موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

الفاشيون... أحرقوا الطفل حيّاً!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

فاشية جديدة مطوّرة هذه التي تعنتقها إسرائيل وفاشيّوها المستوطنون الذين يطبقون أساليبها في التفنن بقتل الأحياء!حتى الأطفال لا يتوانون عن ممارستها بحقهم !لقد أعلن النائب العام الفلسطيني(في الضفة الغربية):أن التشريح الأولي لجثمان الشهيد الفتى محمد أبو خضير من القدس الشرقية الذي خطفه المستوطنون الإسرائيليون وقتلوه بطريقة وحشية بشعة،أظهر أنهم أحرقوه حيّاً.لقد سكبوا البنزين في فمه وعلى جسمه وأشعلوا النار،التي التهمته حتى لم يتبق من جثمانه سوى أجزاء محروقة قليلة لم تملأ حتى كيس صغير.لقد أثبت التشريح وجود مادة(الشحبار) في منطقة البلعوم والرئتين،الأمر الذي يدّل على أن عملية حرقه أجريت وهو على قيد الحياة.كما أظهر التشريح:أن الحروق تغطي 90% من سطح الجسم , وأن منطقة الرأس تعرضت لإصابة"بجروح رضيّة"وتم أخذ عينات ومسحات من سوائل وأنسجة الجسم لفحصها مخبرياً لإعداد تقرير طبي نهائي.إصابات الرأس تدلل على أنه كذلك تم تعذيبه بعصي أو بأعقاب بنادق يحملها الفاعلون.

 

الكيان الصهيوني وفي خطوةٍ يُقصد منها:امتصاص الغضب الدولي الذي استنكر هذه الجريمة البشعة،أعلن في بيانٍ رسمي أن أجهزة أمنة تمكنت من القبض على الفاعلين ليتبين أنهم:حاخام وأبناؤه!تصوروا أن يقوم من يُفترض به أنه"رجل دين"بهذه الجريمة النكراء!لا نستغرب ذلك في الحالة الصهيونية ,فالحاخامات في دولة الكيان ليسوا استثناء من غالبية الشارع الإسرائيلي الذي تقوده عصابات ليست أكثر من قُطّاع طرق(بل تفوقت الصهيونية عليهم في وسائلها).تعاليم الحاخامات في المدارس الدينية:"يجوز قتل العربي حتى الطفل من العرب" وشعار"العرب ليسوا أكثر من صراصير وأفاعي" وشعار "العربي الجيد هو العربي الميت"إلى غير ذلك من التعاليم الحاقدة العنصرية التي تُفتّي:" بأن كل الأغيار-غير اليهود- ليسوا أكثر من عبيد يتوجب أن يكونوا عبيداً لليهود".لا نستغرب هذا الفعل الشنيع والمخُزي من رجل دين مارست حكوماته المتعاقبة مذابح لا تُعدّ ولا تُحصى بحق الفلسطينيين والعرب والإنسانية جمعاء!.لا نستغرب هذه الجريمة النكراء من حاخام تتلمذ على يدي الحاقد مائير كاهانا وبن غوريون وغولدامائير ونتنياهو ورابين وبيريز وغيرهم.ومن قبل على يدي وتعاليم كل من هرتزل وجابوتينسكي.لا نستغرب هذا الإجرام الذي يُمارس إسرائيلياً حكومةً وشارعاً ومستوطنين وجيش وحاخامات.لا نستغرب ذلك من شارع يتحول بتسارعٍ حاد إلى التطرف والحقد على العرب بمن فيهم الفلسطينيين. لا نستغرب ذلك من دولة تربّ أجيالها المتعاقبة عل ثقافة الكراهية للفلسطينيين والعرب. هذه هي حقيقة إسرائيل , التعبير العضوي عن الصهيونية.الإسرائيليون جميعهم عندما يمارس القتل ضد الفلسطينيين والعرب, فإنهم يدركون أنهم لن ينالوا عقاباً من محاكم القضاء في دولتهم العنصرية.لقد حكمت المحكمة الإسرائيلية على الضابط المسؤول(شيدمي ) عن مذبحة دير ياسين بالغرامة"عشرة أغورات"!إنها تساوي"قرش واحد".أما من أحرق الأقصى ومن قام بالمجزرة في الحرم الإبراهيمي في الخليل, فهما"مختلاّن عقلياً"لذا لن يُحاكما.الجنود أو المستوطنون الذين يقومون بقتل فلسطينيين عن سابق إصرار وترصد(وكما حصل في الانتفاضتين:الأولى والثانية وكما يحصل حالياً)يحاكمون وتصدر عليهم أحكام بالسجن بضعة أشهر, يقضونها فيما يسمى"سجوناً خاصة"هي أقرب إلى فنادق ذات خمسة نجوم منها إلى سجونٍ عقابية،يخرجون من السجن متى يشاؤون, ويجري الإفراج عنهم بعد قضائهم في السجن(الفندق)بضعة أيام.هذا لا نقوله نحن فقط،بل منظمات حقوق الإنسان ومنها : منظمة الدفاع عن حقوق الأقلية العربية في إسرائيل"عدالة" ولها تقارير مثبتة على هذا الصعيد.لقد برّء القضاء الإسرائيلي سائق الجرّار الذي قتل عن عمد الناشطة الأمريكية ريتشيل كوري عندما قام بدهسها, بأوامر من جيش الاحتلال عندما كانت تقف أمام بيت فلسطيني أراد الإسرائيليون هدمه.اعتقدت هذه الفتاة:أن الإسرائيليين لن يقوموا بقتلها؟!هذه هي"العدالة"الإسرائيلية, هذا هو القضاء الصهيوني و"استقلاليته"المزعومة. هذه هي"الديموقراطية"الإسرائيلية ,وهؤلاء هم"حاخامات"هذه الدولة؟!.

لم يكتف الإسرائيليون بقتل الطفل الفلسطيني محمد أبو خضير وحرقه حيّا!لقد قاموا باعتقال ابن عمه،الطفل طارق أبو خضير(15سنة)وعذبوه بالنبادق والبساطير والعصي ,إلى الحد الذي فيه شوّهوا فيه وجهه وبدنه،وصورته بعد التعذيب منشورة في كل الوسائل الإعلامية.عذّبوه إلى الحد الذي كان واضحاً جداً عليه. الفتى أرغم الولايات المتحدة (فهو وأهله يحملون الجنسية الأمريكية )على الإعراب عن قلقها العميق حيال تعرض طفل فلسطيني يحمل الجنسية الأمريكية إلى"الضرب المبرح" . وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين بساكي في بيان صحفي(السبت 5 من يوليو الحالي):"إن الفتى طارق هو مواطن أمريكي تحتجزه السلطات الإسرائيلية في القدس،وقد زاره مسؤول من القنصلية الأمريكية ,وإننا منزعجون من التقارير التي تقول بأنه قد عُذّب بشدة من قبل الشرطة الإسرائيلية".المتحدثة الأمريكية حاولت التخفيف من عملية التعذيب واعتبرتها"استخداماً مفرطاً للقوة".وغضّت الناطقة الأمريكية الطرف عن رؤية الجريمة على حقيقيتها ,وتناست كل الجرائم التي ارتكبتها وما تزال ترتكبها إسرائيل ضد عامة شعبنا.إنها نظرة حولاء وسياسة الكيل بمكيالين.

شعبنا لم تُضعف الجرائم الصهيونية من عزيمته القوية على مقاومة الاحتلال قام . بهبّة كبيرة في القدس وفي أنحاء كثيرة من الضفة الغربية وفي قطاع غزة المحاصَر للعام الثامن على التوالي, ويتعرض يومياً لغارات الطائرات الإسرائيلية التي تسفر عن ضحايا كثيرين ومئات الجرحى, والمَهدّد بعدوانٍ واسعٍ عليه من قبل إسرائيل بين يومٍ وآخر.امتدّت الهبة الشعبية إلى الفلسطينيين في الشتات وإلى الأمة العربية وإلى عواصم ومدن في دول كثيرة على الصعيد العالمي استنكاراً للجرائم الصهيونية وتأييداً لنضال شعبنا العادل من أجل حقوقه المشروعة العادلة.لقد انتقلت الهبّة الشعبية إلى أهلنا داخل ما يسمى بالخط الأخضر(المنطقة المحتلة عام 1948)وقد قام أهلنا هناك بنشاطات واسعة.هذا مما أزعج ويُزعج إسرائيل الذين تعتبرهم مواطنين ولكن من درجة عاشرة.هذا يثبت وحدة الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.المقاومة شرّعتها الأمم المتحدة باعتبارها حقا مشروعأ للشعوب المحتلة أرضها.

الفاشية مدرسة واحدة لكن الصهيونية طوّرت من أسليبها وهذا ما نراه يومياً من جرائم ترتكبها إسرائيل بحق أهلنا وشعبنا وأمتنا.الرحمة للشهيد محمد أبو خضير والنصر لشعبنا في مقاومته.العار لإسرائيل .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1012
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع1012
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1081390
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65235843
حاليا يتواجد 3333 زوار  على الموقع