موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

العراق إلى أين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ربما يعود السؤال الذي يتصدر هذه الزاوية إلى أكثر من ثلاثين عاماً، وتحديداً إلى مرحلة الحصار التي أعقبت اجتياح الكويت وتخللتها الضربة التدميرية الأولى لمقدرات هذا الجزء المهم من الوطن العربي.

 

ويبقى السؤال عالقاً في الأفق وتكرر تداوله أكثر فأكثر بعد الضربة القاضية واحتلال الولايات المتحدة للعراق، وما رافقه وتبعه من إجراءات حل الدولة وتسريح القوات المسلحة، وفتح أبواب المحنة على مصراعيها ليأخذ سؤال: العراق إلى أين؟ أقصى مدى له محلياً وعربياً وعالمياً. وكان الرد البديهي أن العراق ذاهب إلى الجحيم، وأي جحيم أسوأ من التفسخ. والانقسام والتبعية الأزلية لأكثر من جهة، إذ لا يوجد بين أبنائه المنقسمين طائفياً وعرقياً ودينياً من يهمه أن يحتفظ البلد بصفته الموحدة التي كفلت له مكانته على مدى القرن العشرين، وقلة هم الذين يؤمنون بأن الانتماء الأوسع إلى الأمة العربية يحمي العراق من التفتت ويربط مصيره بمصير أمته التي كانت، ولا تزال تقاوم من أجل استرداد كرامتها ووحدتها.

لا شيء ينقذ العراق اليوم، وغداً، وبعد غد مثل إدراك الفاعلين والقادرين من أبنائه أن صيغة عراق القرن العشرين، عراق المواطنة المتساوية والتعايش والتسامح بين شماله وجنوبه وطوائفه وتجمعاته، هي الوسيلة الوحيدة والممكنة لإنقاذه والخروج به من نفق الفوضى والصراعات التي لها أول وليس لها آخر. وليس في إمكان القوى الخارجية، تلك القريبة البعيدة مهما امتلكت من قدرة على الحشد والتدمير سوى أن تضاعف من معاناة هذا البلد وأهله ومن إطالة زمن الاستقطاب الطائفي وإطلاق العنان للدعوات الانتحارية ومحاولة فرض الأمر الواقع على شعب متمرد بطبيعته غير قابل للخضوع والاستسلام، وكان للجميع، في السنوات العشر الأخيرة من الاحتلال ووجود ثلاثمائة ألف جندي أمريكي من الدروس ما يكفي لعدم تكرار الحالة والتلويح بالاحتلال من جديد. وستكون الكارثة أكبر إذا ما فكرت الدول المجاورة للعراق في التدخل لحماية أنصارها.

وهكذا، سيبقى السؤال معلقاً ليس في سماء العراق فحسب، وإنما في سماء الوطن العربي كله "العراق إلى أين؟"، وإذا كان هناك من طرف قادر على الإجابة، وعلى المشاركة في إنقاذ العراق وإخراجه من محنته فإنما هو الطرف العربي المعني أكثر من غيره بما حدث ويحدث في العراق، فقد انعكست محنة هذا البلد على الأمة العربية بأكملها وباتت أقطارها تهدده بالتفتت والتقسيم، وإذا كان الحل الأقل والممكن هو في أيدي العراقيين أنفسهم، وفي المقدمة العقلاء منهم وذوي القلوب النقية الصافية من الحقد الطائفي، فإن في مقدور أشقائهم العمل على تجميع الصفوف ومنع التدخلات الخارجية واقتراح الحلول المناسبة لوضع حد للاقتتال وإجراء المصالحة الوطنية العاجلة واختيار الكفاءات لإدارة شؤون البلاد في هذه المرحلة العاصفة، وفي إمكان الأنظمة العربية -لو أخلصت النوايا- أن تخدم العراق وتخدم نفسها، فما يحدث في هذا البلد العربي الممزق سينتقل بكل تفاصيله المرعبة إلى بقية الأقطار العربية إن عاجلاً أو آجلاً.

إن الشعب العراقي بكل فئاته وانتماءاته الطائفية والعرقية يدرك تماماً أن التدخل الأجنبي -إذا ما تم- سيقضي على البقية المتبقية من مشاعر التقارب بين هذه الفئات والانتماءات، وسيكون أداة ضاربة في أيدي المنتفعين والعملاء الذين باعوا العراق، وكانوا رأس الحربة التي أنهت استقلاله وتمريغ سيادته في الوحل، وكان الخلاص منهم بداية الطريق إلى التصحيح وإعادة الثقة إلى المكونات الوطنية لشعب كانت عاصمته بغداد تحكم ثلاثة أرباع العالم القديم، كما كانت عاصمة الحضارة والتمدن والرقي في أسمى تجلياته الإنسانية، وهو ما فتح عليها وعلى بقية المدن العراقية النار انتقاماً منها ومن التاريخ مهما تستر العدوان والاحتلال بالشعارات واتخذ من الذرائع المفضوحة ما كشفته الأيام.

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12889
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع74490
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر554879
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54566895
حاليا يتواجد 2376 زوار  على الموقع