

News image

وقع ترامب وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال الصهيوني على مرتفعات الجولان السورية المحتلة ، في حضور ...

جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع

News image

أعلن جيش الاحتلال بدء استهداف مواقع حماس في غزة، وقد سمع دوي انفجارات ضخمة في ...

صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى

News image

قالت شرطة الإحتلال إن صاروخا أطلق من قطاع غزة، أصاب منزلا وسط الارض المحتلة، وأسفر ...

ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78

News image

ذكرت وسائل إعلام رسمية صينية أن عدد قتلى انفجار هائل وقع الأسبوع الماضي في مصن...

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المجتمع المدني والتأسيس للدولة المدنية

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 25 مارس 2019

    إن حديثنا عن قيم الدولة المدنيّة, التي هي بالضرورة قيم الليبرالية التي ناضلت الطبقة ...

في تلازم العنف والتعصّب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 25 مارس 2019

    غالباً ما اقترن التعصب بالعنف في التاريخ فأتى مفصوحاً عنه في فعل ما، من ...

! الحضارة الانسانيه فى ازمة حقيقية !

د. سليم نزال

| الاثنين, 25 مارس 2019

    اشعر بالتقزز من الذين يضعون الصراعات الحالية فى اطار دينى بل و يساهموا فى ...

هل يحق التظاهر في ظل الحصار؟

منير شفيق

| الاثنين, 25 مارس 2019

    عندما اندلعت تظاهرات في قطاع غزة تحت شعار "بدنا نعيش"، وقوبلت بتفريقها بالقوة، تعالت ...

المشروع القومي الذي أهدرناه

عبدالله السناوي

| الاثنين, 25 مارس 2019

    في ٢٦ يوليو ١٩٥٦، ولدت زعامة جمال عبد الناصر بميدان المنشية، الذي تعرض فيه ...

التواصل الاجتماعي ونهاية السياسة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 25 مارس 2019

    أثبتت دراسة جديدة في فرنسا ارتباط نزعة الكراهية المتنامية في المجتمعات الغربية وظاهرة التواصل ...

عناصر التنمية: الأمن

سعيد لعريفي

| الأحد, 24 مارس 2019

  بعد أن حاولنا توضيح بعض المعالم في علاقة النخب مع الشعوب، واعتبرنا أن الشكل ...

حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار

د. أيوب عثمان

| الأحد, 24 مارس 2019

  إذا كانت الأوضاع المعيشية قد ظل ترديها منذ سنوات في ازدياد حتى وصلت حداً ...

«حجيج» الجنرالات إلى دمشق

عريب الرنتاوي

| الأحد, 24 مارس 2019

  ثلاثة جنرالات أموا دمشق الأسبوع الماضي... وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، وقبله الجنرال ...

القمة العربية والمطالب الثورية

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 24 مارس 2019

    أول مرة تنعقد القمة العربية في تونس منذ نجاح الثورة الشعبية في الإطاحة بالحكم ...

الجزائر … أبعد من رئاسة

د. موفق محادين

| الأحد, 24 مارس 2019

    تضم المعارضة طيفاً واسعاً لا يقتصر على رموز الحرس الجديد بل يمتد أحياناً إلى ...

أميركا تهوّد هضبة الجولان

د. فايز رشيد

| الأحد, 24 مارس 2019

    ذكرت وكالات الأنباء, أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب, كتب تغريدة على حسابه, أعلن فيها: ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31072
mod_vvisit_counterالبارحة28405
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59477
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر849721
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66279802
حاليا يتواجد 2698 زوار  على الموقع