موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

عودة النكات «المصلاوية»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«مصلاوي مات أبوه وضع لافتة بالسوق كتب عليها: يونس ينعي أباه ويُصلّح الساعات». هذه النكتة تفسر وضع أهل الموصل الآن. وإذا كنا لا نعرف ما يريده سكان الموصل، فالسبب هو أن «مصلاوي احترق بيته اتصل هاتفياً بالإطفاء، وأغلق الهاتف بعد رنّة واحدة ليقلل من كلفة الاتصال».

والعتب على رئيس الحكومة الذي يتصرف مثل «مصلاوي تزوج وراح شهر العسل لوحده». والنكات تصدر عن قلب مثقل، وليس عن قلب خال، إنها أنين الروح العراقية التي تسلينا عن هذا الهزيع الأخير من ليل البلد بنكتة عن مصلاوي في سكرات الموت يشتم أولاده المحيطين بسريره: «مناعيل الوالدين، كلكم هنا، لعد منو بقى بالدكان»!

 

وتبدو كالنكتة الموصلية واقعة أربع فرق عراقية، نزع ضباطها وجنودها أرديتهم العسكرية، وسلاحهم، وولوا هاربين. الفريق «جون بيدنيرك»، رئيس دائرة التعاون الأمني في سفارة واشنطن ببغداد، ذكر أن المسألة ليست قوة «داعش» بل انهيار القوى الأمنية العراقية، ودليل ضعف بالغ في هيكل وقيادة الجيش العراقي الذي يتكون من 14 فرقة. وشكّكَ العسكري الأميركي بصحة تفسير انهيار الفرق الهاربة لعدم انسجام تكوينها المتعدد الطوائف؛ شيعة وسنة وأكراد، وذكر في شهادة أمام لجنة القوات المسلحة في الكونجرس أن «المجندين الشيعة، حتى في المنطقة الخضراء، كان بعضهم يرتدي ملابس مدنية تحت ردائهم العسكري، تحسباً للهرب عند التعرض لهجوم ثقيل».

وتفسير الجنرالات الأميركيين للكارثة، كالمصلاوي الذي مات وترك وصية مكتوب فيها «آني غاسل.. لا تغسّلوني». ولم يغسل الجنرالات ضميرهم عن مسؤوليتهم في إنفاق 25 مليار دولار أنفقت لتدريب وتسليح قوات الأمن العراقية، وتجهيزها بالمعدات، منذ بدء الحرب حتى مغادرتهم في سبتمبر 2012. ولم يُسألوا عن المسؤول عما ذكروه حول «عوامل غير مساعدة للقوات العراقية، ومحدودية قوتها الجوية، وعدم كفاءة التدريب، وضعف القيادة». وغسلوا عار هروب 4 فرق أمام 3 أو 5 آلاف مقاتل، بالقول إن «داعش شقّت طريقها شهورا عدة عبر الموصل والمناطق الأخرى في حملات تضمنت الاغتيالات والتجهيزات المستمرة بالانتحاريين من سوريا».

و«الجيش العراقي كان يتهاوى قبل فترة طويلة من سقوطه»، عنوان تقرير «نيويورك تايمز» تحدث عن «الانهيار المريع للقوات العسكرية في مدن عراقية عدة». وأوردت الصحيفة شهادات كبار مسؤولي الجيش والأمن الأميركيين عن ضعف القيادة العسكرية العراقية، وانهيار معنويات القوات، وعطب المعدات، والتدهور الحاد في التدريب منذ مغادرة آخر المستشارين العسكريين. ونقلت الصحيفة عن الفريق المتقاعد جيمس دوبيك، الذي أشرف على تدريب آلاف القوات العراقية في عملية «الاندفاعة» المشهورة، أن العسكريين العراقيين فقدوا الثقة بأنفسهم وبقدرات الحكومة على تحقيق الانتصار، والحكومة فقدت الثقة بالعسكريين. وحمّلَ «دوبيك» سياسات الحكومة العراقية مسؤولية اضمحلال ما يسميها «جزر الكفاءات العسكرية». وماذا عن مسؤولية قيادات أميركية درّبت عشر سنوات قوات عراقية «سقطت ست من مروحياتها خلال الشهور الخمسة الماضية، وتعطلت 60 منها في العمليات الحربية»؟ وهل العراقيون وحدهم مسؤولون عن ضعف صيانة دبابات «إن-1» التي اخترقتها أسلحة روسية مضادة للدروع غنمتها «داعش» في سوريا؟ ومن اختار ودعم سنوات عدة المالكي الذي يحملونه الآن مسؤولية «تسييس قيادات الجيش العراقي، وتفتيت كفاءة القوة العسكرية العراقية على مختلف المستويات»؟ وما قيمة المثال الذي أورده «دوبيك» عن إقصاء المالكي جنرالا عراقياً سنياً كفئاً واستبداله بشيعي، بالمقارنة مع استراتيجية واشنطن القائمة على الطائفية سنوات قبل غزو العراق وبعده؟

«أمران فقط لا نهاية لهما؛ الكون، والغباء البشري، وأنا لست متأكداً من الأول». قال ذلك إينشتاين الذي وضع إحدى أهم النظريات عن الكون، وعاش تحت ظل أغبى نظامين في العالم؛ ألمانيا النازية التي فرَّطت به وبعلومه، وأميركا الإمبريالية التي حوّلت علومه إلى قنابل نووية، جعلته يندب حظه أن لم يمتهن تصليح الساعات في جنيف. وقد ندبتُ نفسي وقلة قليلة من مثقفي العراق المناهضين للاحتلال والطائفية، لا نعرف ما إذا كنا نحن الأقلية المجانين أم الأغلبية التي وقفت مع الاحتلال والطائفية! واليوم أعرف أننا جزء من خبال لا طائفي يصر على إنكار وجود الطائفية. وأكثر ما يرعبني أن يكون صدور فتوى المرجع الشيعي الأعلى بالجهاد الآن، وعدم صدورها ضد غزو العراق عام 2003 نذيراً بحرب عابرة للبلدان، كحرب المئة عام في أوروبا.

والموصليون يُنّكتون عندما تحل بهم مصيبة، وتاريخ نكاتهم من تاريخ ديارهم التي تعرضت لغزوات شتى الأقوام عبر التاريخ. ويُرّجح الباحث العراقي صباح صدّيق الدملوجي أن الإغريق والرومان غزوا ديار الشام والموصل واستوطنوها، ونشأت عن اختلاط الأجناس سلالة تتميز بالعيون الملونة والبشرة البيضاء خلافاً للأقوام المحيطة بهم. ذكر ذلك في دراسته لكتاب «م. إي. هيوم-غريفيث»، وهي امرأة إنجليزية عاشت مع زوجها الطبيب في الموصل بين عامي 1900 و1908، وألفت كتاباً جميلا عن مشاهداتها. وترجم الدملوجي الفصول الخاصة بالموصل في كتاب نشره بعنوان «الموصل في مستهل القرن العشرين»، مزين بصور فوتوغرافية نادرة التقطتها المؤلفة، وبينها صورة جسر على نهر دجلة عند تجمده عام 1908، وهي حالة لم تحدث قبل ذلك بنحو 150 عاماً. وأجمل صفحات الكتاب عن نساء الموصل ونهر دجلة الذي يستقون منه مياه الشرب، ويغسلون الثياب، ويعومون كالسمكات في النهر الخالد الذي استخدم وسيلة النقل بعيد المدى من الموصل حتى بغداد، ومهرجان طقوس واحتفالات يمتد تاريخها إلى طوفان نوح، حسب روايات سكان الموصل. وتذكر الكاتبة أنها رأت «أجمل الوجوه بين نساء الموصل المسلمات. فمنهن الشقراء الفاتنة ذات العيون الزرقاء الفاتحة، والشعر الذهبي، ومنهن السمراء الأخاذة الجمال تسترق النظرات من وراء حجابها بأعين عسلية مرحة». و«سحر الجاذبية الرئيسية للنساء الشرقيات يكمن في عيونهن». قد لا يكون الوجه «جميلا جداً»، غير أن «العيون رائعة، وتعبر عن روحية يملؤها الحزن، وتتمنى شيئاً لا يمكن إدراكه. إنها عيون تجعلك تبكي إذا ما ركزت نظراتها عليك في اشتياق لنوع من الحب لا يمكن التعبير عنه بالكلام».

وقد حاولتُ التعبير عن ذلك في آخر قصيدة كتبتها باللهجة البغدادية، وهي في الحقيقة ليست قصيدة، ولا آخرها، بل بطاقة تهنئة بعيد ميلاد مصلاوية: «العِشِقْ ما لَهْ عُمُرْ، ولا إلَهْ ميلادْ. كُلْ أيام العِشِقْ تِنعشِقْ، وكُلْ أعماره أعيادْ». و«شتاقيتولكي كثيغ، وغت أخابركِ، بس قِلتُ ما طول إنتِ بقلبي، عليش هالمصاريف الزايدي». وتعني بالعربية اشتقت لك كثيراً وأردت أن أخابرك، لكن قلتُ طالما أنك في قلبي فلماذا هذه المصاريف الزائدة»!

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29695
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع166756
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر679272
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57756821
حاليا يتواجد 2972 زوار  على الموقع